حزام أسود في التصوير الرقمي!

لكي تحصل على ما يوازي الحزام الأسود في التصوير الرقمي لا بد أن يبدأ سعيك في الحصول على كاميرا لائقة من فئة العدسة المفردة بفضل الجودة الأعلى والمرونة الأكبر التي تقدمها هذه الفئة من الكاميرات. بعدها قد يكون عليك تعلم استخدامها وهي عملية قد يكفي فيها الجهد الذاتي أو تتطلب الخضوع لدورات تعليمية خاصة ويبقى ذلك خارج إطار اهتمامنا هنا (ستجد نصائح خاصة بذلك في قسم حلول ويندوز) لكننا بالتأكيد لا نحبذ أن يمتلك المرء كاميرا متطورة لا يعرف الاستفادة من 50% على الأقل من إمكانياتها الكبيرة. فالمهم هنا هو كيف تنتقل من استخدام كاميرا صغيرة تكفي للاستخدامات العامة، إلى كاميرا تختار شراءها لتقدم لك صورا مميزة أو حتى صور بديعة.

  • E-Mail
حزام أسود في التصوير الرقمي! ()
 Samer Batter بقلم  June 16, 2009 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-


|~|bb1.jpg|~||~|لكي تحصل على ما يوازي الحزام الأسود في التصوير الرقمي لا بد أن يبدأ سعيك في الحصول على كاميرا لائقة من فئة العدسة المفردة بفضل الجودة الأعلى والمرونة الأكبر التي تقدمها هذه الفئة من الكاميرات. بعدها قد يكون عليك تعلم استخدامها وهي عملية قد يكفي فيها الجهد الذاتي أو تتطلب الخضوع لدورات تعليمية خاصة ويبقى ذلك خارج إطار اهتمامنا هنا (ستجد نصائح خاصة بذلك في قسم حلول ويندوز) لكننا بالتأكيد لا نحبذ أن يمتلك المرء كاميرا متطورة لا يعرف الاستفادة من 50% على الأقل من إمكانياتها الكبيرة. فالمهم هنا هو كيف تنتقل من استخدام كاميرا صغيرة تكفي للاستخدامات العامة، إلى كاميرا تختار شراءها لتقدم لك صورا مميزة أو حتى صور بديعة.

احذر من طلب المزيد دوما

يتطلب المستهلك المزيد من المزايا والسعة والجودة لكن في حال الكاميرات لا تظهر المزايا بتلك البساطة. فحين يخبرك البائع أن قيمة الكاميرا تكمن في عدد الميغابكسل لن يكون كلامه دقيقا تماما إلا في حالات قليلة للتصوير الاحترافي وعمل بوسترات لصور ضخمة. فزيادة عدد الميغابكسل لا ترتبط بالضرورة مع زيادة جودة الصور، بل يحصل العكس أحيانا في حال الكاميرات الصغيرة. فمع زيادة الميغابكسل تتضخم العيوب الصغيرة في أجواء الإضاءة المنخفضة فضلا عن تضخيم تأثير اهتزاز اليد عند التقاط الصور وما إلى ذلك من متاعب ترافق زيادة البيانات الملتقطة مع زيادة الميغابكسل. فجهاز الالتقاط في الكاميرات الصغيرة يبقى بقياسه الصغير مع زيادة أعباء تسجيل المزيد من البيانات المرئية لمواكبة زيادة الميغابكسل. وهنا تبرز كاميرات العدسة المفردة SLR ذات الحجم الأكبر والذي يسمح بجهاز التقاط أكبر sensor يمكنه تقديم جودة عالية لكل ميغابكسل إضافي.
جهاز الالتقاط هو الأهم

