لسانك حصانك!

انتبه لما تتفوه به حتى في بلاد الله الواسعة، فعلى الأرجح أنه يمكنهم معرفة ما تقوله، أو سيكون ذلك متاحا قريبا جدا لهم. فقد عرض في تايوان خلال معرض تقنيات الكلام والصوتيات icassp09.com، نظام للتعرف على اللغة من خلال حركة الشفاه والوجه، وتم تطوير برنامج لقراءة الشفاه وتحديد اللغة وهو يلبي تلك الحاجة في التعرف على كل من العربية والإنكليزية والفرنسية والألمانية والصينية والإيطالية والروسية. يتألف البرنامج الذي طورته جامعة إيست أنجيليا East Anglia في إنكلترا من وحدتين رئيسيتين تتولى الأولى تحديد اللغة وكانت هذه ثمرة مشروع تخرج لنيل درجة الدكتوراة في تلك الجامعة، بينما تتكفل الثانية بالتعرف على ما يقوله الشخص بالاستناد إلى شكل اللسان والفك وحركة الشفتين وتغير تعابير الوجه بصورة عامة. ويستند البرنامج إلى عينات إحصائية تشمل كل الحروف والأصوات الرئيسية في كل لغة.

  • E-Mail
لسانك حصانك! ()
 Samer Batter بقلم  May 12, 2009 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-


|~|2mouthpatterns.gif|~||~|انتبه لما تتفوه به حتى في بلاد الله الواسعة، فعلى الأرجح أنه يمكنهم معرفة ما تقوله، أو سيكون ذلك متاحا قريبا جدا لهم.
فقد عرض في تايوان خلال معرض تقنيات الكلام والصوتيات icassp09.com، نظام للتعرف على اللغة من خلال حركة الشفاه والوجه، وتم تطوير برنامج لقراءة الشفاه وتحديد اللغة وهو يلبي تلك الحاجة في التعرف على كل من العربية والإنكليزية والفرنسية والألمانية والصينية والإيطالية والروسية. يتألف البرنامج الذي طورته جامعة إيست أنجيليا East Anglia في إنكلترا من وحدتين رئيسيتين تتولى الأولى تحديد اللغة وكانت هذه ثمرة مشروع تخرج لنيل درجة الدكتوراة في تلك الجامعة، بينما تتكفل الثانية بالتعرف على ما يقوله الشخص بالاستناد إلى شكل اللسان والفك وحركة الشفتين وتغير تعابير الوجه بصورة عامة. ويستند البرنامج إلى عينات إحصائية تشمل كل الحروف والأصوات الرئيسية في كل لغة. ويراد من تطوير البرنامج تقديم حل عملي لكل من الصم وعمليات حفظ الأمن (من المفارقات أن تكسب العربية حلولا كثيرا يتم تطويرها لها في إطار إنتاج تقنيات لمكافحة الإرهاب!). وقام الباحثون في الجامعة المذكورة بتطوير التقنية بعد جمع عينات إحصائية من 23 شخصا يتحدث كل منهم بأكثر من لغة واحدة. ليتعرف النظام على اللغة ويحدد ما يقال تماما وبدقة عالية. ورغم أنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها تطوير نظام لقراءة الشفاه إلا أنه أول نظام يمكنه تحديد اللغة أيضا حيث تم "تدريب" النظام على التعرف على أكثر من لغة وأشكال الفم المتبدلة بترتيب مختلف في كل منها. ومن خلال دراسة أصوات اللغات المذكورة آنفا، تميز الناطقون باللغة العربية بحركات بارزة في اللسان بينما اتسمت أحاديث الفرنسيين بتدوير الشفاه. ومثلا، تكثر في الإنكليزية تراكيب الأصوات الصامتة التي تعقب بعضها بينما لا يلتقي صوتان ساكنان في العربية بل يأتي غالبا بينهما حرف علة، وهكذا.
||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code