"الدولية" تؤهل الشباب السعودي لتجارة التجزئة

عرفت أسواق تقنية المعلومات في المملكة شركة الكمبيوتر الدولية منذ بداياتها، وبعد أن لمع نجمها على صعيد توزيع هذه المنتجات، نجحت المجموعة في تكرار نجاحاتها في ميادين مختلفة، وها هي ذي تقدم للشباب السعودية تجربة منحهم امتياز العمل في أسواق تقنية المعلومات بالاستفادة من الخبرات الطويلة التي تضعها المجموعة بين يدي الراغبين في الاستفادة من هذه الفرصة. تشانل العربية التقت بالدكتور بشير شكيب الجابري، الرئيس لدى مجموعة الكمبيوتر الدولية، وأكرم إلياس، نائب الرئيس للعمليات والتسويق، وكان لنا معهما الحوار التالي:

  • E-Mail
"الدولية" تؤهل الشباب السعودي لتجارة التجزئة ()
 Imad Jazmati بقلم  July 15, 2007 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-


|~||~||~|عرفت أسواق تقنية المعلومات في المملكة شركة الكمبيوتر الدولية منذ بداياتها، وبعد أن لمع نجمها على صعيد توزيع هذه المنتجات، نجحت المجموعة في تكرار نجاحاتها في ميادين مختلفة، وها هي ذي تقدم للشباب السعودية تجربة منحهم امتياز العمل في أسواق تقنية المعلومات بالاستفادة من الخبرات الطويلة التي تضعها المجموعة بين يدي الراغبين في الاستفادة من هذه الفرصة. تشانل العربية التقت بالدكتور بشير شكيب الجابري، الرئيس لدى مجموعة الكمبيوتر الدولية، وأكرم إلياس، نائب الرئيس للعمليات والتسويق، وكان لنا معهما الحوار التالي: ||**||هل لنا بلمحة عن هذه التجربة التي تقدمونها اليوم للسوق السعودية؟|~|200Al-Jabri,-Dr-Bashir.jpg|~|الدكتور بشير شكيب الجابري، الرئيس لدى مجموعة الكمبيوتر الدولية|~|أكرم إلياس: تنقسم شركات البيع بالتجزئة إما إلى شركات تركز على البيع بكميات أو على توفير قيمة مضافة، أو متاجر تسوق كبرى لتوفير المنتجات التقنية. أما بالنسبة لنا فقد عملنا في الدولية وبالاستفادة من الدعم الذي حصلنا عليه من كل من "مايكروسوفت" و"إنتل" على تقديم فكرة المتجر التفاعلي Interactive Stores يضم في أرجائه ركنا للحلول التقنية، وآخر للمنزل الرقمي وركنا للترفيه الرقمي وآخر للإنترنت والشبكات، وأخيرا للوسائط المتعددة. وهذه الفكرة تتيح للمستخدم تجربة هذه التقنية مجانا، فالكثير من المستخدمين الذين يدفعون مبالغ لقاء الحصول على الخدمات التي لا يستفيدون منها لاحقا، ولهذا فإن هذا المتجر يمنحه فرصة للتفاعل مع التقنيات والتعامل معها في بيئة أكثر حيوية.
د. بشير الجابري: توجه هذه الجهود نحو الشباب السعودي الذي يمكنه الحصول على التدريب هنا، ونساعده على إيجاد رأس المال والموقع المناسب في إحدى مراكز التسوق، ويحصل على التدريب على كيفية إدارة هذا المتجر الخاص به، ليباشر العمل بنفسه.
||**||مع انتشار سلاسل كبرى للبيع بالتجزئة في السوق السعودية بالتزامن مع هذه الطفرة التي تشهدها أسواق المملكة لمراكز التسوق، كيف يمكن لهذه المبادرات أن تنافس في الأسواق؟|~||~||~|د. بشير الجابري: بالحديث عن فكرة "المتجر الرقمي" ICC Digital Store، فإن الفرق بينها وبين أية شركات أخرى أنك تجد هنا شخصا متخصصا مستعد لتدريبك على التقنيات التي ترغب باقتنائها قبل أن تشتريها. في حين تركز الشركات الأخرى على البيع وبالجملة. فغالبا ما لا يتوفر لديه الوقت ولربما المعرفة لنقلها إليك لتدريبك على هذه التقنيات وكيفية استخدامها. وبهذا فإن العملاء يحصلون على فرصة لتجربة هذه التقنيات واستخدامها قبل شرائها. وهذا فرق شاسع بين كلا المثالين. كما أن التواجد في مراكز التسوق المنتشرة في المملكة يعود العملاء على التعرف باستمرار على ما هو جديد، في حين أن الطرف الآخر لا يبدو مهتما بكل شيء جديد بقدر اهتمامه بأمور أكثر عموما.
