التقليد يطال أحدث معالجات إنتل

تعرضت أحدث معالجات إنتل من طراز Core i7 لعملية تقليد محدودة يتم بموجبها استنساخ الشعار والتصميم الخارجي لهذه المعالجات.

السمات: Intel Corporationالإمارات
  • E-Mail
التقليد يطال أحدث معالجات إنتل الصورة من موقع engadjet.com
 Fadi Ozone بقلم  March 8, 2010 منشورة في 

قامت إحدى شركات توزيع أجهزة الكمبيوتر في الولايات المتحدة ببيع ما يصل إلى 300 وحدة من معالجات مقلّدة تشبه في تصميمها الخارجي معالجات إنتل من طراز Core i7، فضلا عن استنساخ هذه المعالجات للشعار الخاص بشركة إنتل ولتصميم العلبة الخارجية للمعالج.

وقد تم توزيع هذه الكمبيوترات في الولايات المتحدة الأمريكية من قبل واحدة من كبرى الشركات المتخصصة في توزيع الكمبيوتر وتدعى NewEgg، والتي تعرضت بدورها للخداع من قبل إحدى الشركات التي تزودها بأجهزة الكمبيوتر ومكوناته المختلفة، إذ قامت شركة D&H Distributing بتزويد شركة NewEgg بالمعالجات المزيفة، فيما قامت الشركة الأخيرة ببيع هذه المعالجات إلى المستخدمين.

وقد تبين على الفور زيف هذه المعالجات، أثناء استخدامها في أجهزة الكمبيوتر، مما دفع بشركة NewEgg إلى استرجاع هذه المعالجات من المستخدمين، واتعويضهم عنها بمعالجات أصلية من إنتل.

ولم يتبين مصدر الشركة التي تقف خلف تطوير المعالجات المقلّدة، إلا أن موقع engadjet.com الإخباري أشار إلى أن إنتل قد علمت بالخبر، وأنها تحاول التحقق من مصدر تلك المعالجات المقلًدة.

ولدى اتصالنا بشركة إنتل للاستعلام عما حدث،  أشار السيد نورس صاوصو مدير العلاقات العامة في الشركة إلى أن إنتل قد علمت بمسألة التقليد التي طالت مجموعة محدودة من معالجات إنتل من طراز Core i7-920، وأنها الآن تعمل على التحقق من عدد هذه المعالجات المقلدة والأماكن التي تم توزيعها فيها.

ونفى نورس ما تردد في بعض المواقع الإخبارية بأن هذه المعالجات هي نماذج للاختبار من إنتل (Demo)، بل هي معالجات مقلّدة بالكامل، وأسشار نورس إلى أن على كافة المستخدمين الذين تعرضوا لعملية التقليد أو التزوير هذه مراجعة مركز البيع الذي زودهم بتلك المعالجات لاستبدالها، وفي حال رفض مركز البيع التعاون في ذلك فبالإمكان اللجوء إلى القانون لإجباره على التعاون.

يشار إلى أن هذا التقليد يقتصر على الغلاف والتصميم الخارجي للمعالج، أي أن المعالجات المقلّدة لا تعمل على الإطلاق، وذلك لاستحالة تصنيع معالجات مقلدة من الناحية العملية.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code