أكبر شركة عالمية لتسجيل نطاقات الإنترنت تخرج من الصين

أعلن موقع غو دادي GoDaddy.com وهو أكبر مزود على الإطلاق لأسماء نطاقات الإنترنت في العالم عن إيقافه بيع نطاقات الإنترنت .cn بعد طلبات تعجيزية من الحكومة الصينية.

السمات: GoDaddy (www.godaddy.com)
  • E-Mail
أكبر شركة عالمية لتسجيل نطاقات الإنترنت تخرج من الصين
 Mothanna Almobarak بقلم  March 25, 2010 منشورة في 

أعلن موقع غو دادي GoDaddy.com وهو أكبر مزود على الإطلاق لأسماء نطاقات الإنترنت في العالم عن إيقافه بيع نطاقات الإنترنت .cn بعد طلبات تعجيزية من الحكومة الصينية.

وجاء إعلان غو دادي بعد أن طلبت الحكومة الصينية من الموقع تزويدها بصور شخصية وبطاقات الأعمال وتوقيع ورقي لكل من قام بشراء اسم نطاق من الموقع خلال السنوات الستة الماضية، أي منذ بدأت الشركة أعمالها في الصين، وذلك حسب ما أشارت كريستيان جونز، نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة غو دادي.

وقد اعتادت هيئة تسجيل أسماء النطاقات CNNIC في الصين في الماضي أن تطلب من موقع غو دادي تسجيل الاسم والبريد الإلكتروني والعنوان لكل من يشتري نطاق .cn، وهذا النوع من المعلومات يطلب من كل من يقوم بتسجيل أي موقع على الإنترنت. ولكن الحكومة الصينية قد طلبت من غو دادي ابتداء من فبراير الماضي تزويدها بتلك المعلومات التفصيلية لمن يرغب في شراء اسم نطاق جديد الأمر الذي كان له كبير الأثر في القرار الذي اتخذته الشركة بالتوقف عن بيع نطاقات .cn  في الصين.

وقد هددت هيئة تسجيل أسماء النطاقات في الصين CNNIC الشركة أن جميع المواقع التي تم تسجيلها في السابق من قبل غو دادي سوف تتوقف عن العمل في حال لم تقم غو دادي بتزويد الحكومة الصينية بجميع المعلومات المطلوبة، وقالت كريستينا: "لدينا حاليا 40 مليون اسم نطاق مسجل عالميا، وهي المرة الأولى التي نتلقى فيها طلبا من هيئة حكومية لتزويدها بمعلومات مالكي المواقع."

وجاء قرار غو دادي بعد يومين من قرار غوغل التوقف عن مراقبة نتائج البحث والصور والمعلومات في الصين وتحويل مستخدمي محرك البحث google.cn إلى آخر في هونغ كونغ لا يخضع لقوانين الرقابة.

سيستمر الموقع في توفير خدماته لكل من اشترى نطاق .cn لدى الشركة إلا أنه لن يبيع أي اسم جديد تحت هذا النطاق بغض النظر عما قد يسببه ذلك من مشاكل لمالكي هذه الموقع مع الحكومة الصينية.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code