لا تأتي معظم الكاميرات بمواصفات محددة تذكر بوضوح حجم جهاز الالتقاط sensor size ولكن من المهم معرفة القياسات الرئيسية الثلاثة المتوفرة من هذا النظام الحيوي في الكاميرا. يأتي جهاز الالتقاط من نوعين هما CMOS وCCD ، ويأتي الحجم الكبير باسم الإطار الكامل Full Frame و APS-C و Four-thirds ولكل منها فوائده ومزاياه فضلا عن قيود في استخدامه. فجهاز الالتقاط من نوع الإطار الكامل هو الأكبر والأغلى ويسمى بالإطار الكامل لأن حجمه يساوي حجم لقطة الفيلم من قياس 35 مم، ويقدم منظار المعاينة في كاميرات الإطار الكامل سطوعا عاليا لصور بقياس كبير ويفضله من يمتلك عدسات الزاوية العريضة wideangle lenses

فهو يقدم أفضل النتائج في ظروف الإضاءة العاتمة وبحساسية عالية، وعلى الأرجح لن يلزمك هذا النوع باهظ الكلفة. أما النوع الثاني APS-C فهو الأكثر انتشارا ويستخدم في كل كاميرات كانون ونيكون. أما النوع الثالث Four Thirds فهو الأصغر وهو يستخدم للكاميرات الأصغر وجاء من عمليات تطوير لدى أولمبوس ويستخدم في كاميراتها إلى جانب كاميرات باناسونيك. وتتواصل عمليات تحسين تقنية جهاز الالتقاط طوال الوقت مما يقلص من مفعول زيادة الميغابكسل من خلال مزايا مقاومة الاهتزاز.

||**|||~|bb2.jpg|~||~|هل انتهى سباق الميغابكسل؟

هل تحتاج لكاميرا بحوالي 18 ميغابكسل في سعيك خلف أفضل جودة لصورك؟ على الأرجح أنك لن تحتاج تماما لكل ذلك ما لم تكن ترغب بالتقاط صور ضخمة بحجم بوستر أو أكبر. عليك أن تبدأ بالبحث ضمن كاميرات 8 أو10 ميغابكسل، وفكر مليا قبل الإقدام على شراء كاميرا بدقة 12 ميغابكسل أو أعلى.

توجهنا لشركة كانون بتساؤلات حول مبرر شراء كاميرا من فئة العدسة المفردة بدلا من الكاميرات الصغيرة التي يبدو أنها تفي بالغرض، فكان رد فينيث ودوا مدير منتجات كاميرات العدسة المفردة لدى كانون بقوله: " هناك أربع فوائد تبرز مع اختيار كاميرات العدسة المفردة، أهمها منحها خيار التبديل بين مختلف العدسات مما يقدم لك مرونة في سرعة وجودة كل منها مع التحكم عمق مجال الرؤية. أما ثاني فائدة فهي جهاز الالتقاط الأكبر وبالتالي جودة وأداء أكبر في الصور حتى في ظروف الإضاءة الخفيفة. ثالث ناحية مفيدة هي في حجم الصور الكبير عند الطباعة، وأخيرا مزايا التحكم الكبيرة أمام المصورين وهو أمر لا توفره الكاميرات الصغيرة".

أما ما تقدمه كانون من تنوع قدرات كاميراتها وجودة الصور فيها، فيشير إلى جهاز الالتقاط المميز في كاميرات كانون والذي يلتقط صفاء عاليا مع تدرج لوني دقيق، إلى جانب معالج الصور Canon DIGIC الذي يحسن جودة الصور ويسرع عمل الكاميرا بالتزامن مع العدسات الفائقة من نوعي EF و EF-S من كانون. كما تقدم كانون في عائلتي فايف دي مارك Canon 5D Mark II وإيوس EOS 500D قابلية تسجيل الفيديو عالي الوضوح أيضا.

لا يوافق فينيث ودوا أن سباق الميغا بكسل قد انتهى ويرد بقوله: " لا يزال رقم الميغابكسل أول وأهم ميزة وراء قرار شراء المستهلك للكاميرا، وأطلقت كانون مؤخرا طراز EOS 500D بـ 15 ميغابكسل وهو الأعلى بين كاميرات الفئة الابتدائية، وهناك عوامل أخرى يبحث عنه المستهلك يأتي في المرتبات التالية من الأهمية وهي كالتالي: العدسات التي تأتي مع الكاميرا، يليها ميزة تسجيل الفيديو، وثالثا، ميزة المعاينة المباشرة Live View لمن يتحول من الكاميرات الصغيرة إلى كاميرات العدسة المفردة" ويضيف: " هناك أيضا عوامل هامة أخرى مثل إيزو والتصوير المتواصل لعدة لقطات، والطراز المطلوب".

