إعترافات مستخدم غير مستجد !

نعم أعرف أن مجلة ويندوز العربية ليست منصة للإعترافات ,وأدرك جيداً أن القراء سيرجموننى بالحجارة أما المتحمسون منهم فسيجمعون الحطب توطئة لإحراقي بتهمة الهرطقة ,ولكن كلمة الحق يجب أن تقال . هل سأل أحد نفسه أين تذهب المليارات التي تنفقها ميكروسوفت سنوياً علي الأبحاث ؟ هل يعرف أحد أن حجم ما تنفقه ميكروسوفت على الأبحاث يتخطي حجم إنفاق العرب مجتمعين في نفس المجال ؟ إنني حتى الآن لم أر حافزاً لإستخدام ويندوز فيستا أو 7 ،حيث لم يقدما غير زيادة ضئيلة في عمر البطارية ،وحماية من الحركات – النص كم – للبرامج مجهولة المصدر ,ولكن ! هل حاول أحدكم إيجاد برامج مجانية لويندوز فى موقع Gnu.org ؟

  • E-Mail
إعترافات مستخدم غير مستجد ! ()
 Mohammad Abdo بقلم  December 9, 2009 منشورة في 

|~||~||~|نعم أعرف أن مجلة ويندوز العربية ليست منصة للإعترافات ,وأدرك جيداً أن القراء سيرجموننى بالحجارة أما المتحمسون منهم فسيجمعون الحطب توطئة لإحراقي بتهمة الهرطقة ,ولكن كلمة الحق يجب أن تقال . هل سأل أحد نفسه أين تذهب المليارات التي تنفقها ميكروسوفت سنوياً علي الأبحاث ؟ هل يعرف أحد أن حجم ما تنفقه ميكروسوفت على الأبحاث يتخطي حجم إنفاق العرب مجتمعين في نفس المجال ؟ إنني حتى الآن لم أر حافزاً لإستخدام ويندوز فيستا أو 7 ،حيث لم يقدما غير زيادة ضئيلة في عمر البطارية ،وحماية من الحركات – النص كم – للبرامج مجهولة المصدر ,ولكن ! هل حاول أحدكم إيجاد برامج مجانية لويندوز فى موقع Gnu.org ؟ إنك –إذا كنت محظوظاً وحصلت على وصلة التحميل – فإن ما سينزل على قرصك الصلب في أغلب الحالات هو هراء تام .... ملفات يتطلب فتحها برامج مطلوب تفنيدها ثم ربطها بمولفات غير متوفرة لويندوز ،وإن توفرت فهي تستخدم سطر الأوامر ،ومطلوب إدخال كل الباراميترات بملف دفعات بدلا من الحصول علي إختيارات أثناء تشغيل المولف ! ومن لا يصدقني فليبحث عن مولفات Nasm أو GCC أو djgpp . ياللهول ! لقد ولي هذا الزمن وتركناه بعيداً وراءنا ,عندما كنا – نحن أخصائيو الكمبيوتر – وحتي 94 أشخاص مميزين في أبراج عاجية تفصلنا عن العموم طوابق بعيدة . قارن ذلك بالبرامج المجانية أو حتي التي تدفع لقاءها بالدولار والمتوافقة مع ميكروسوفت ,أو مصممة بلغات ميكروسوفت ،النتيجة أن محتويات جهازي 80% منها برامج مجانية سلسة وسهلة …. عندما حاولت تثبيت لينوكس كانت أولي تجاربي مع إصدارة Suse الألمانية الصارمة من جهة معايير لينوكس ،في عام 2001 قدمته إحدي المجلات قائلة أنه سيسمح بالتثبيت المزدوج بكل سهولة مع ويندوز 98 ... طبعاً كانت النتيجة أنه إستولي على القرص الصلب كله وكان الإقلاع يتم عن طريق قرص مرن ! كذلك يجب أن تعرف مسبقاً أنه هناك ما يدعي swap وأشياء أخري لا أفهمها . ما يدفعني للسؤال لماذا لا يتولي النظام عمل كل هذا مثل ويندوز . هل يصدق أحد أنني مازلت إلي الآن قادراً علي تثبيت ويندوز 3.1 علي آلة إفتراضية بينما تحيرني إختيارات يوبنتو الغير واضحة أو مترجمة بإتقان ..... تخيل أنك تقترب من مطار القاهرة علي إرتفاع عشرة كيلومترات ليطلب منك الربان القفز ثم فتح المظلة عند ألف وسبعة ، بالله عليكم من من الركاب سيفهم أو ينجو أو يجد حبل المظلة ؟؟؟! ليس المقال تجنياً علي منظمة البرامج الحرة FSF فهي تملك هدفاً نبيلاً وخطط ممتازة وتقنية هائلة ,لكنها تفتقر للرؤية الواضحة السليمة فنظرتهم للناس أنهم جميعاً مبرمجون ,يعني ذلك أنك عندما تدخل المحل وتنتقي سلعة ثم تغير رأيك بشأنها فيطلب منك البائع إدخال الرقم صفر في خانة الكمية بدلاً من إعادتها ببساطة لمكانها علي الرف ،وهذا هو الفرق بين منطق البرامج الحرة والبرامج التجارية . أنا لا أستغل هذه المنصة لأهاجم أحداً ولكن خبرتي بالبرامج – وأنا علي خبرة معقولة بالبرمجة – أقول لكم صحيح أن ويندوز من 1 حتي 3.11 كان تقليداً لأنظمة أبل إلا أنه بداية من 95 صار الكل يرقص علي لحن ميكروسوفت ! وقصتي مع لينوكس أنه في معظم حالات تثبيته ورغم أنني صراحة رفضت إستخدام كامل القرص الصلب لحسابه ,ورغم أنه أخبرني أنني لن أفقد أي بيانات فقد ذهب حوالي 60 جيجابايت من البيانات تتضمن شيفرة مصدرية لبرامج لم أكن أملك وقتها أساليب التخزين الإحتياطي المناسب وقتها ... ربما كانت هذه هي إحدي وسائل الشركات الكبري لمكافحة القرصنة إلا أنها أشبه بقتل اللص لا قطع يده ! وأكرر أنا لست عدواً للبرامج الحرة فلينوكس أقوي وأكفأ من ويندوز ألف مرة و سولاريس يشغل ألف معالج في عقدة واحدة ،ولكن هل سيأكل أحدكم الأسماك النيئة لأنها أكثر فائدة من المطهية ؟ ربما كان ذلك في اليابان أو ألمانيا ولكن يجب أن ندرك أين نحن ، أؤكد لكم أنني عندما حاولت تطبيق دروس تصميم نظام تشغيل من الصفر إستخدمت فيجوال سي ++ 2005 من ميكروسوفت وهو قادر علي تفنيد ملفات Plain Binary تامة لأجهزة x86 . الكلمة الأخيرة هي أن يونكس ولينوكس أنظمة مؤسسات بالدرجة الأولي ,ولا ننس أنه صنع أساساً للسنترالات في معامل بل ,ثم للأجهزة الإيوانية من أي بي إم ،فعلي الحكومات العربية تبني لينوكس بقرار سيادي وتطويره كما تفعل دول أميريكا اللاتينية ،بدلاً من إنفاق مئات الملايين علي تقنيات ميكروسوفت و غيرها ،أما الأفراد فليكتفوا بهذه الأصناف شهية الطعم ،طيبة الرائحة ،لطيفة المظهر من إنتاج ميكروسوفت وماشابهها . ||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code