الكمبيوترات الدفترية الخفيفة جداً

هل أعياك التعب وأنت تسافر هنا وهناك حاملا معك كمبيوترك الذي يزيد وزنه عن بضعة كيلوغرامات؟ هل ترغب في الحصول على صديق الدرب الذي لن يخيب ظنك في الأداء ولن يتعبك بحمله؟ قد يظن البعض أننا بصدد الحديث عن الكمبيوترات الدفترية الصغيرة Netbooks، إلا أن الكمبيوترات الدفترية الخفيفة Ultraportable تمثل فئة مختلفة كليا عنها، حتى ولو تضاءلت الفروقات بين هذين النوعين مؤخرا.

  • E-Mail
الكمبيوترات الدفترية الخفيفة جداً ()
 Fadi Ozone بقلم  August 11, 2009 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-


|~|biglight_heavy_lappy1_full.jpg|~||~|قد يظن البعض أننا بصدد الحديث عن الكمبيوترات الدفترية الصغيرة Netbooks، إلا أن الكمبيوترات الدفترية الخفيفة Ultraportable تمثل فئة مختلفة كليا عنها، حتى ولو تضاءلت الفروقات بين هذين النوعين مؤخرا.
وما يجمع الفئتين السابقتين من الكمبيوترات الدفترية هو الوزن الخفيف والأبعاد الصغيرة فقط، أما الأداء فيختلف كليا بينهما، فالكمبيوترات الدفترية الخفيفة Ultraportable تتمتع بإمكانيات متكاملة تتيح الاعتماد عليها لشتى الاستخدامات.
أما الكمبيوترات الدفترية الصغيرة نت بوكس Netbooks فلا يمكن الاعتماد عليها بمفردها، إذ أن أداءها المتواضع يجعل استخدامها مقتصرا على تصفح الإنترنت والتطبيقات المكتبية البسيطة مثل برامج مايكروسوفت أوفيس.
كما تحد عوامل عدة من أداء كمبيوترات نت بوكس، مثل لوحة المفاتيح التي تمثل أبعادها في الغالب نسبة 92% من أبعاد لوحة المفاتيح القياسية، والشاشة الصغيرة التي تتراوح أبعادها بين 7 و 10 إنش في معظم الأحيان، أضف إلى ذلك الإمكانيات المحدودة لبطاقة الرسوميات المدمجة والتي تؤثر سلبا على تشغيل الفيديو أو الألعاب، ومع ذلك يبقى سعرها المنخفض عامل جذب لشريحة لا بأس بها من ذوي الدخل المحدود، إذ يمكن الحصول على كمبيوتر من نوع Netbook بسعر يبدأ من 250 دولارا.
وكما هو معلوم، تطلق تسمية نت بوكس Netbooks على الكمبيوترات المحمولة التي تعتمد على معالج Atom من إنتل، وفي بعض الأحيان تعتمد على معالج نانو من شركة فيا Via Nano.
أما إذا رغبت بالحصول على كمبيوتر متكامل المزايا مع سهولة في الحمل والتنقل فعليك بالكمبيوترات الدفترية الخفيفة التي تسمى Ultraportable أو Ultrathin، وتكون هذه الكمبيوترات عادة أغلى ثمنا من نظيراتها من الكمبيوترات الدفترية التقليدية، إلا أنها تجاريها من ناحية الأداء والمزايا، وهي تناسب رجال الأعمال كثيري التنقل بصورة كبيرة، أو العاملين في مجال التسويق والمبيعات، فهؤلاء بحاجة إلى كمبيوتر ذو أداء جيد، ولا يبالون كثيرا بالكلفة المرتفعة.
وتصنف الكمبيوترات التي لا يتجاوز وزنها 1.8 كيلوغرام على أنها من مرتبة الكمبيوترات الخفيفة عادة، وتكون هذه الكمبيوترات ذات أبعاد صغيرة، إلا أنها تحافظ على الحد الأدنى من المزايا اللازمة للحصول على الأداء الكامل، فأبعاد لوحة المفاتيح فيها لا تقل عما هي عليه في الكمبيوترات الدفترية العادية، كما أن قياس الشاشة يبقى ضمن الأبعاد اللازمة لتشغيل كافة التطبيقات، أي أنه لا يقل عن 12 إنش.
كما تعتمد الكمبيوترات الدفترية الخفيفة على بطاقة رسوميات مستقلة، على العكس من كمبيوترات نت بوكس، مما يمكنها من تشغيل التطبيقات التي تحتاج إلى قدرات عالية في الرسوميات، سواء الفيديو ذو الوضوح العالي أو حتى ألعاب الفيديو.

||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code