متعة المشاهدة

تتزايد أهمية الشاشة التي لم تعد مجرد وسيلة عرض مع ثورة يوتيوب وظهور الفيديو عالي الوضوح وبرامج الرسوميات وتطبيقات تحرير الفيديو وألعاب الكمبيوتر الحديثة ثلاثية الأبعاد.

  • E-Mail
متعة المشاهدة ()
 Mothanna Almobarak بقلم  March 15, 2009 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-


|~|lcdmolarge.jpg|~||~|تتزايد أهمية الشاشة التي لم تعد مجرد وسيلة عرض مع ثورة يوتيوب وظهور الفيديو عالي الوضوح وبرامج الرسوميات وتطبيقات تحرير الفيديو وألعاب الكمبيوتر الحديثة ثلاثية الأبعاد.
وقد شهدت شاشات الكمبيوتر تنافسا كبيرا بين تقنية الكريستال السائل LCD وتقنية الأشعة المهبطية CRT، ولكن الأخيرة لفظت أنفاسها الأخيرة، فلم تعد تلفت انتباه أحد، إلا بعض هواة الألعاب ومصصمي الرسوم البيانية لأنها لا تزال تتفوق على شاشات الكريستال بدقة الألوان وزوايا الرؤية ومعدل التباين، لكن شاشات الكريستال أصبحت هي الخيار السائد بحجمها الصغير وشكلها الأنيق وأدائها الذي أصبح قريبا جدا من شاشات الأشعة المهبطية التقليدية، وخاصة مع تهاوي أسعارها إذ أصبح بالإمكان الحصول على شاشة كريستال سائل بقياس 20 إنش بسعر لا يتجاوز 200 دولارا.
وبغض النظر عن عامل الحجم الذي يشكل نقطة التفوق الأهم لشاشات الكريستال السائل، تتفوق الأخيرة على شاشات الأشعة المهبطية في كثير من العوامل مثل الإضاءة الأكبر والنصوص الواضحة وقلة الوميض الذي يسبب مشاكل العيون في شاشات الأشعة المهبطية، كما تتفوق شاشات الكريستال السائل بعرض الصورة المتحركة (الفيديو) وخاصة مع زمن الاستجابة الصغير الذي وصلت إليه شاشات الكريستال السائل هذه الأيام، والذي أصبح ضروريا لتشغيل أحدث ألعاب الكمبيوتر.
توفر شاشة الكريستال السائل بقياس 19 إنش نفس مساحة العرض التي تقدمها شاشة الأشعة المهبطية ذات القياس 21 إنش، وذلك بسبب الانحناء الموجود في سطح شاشات الأشعة المهبطية، مما يجعل الجدوى الاقتصادية لشاشات الكريستال السائل أكبر بكثير منها في شاشات الأشعة المهبطية، وأدى وصول أداء شاشات الكريستال السائل إلى أداء شاشات الأشعة المهبطية إلى سيطرة شاشات الكريستال على السوق مقارنة مع منافستها. ونظرا لكون هذه الشاشات تشكل الحصة الأكبر في السوق نركز في نصائح الشراء فقط على شاشات الكريستال السائل.
