تقنيات متطورة على طبق من فضة

قدمت قمة ابتكارات تكنولوجيا المعلومات التي نظمتها شركة ميزة أمس في الدوحة، مدخلا هاما إلى أحدث التوجهات التقنية التي تشغل هذا القطاع الحيوي. وشهد المؤتمر تلاقي رواد قطاع تكنولوجيا المعلومات وتحدث في المؤتمر جيمس فانيلا، الرئيس التنفيذي بالوكالة لشركة ميزة، حيث تناول أهمية مؤتمر تكنولوجيا المعلومات بالنسبة لشركة شركة ميزة والجهات المعنية بها. وأشار فانيلا إلى أن حصة الشركات الصغيرة والمتوسطة من المنتجات والخدمات التي تقدمها تبلغ 47% من السوق في الولايات المتحدة، بينما في الشرق الأوسط لا تتعدى حصة الشركات الصغيرة والمتوسطة من المنتجات والخدمات التي تقدمها حاجز 15% فقط. يؤكد ذلك على أهمية تمكين هذه الفئة من الشركات بأساليب تقنية في متناولها لتركز على جوهر أعمالها الرئيسي بدلا من التركيز على الأنظمة التقنية بحد ذاتها.

  • E-Mail
تقنيات متطورة على طبق من فضة ()
 Samer Batter بقلم  December 9, 2009 منشورة في 

|~|222--meeza1.jpg|~|(تصوير إدريان حداد)|~|نظمت شركة ميزة أمس قمة ابتكارات تكنولوجيا المعلومات التي جمعت رواد قطاع تكنولوجيا المعلومات وقادة الشركات القطرية في العاصمة القطرية الدوحة. وتأتي قمة ابتكارات تكنولوجيا المعلومات استضافتها شركة ميزة، لتوفر نظرة فاحصة وأفكار هامة عن أهم التوجهات الجديدة في تطوير عمل الشركات من خلال تقنية المعلومات. جمعت القمّة كبار صناع القرار وممثلي المؤسسات والشركات البارزة، مثل شركة فودافون قطر ودوحة لاند ومؤسسة جارتنر للأبحاث ومؤسسة صلتك وجلف بريدج إنترناشيونال وسيسكو، الذين تحدثوا وقدموا عروضاً تناولت خبراتهم الإقليمية والدولية، و رؤى جديدة عن حلول وخدمات تكنولوجيا المعلومات المتاحة للمؤسسات القطرية والإقليمية. وتحدث في المؤتمر جيمس فانيلا، الرئيس التنفيذي بالوكالة لشركة ميزة، حيث تناول أهمية مؤتمر تكنولوجيا المعلومات بالنسبة لشركة شركة ميزة والجهات المعنية بها. وأشار فانيلا إلى أن حصة الشركات الصغيرة والمتوسطة من المنتجات والخدمات التي تقدمها تبلغ 47% من السوق في الولايات المتحدة، بينما في الشرق الأوسط لا تتعدى حصة الشركات الصغيرة والمتوسطة من المنتجات والخدمات التي تقدمها حاجز 15% فقط. يؤكد ذلك على أهمية تمكين هذه الفئة من الشركات بأساليب تقنية في متناولها لتركز على جوهر أعمالها الرئيسي بدلا من التركيز على الأنظمة التقنية بحد ذاتها. وقال فانيلا: من المهم أن تتاح لعملائنا، وللجهات المعنية، وللجمهور الأوسع نطاقاً، فرصة للاستماع ليس فقط عن الحلول الجديدة والناشئة في تكنولوجيا المعلومات، ولكن للتعرف أيضاً على التجارب الحقيقية للسبل التي تؤثر فيها هذه التقنيات على المؤسسات القطرية وفي جميع أنحاء المنطقة. وهذا هو جوهر مؤتمرنا هذا. وباعتبار أن دخول فودافون قطر، ومرور عام كامل على عملياتها التجارية في قطر، يعدّ تطوّراً مهماً غيّر مشهد قطاع الاتصالات في الدولة، فقد شارك السيد غراهام مار، الرئيس التنفيذي لشركة فودافون قطر التي تعدّ من أبرز عملاء شركة ميزة، حيث عرض لخبرة شركته في مجال حلول تكنولوجيا المعلومات، وكيف أثرت هذه الحلول إيجابياً على الأهداف التي رسمتها فودافون عند انطلاقتها. ||**|||~|22meeza-2229-(Large).jpg|~|المهندس عيسى بن محمد المهندي، الرئيس التنفيذي لدوحة لاند|~|وقال مار: قبل خمس سنوات كان من المستحيل تحقيق ما حققته فودافون قطر خلال العام 2009 وحده. فالبدء من نقطة الصفر والوصول في غضون أشهر قليلة إلى مرحلة التشغيل الكامل كمزوّد لخدمات الاتصالات هو إنجاز يعود فضل كبير منه إلى شراكتنا القوية مع ‘ميزة’، وسنقدم في العام بالتعاون معها العديد من الخدمات جديدة