أكرم إلياس: بكوننا شركة توزيع كبرى فإن الأسعار التي يحصل عليها الشباب تبقى منافسة جدا مقارنة بالأسعار في الأسواق
د. بشير الجابري: هو متجر صغير لكنه يتبع لسلسلة كبرى تمكنه من الحصول على أسعار أفضل من تلك التي تحصل عليها بعض الشركات الأخرى. كما يتبع ذلك تقديم خدمات صيانة توفرها "الدولية" تغطي أسواق المملكة كاملا، حيث يتوفر مختصون في الشاشات والكمبيوترات الدفترية والطابعات، وبكونه مشتركا في هذه السلسلة فهو يستفيد من هذه الخدمات التي يقدمها لعملائه. ولعل هذه القضية تبقى من أبرز ما تنفرد به فكرة متجر "الدولية" الرقمي،فالشركات الأخرى قد لا تكون قادرة على تقديم هذه الخدمات بهذه الدرجة من الاحترافية. ||**||ما هي خطط واستراتيجيات "الدولية" لرسم معالم شخصيتها في أسواق البيع بالتجزئة في المملكة؟|~||~||~|د. بشير الجابري: نحن نحاول أن نؤمن لجمهور العملاء في قطاع التجزئة كل ما يبحث عنه من منتجات، فإن كان يبحث عن شاشة CTX مثلا، فسيجدها وإلى جانبها مجموعة أخرى من خمسة أو ستة شاشات تحمل علامات تجارية أخرى. فالصبغة الأساسية في قطاع التجزئة هي أن يجد العميل ما يحتاجه ليس فقط طراز أو اثنين من تلك التي نستوردها بنفسنا. ونحرص على توفير ما يريده العميل من منتجات ولا نفرض عليه منتجاتنا. ففي حين تركز شركات أخرى على عرض منتجات محدودة تقدمها للأسواق فإنك تجد لدى "الدولية" مجموعة واسعة من المنتجات والخيارات المتاحة أمام العميل. قد تجد محلات متخصصة في علامة تجارية معينة أو فئة محددة من المنتجات، وهو ما لا تجده لدى "الدولية". ونحن جادون في توفير كل ما يحتاجه العميل من منتجات، ونتمنى أن ننجح في توفير كل ما يحتاجه هذا العميل كما يتمنى هو أن يجد لدينا مبتغاه من المنتجات التقنية. من جانب آخر فإننا نأمل بأن ننجح في الإعلان عن توفر هذه المجموعة الواسعة من المنتجات كي يتنبه العملاء إلى ذلك. فقد يرغب العميل بالحصول على منتج معين ولكن لا يدري أين يجده، ولهذا فإن هذا الأمر يبدو هاما جدا. ثالثا أن عامل السعر، فأنت تتبع لشركة تستورد بسعر مناسب جدا.
أكرم إلياس: إننا نحرص في "الدولية" على التواجد في التجمعات التي تتواجد فيها شركات الكمبيوتر، بينما تجد معظم الشركات الأخرى تبتعد قليلا عن هذه التجمعات. فغالبية العملاء يفضلون التوجه إلى هذه التجمعات للمقارنة بين تشكيلة أوسع من الخيارات المتاحة أمامهم.
