الكمبيوتر لتأليف الألحان الفنية!

الملحن الافتراضي هو برنامج كمبيوتر لتأليف المقطوعات الموسيقية ويعتمد على محركين برمجيين للتأليف الموسيقي. ولا يراد هنا إيقاعات موسيقية بسيطة بل ألحان يمكن لمحبي الموسيقى تذوقها واستحسانها أيضا. وأسم هذا الموسيقار هو، أو هي إيملي هاويل Emily Howell، وهو ليس شخصا بل برنامج كمبيوتر أمضى ديفيد كوب ثلاثين سنة على تطويره في جامعة سانتا كروز في كاليفورنيا. ويعمل البروفسور كوب في تدريس مساقات التأليف الموسيقي والتأليف الموسيقي بالاستعانة بالكمبيوتر بالاستعانة بالذكاء الاصطناعي. بدأ كوب عمله عام 1980 وكانت الشرارة مزحة من أحد أصدقائه الذي قال له ممازحا إن بإمكانه مساعدة نفسه تجاوز استعصاء أصابه في استلهام معزوفة أوبرا وعد بتأليفها. وكان ذلك بداية عمل كوب ببرنامج سابق اسمه إيمي EMI والذي يعمل على تحليل المقطوعات الموسيقية لكبار المؤلفين العالميين ليقدم مقطوعات جديدة كليا لكنها مشابهة لأنماط محددة في أشهر السيمفونيات المعروفة.

  • E-Mail
الكمبيوتر لتأليف الألحان الفنية! ()
 Samer Batter بقلم  September 30, 2009 منشورة في 

الملحن الافتراضي هو برنامج كمبيوتر لتأليف المقطوعات الموسيقية ويعتمد على محركين برمجيين للتأليف الموسيقي. ولا يراد هنا إيقاعات موسيقية بسيطة بل ألحان يمكن لمحبي الموسيقى تذوقها واستحسانها أيضا. وأسم هذا الموسيقار هو، أو هي إيملي هاويل Emily Howell، وهو ليس شخصا بل برنامج كمبيوتر أمضى ديفيد كوب ثلاثين سنة على تطويره في جامعة سانتا كروز في كاليفورنيا. ويعمل البروفسور كوب في تدريس مساقات التأليف الموسيقي والتأليف الموسيقي بالاستعانة بالكمبيوتر بالاستعانة بالذكاء الاصطناعي. بدأ كوب عمله عام 1980 وكانت الشرارة مزحة من أحد أصدقائه الذي قال له ممازحا إن بإمكانه مساعدة نفسه تجاوز استعصاء أصابه في استلهام معزوفة أوبرا وعد بتأليفها. وكان ذلك بداية عمل كوب ببرنامج سابق اسمه إيمي EMI والذي يعمل على تحليل المقطوعات الموسيقية لكبار المؤلفين العالميين ليقدم مقطوعات جديدة كليا لكنها مشابهة لأنماط محددة في أشهر السيمفونيات المعروفة. فهل تود سماع معزوفة جديدة لبتهوفن، رغم أن بيتهوفن لم يؤلفها فعلا؟ وكان المشوار طويلا جدا تتخلله الكثير من العقبات في تطويع الكمبيوتر ليعزف كما يريد سيده لا كما يحلو لضجيج أرقام الكمبيوتر، وكانت بارقة الأمل مع البرمجة المستندة إلى البيانات data-driven programming، فبدلا من جعل الكمبيوتر يؤلف موسيقاه أكتشف كوب أن أفضل طريقة هي تعريف الكمبيوتر بالموسيقى المطلوبة ليتعرف عليها ويحلل أنماطها لإنتاج ما يماثلها. وكان أن نجح كوب في تأليف مقطوعة الأوبرا بعد سبع سنوات من الشروع في تأليفها بالاستعانة بالكمبيوتر، لكنه خلال ذلك طور برنامجا باسم تجارب في الذكاء الموسيقي Experiments in Musical Intelligence، والتي اختصرها بالاسم EMI. يتعرف إيمي على الموسيقى بعد تحليلها بإبراز أنماط وبصمات موسيقية محددة خاصة بالمؤلف وهي المسؤولة عن هويته الموسيقية أمام غيره من مؤلفي الموسيقى، فكل ما يميزه سيشكل في البرنامج بصمة أو توقيع موسيقي خاصا به. وهكذا كانت المقطوعات الجديدة كليا التي استندت إلى تحليل أعمال كبار الموسيقيين العالميين من عيار باخ وبيتهوفن وماهلر. فأي واحدة من هذه المعزوفات التي ألفها برنامج الكمبيوتر تبدو وكأنها من تأليف عمالقة الفن الموسيقي إلا أنها حقيقة من صنع ذلك البرنامج. استمتع بمقاطع من تلحين هذا البرنامج الغريب علىالرابط: http://arts.ucsc.edu/faculty/cope/mp3page.htm وللحديث بقية.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code