أهمها الدفع عبر الهاتف الجوال. ومن جانبه ، تحدّث المهندس عيسى بن محمد المهندي، الرئيس التنفيذي لدوحة لاند التي تعدّ من أبرز عملاء شركة ميزة، عن أهمية تكنولوجيا المعلومات لأعمال الشركة ولأهداف المشروع الذي ينتظر منه أن يغير وجه الدوحة في السنوات المقبلة قائلاً: إن مشروع (قلب الدوحة) سيشجع على بناء مجتمعات تقوم على الاستدامة والابتكار بما يثري حياة الأفراد ويعزز أنماط معيشة ملائمة للبيئة وتعيد احياء القيم المعمارية القطرية بحلة عصرية بما يعزز تميز المكان وتفرده و كأي مشروع، سيتطلب قلب الدوحة تنفيذاً و تطبيقاً دقيقاً لحلول و خدمات تكنولوجيا المعلومات الرائدة. ونظراً لما تتمتع به تكنولوجيا المعلومات من أهمية حيوية كمحرك رئيسي لنمو الأعمال، فإنها تكتسب أهمية متزايدة في الشرق الأوسط، التي تعدّ من أسرع الأسواق المتنامية في العالم. وإن النجاحات والتنافسية بعيدة المدى التي تتميز بها دولة قطر تحديداً إنما بنيت على قاعدة أحدث القدرات والإمكانيات في مجال تكنولوجيا المعلومات. ومن هنا، يعدّ التزام الدولة في تنويع اقتصادها إلى اقتصاد قائم على المعرفة شهادة تؤكّد أهمية تكنولوجيا المعلومات محلياً. أما حمد المناعي رئيس مجلس إدارة شركة نوليدج فنيتشرز فأشار إلى ترابط البنية التحتية والنمو الاقتصادي وأشار بالقول: تقدم دول مثل كوريا الجنوبية دعما لخدمات الإنترنت إذ توفر كوريا الجنوبية سرعة 1 غيغابت بالثانية لقاء رسوم شهريا لا تتعدى 24 دولار أمريكي. وأوضح المناعي أن النمو الاقتصادي يتناسب طردا مع جودة البنية التحتية لتقنية المعلومات وتحقق الاستثمارات في تقنية المعلومات عوائد مجزية تجعل من الاستثمار فيها أمر منطقيا لزيادة النمو الاقتصادي. ||**|||~|22-Fanella--phy.jpg|~| جيمس فانيلا، الرئيس التنفيذي بالوكالة لشركة ميزة (تصوير إدريان حداد)|~|أثار ديفيد ميتش سميث من مؤسسة الأبحاث غارتنر، نقطة هامة حول حوسبة السحاب مشيرا إلى أنها مجرد عبارة تسويقية أخرى تسهل إثارة فهمها واستخدامها فهي ليست بالتوجه الجديد كليا فكل ن يحاول توضيحها يقدم رؤية مختلفة وفقا لما ينوي بيعه أو وفقا لما خبره عمليا في أعماله. ,اوضح سميث إلى أن حوسبة السحاب تمثل شبكة خارجية تمبر عبر الإنترنت مثل التقنيات الافتراضية واستهلاك البرامج على شكل خدمات. وينصح سميث بضرورة التفكير بجدوى ما تقدمه حوسبة السحاب لكل تطبيق على حدة، واعتمادها بصورة جزئية وتدريجية وفقا لحاجة كل شركة مع اختبار وتجربة أدائها أمام أعباء العمل وعمل حسابات للنفقات الحالية والكلفة المحتملة لحوسبة السحاب، مع ضرورة تجنب التوقعات بأنها ستوفر في التكاليف فورا. إذ يمكن أن لا تحقق توفيرا في الكلفة ويمكنها في بعض الحالات أن تنجح في ذلك أو أن لايتجاوز نجاحها بعض المزايا الجزئية. كما تحدث نيت فيلدز من مؤسسة صتلك عن أهمية دور مؤسسة صلتك في مواجهة التحديثات الإقليمية وأهمها حاجة المنطقة لقرابة 100 مليون وظيفة خلال العقد القادم ووجود شخص من بين كل أربعة أشخاص دون الثلاثين من أعمارهم بلا عمل في الوقت الراهن. واشار نيت إلى أن هدف المؤسسة الإقليمية توليد الوظائف الجديدة وتطوير قدرات الشركات الصغيرة والمتوسطة والعمل على طرفي المعادلة أي توليد الطلب على الوظائف من خلال تمويل ومساعدة الشركات الناشئة وتدريب الشباب من الباحثين عن فرص العمل. وفي كلمة أحمد مكي المدير التنفيذي لشركة غولف بريدج إنترناشيونال GBI عن اشار أحمد إلى خدمات شركته التي تعد شبكة ربط بين الشركات الاتصالات الناقلة لربط شبكاتها معا Crriers' carrier ، والتي تمد شبكة كيبل للاتصالات البحرية من الألياف البصرية في الخليج العربي Gulf Ring لتربط وتضمن الاتصالات الإقليمية