إبسون تقدم برنامج الشركاء المعتمدين لإعادة البيع

مكافآت تصل إلى 8% وخصومات حتى 40% للشركاء المنضمين إلى برنامج شريك إبسون المعتمد لإعادة البيع

السمات: تطوير قنوات التوزيعEpson UKالإمارات
  • E-Mail
إبسون تقدم برنامج الشركاء المعتمدين لإعادة البيع أحمد قاسم، مدير قنوات التوزيع لدى "إبسون" في الشرق الأوسط (ITP Images)
 Imad Jazmati بقلم  March 30, 2010 منشورة في  Channel Middle East Logo

أطلقت "إبسون" برنامج يهدف إلى مكافأة جميع العاملين في بيع منتجات "إبسون"، وحرصت شركة التصنيع على تقديم برنامجها في صورة مبسطة تتيح لها تقديم حوافزها لأكبر شريحة ممكنة من الشركاء. وبعد أن كشف الشركة عن تفاصيل البرنامج للشركاء في السوق المصرية، تعتزم "إبسون" تعريف شركاء قنوات التوزيع في الإمارات ببرنامج الشريك المعتمد لإعادة البيع. وتخطط للإعلان عنه للشركاء في أسواق السعودية بالتزامن مع فعاليات معرض "جيتكس" السعودية المقبل، لكنها ستأخذ في الحسبان جميع مبيعات الشركاء بداية من مطلع شهر أبريل، والذي يمثل بداية العام المالي الجديد لدى "إبسون"، حتى ولو انضم الشريك إلى البرنامج بعد هذا التاريخ.

ويصنف البرنامج الجديد الشركاء في قنوات البيع إلى أربع فئات هي: البرونزية، والفضية، والذهبية وأخيرا البلاتينية. وسيحصل الشركاء المسجلين في البرنامج على شهادات برنامج "إبسون" للشركاء كل حسب فئته. في حين صنفت الشركة قائمة منتجاتها إلى خمس فئات هي منتجات المستهلك، وقطاع المشاريع، والمستلزمات الاستهلاكية،  وطابعات النسق العريض، ومنتجات الصوت والصورة.

وقال أحمد قاسم، مدير قنوات التوزيع لدى "إبسون" في الشرق الأوسط:" الهدف الرئيسي من هذا البرنامج هو مكافأة كل الشركاء العاملين مع "إبسون"، ونسعى إلى بناء جسور التواصل وتقديم الدعم المباشر لشركاء المستوى الثاني، ونحرص على نقل الفائدة إلى جميع شركاء "إبسون". فالجميع يبذل جهدا جيدا في عملية تسويق وتطوير الأعمال، وأعتقد أن "إبسون" من أقل الشركات تأثرا بالأزمة المالية العالمية، فلدينا قطاع يسجل نموا في الأوقات الحالية، وأعتقد أن الوقت قد حان لمكافأة شركاء الأعمال في المنطقة."

وصممت "إبسون" البرنامج الجديد بمنهجية تلقائية منتظمة تعتمد حلول إدارة علاقات العملاء CRM والبيانات المتوفرة لديها، إذ يتم تقييم وضع وحالة التصنيف تلقائيا بناء على حجم الأعمال، ويتم احتساب الحوافز والمكافآت دون تدخل عنصر بشري في الإجراءات. ويتم إطلاع الشركاء على هذه البيانات قبل نهاية كل ربع من السنة، في حين تصرف المكافآت بعد نهاية الربع.

ونظرا لتباين القوة الشرائية وقاعدة العملاء، فقد وضعت "إبسون" للشركاء في أسواق الإمارات والسعودية سقفا مشتركا لحجم الأعمال يخولها الاستفادة من هذه المكافآت، في حين أن باقي أسواق الشرق الأوسط تشترك في سقف أعمال مختلف.

وقال قاسم:" يتراوح سقف أعمال الشركاء في أسواق الإمارات والسعودية ما بين 10 آلاف لفئة الشراكة البرونزية، وحتى 300 ألف دولار للشراكة البلاتينية في كل ربع من العام باستثناء فئة المستلزمات الاستهلاكية التي تنتهي عند 200 ألف دولار. بالمقابل تتراوح نسبة الحوافز وهيكليتها حسب فئة الشراكة، وتتراوح ما بين 1% وتنتهي عند 8%". وأضاف:" تعد هذه النسبة للحوافز مرتفعة فعلا، وأعتقد أن هذا قد يفوق ما يجنيه الشركاء من أرباح لقاء بيع المنتجات ذاتها".

ويحصل الشريك المنضم للبرنامج على المكافآت المستحقة بمجرد بلوغ السقف المنشود للأعمال، ويتم صرف هذه المكافآت من قبل "إبسون" مباشرة ودون تدخل من قبل طرف ثالث، وتضاف هذه المكافآت إلى الحساب البنكي للشريك. إلا أن الشريك المسجل في الفئة البرونزية يحصل تلقائيا على مكافآت الفئة الفضية في حال بلوغ أعماله السقف المخصص لهذه الفئة، وهو ما يمنح البرنامج مرونة عالية.

ويتيح البرنامج مزايا عدة منها دعم أنشطة التسويق من خلال توفير كافة التفاصيل اللازمة عن المنتجات، كما يتمكنون من الوصول إلى بوابة "إبسون" للطابعات عبر الويب، إضافة إلى عينات من الطابعات الجديدة وعروض ترويجية ومنشورات خاصة بها، هذا إلى جانب أدوات تقنية ودعم يحتاجه الشركاء في عملية البيع. كما أن الشريك المسجل يستفيد من خصومات تتراوح ما بين 10% وحتى 40% على وحدات العرض التي يطلبها.

وتنظم "إبسون" للشركاء دورات تدريب على المنتجات، في حين ستقدم صالات العرض التي ستطلقها الشركة قريبا في أسواق المنطقة والتي تعزز من حضور العلامة التجارية وتقدم نماذج تطبيق عملية حية للمنتجات، إلى جانب خط الخدمة الساخن من الإمارات وخارج أسواق الإمارات.

وقال قاسم:" سيتمتع الشركاء بميزة الاستبدال السريع - إكسبريس، في ظل سعنا المستمر لزيادة نقاط الخدمة المنتشرة في أسواق المنطقة، ولدينا حاليا مركز خدمة رئيسي في جبل علي يوفر كل قطع الغيار والاحتياجات اللازمة بكونه النقطة النهائية لخدمة مراكز الخدمة الأخرى".

واعتبر مدير قنوات التوزيع لدى "إبسون" أن هذا البرنامج مفيد في تمييز الشركاء في الأسواق، كما أنه يشجعهم على المزيد من التركيز على بيع منتجاتها، كما أن توفر الأدوات والموارد اللازمة سيحسن من مستوى الخدمة المتاحة للعملاء.

ويمكن لهؤلاء الشركاء الارتقاء بمستوى الخدمة من خلال حصول أحد العاملين لديها على شهادة المهندس التقني لمنتجات "إبسون"، مما سيدفع شركة التصنيع إلى التعامل مع هذا الشريك بكونه نقطة تقديم خدمات للعملاء.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code