يقولون أن العين مرآة القلب، أي أن نظرة في عين أحدهم تخبرك عما يجول في خاطره، وهذا هو حال الشاشة فهي مرآة الكمبيوتر فمن خلالها يمكنك أن تعرض التطبيقات والأفلام والصور وغيرها من المحتويات. ولا تقتصر أهمية الشاشة الكبيرة في كمبيوترك على توفيرها متعة أكبر في مشاهدة الأفلام، بل إن حجمها الكبير يوفر مساحة أكبر لعرض التطبيقات التي تحتاج إلى مجال عريض مثل برامج الرسوميات وتحرير وعرض الفيديو. مجلة ويندوز تجول بك لتخبرك عن أحدث ما وصلت إليه التقنية في عالم شاشات الكريستال السائل، لتضمن عندما تقرر الشراء حصولك على المزايا التي تلزمك للوقت الحالي وللمستقبل. فما هي النواحي التي يجب عليك الانتباه إليها قبل الشراء؟

قياس الشاشة
عند أول ظهور لشاشات الكريستال السائل كانت شبه مربعة أي أن نسبة الطول إلى الارتفاع أو ما يسمى Aspect Ratio متقاربة وتعرف بالرمز 4:3 أي أن نسبة العرض إلى الارتفاع هي 4 إلى 3، ولكن هذا النوع من الشاشات في طريقه إلى الزوال بعد ظهور الشاشات العريضة Widescreen التي تعرف بالرمز 16:9 وفيها يكون عرض الشاشة أكبر من ارتفاعها بنسبة 33%، والأمر الذي أدى إلى انتشار هذا النوع من الشاشات هو الفيديو عالي الوضوح الذي يكون فيه العرض أكبر من الطول كما هو الحال في أفلام السينما. وبشكل عام كلما كانت الشاشة أكبر كان ذلك أفضل، فمن خلال الشاشة الكبيرة يمكن للمستخدم تصفح الإنترنت وتحرير النصوص وربما مشاهدة الفيديو من خلال ترتيب النوافذ بجانب بعضها البعض.
من الأمور الهامة فيما يخص الشاشة الدقة (سنفصلها لاحقا) وزمن الاستجابة، وهو الزمن الذي تقوم خلاله الشاشة بتحديث الصورة وكلما صغر هذا الزمن كلما اقتربت الصورة التي تعرضها الشاشة من الواقعية، وزمن الاستجابة للشاشات المتوفرة حاليا في الأسواق هو من رتبة 6 أو 4 أو2 ميلي ثانية. فهل أنت من عشاق ألعاب الكمبيوتر الحديثة أو هواة أفلام الفيديو عالي الوضوح؟ إن أجبت بنعم فاحرص ان لا يكون زمن الاستجابة للشاشة أكبر من 2 ميلي ثانية. وإلا ظهرت الصورة بشكل متقطع، وتوفر أسوس مجموعة شاشات الكريستال السائل VK266H و VW266Hو VK246H و VW246H بزمن استجابة هو 2 ميلي ثانية.
صورة شاشة أسوس
لكن قبل أن تدفع ثمن زمن الاستجابة القليل عليك أن تضمن أن بطاقة الرسوميات في كمبيوترك قادرة على ضخ ملايين البيكسلات لتشكيل الصورة. فليس من الحكمة شراء شاشة من الفئة المتطورة تدعم الفيديو عالي الوضوح وتوفر زمن استجابة صغير جدا وبطاقة الرسوميات لا تدعم ذلك النوع من الفيديو وليس بإمكانها إرسال الصورة إلى الشاشة في كل 2 ميلي ثانية. ماذا إذا؟ إن كنت تعتمد على بطاقة رسوميات قديمة فيكفيك الحصول على شاشة عريضة مهما كان زمن استجاتها، إلا إن كنت تخطط في المدى القريب إلى استبدال بطاقة الرسوميات بأخرى أحدث، عندها يجب أن تكون الشاشة مستعدة لتلبية قدرات بطاقة الرسوميات الجديدة.
دقة الشاشة
لا يمكن الحديث عن دقة الشاشة دون التعريج على الفيديو عالي الوضوح، فهو المعيار الذي تتباهى الشركات من خلاله في الترويج لشاشاتها، فتلك الشاشة تدعم الفيديو عالي الوضوح بالدرجة الكاملة Full HD، وتلك تدعم الفيديو عالي الوضوح العادي HD، فما المقصود بذلك؟
تلميح
-تكتب دقة الشاشة على الشكل 1024×1280 بيكسل، الرقم الأول يدل على عدد الخطوط الأفقية في الشاشة، في حين يدل الرقم الثاني على عدد الخطوط العمودية، ونقاط التقاطع بين الخطوط العمودية والأفقية هي ما يحمل الصورة التي نراها على شاشة الكمبيوتر.