ويشير فينيث إلى أن مبيعات الكاميرات ذات العدسة المفردة لم تتأثر بالركود الاقتصادي الحالي بل شهدت مبيعاتها ارتفاعا ملحوظا في الربع الأول من العام الجاري مقارنة مع نظيره في العام الماضي في منطقة الشرق الأوسط، كما أن أسعار هذه قد تقلصت لتصبح في متناول الكثيرين وطرأت تحسينات وتطورات هامة في تقنياتها مما أدى إلى التخلص من العقبات التي أحاطت باستخدامها أمام الكثيرين.

لا تقتصر المرونة التي تقدمها كاميرات العدسة المفردة على قابلية تبديل العدسات بين عدسة تصور أصغر الأجسام عن قرب وحتى العدسة التي تصور أبنية بعيدة في الأفق ولا على قابلية استخدام أجهزة فلاش متنوعة أو جهاز تحكم عن بعد أو ملحقات أخرى، فهناك مرونة تقدم متسع من المجال أمام الإبداع بالتحكم في تصوير خلفية مشهد والتركيز على عنصر محدد فيه بالطريقة التي تحتاجها، وكل ذلك من خلال وسائل التحكم المتطورة في هذه الكاميرات.

تتقارب جودة الصور عند التقاطها في ضوء النهار بين الكاميرات الصغيرة اللائقة وكاميرات العدسة المفردة، فكلتا الفئتين ستقدم صورا حادة ملونة دون جهد كبير، ولكن مع الإقدام على التصوير في ظروف إضاءة متنوعة أو تصوير لقطات حركة سريعة مثل لقطات الأهداف رياضية والسباقات أو مناظر الطبيعة كالغروب والشروق وما شابهها، ستجد أنه لا غنى عن كاميرات العدسة المفردة. فهناك فوائد جمة من حجم جهاز الالتقاط الكبير والحساسية العالية للضوء، تساهم هذه في التفوق على النواحي العملية التي تكتفي بها عند استخدام الكاميرات الصغيرة.
كيف تختار إذا ما يناسبك من هذه الكاميرات المتطورة مع تنوع ما يتوفر منها في السوق بأسعار مختلفة؟

يمكن تقليص الخيارات المتاحة أمامك من خلال التعرف على ما يلزمك أنت فعلا من هذه الكاميرات وما تنوي تصويره طوال الوقت. فهناك كاميرات عدسة مفردة تسهل التقاط الصور كما لو أنها من فئة الكاميرات الصغيرة. وتقدم كاميرات الفئة الابتدائية من كاميرات العدسة المفردة خيارات التصوير بالضبط التلقائي auto، مع خيارات ضبط تلقائية أخرى للتصوير في الظلام وما شابه، بينما لا تقدم الكاميرات من الفئة المتوسطة والعليا هذه الخيارات المتعددة.

وإذا كنت ترغب بالمزيد من التحكم بالصور مع التعرف على مزايا تصوير متطورة فهناك الفئة المتوسطة من هذه الكاميرات التي تتيح لك التقاط صور من مشاهد الحركة السريعة بمعدل عدة لقطات بالثانية (بوضعية تسمى أحيانا بـ Burst). وفي حال كنت ترغب في التصوير في ظروف إضاءة منخفضة مثل التصوير في الظل أو التصوير ليلا، فعليك بالسعي وراء أعلى رقم إيزو ISO مع مزايا تثبيت الصورة. أما إذا كنت ترغب في التصوير استوديو للصور الشخصية أو الصور القريبة جدا فعليك بميزة المعاينة الحية 'live view'. هناك مزايا ثانوية أخرى قد تهمك في الكاميرا التي ستختارها مثل مقاومة الرطوبة والطقس فضلا عن الحجم والوزن. هناك ناحية هامة أخرى وهي تحديد نوع العدسة مسبقا لتجنب دفع ثمن العدسة التي تأتي مع الكاميرا وشراء الأخيرة بدون عدسة من أجل شراء عدسة أخرى تناسب استخداماتك المحددة.

