افتتاح منتدى سيسكو نيتوركرز 2010 في البحرين

المنامة، البحرين: أعلنت سيسكو اليوم افتتاح مؤتمر نيتوركرز البحرين Networkers Bahrain 2010، لتكون المملكة بذلك أول بلد شرق أوسطي يستضيف الحدث.

السمات: Cisco Systems Incorporatedالبحرين
  • E-Mail
افتتاح منتدى سيسكو نيتوركرز 2010 في البحرين ويم إيلفرينك مدير العلاقات الدولية لدى سيسكو يتحدث للصحفيين في حلبة البحرين الدولية قبل الكلمة الافتتاحية
 Mark Sutton ,  Mothanna Almobarak بقلم  March 30, 2010 منشورة في 

المنامة، البحرين: أعلنت سيسكو اليوم افتتاح مؤتمر نيتوركرز البحرين Networkers Bahrain 2010، لتكون المملكة بذلك أول بلد شرق أوسطي يستضيف الحدث.

ويحمل المؤتمر في هذا العام شعار المعرفة مصدر القوة Knowledge is Power ويتوقع أن يحضر هذا المؤتمر 1800 مختصا من قطاع الشبكات من الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا. ويستضيف المؤتمر سلسلة من العروض التقديمية المختصة وورشات العمل وفرص للتلاقي بين العاملين في صناعة الشبكات في المنطقة.

وقد تحدث ويم إيلفرينك مدير العلاقات الدولية لدى سيسكو للصحفيين في حلبة البحرين الدولية قبل الكلمة قائلا أن الشركة تتوقع أن ترى الأسواق الناشئة تسهم بشكل فعال في دفع عجلة الابتكار، وتغيير الطبيعة الديمواغرافية للمنطقة وبالتالي احتياجات طبقة الشباب، فتزايد أعداد السكان يؤدي إلى حاجة أكبر لمزيد من تطبيقات الإنتاجية.

يقول إيلفرينك: " أبدينا التزاما مطلقا بسوق الشرق الأوسط وأفريقيا لأننا نتوقع قدوم الكثير من الابتكارات من تلك المنطقة. تتوقع سيسكو موجات جديدة المعرفة ومجموعات أخرى من الشركاء، وابتكارات أفكار لمناذج عمل جديدة." وأضاف: "ترتكز استراتيجة سيسكو على الاستجابة للحاجات المحلية لكل سوق."

وأشار إيلفرينك إلى أن الأفكار المبتكرة التي تحملها المنطقة قد تخلق فرصا جديدا، إلا أنها في الوقت ذاته قد تستدعي المزيد من الخبرات التقنية والتدريب. وتوقع أن تقنيات الشبكات إذا أقلعت في الوقت الذي تعتقده سيسكو، فإن المنطقة ستشهد 'فجوة مواهب' من مليون موظف تقنية معلومات حائزين على شهادات تقنية رسمية.

لكن إيلفرينك عقب قائلا: "ولكن المبادرات الإقليمية قد تسهم في حل هذه المشكلة وتقود إلى حملة من الاقتصادات القائمة على الخدمات". وأشاد إيلفرينك بخطة البحرين إلى عام 2030 التي تهدف إلى خلق حكومة فعالة تتمكن من الوصول إلى اقتصاد متين معزز بسوق عمل محلي قوي ومسلح بالمعرفة.

وأضاف: "نتوقع أن الكثير من نماذج العمل الجديدة سترتكز حول الخدمات المدارة والخدمات المستضافة وتطبيقات حوسبة السحاب. سيعتمد الناس على الاستفادة من التقنية على أنها مجموعة من الخدمات. وهذا هي الابتكارات التي يمكن أن ترد من هذه المنطقة من العالم، وهذا هو سبب اختيار البحرين لاستضافة مؤتمر نيتوركر 2010. تملك حكومة البحرين رؤية رائعة للمملكة في عام 2030، فهي تعتمد على التقنية كأداة للتطور وهذا المفهوم كفيل بكم كبير من الابتكارات ينتج عنه ".

اختتم ألفرينك بالقول أنه على ثقة تامة أن بل غيتس القادم سينطلق من مناطق الأسواق الناشئة.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code