إسرائيل تستعين بخدمة فيسبوك لتجنيد العملاء والجواسيس

أشارت أحدث التقارير الصادرة عن هيئة الإذاعة البريطانية إلى أن موقع فيسبوك قد أصبح الأداة الأفضل لدى إسرائيل لتجنيد الجواسيس والعملاء.

السمات: Facebook Incorporationالإمارات
  • E-Mail
إسرائيل تستعين بخدمة فيسبوك لتجنيد العملاء والجواسيس
 Fadi Ozone بقلم  April 5, 2010 منشورة في 

أشارت أحدث التقارير الصادرة عن هيئة الإذاعة البريطانية إلى أن إسرائيل قد كثفت نشاطها الاستخباري على شبكة فيسبوك لتجنيد العملاء والجواسيس في فلسطين المحتلة، لاسيما في قطاع غزة.

وأشار التقرير إلى أن إسرائيل تستعين بهؤلاء للتعرف على أماكن المقاومين في فلسطين، ومن ثم يتم إسناد مهمة تصفيتهم إلى فرق أخرى في الجيش أو الاستخبارات الإسرائيلية.

وتعتمد الاستخبارات الإسرائيلية في ذلك على جمع المعلومات الشخصية التي يتم مشاركتها من قبل مستخدمي موقع فيسبوك من الفلسطينييين، لاسيما عنوان البريد الإلكتروني وعناوين الاتصال الشخصية الأخرى، مما يسهل مهمة الاتصال بهؤلاء لاحقا، أو الضغط عليهم بوسائل معينة لتجنيدهم كعملاء لدى الاستخبارات الإسرائيلية.

وفي الوقت الذي قد يجد فيه بعض الفلسطينيين في مواقع الشبكات الاجتماعية متنفسا لهم من ضغوط الحصار أو العزلة التي يعانون من وطأتها، فإنهم يشاركون بياناتهم الشخصية، بقصد أو غير قصد، مع جميع المتصلين بخدمات الشبكات الاجتماعية، مما يسهل الوصول إلى هذه العناوين، ومن ثم الضغط على أصحابها بوسائل مختلفة.

كما أن بعض الفلسطينيين قد ينشرون معلومات حساسة على صفحاتهم الشخصية في مواقع الشبكات الاجتماعية، لاسيما موقع فيسبوك، في الوقت الذي تجند فيه الاستخبارات الإسرائيلية مجموعة متخصصة من الخبراء مهمتهم تقصي هذه المعلومات وجمعها، ليتم استخدامها في وقت لاحق ضد الفلسطينيين.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code