الموجة الواسعة لم تصل الشرق الأوسط بعد!

أعلنت دراسة عن حال اتصالات الإنترنت السريعة (برودباند) أن معظم دول الشرق الأوسط لا يتوفر فيها اتصالات ذات جودة تلبي حاجات اقتصاد المعرفة الحالية. وتشير الدراسة المشتركة التي أصدرتها جامعة أكسفورد سعيد للأعمال وجامعة أوفيديو برعاية شركة سيسكو، أن دول مثل لاتفيا وبلغاريا واليابان وكوريا تتفوق على دول كبرى مثل بريطانيا في توفير اتصالات إنترنت تلبي حاجات اليوم ولا تلتزم بتقديم شبكات سريعة.

  • E-Mail
الموجة الواسعة لم تصل الشرق الأوسط بعد! ()
 Samer Batter بقلم  October 1, 2009 منشورة في 

أعلنت دراسة عن حال اتصالات الإنترنت السريعة (برودباند) أن معظم دول الشرق الأوسط لا يتوفر فيها اتصالات ذات جودة تلبي حاجات اقتصاد المعرفة الحالية. وتشير الدراسة المشتركة التي أصدرتها جامعة أكسفورد سعيد للأعمال وجامعة أوفيديو برعاية شركة سيسكو، أن دول مثل لاتفيا وبلغاريا واليابان وكوريا تتفوق على دول كبرى مثل بريطانيا في توفير اتصالات إنترنت تلبي حاجات اليوم ولا تلتزم بتقديم شبكات سريعة. وبالاستناد إلى 24 مليون اختبار فعلي أجري عبر موقع سبيد تيست speedtest.net ، جرى تقييم أداء الاتصال في كل بلد بالاستناد إلى مختلف استخدامات متصفحي الإنترنت لدى الشركات وفي المنازل الحالية، أي تبادل الصور والاتصال بالفيديو ومشاهدة مواقع الفيديو. تقدر الدراسة أن السرعة المطلوبة للاستخدامات في المستقبل القريب هي 11.25Mbps للتنزيل من الإنترنت و5Mbps لرفع البيانات إلى الإنترنت. وجدت الدراسة أن ثلثي الدول الـ66 التي خضعت للدراسة، تلبي سرعات الاتصال فيها، حاجات اليوم في مختلف الاستخدامات، إلا أن تسعة دول فقط كانت في حال الاستعداد لمتطلبات الاتصال في المستقبل مثل مشاهدة الفيديو عالي الوضوح. وضمن مجموعة الدول التي لا تلبي سرعات الاتصال الحالية فيها المتطلبات الحالية، حلت كل من قطر والسعودية وتونس والبحرين والإمارات والمغرب. تتوفر معلومات إضافية في الدراسة المذكورة على الرابط: http://tinyurl.com/ybe5yr5

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code