أي الطريقين ستسلك مايكروسوفت؟

لم يعد خفيا على أحد أن مايكروسوفت تنوي رفع قيمة ويندوز 7 لمصنعي الكمبيوترات الدفترية الصغيرة netbooks، مقارنة مع السعر الذي اعتاد هؤلاء أن يحصلوا مقابله على ويندوز إكس بي، ولم تحسم الشركة بعد السعر النهائي لنسخة ويندوز 7 ستارتر إدشن Windows 7 Starter Edition وهي النسخة المخصصة للكمبيوترات الدفترية الصغيرة.

  • E-Mail
أي الطريقين ستسلك مايكروسوفت؟ ()
 Mothanna Almobarak بقلم  June 23, 2009 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-


|~||~||~|لم يعد خفيا على أحد أن مايكروسوفت تنوي رفع قيمة ويندوز 7 لمصنعي الكمبيوترات الدفترية الصغيرة netbooks، مقارنة مع السعر الذي اعتاد هؤلاء أن يحصلوا مقابله على ويندوز إكس بي، ولم تحسم الشركة بعد السعر النهائي لنسخة ويندوز 7 ستارتر إدشن Windows 7 Starter Edition وهي النسخة المخصصة للكمبيوترات الدفترية الصغيرة.
وتشير التقارير الحالية إلى أن مصنعي الكمبيوترات الدفترية الصغيرة سيدفعون مقابل ويندوز 7 ستارتر إدشن مبلغا يتراوح بين 45 و55 دولار لكل نسخة، بالمقارنة مع مبلغ يتراوح بين 25 و35 دولار للنسخة المنزلية من ويندوز إكس بي وهي النسخة التي تطغى على 90% من الكمبيوترات الدفترية الصغيرة المتوفرة في الأسواق.
لكن إصرار مايكروسوفت على رفع سعر النسخة المخصصة للكمبيوترات الصغيرة من ويندوز 7 قد يدفع مصنعي هذه الفئة من الكمبيوترات إلى اختيار أنظمة تشغيل أخرى مثل أندرويد وموبلن وهما نسختين معدلتين من لينوكس للكمبيوترات الدفترية الصغيرة، وذلك إن حدث سيؤدي إلى تراجع حصة مايكروسوفت في سوق الكمبيوترات الدفترية الصغيرة. علما أن هناك خيارا آخر أمام المصنعين وهو الاستمرار في الاعتماد على ويندوز إكس بي في كمبيوتراتهم، وهو أمر آخر لا تريده مايكروسوفت، لأنه يؤدي بصورة أو بأخرى إلى تراجع سمعة نظام التشغيل الجديد.
قبل ظهور الكمبيوترات الدفترية الصغيرة كان المربح الذي تحققه مايكروسوفت من الكمبيوتر الدفتري أو المكتبي العاديين يتراوح بين 50 و60 دولارا، بينما لا يتجاوز المكسب الذي تحققه الشركة من الكمبيوتر الدفتري الصغير 15 دولارا، أي أن فرق الربح في الكمبيوتر الدفتري الواحد هو 35 دولارا، في الوقت الذي تتوقع فيه مؤسسة IDC للأبحاث شحن حوالي 26.4 مليون كمبيوتر دفتري صغير في العام الحالي.
فالشركة الآن أمام خيارين، فإما أن تتنازل عن حصتها الأكبر في سوق الكمبيوترات الدفترية الصغيرة لصالح أنظمة تشغيل جديدة من لينوكس، أو أن تخفض سعر نسخة ويندوز 7 ستارتر إدشن ليكون على الأقل قريبا من السعر الذي اعتادت أن تحصل عليه مقابل ويندوز إكس بي هوم إدشن. فأي الأمرين ستختار الشركة وأحلاهما بالنسبة لها مرّ؟
||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code