قطاع الاتصالات: السعي وراء إستراتيجية تضمن النجاح

توسعت مؤسسة اتصالات من العام 1976 لتتحول من مجرد شركة اتصالات محلية في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى لاعب دولي يتصدر في ريادة الابتكارات التقنية.ومع تحقيق المؤسسة لأرقام قياسية في الأرباح والنمو يتحدث محمد عمران رئيس مجلس إدارة اتصالات حول المنافسة والنمو والابتكارات وكيف تدعم هذه رؤية الشركة.

  • E-Mail
قطاع الاتصالات: السعي وراء إستراتيجية تضمن النجاح ()
 Samer Batter بقلم  October 19, 2009 منشورة في 

|~|2222etisalat_medium.gif|~||~| جيتكس اليوم: ما هي رؤيتك لمستقبل قطاع الاتصالات في المنطقة حاليا مع خروجنا من أزمة الركود؟ وصلت الأزمة الاقتصادية إلى مداها في أدنى المنحنى ولذلك هل يمكننا الافتراض أن المنحى التالي هو إلى صعود؟ بالتأكيد علينا توخي الحذر ومن المتفق عليه أن أي التعافي سيستغرق وقتا طويلا وقد يعترضه نكسات متعددة في توجه مساره نحو الصعود. ومن الضروري للقيادة القوية أن تضمن العمليات تحقيق عوائد مجزية وتستفيد لأقصى حد ممكن من الفرص التي تتهيأ في ظروف السوق الحالية. فالوقت الراهن مناسب لعمليات الاستحواذ والاندماجات خاصة في الأسواق ذات الكثافة العالية والانتشار المنخفض مثل آسيا وأفريقيا. وتواصل اتصالات النظر إلى كل فرص الاستثمار المتوفرة ودراستها في قطاع الاتصالات عبر مختلف دول العالم. فإذا كانت هناك أي فرصة فإن اتصالات تتحقق وتدرس جدوى الاستثمار وإمكانياته قبل اتخاذ قرار الدخول. ونتبع سياسة انتقائية في التعامل مع فرص الاستثمار. ويتماشى ذلك مع سعي اتصالات وراء الفرص الجديدة في الأسواق الناشئة وننافس فقط حين تكمن الفرص التي تعزز وتضيف إلى سمعتنا وتضيف إلى سجل نجاحاتنا في مجال التوسع العالمي. ويرسخ كل سوق جديد تقتحمه اتصالات سمعتها في تقديم الجودة وينعكس ذلك جيدا على مكاسب الشركة وأصحاب الأسهم فيها والشركاء والمجتمع بطرق تتيح للشركة إضافة القيمة إلى الأسواق التي تعمل فيها. وسنواصل تقييم فرص الاستثمارات بحكمة وووفقا للوائح التشريعات الدولية والتقنية والمعايير المصادق عليها للاستثمارات العالمية، وذلك بطريقة تضمن حقوق أصحاب الأسهم ولا تخضعهم لمخاطر لا داع لها. جيتكس اليوم: هل تأثر تقييم اتصالات خلال الأزمة المالية مؤخرا؟ بالرغم من الأزمة المالية العالمية حافظت اتصالات بنجاح على تقييمها الدولي بذات المستويات التي حققتها في العام 2008، وهي التي تعتبر ضمن أعلى كل شركات الاتصالات في العالم. وتثبت التقييمات الثقة الممنوحة بقدرة اتصالات على تحقيق الربحية وسلامة السيولة المالية والسياسة المالية ومجموعة الاستثمارات العالمية التي تتزايد بمعدلات عالية. كما تعكس علاقتها الممتازة مع حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة التي هي أيضا من أصحاب الأسهم الرئيسيين في الشركة. وسيساعد أداء التشغيل القوي من قبل اتصالات فضلا عن إدارتها المالية المتأنية خلال مجريات العام الماضي، في المزيد من تنويع المؤسسة لاستثماراتها وموارد التمويل لديها وتعزيز موقعها التفاوضي عند الحاجة لضمان التمويل المستقبلي من الديون أو الأسواق الرئيسة. جيتكس اليوم: هل تخبرنا بالمزيد عن إستراتيجيتكم المالية والخيارات التي تجرون تحرياتكم حول فائدتها؟ نعمل حاليا ببرنامج لإصدار سندات بقيمة 500 مليون دولار للسوق الدولي مع نهاية هذا العام. يمكن استخدام هذه لتمويل توسع اتصالات في المرحلة التالية ولزيادة الخيارات المالية المتاحة أمامنا. لا يعني ذلك أننا ملتزمون بالإقدام على ذلك الخيار في توسعنا الدولي لأنه لدينا أدوات مالية عديدة متاحة أمامنا مع سيولة كافية. جيتكس اليوم: ما هي القطاعات التي ستؤمن لكم نمو العوائد في السنوات القادمة؟ التغيير هو العامل الثابت في عالم الاتصالات مع أساليب العمل الجديدة والتقنية واندماج مختلف التقنيات معا. وتثير حماسنا التطورات الجارية في مجال تقنية المعلومات والاتصالات ونحرص أن نكون أول من يحتضن تلك التطورات التقنية لنضيف المزيد من القيمة لزبائننا الذين هم منطلق وجودنا وهدفه. ونتوقع وجود إمكانيات نمو كبيرة في الإمارات لتجارة الجوال، حيث تم تحقيق نجاحات مميزة في مناطق عديدة حول العالم في هذا السوق. ولا نسعى لمجرد تكرار هذه النجاحات بل التفوق على المعدلات الراسخة في مقاييس نجاحها. تمثل تطبيقات تجارة الهاتف الجوال فرصة ممتازة لنا للاستفادة منها نظرا لكون اتصالات معروفة كشركة اتصالات رائدة في المنطقة. وللقيام بذلك شرعنا باتخاذ خطوات محددة بما فيها الاتفاق مع بعض البنوك. ومن خلال ذلك نهدف إلى إحداث ثورة في تقنية التعاملات في البنوك في برنامج تجريبي يتمكن فيه الزبائن من إجراء عمليات الشراء اليومية والدفع من خلال هواتفهم الجوالة. فضلا عن ذلك، فإن تسهيل نقل الأموال من خلال الهواتف الجوالة إلى الهند فتح أمامنا مجالا واسعا لخدمة جديدة كليا مع مصدر متواصل من العوائد للمؤسسة. ونواصل أيضا تطوير مجموعتنا من الخدمات غير الأساسية من خلال شركة اتصالات القابضة للخدمات المحدودة، وتتضمن هذه شركات في مجالات متنوعة مثل تصنيع البطاقات الذكية وصيانة ونشر الكابلات البحرية فضلا عن التدريب والتعليم وإدارة المنشآت والتحصيل المتنقل لرسوم الجوال وخدمات استعلامات الدليل ومشاريع الكابلات الأرضية. ويجري تجهيز كل من هذه الشركات الفرعية لرفد نمونا وتوسعنا الدولي لتضيف جوانب قوة متعددة لمجموعة اتصالات. جيتكس اليوم: ما هو سر نجاح اتصالات وما هي العوامل التي ستكون الأكثر أهمية في نموكم في السنوات القادمة؟ تنطلق كل العمليات التجارية للشركات ضمن مجموعة اتصالات من أنظمة تقنية تعد من أحدث ما تم تطويره حتى الآن من تقنيات لتشمل شبكات الجيل التالي والألياف البصرية المنزلية وواي فاي وجي إس إم وجي بي أر إ س وسي دي إم إي وحتى ما بعد الجيل الثالث 3.5G وخدمات الإنترنت من الموجة الواسعة مع تقارب ما بين تقنية المعلومات وتقنية الاتصالات إلى نطاق كل منهما في تكامل التقنيات. وتفوق مجموعات الخدمات ما هو متوقع في السوق في مجالات عديدة ويجري تقديم الابتكارات في خدمات ومنتجات جديدة بشكل متواصل. ومع توسع اتصالات نحو مشاريع ومناطق جديدة يصبح هذا المفهوم علامة مميزة لهوية اتصالات. وأثبتت هذه ثانية أنها المسار الصحيح مع نمو قاعدة الزبائن بمعدلات أسرع من المتوقع في مختلف المناطق. ولم يمض وقت طويل على تأسيس عدد من الشراكات التي لا تقتصر على كل من برتش تيليكوم وفرانس تيليكوم، بغرض تجميع الخبرات وتأسيس مشاريع مشتركة في الابتكارات وعمليات تحسين ورفع الجودة. يجتمع ذلك مع إطلاق حملات التسويق المشتركة، مثل رعاية فريق إف سي برشلونة، ليؤمن ذلك عوائد أعلى على الاستثمارات في المجموعة، كما أنه يخدم أيضا في تأكيد الثقة التي منحها زبائن اتصالات كمزود الاتصالات لديهم سواء كان ذلك كمستخدمين نهائيين أو شركات أو مؤسسات ضخمة أينما كانوا. جيتكس اليوم: ما هو حال صفقاتكم ي كل من ليبيا وسوريا؟ تقدمنا رسميا في شهر يوليو الماضي بعرض لرخصة اتصالات ثابتة وجوالة في ليبيا، وننتظر الرد من السلطات الليبية وهو متوقع قريبا. كما ندرس إمكانية المنافسة على رخصة ثالثة لاتصالات الجوال في سوريا بفضل أهمية السوق هناك، وهو يتسم بانتشار منخفض ومتوسط عوائد أعلى لكل مشترك بخدمات الاتصالات. ونترقب التطورات الجديدة التي يتوقع أن تبرز مع نهاية العام أو مطلع العام القادم كما أعلن عن ذلك وزير الاتصالات والتقنية السوري. وسندرس حينها أحوال السوق ونتخذ قرار المنافسة علىالرخصة أو عدمه. تمكنت اتصالات من تحقيق نمو هائل في فترة وجيزة كيف يمكنكم الإشراف على أعمال المؤسسة؟ قمنا بتبديل استراتيجيتنا لتواكب وتعكس أحوال السوق المتبدلة، ولذلك تحولنا تدريجيا من وضعية الاستحواذ للتركيز على جودة التشغيل. ولكي تدار العمليات في 17 دولة عبر قارتين شرعنا بخطوات محددة ضمن المؤسسة لتوليد مظلة مؤسسية تعمل على مراقبة وتحسين الأداء والعوائد داخل الإمارات وخارجها. ويتصدر الهدف الرئيسي في تحسين التوازن الموجود في الحضور العالمي وبذلك نضمن أن كل من هذه الكيانات يحقق فوائد انضمامه لشبكة اتصالات الواسعة. جيتكس اليوم: ما هو أكثر الأسواق الأفريقية تنافسية؟ وما هي استراتيجيتكم لمواجهة التنافس هناك؟ يولد التنافس بيئة صحية للشركات المعنية وكذلك الحال بالنسبة للمستهلك. عندما ندخل سوق جديدة نقدم خدماتنا وحلولنا للاتصالات بالاستناد إلى دراسات مستفيضة وخلاصات أبحاث السوق بالاستناد إلى خبراتنا فضلا عن خبرات شركاءنا على المدى الطويل. كما نهدف إلى طرح خدمات مخصصة تلبي حاجات أسوقا معينة وزبائنها ففي مصر على سبيل المثال، وهي أكثر الأسواق تنافسية، حققنا نجاحات كبيرة في نشر البنية التحتية التي لا تنافس حاليا الشبكة الحالية للاتصالات الصوتية فقط بل تؤمن حلا تنافسيا لخدمات الإنترنت والموجة الواسعة. ولا يزال انتشار الجوال منخفضا نسبيا في مصر ونواصل في تحقيق نمو في حصتنا في السوق وفي قاعدة الزبائن هناك. ولدينا عدد من المؤشرات الإيجابية جدا لسجلات نجاحات في السوق هناك. ولدينا حاليا أكثر من عشرة ملايين مشترك في مصر خلال أقل من ثلاث سنوات على إطلاق خدماتنا هناك. جيتكس اليوم: ما هي الناحية التي هي أكبر مصدر لجعلك تفتخر بشركتك الآن؟ هناك نواح كثيرة من أعمالنا تؤدي بأقصى الإمكانيات وتتفوق فيها حاليا ومن الصعب تحديد جانب واحد بتميزه عن البقية. اليوم نحن في موقع يجعلنا بين أضخم شركات الهاتف في العالم وأصبح اسمنا مرادفا للابتكار والتقنية الأكثر تطورا والخدمات ذات الجودة العالية والالتزام بالمجتمع وتقديم عوائد قوية للمستثمرين لدينا وإضفاء القيمة للسوق والزبائن الذين نخدمهم. ||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code