د. بشير الجابري: تتواجد صالات عرض الدولية في أسواق الكمبيوتر، في حين أن صالات المتجر الرقمي التي يشرف عليها الشباب السعودي من خلال عقود الامتياز تتواجد في مراكز التسوق التي يتوجه إليها العملاء. ||**||تنتظر الأسواق مزيدا من "الدولية" القيام بدور أكثر فاعلية في الأسواق رغم هذا التواجد الملحوظ على مستوى أرجاء المملكة، فكيف ترون ذلك؟|~|200ElyasAkramICC.jpg|~|أكرم إلياس، نائب الرئيس للعمليات والتسويق لدى "الدولية"|~|د. بشير الجابري: كان "الدولية في فترة من الفترات هي حلقة الوصل ما بين أسواق المملكة وبين أسواق دبي، فكانت هي التي تأتي بكل ما هو جديد، لكن هذا الأمر لم يعد بهذه السهولة، فكل الشركات في الأسواق وعلى اختلاف حجمها تحاول اليوم تجاوز هذا الوسيط في الأسواق وتتجه مباشرة إلى استيراد المنتجات من الأسواق الخارجية. وقد وقعوا في إشكالات تتركز على موضوع التسهيلات الائتمانية، فالتصور لدى البعض أن السوق السعودية سوق سهلة، في حين أنها تتطلب من الشركة التي تأمل بالاستفادة من هذه الفرص المتاحة أن تكون جادة وخبيرة بأحوال الأسواق، وتعرف لمن تبيع ومن لا تبيع، وكيفية تحصيل الديون المستحقة لك في الأسواق. لا يمكن مقارنة أسواق أخرى وإن كانت مجاورة بأسواق المملكة، فهذه لها طابعها الخاص. قد لا نجاري هذه الأسواق في سرعة تطورها، لكننا في الوقت ذاته وعلى المستوى المحلي في المملكة نتواجد في حوالي 28 مدينة، ولدينا قرابة 800 معيد بيع تربطنا معهم علاقة شراكة طويلة تجعلنا قادرين على وضع الأمور في نصابها وتقييمها تقيما سليما. ||**||ما الذي يميزكم كشريك محلي عن باقي الشركاء الإقليميين؟|~||~||~|أكرم إلياس: لقد بدأت حتى شركات التصنيع العالمية التي تعتمد على شركاء توزيع إقليميين إلى البحث عن تعيين شركاء محليين، ويعللون ذلك بأنهم ما عادوا قادرين على مواصلة تطوير أعمالهم أكثر مما وصلوا إليه. ومع وجود هذا الشريك الإقليمي محليا في أسواق المملكة فإنهم يؤكدون الحاجة للتعاون مع شريك محلي لديه الخبرة الكافية بأسواق المملكة.
د. بشير الجابري: سأعطيك مثالا على ذلك. عندما كانت علاقة الشراكة قائمة بيننا وبين "سامسونغ"، كانت شركة التصنيع تستغرب دوما قدرتنا على بيع حوالي 80 ألف شاشة في السنة، وعندما يمرون على الأسواق لا يجدون هذه الكميات متراكمة لدى محلات بيع الكمبيوتر ومنشورة في كل مكان ومعروضة في أفضل الأماكن، في حين تبيع "إل جي" حوالي 100 إلى 110 آلاف وحدة وتنفق الكثير على عرض منتجاتها وتتكلف أموالا طائلة على ذلك. والموضوع ببساطة عندما يكون لديك 800 معيد بيع ويعلمون أنهم ليسوا بحاجة إلى تكديس المكونات لديهم ولكن يمكنهم الحصول عليها متى احتاج إليها فهذا يؤكد على قوة الشريك المحلي، وهو أمر لم تدركه الشركة حين ظنت أنا بإضافة موزع آخر ترفع مبيعاتها إلى 120 ألف وحدة تقريبا على سبيل المثال. ونحن نبهنا إلى أننا لا نعمل مع وجود أي منافس، فسياسة الشركة تركز على التوزيع الحصري ونسير مشوار التوزيع مع المنتج إلى النهاية، وهذه الطريقة التي نعرف كيفية التعامل بها. أما الدخول في حرب الأسعار وتبادل الكلام مع موزع منافس فإننا لا نعمل به. فإما الاتفاق على سياسة توزيع مفرد وإما فلا. ||**||أعفت الحكومة في المملكة منذ مطلع العام الجاري المنتجات التقنية من التعرفة الجمركية، ألا يفتح هذا الباب مجالا أمام المزيد من الشركات للاستيراد من الخارج ومنافستكم في السوق المحلية؟|~||~||~|د. بشير الجابري: بالعكس فهذا الشيء جيد. ويضع الشركات أمام أحد خيارين، إما التعامل مع الجميع الذين لن يلبثوا طويلا حتى يدخلوا في حرب أسعار ومنافسة بعضهم البعض، وهو ما لا يرضي أيا من الأطراف، وهنالك منهجية العمل الذي نعتمدها نحن في الأسواق. أنا أحقق للشريك حجم المبيعات المطلوب لكنني أريد منه إكمال المشوار إلى النهاية بسلام. وكل طرف يختار الطريق الذي يناسبه