-الدقة الأصيلة هي التشكيلة الفيزيائية الحقيقية لبيكسلات الشاشة. تعرض الشاشة أكثر الصور جودة عند الاعتماد على دقتها الأصيلة، أما عند الاعتماد على دقة أكبر من ذلك تبدأ جودة العرض بالتدني. يمكن التأكد من الدقة الأصيلة للشاشة من خلال مواصفاتها التقنية التي يشار إليها بالعبارة Native resolution .
هناك ثلاثة معايير للفيديو عالي الوضوح وهي 1080p ويسمى الفيديو عالي الوضوح بالدرجة الكاملة Full HD ولكي تدعم الشاشة تشغيل هذا النوع من الفيديو يجب أن توفر 1080 خطا أفقيا ويمكن التأكد من ذلك في أعدادات دقة الشاشة، فإن كانت الدقة الأصيلة العظمى أكبر أو تساوي 1080 فهذا يعني أن الشاشة متوافقة مع الفيديو عالي الوضوح بالدرجة الكاملة، أما الرمز p فهو يشير إلى المسح الفوري progressive وفيه تتغير جميع الخطوط الحاملة للصورة مرة واحدة، وهناك نمط آخر أقل جودة من الفيديو عالي الوضوح بالدرجة الكاملة وهو 1080i، والرمز I يشير إلى الكلمة interlaced وتعني أن الخطوط التي تحمل الصورة تتغير بشكل دوري الفردية ثم الزوجية ولذلك تكون جودة العرض أقل في هذا النمط من الفيديو. أما النمط الثالث وهو الفيديو عالي الوضوح من الدرجة العادية 720p ولكي تدعم الشاشة هذا النمط يجب أن يكون عدد الخطوط الأفقية فيها أكبر من 720 ويمكن التأكد من ذلك في إعدادات دقة الشاشة. الأمر بسيط إذا، إن كنت ترغب في مشاهدة الفيديو عالي الوضوح بالدرجة الكاملة فعليك أن تضمن أن العدد الأعظمي للخطوط الأفقية التي يمكن للشاشة أن توفره أكبر من 720 وذلك متوفر حتى في شاشات الفئة الأولى. ولكن نسيت أن أخبركم بان كلمة فيديو عالي الوضوح ليست مزحة! فلمشاهدة هذا النوع من الفيديو على الشاشة لابد من بطاقة رسوميات متطورة جدا من عائلة جي فورس GeForce 8 Series أو GeForce 9 Series أو GeForce 200 Series، أو بطاقات راديون HD Radeon من إيه إم دي، فإن لم تكن بطاقة الرسوميات لديك من إحدى هذه الفئات فكمبيوترك غير مؤهل لتشغيل الفيديو عالي الوضوح، فاشتر الشاشة التي تستطيع تحمل سعرها دون دفع المال فيما لا طائل منه.
||**|||~|lcdmolarg2.jpg|~||~|منافذ التوصيل
يجب أن تحتوي الشاشة على جميع منافذ التوصيل التي تلزمك في الوقت الحاضر وربما تلزمك مستقبلا، مثل منفذ التوصيل الكلاسيكي VGA ولو أنه بدأ يختفي من بطاقات الرسوميات، ومنفذ التوصيل الأهم الذي يجب أن يتواجد هو DVI الذي يتيح توصيل الإشارة الرقمية من بطاقة الرسوميات إلى الشاشة. نعود مجددا إلى الفيديو عالي الوضوح، فإن كنت تفكر في عرض هذا النوع من الفيديو فابحث فقط في الشاشات التي تحتوي على منفذ التوصيل HDMI لتكون قادرا على توصيل منصة الألعاب بلاي ستيشن 3 أو لإكس بوكس 360، وبدونه ستكون مضطرا لعرض الفيديو عالي الوضوح إلى شراء بعض المحولات أو الكابلات التي تحول بين DVI وHDMI والتي يبلغ سعرها حوالي 15 دولارا أنت بغنى عن دفعها. توفر بعض الشاشاتس محول داخلي لاستقبال البث التلفزيوني أو منافذ لعرض الإشارة التلفزيونية من الهوائي، ابحث عن هذا النوع من الشاشات إن كنت تود استخدام شاشتك كتلفزيون، ولكن إن كان التلفزيون موجودا بشكل مسبق في بيتك فلا داعي لدفع المزيد من المال لهذه المزايا.
