"إبسون" تسارع إلى تعيين قاسم لتطوير قنواتها وتعزيز تواجدها

قاسم يتولى مهام إدارة قنوات التوزيع لجميع فئات المنتجات من طابعات وأجهزة عرض رقمي ومسح ضوئي في جميع أسواق منطقة الشرق الأوسط

السمات: Epson UKPrinterالإمارات
  • E-Mail
أحمد قاسم، مدير قنوات التوزيع لدى "إبسون" في الشرق الأوسط
 Imad Jazmati بقلم  February 1, 2010 منشورة في  Channel Middle East Logo

أسندت شركة "إبسون" مهمة إدارة قنوات التوزيع لديها إلى أحمد قاسم، المدير العام السابق لدى شريك التوزيع لديها، بعد أن كان الأخير قد استقال من منصبه مؤخرا، ليختار قاسم الانفصال عن مسيرة شركاء التوزيع ويلتحق بركب شركات التصنيع العاملة في المنطقة. وتولى قاسم منذ اليوم مهام عمله الجديد مع فريق "إبسون" في الشرق الأوسط

وتشمل مهام قاسم مسؤولية تطوير قنوات توزيع جميع المنتجات التي توفرها "إبسون" من أجهزة طباعة وعرض رقمي، وماسحات ضوئية، وسيقدم تقاريره مباشرة إلى هانز دامر، مدير المبيعات الإقليمية لدى "إبسون" في الشرق الأوسط وأفريقيا.

وفي اتصال مع تشانل العربية، أكد قاسم أنه يؤمن بأن بإمكان "إبسون" صنع الكثير في أسواق المنطقة، والتي تزخر بالعديد من الفرص والأبواب التي تنتظر طرقها. وأوضح أنه بات اليوم يجلس على الطرف الآخر من الطاولة، مما يتطلب بذل الكثير من الجهود.

وقال:" تشمل المسؤوليات التي أسندت إلي أسواق الشرق الأوسط كاملا، ولا شك أن التركيز سيكون على الأسواق الرئيسية كأسواق السعودية ومصر والإمارات، وستحظى باهتمام أكبر نسبيا بكل تأكيد، لكن هذا لا يعني بالتأكيد أننا سنهمل باقي أسواق المنطقة، إلا أن حجم هذه الأسواق أكبر وتحتاج لجهد ووقت أطول،".

ويمتلك قاسم خبرة تمتد لما يزيد عن 12 عاما في ميدان قنوات التوزيع في المنطقة، بل ساعد "اليوسف" في الحفاظ على مكانتها كأبرز شركاء التوزيع الإقليمي لدى "إبسون" في المنطقة، الأمر الذي يجعل منه الشخص الأنسب لتولي هذه المهمة، سيما وأنه كان قد اختار الاستقالة من مهامه كمدير عام لدى الشركة التي نجح في قيادتها لتحقيق مبيعات تجاوزت 160 مليون دولار في العام 2008.

وينتظر قاسم مهمة لا تقل صعوبة عن تحديات قنوات التوزيع، إذ سيعمل في أسواق تشهد سيطرة وانتشارا واسعا لشركة "إتش بي" المنافسة، إضافة إلى عدد من الأسماء الرائدة في ميدان الطباعة. لكن قاسم أوضح أن الأمر لا يتوقف على عدد الأشخاص، وأشار إلى أن الشركة حريصة على استثمار المزيد من الجهود في أسواق الشرق الأوسط لتوضيح مكانة "إبسون" الريادية، كما هي الحال مع التقنيات التي تقدمها.

وقال:" سنحرص على تعزيز تواجدنا والاستثمار على مختلف المستويات التي تتطلبها عملية التوسع في الأسواق، وذلك من خلال تعزيز التعاون مع الشركاء الحاليين، ومساعدتهم على تحقيق المزيد".

وأكد قاسم أن ترك علاقة جيدة مع "اليوسف"، لكن ذلك لن يؤثر على حظوظ باقي الشركاء الذين كان يتعامل معهم بحكم شراكته الإقليمية لدى الشركة، واختتم حديثه قائلا:" سأحاول بذل ما بوسعي لإسعاد وإرضاء الجميع وبروح عالية جدا وإخلاص مع الجميع لمساعدتهم على النمو، وذلك يشمل تنمية أعمال شركاء التوزيع في كل مكان - ولا أتحدث عن نفسي بل عن فريق "إبسون" كاملا".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code

قبل 2845 يوم
sazim

بى التوفيق ان شاء الله