||**|||~|bb4.jpg|~||~|السرعة قبل كل شيء

تتميز كاميرات العدسة المفردة بسرعة التقاطها للصور وستلاحظ الفرق في السرعة إذا كنت معتادا على التصوير بالكاميرات الصغيرة، وذلك نتيجة قدرتها على التركيز على المشهد بسرعة. ولا تقتصر السرعة على تلك الناحية فهناك التقاط الصور المتعاقبة وهي التي تفيدك في حالات تصوير أهداف مباريات رياضية أو صور من الطبيعة والحيوانات أو مشاهد السباقات وما شابهها من أحداث سريعة، وذلك لكي تقتنص اللقطة المناسبة تماما.

وستجد أن معظم الكاميرات تقدم حوالي 3 صور في الثانية (3 لقطات أو 3 إطارات frames) وتكون هذه تحت إعدادات التصوير burst (هناك 3 وضعيات التصوير العادي والمتواصل burst والمؤقت الذاتي self timer في كاميرات كانون) وتستدعي بعض الكاميرات تقليص دقة الصور لتقدم لك عددا أكبر منها بالثانية الواحدة. أما في الكاميرات الاحترافية فتزيد سرعة التصوير للقطات المتلاحقة لتبدأ من 5 لقطات بالثانية (هناك كاميرا كاسيو Casio EXILIM Pro EX-F1 سبق لنا الكتابة عنها قبل عام و تلتقط 60 لقطة بالثانية 60 fps Burst mode) ويزيد ذلك الرقم مع الكاميرات من الفئة العليا وتحتاج وقتها لذاكرة مؤقتة 'buffer' memory أكبر لتصوير "رشقة" كاملة من عشرات اللقطات.

مهما يكن اختيارك من بين كاميرات العدسة المفردة عليك الانتباه إلى أن ذلك الاختيار لا يقتصر على منتج بسيط بل على نظام تصوير متكامل من عدسات ومكونات أخرى تساهم في جودة الصور، مثل العدسات المتخصصة التي يناسب كلمنها استخدامات محددة.
كاميرات هجينة

اصبحت بعض الكاميرات الصغيرة تدمج مزايا كاميرات العدسة المفردة، فمنها ما يقدم مزايا التقريب القوية Zoom ومنها ما يقدم ميزة تصوير عدد كبير من الصور المتلاحقة Burst، كما هو الحال مع كاميرات من كاسيو وباناسونيك وسوني. ومثلا طرحت سوني مؤخرا كاميرا من عائلة سايبر شوت وهي DCS-HX1 بسعر 1999 درهماً

تقدم هذه الكاميرا ميزة التقريب (زوم) بمعدل 20 س وتلتقط عشر صور بالثانية مع تصوير فيديو عالي الوضوح تلتقط الكاميرا سوني سايبر شوت إتش إكس1 صوراً بانورامية sweeping panorama بضغطة واحدة سواء كان أفقياً أو عمودياً، وتتكفل الكاميرا بتجميع اللقطات ضمن لقطة بانورامية واحدة.
تتمتع الكاميرا بتقريب يصل إلى 20x وعدسات سوني من نوع G كما تم تزويد الكاميرا بشاشة قياس 3 بوصات قابلة للطي والتدوير، وتصل سرعتها في بعض أنماط التصوير المتواصل إلى عشر إطارات في الثانية. تحمل الكاميرا جهاز التقاط بدقة 9 ميغابكسل