والعالمية وتمتد بين دول الخليج والعراق ومصر وإيطاليا. وستربط هذه الشبكة بين مراكز البيانات التي تبنيها ميزة في دول الخليج العربي حاليا. وأضاف مكي أن شبكة الكابل الجديدة سوف تقدم بوابة دولية تربط دول المنطقة مع باقي أنحاء العالم. وتمتد الشبكة البحرية التي تبنيها GBI ما بين إيطاليا والهند قطعت شوطا بعيدا في إنشاء محطات لها في كل من البحرين والكويت والسعودية وقطر والإمارات العربية المتحدة، مع الانتهاء من مد الكابلات في مناطق عديدة ووصول مقاطع من الشبكة قيد الإنجاز حاليا في كل من البحر الأحمر والمتوسط وفقا لمكي. وأوضح أن قائمة شركاء غولف بريدج إنترناشيونال تضم كبرى الشركات العالمية في حلول تقنيات الاتصالات والكابلات مثل بريتش تيليكوم وتايكو ومصرف الريان. ||**|||~||~||~|وأشار الدكتور جواد الخالقي مدير مختبرات ميزة إلى أهمية بناء مجتمع المعرفة حيث أطلقت شركة ميزة أول مركز للبيانات من نوعه في قطر يتميز بتوافر عال لمنظومة الأعمال، وأنشأت أول مركز للقيادة والسيطرة للأغراض التجارية في قطر، كما وفّرت مجموعة متكاملة من الخدمات المدارة للسوق، وفازت بعقود تصل قيمتها إلى 550 مليون ريال قطري، والذي يعد إنجازا متميزا في مجال صناعة تكنولوجيا المعلومات الإقليمية. كما أعلنت شركة ميزة خلال الشهر الماضي عن إطلاق برنامج توفير البرمجيات كخدمة (SaaS)، الذي يتوقع له أن يحدث ثورة لدى قطاع الأعمال الصغيرة والمتوسطة. وتتفوق مراكز بيانات ميزة في عدم خضوعها للقيود المفروضة على البيانات في الدول الأوروبية والولايات المتحدة الامريكية، فضلا عن توفر دعم اللغة العربية في كل حلولها. كما أوضح الدكتور جواد إلى أنه لا يمكن دفع الزبائن لتبني كل شيء في حوسبة السحاب إذ تقدم ميزة لزبائنها خدمات استشارات تضمن نجاح أنظمة التقنية في تحقيق أهداف كل شركة. فمن يرغب بمجرد اشتضافة موقع إنترنت سيحصل على ذلك فورا لمباشرة أعماله دون إضاعة شهور قبل تحقيق ذلك. فلدى شركة ميزة مستويات متعددة من حلول الشركات مثل الخدمات المدارة Managed Services والتي تتضمن كل من البريد وتطبيقات العمل التعاوني الجماعي واستضافة المواقع ولا تقتصر على هذه بل تشمل الكثير مثل التخزين ودفع الرواتب وإدارة الموارد البشرية والفوترة وما إلى ذلك من تطبيقات تحتاجها الشركات الصغيرة والمتوسطة. وفي مؤتمر صحفي عقب القمة، أشار جيمس فانيلا إلى تأسيس شبكة تعليم متطورة QFREN بكلفة 550 مليون ريال قطري بهدف المساهمة في بناء مجتمع المعرفة وفقا لأفضل الممارسات وبتبني أحدث الحلول التقنية المتطورة. والمعروف أن شركة ميزة هي مشروع مشترك مع مؤسسة قطر، وهي مزوّدة لخدمات وحلول إدارة شؤون تكنولوجيا المعلومات، وتقدم مجموعة واسعة من الخدمات للعملاء، بدءاً من إنشاء وإدارة البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات وانتهاء بتقديم الاستشارات الخاصة بالتقنية. وتسعى شركة ميزة إلى المشاركة في تعزيز نمو قطر والمنطقة، من خلال تقديم خدمات وحلول إدارة تكنولوجيا المعلومات إلى هذه السوق. وسعياً منها لتصبح مزوّد الحلول والخدمات التقنية الأفضل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وظّفت شركة ميزة استثمارات كبرى في البنى التحتية التقنية. ويتضمن ذلك مركز بيانات شركة ميزة ثلاثي المستويات Tier 3، لأجهزة الخادم M- VAULT 1، ومركز القيادة والتحكم والاتصالات C3 الأرقى من نوعه، والذي يراقب ويضبط جودة خدمات شركة ميزة بدون توقف على مدار أيام السنة. وهناك الآن مراكز بيانات إضافية يجري تأسيسها في قطر ستجعل من شركة ميزة مقدّم الخدمات السحابية المميز في جميع أرجاء المنطقة. ||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code