مزايا إضافية في الشاشات
تقدم بعض الشركات في الشاشات مزايا تستحق التقدير مثل منافذ الناقل العام USB التي تغنيك عن النزول في كل مرة تود أن توصل فيها ذاكرة فلاش للبحث عن ذلك المنفذ في خلفية حافظة الكمبيوتر. كما توفر بعض الشاشات مكبرات صوت مدمجة يمكن أن تكون كافية للاستغناء عن شراء مكبرات صوت مستقلة. وتحتوي شاشات مثل VX2245wm من فيوسونيك على قاعدة لتوصيل آيبود وعرض ما فيه من صور والاستماع إلى ما فيه من موسيقى. تقدم بعض الشاشات قارئ بطاقات ذاكرة مدمج وهي ميزة تستحق الأخذ بعين الاعتبار.
توصيل أكثر من شاشة
تتيح بعض الشاشات منافذ إضافية من نوع USB يمكن للمستخدم من خلالها توسيع العرض إلى أكثر من شاشة. وكانت سامسونغ أول من طرح السلسلة T من الشاشات التي تحتوي على هذه الميزة وتضم هذه السلسلة الشاشات T260HD و T220HDو T2493HMو T2693HM، وتقدم أسوس تقنية EzLink في شاشات VW223B وVW202B، وفي هذه الحالة يتم توصيل الكمبيوتر إلى الشاشة الأولى ومن ثم توصيل الشاشة الثانية إلى الشاشة الأولى من خلال منفذ الناقل العام، عندها سيخبرك الكمبيوتر عن وجود شاشة جديدة ويسألك عن الإعدادات التي تفضلها في العرض، أي عرض نفس المحتوى على الشاشتين أم توسيع عرض الشاشة الأولى ليمتد إلى الشاشة الثانية. في السابق كان لابد على المستخدم عند الرغبة في عرض الكمبيوتر على أكثر من شاشة تركيب بطاقتي رسوميات وتوصيل كل من هذه البطاقات إلى شاشة، وهذا الامر يتطلب علاوة على الكلفة الزائدة خبرة تقنية في ضبط إعدادات العرض. تتوفر تلك الميزة أيضا في شاشات إلى جي L206WU من إل جي.
تبديل طريقة العرض
توفر بعض شاشات الكريستال السائل ميزة الدوران حول محور، إذ يمكن أن يكون الطرف الطويل أفقيا كما هو الوضع الطبيعي، أو يمكن تدوير الشاشة ليكون الطرف الطويل عموديا ليتم العرض بشكل عمودي وهذه الميزة مفيدا جدا للعاملين في النشر المكتبي وتصفح الويب وعرض المستندات الطويلة جدا، ولكن احرص على ألا تدفع ثمن هذه الميزة إن لم تكن بحاجة إليها. كما توفر بعض الشاشات مرونة في تغيير موضع الشاشة من خلال دفعها إلى الوراء أو إلى الأمام، بالإضافة إلى ميزة تغيير ارتفاع الشاشة وهي ميزة مفيدة جدا لتحديد ارتفاع الشاشة من حسب ارتفاع المقعد والطاولة.
تلميحات
تحقق من عدم احتواء الشاشة على بيكسيلات معطلة، وهي تلك البيكسلات غير القادرة على المشاركة في تمثيل الصورة لأنها معطوبة. تحتوي جميع الشاشات على عدد قليل جدا منها وذلك أمر طبيعي، ولكن من غير المقبول أن يتجاوز عدد هذه البيكسلات عدد أصابع اليدين. وإليك هذه الطريقة للتأكد من احتواء الشاشة على هذا النوع من البيكسلات أم لا. افتح متصفح إنترنت إكسبلورر واكتب about:blank ومن ثم اضغط مفتاح الإدخال ثم مفتاح F11 لعرص الصفحة البيضاء على كامل الشاشة. دقق النظر في المساحة البيضاء فكل نقطة سوداء تلاحظا (إن لم تكن غبارا) فهي من البيكسلات المعطلة.
||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code