9 Megapixel CMOS sensor

حتى وقت قريب كانت معظم الكاميرات الصغيرة (تسمى أحيانا مدمجة compact) تعتمد على جهازالتقاط من نوع CCD sensors، وذلك لأن أجهزة الالتقاط من نوع CMOS تأتي بحجم كبير نظرا لدارتها العديدة في الشريحة إلا أن سوني طورت جهاز التقاط صغير من هذا النوع تسميه Exmor، وهو مستخدم في أحدث طراز من عائلة سايبر شوت، والذي يستخدم للمعالجة السريعة في التقاط 10 صور بالثانية في تلك الكاميرا. وبفضل غالق العدسة السريع أيضا يمكن لهذه الكاميرا تقديم ثلاثة وضعيات تصوير فريدة وهي الصورة البانورامية Sweeping panorama، والصور المقاومة للتشوه Anti Motion Blur (حيث تلتقط الكاميرا ستة صور تجمعها معا لتقليص تشوهات الصورة، ووضعية (الغسق) تويلايت Twilight mode التي تلتقط الكاميرا فيها ستة صور ترصها معا لتقليص نقاط "الرزاز" noise في صور بأجواء عاتمة)

ومع نمطي التصوير الجديدين "عند الغسق" و "مقاومة الغشاوة عند الحركة"، فإن الكاميرا تمكن المصور من التقاط مشاهد الغسق أو الإنارة الضعيفة من دون الحاجة إلى حامل ثلاثي لتثبيت الكاميرا، وتحمي الصور من الغشاوة حتى عند التصوير في ظروف إنارة ضعيفة. هذا، ويتسطيع المستخدم من خلال تقنيات سوني في معالجة الصورة التقاط صور تمتاز بوضوح مضاعف وغني بالتفاصيل، إضافة إلى مجموعة وافرة من مزايا التصوير. ومع وجود حساس سوني الجديد إكسمور TM من نوع سموس، ومعالج الصور فائق السرعة بيونز BIONZTM، فإن الكاميرا إتش إكس1 تستطيع التقاط ما يصل إلى 10 إطارات في الثانية بوضوح 9.1 ميغابكسل وألوان مذهلة وبضجيج منخفض.

ومن المزايا الفارقة لهذه الكاميرا هي قدرتها على التقاط مقاطع الفيديو بوضوح عال 1080p، كما يسجل المايكروفون المصغر الثنائي (ستيريو) الصوت بوضوح، وعند اختيار نمط الوضوح العالي يتم التسجيل بمعدل 30 إطاراً في الثانية وبكثافة 1440×1080 بكسل بصيغة MPEG-4 AVC/H.246 عالية الوضوح وعالية الضغط في آن، كما تتوفر أنماط تصوير أخرى بوضوح قياسي أو منخفض VGA .

لكن سوني تقدم أيضا ثلاثة طرز في عائلة ألفا ALPHA من كاميرات العدسة المفردة بجهاز التقاط من نوع APS-C، وهي a220 و a330و a380. وتناسب هذه المقبلين لأول مرة إلى عالم الكاميرات ذات العدسة المفردة. تقدم شاشات هذه الكاميرات واجهة استخدام مبسطة مع دليل مساعدة المستخدم في كل وضعيات التصوير (مثل علاقة وتأثير فتحة العدسة aperture مع سرعة الغالق shutter speed، ومعاينة بالأمثلة لنتائج التصوير في كل وضعية ). ويأتي طراز a230 بوزن خفيف جدا وهو 450 غ ودقة 10 ميغابكسل بينما يحمل طراز a380 دقة 14.7 ميغابكسل. يأتي مع هذه عدستين إضافيتين واحدة منهما للصور الشخصية portrait والثانية للصور القريبة أوالماكرو macro) لتحصل على نتائج بلمسات احترافية في الصور.

أما نيكون فهي تقدم بدورها مجموعة كبيرة من الكاميرات المتطورة. وتجدعلى موقع فليكر مجموعة خاصة من هواة التصوير من مستخدمي كاميرات نيكون الجديدة.

||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code