أكرم إلياس: كما ذكر الدكتور، فإننا نعمل على بناء سمعة العلامات التجارية في السوق المحلية. ولا نتبع أسلوب الكر والفر في الأسواق، وهناك بعض شركات التصنيع التي تعمد إلى إغراء العميل بصفقة كبرى ثم يختفي من الأسواق، لكننا نتكفل ببناء هذه السمعة في الأسواق. ونحرص عند التوقيع مع شريك تصنيع على بناء سمعة طيبة لهذه العلامة كما فعلنا مع "سيغيت". لا نعمد إلى إغراق الأسواق بالمنتجات، بل نحرص على تقديمها للأسواق وفق منهجية تدريجية فاعلة، والواقع يشهد لنا ما حققناه مع علامات مثل "غيغابايت" وCTX. ||**||غالبا ما يقع الموزع ما بين مطرقة المصنع وسندان العملاء في الأسواق، فكيف تنظرون إلى هذا الدور؟|~||~||~|د. بشير الجابري: لا بد أن يقدر المصنع هذا الدور، وإلا فمن يمكنه تقديم الخدمة والاستثمار في مراكز خدمة تتجاوز كلفتها مليون إلى مليون ونصف ريال في كل مدينة؟ لا يتسنى هذا إلا من خلال تأكيد الالتزام على المدى الطويل وإلا لا تكون العلاقة سليمة بين الطرفين. فالعملاء في النهاية يحتاجون إلى خدمة، وهذه الخدمة تعني كلفة ومصاريف إضافية، هل تعوض هذه المبالغ من خلال اقفز من شريك إلى آخر في الأسواق؟ عدم الاستقرار الحاصل في السوق السعودية ناتج عن غياب الخدمة، ونحن نحاول التميز عن هذه الخدمة. قد يرى البعض أن أسعارنا أعلى قليلا من الشركات الأخرى، إلا أن خدماتنا تبرر هذه الزيادة إذا ما علم العميل بأن ذلك لقاء خدمة تتوفر في مراكز الخدمة. ونحن نحرص على أن تكون مراكز الخدمة خارج مراكز البيع التابعة لنا، مما يتيح للشركاء الاستفادة من خدمات هذه المراكز أيضا. هي منظومة كاملة، تبدأ من احترام المستخدم النهائي بتوفير الخدمات المعقولة له وعدم التهرب من الوعود التي تقطعها له، وخدمة الشركات التي تتعامل معها شريطة الاستمرار معهم. ولقد عرضت علينا شراكات عديدة امتنعنا عنها لإقدام شركات التصنيع على التعامل مع أكثر من شريك في الأسواق. فبمجرد أن نضع شروطنا على طاولة النقاش نجد إعراض من هذه الشركات التي تعودت التعامل مع أطراف لم تكن لديهم استراتيجية واضحة وطويلة المدى. ||**||هل هنالك من منتجات جديدة ستضاف إلى قائمة التوزيع الحالية لدى "الدولية"؟|~||~||~|د. بشير الجابري: لقد ناقشنا العديد من الشراكات، ولكن الحديث عن التوزيع الحصري أوصلنا إلى طريق مسدود مع عدد منهم. والسبب أن بعض الشركات سبق وأن أعطت التزاما لأطراف لم تنجز لها شيئا، وهم بذلك يجدون صعوبة في تكرار التجربة مرة أخرى، ونحن ننتظر منهم أن ينهوا مشاكلهم مع هذه الأطراف، فنحن لا نبحث عن كمية العمل بل النوعية ونوعية عمل أفضل ربحية أكثر راحة للأعصاب. وليكن ذلك ضمن عقد موقع من كلا الطرفين، ونحن مستعدون للالتزام بكافة ما تلزمنا به هذه الاتفاقيات، فهذا الشيء لصالح كلا الطرفين في نهاية الأمر. ولقد ضحينا بحوالي 50 مليون ريال مبيعات من فسخ الشراكة مع "سامسونغ" ولكن لم نضحي باسمنا وسمعتنا في الأسواق. ولعله سر نجاح ديمومة الشركة، صحيح أنها قد تكون لم تعد الأكبر لكنها الأربح. ||**||هل هنالك مشاريع أخرى تطرقت إليها الدولية من الأسواق التقنية إلى جانب التوزيع والتجزئة؟|~||~||~|د. بشير الجابري: لقد حققت الشركة نجاحات باهرة في ميدان الاتصالات المختلفة من خلال شركة الدولية للحلول والاتصالات، ذراع خدمات الاتصالات لدى المجموعة. وتوفر هذه الشركة كل ما تحتاجه الشركات من خدمات في هذا الميدان.
