أول بلد في العالم يفرض حق الاتصال السريع بالإنترنت مجانا

اليوم أصبحت فنلندا أول بلد في العالم يفرض حق الاتصال السريع بالإنترنت وجعله من حقوق المواطن. فهذا البلد الذي لم تخرج منه شركة نوكيا فقط قد جعل أيضا حق الرعاية الصحية مجانا للمواطن أيضا، بما فيها علاج الأسنان الطبي وغيره مثل التعليم لمستوى الدراسات العليا. وسيدخل هذا القانون الفنلندي الجديد حيز التنفيذ مطلع العام القادم ليؤمن لكل مواطن فنلندي سرعة اتصال من 1 ميغابت، مع الحصول على سرعة مذهلة هي 100 ميغابت بحلول العام 2015.

  • E-Mail
أول بلد في العالم يفرض حق الاتصال السريع بالإنترنت مجانا ()
 Samer Batter بقلم  October 15, 2009 منشورة في 

اليوم أصبحت فنلندا أول بلد في العالم يفرض حق الاتصال السريع بالإنترنت وجعله من حقوق المواطن. فهذا البلد الذي لم تخرج منه شركة نوكيا فقط قد جعل أيضا حق الرعاية الصحية مجانا للمواطن أيضا، بما فيها علاج الأسنان الطبي وغيره مثل التعليم لمستوى الدراسات العليا. وسيدخل هذا القانون الفنلندي الجديد حيز التنفيذ مطلع العام القادم ليؤمن لكل مواطن فنلندي سرعة اتصال من 1 ميغابت، مع الحصول على سرعة مذهلة هي 100 ميغابت بحلول العام 2015. تأتي هذه الخطوة بعد سنة عن إعلان الحكومة الفنلندية عن نيتها تقديم اتصالات الإنترنت السريعة للجميع. وكانت فرنسا قد جعلت من الاتصال بالإنترنت أحد حقوق الإنسان لديها وهي بذلك من بين عدد قليل من الدول الذي اعتمد هذا المبدأ الذي طالبته به الأمم المتحدة عام 2003. ومن بين الدول الذي اعتمدت هذا الحق هناك كل من إيستونيا واليونان وفرنسا وفنلندا، مع فارق بسيط هو حق للمواطن أو حق أساسي من حقوق الإنسان. لكن فنلندا تزيد وتسبق البقية باشتراطها تأمين اتصال سريع وليس مجرد اتصال بالإنترنت. ورغم أن فنلندا تقع على أطراف أوروبا إلا أنها تتصدر لتبرز في طليعة التفوق التقني الأوروبي وموطنا لأصحاب المهارات التقنية ممن يجذبون الشركات العالمية لتأسيس مختبرات ومراكز أبحاث وتطوير فيها خاصة بعد انتقالها لدعم التقنيات النظيفة أو ما يسمى الخضراء الودودة بالبيئة. ويفسر رئيس وزراء فنلندا نجاح بلاده بالقول إن خيار التفوق فرض على بلاده لأنها لا تستطيع منافسة دول التنين الآسيوية الذي يتاح لها أيدي عاملة رخيصة، فاستثمرت بلاده بالتعليم وتمويل الأبحاث والتطوير التي تستحوذ على أعلى مخصصات من الميزانية وتبلغ 3.5% من الناتج الوطني. ويأتي ثلثي تمويل الأبحاث والتطوير من شركات القطاع الخاص وثلث من الحكومة. وأصبحت من مهام رئيس الوزراء الفنلندي القيام بجولات متواصلة في أوروبا والولايات المتحدة للترويج لمراكز الأبحاث في بلاده وربطها بمكتب فنلندي أسس في وادي السيليكون الأمريكي باسم فنود finnode.com.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code