اتصالات تفوز بجائزة أفضل مشغل في الأسواق الناشئة

فازت اتصالات جائزة أفضل مشغل في الأسواق الناشئة لعام 2010 ضمن جوائز مؤتمر "تي.إم.تي " للتمويل والاستثمار في الشرق الأوسط 2010 الذي أقيم في الدوحة.

السمات: Etisalat International - UAEالإمارات
  • E-Mail
اتصالات تفوز بجائزة أفضل مشغل في الأسواق الناشئة فازت اتصالات بجائزة "أفضل مشغل في الأسواق الناشئة" في مؤتمر ”تي.أم.تي” للتمويل والاستثمار - الشرق الأوسط في الدوحة
 Mothanna Almobarak بقلم  April 29, 2010 منشورة في 

فازت اتصالات جائزة أفضل مشغل في الأسواق الناشئة لعام 2010 ضمن جوائز "Emerging Market Operator of the Year" مؤتمر "تي.إم.تي " للتمويل والاستثمار في الشرق الأوسط 2010 الذي أقيم في الدوحة.

 

ويعتبر من أكبر  الفعاليات التي  تضم عدد كبير من صناع القرارفي مجال التمويل والاستثمار فى مجال الاتصالات بمشاركة عدد من الشركات الاستشارية. 

وتكرم الجائزة المشغل الذي تمكن من تحقيق نمو لاقت في الأسواق الناشئة في الشرق الأوسط واسيا وافريقيا مع الأخذ بعين الاعتبار سجل نجاحات هذا المشغل في تلك الأسواق .

ويأتي الفوز مستنداً على التقدير لسياسة اتصالات الاستثمارية في دخول الأسواق الناشئة وخطط عملها فيها لمراحل ما بعد الاستحواذ وبخاصة في الأسواق ذات الكثافة السكانية العالية والتي تتميز بتدني معدل انتشار خدمات الهاتف المتحرك. وقد ترجمت ذلك بدخولها إلى أسواق مهمة مثل مصر وباكستان والسعودية ونيجيريا، ايماناً بأنها بأن الزيادة في عدد المشتركين تساعد في تنمية اعمالها وتحفزها على ادخال مزيد من خدمات القيمة المضافة الى تلك الأسواق.

وقدمت "اتصالات" في السوق المصرية نموذجا للعمل الذي يضاهي أرقى المعايير العالمية، من حيث سرعة الإنجاز وتوفير أحدث الخدمات فقد تمكنت اتصالات من إختصار المدة الزمنية الممنوحة لها في الرخصة لأنجاز شبكتها، حيث تمكنت من إنجازها خلال عامين ونصف بدلاً من خمس سنوات وهي المدة التي حددت لها عند دخولها السوق المصرية . أما في السوق السعودي فقد حققت "موبايلي" خلال فترة وجيزة انجازات كبيرة سجل بعض منها على المستوى العالمي، من ذلك بناء الشبكة، حيث تم خلال الخمسة أشهر الأولى من عمر الشبكة بناء أكثر من 1000 برج اتصال للهاتف المتحرك.

وقد تم منح رخصة الجيل الثالث 3G الأولى في المملكة العربية السعودية لـ موبايلي في يوليو 2004. وبدأت بعدها في حملة إطلاق نشطة ، فبدأت في  بناء شبكة جي إس إم في سبتمبر 2004 ، وإطلاق خدمات جي إس إم التجارية في مايو عام 2005 ، في غضون 18 شهرا تمكنت من تغطية 90 ٪ من السكان ، وبحلول نهاية عام 2007 استحوذت على  حصة كبيرة في السوق مع ما يقرب من 10 مليون مشترك.

كما تسعى اتصالات الى زيادة حصصها في عملياتها خارج الإمارات لتمكينها اكثر من تطوير خدماتها في تلك الأسواق، ونذكر هنا قيامها بزيادة حصتها في اتلانتيك تيليكوم التي تمارس انشطتها في سبع دول أفريقية الى 100% فيما رفعت حصتها في شركة زانتل الى 65%.

كما استثمرت اتصالات في تطوير بنيتها التحتية للخطوط الثابتة في الشرق الأوسط وافريقيا، بحيث باتت شبكتها في دول الإمارات تعمل بكفاءة قصوى لدعم استخدامات السعة العالية للنطاق العريض وتمكنت حتى الآن من تغطية 60% من الإمارات بشبكة الآلاف الضوئية ، كما حققت نجاحا كبيراً في تمديد شبكة الألياف الضوئية في السودان. 

وتعتبر "اتصالات" حاليا ضمن قائمة أكبر عشرين شركة اتصالات حول العالم، وتعتبر من الشركات الرائدة إقليميا في إدخال التكنولوجيا المتطورة إلى المنطقة حيث حازت على قصب السبق في العديد من الخدمات وتقديمها لعملائها فقد كانت أول من أدخل خدمات الجيل الثالث إلى المنطقة، وأول من أدخل خدمات البلاك بيري بجانب العديد من الخدمات، وقد قادت "اتصالات" ثورة تكنولوجية في المنطقة من خلال مشروع توصيل شبكات الألياف الضوئية للمنازل (FTTH) والذي يهدف إلى ربط المنازل في مختلف أرجاء الدولة بشبكة الألياف الضوئية. وقد خطت "اتصالات" خطوات واسعة ومهمة في هذا المشروع، بحيث ستنفرد أبوظبي بالمرتبة الأولى عالميا كأول عاصمة على مستوى العالم مغطاة بالكامل بهذا النوع من الخدمات مع حلول نهاية العام الجاري. وستكون دولة الإمارات واحدة من بين أوائل الدول المغطاة بخدمات الألياف الضوئية على مستوى العالم خلال العام 2011.

 

وعلى الصعيد الدولي تعد "اتصالات" من الشركات القلائل على مستوى العالم التي تركز حين دخولها إلى الأسواق الخارجية على الإستثمار في البنى التحتية المتطورة والعمل على أساس الشراكة الإستراتيجية مع مختلف مكونات المجتمع الذي تعمل فيه، بحيث تمثل "اتصالات" قيمة مضافة إلى هذه الأسواق وليس مجرد مشغل جديد للاتصالات، حيث كانت "اتصالات" أول من أدخل تكنولوجيا الجيل الثالث والجيل 3.75 إلى مصر والسعودية، بجانب العديد من الإنجازات الأخرى وهذا ما اهلها لأن تحوز على أكثر من 107 ملايين مشترك في قارتي أفريقيا وأسيا في 18 دولة، كما تغطي عملياتها نحو 2 مليار نسمة.

 

وتمتلك "اتصالات" حاليا أكبر شبكة تجوال دولي في المنطقة من خلال ارتباطها مع 520 مشغلا يغطون أنحاء العالم في أكثر من 190 دولة تغطي مختلف أنحاء العالم.

 

وتستحوذ "اتصالات" على المرتبة  17 في قطاع الاتصالات على أساس القيمة السوقية، وعلى المرتبة  15 من حيث صافي الارباح في قطاع الاتصالات،  ضمن قائمة الفايننشال  تايمز لاكبر 500 شركة في العام 2009. وحصلت "اتصالات" على تصنيف ائتماني من "مــوديز" (Aa2) و "ستـاندرد آنـد بـــورز" (A+) و "فيتش" (AA).

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code