أكرم إلياس: لقد نجحت الشركة في توقيع عقود لتزويد صالات الفرسان في مطارات المملكة جميعها بخدمة الإنترنت اللاسلكي عبر تقنية واي فاي، كما حصلنا على موافقة أمانة مدينة جدة لتوفير الخدمة على الكورنيش الشمالي للمدينة.
د. بشير الجابري: الميدان الآخر لمجموعة "الدولية" هو "زاي". فالاتفاقيات التي أبرمها المصنع مع كل من "مايكروسوفت" و"إنتل" تنص على توفير أعلى معايير الجودة في الطرز التي يقدمها، ونحن ملزمون بذلك، وهو أمر يكلفنا الكثير، لكننا نرى بأنه مع مرور الوقت فإنه سينجح في حجز حصة جيدة من الأسواق. وقد نجح في توقيع صفقات منها حوالي خمسة آلاف جهاز في صفقة واحدة تعد من أكبر صفقاته للعام الماضي، مما يؤكد على قدرة المصنع على توفير هذه الكمية في الوقت المحدد وعلى أعلى المستويات.
أكرم إلياس: كما يستحوذ الكمبيوتر على حوالي 30% من أسواق المستهلكين، لكننا لا نزال لا نرى تقدير بعض المراقبين المطلعين على الأسواق، لا سيما بعد أن دخل "زاي" ضمن مبادرة الحاسب المنزلي والمبادرات الأخرى التي ينتظر الإعلان عنها. ||**||ما هو تقييمكم لنجاح المبادرة في تحقيق الهدف المرجو منها حتى اليوم؟|~||~||~|د. بشير الجابري: المبادرة ممتازة في المضمون. مشكلتها الوحيدة أن الأطراف التي وعدت بخدمتها انسحبت من وعودها، مع أن هذه الأطراف كانت أساسية في المبادرة. نحن بدورنا نحصل على موافقة البنك الأهلي وهيئة الاتصالات قبل تسليم الكمبيوتر للمواطن، وفق الإجراءات، ونسلم هذه الأوراق للبنك الذي يدرسها ويسدد لنا قيمتها خلال فترة لاحقة، في حين يعمل هو على تحصيل المبلغ من المواطن عن طريق شركة الاتصالات السعودية التي تضيف القيمة على فاتورة الهاتف. لكن بانسحاب شركة الاتصالات السعودية وقع البنك في مشكلة تحصيل القسط الشهري من المستخدم. ||**||هل هنالك أية مبادرات أخرى تشاركون فيها؟|~||~||~|أكرم إلياس: هنالك مفاوضات مع المدينة المنورة ومع الحكومة الإلكترونية هنالك ميزتها أنها عن طريق البنك لكنها تستقطع القسط من راتب الموظف مباشرة. والمبادرة الأخرى تستهدف قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، ونأمل بالتوقيع قريبا مع الغرفة التجارية في جدة بدعم من "إنتل" و"مايكروسوفت" و"سيسكو" و"إتش بي" والذين سيكونون شركاء في هذه المبادرة التي تقدم حزمة حلول تقنية متكاملة يمكن لهذه الشركات تقسيط قيمتها على ندة ثمانية أشهر. ||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code

قبل 2592 يوم
Syrian General

المهمة الحقيقية لشركة الكومبيوتر الدولية و صاحبها
ليست أكثر من توريط الشباب و إيهامهم بالأرباح
و صاحب الشركة كسبان كسبان و لا يتحمل أي مخاطر
بينما الشباب يتحملون خسارة كبيرة بين إيجارات معارض و موظفين و بضاعة يهبط ثمنها باستمرار و يتوفر بعدها موديلات أحدث خلال فترة قصيرة
ألا لعنة الله على الطمع