مبيعات الكمبيوترات الدفترية المصغرة تعيد ترتيب الأوراق في الأسواق

نجحت شركة "إيسر" في تصدر قائمة شركات تصنيع الكمبيوترات الشخصية على مستوى أسواق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا بعد النتائج الملفتة التي تحققت لها في الربع الثالث من العام، والذي شهد تجاوز شحناتها حاجز الستة ملايين وحدة. واستطاع عملاق الصناعة التايوانية بهذا الأداء أن يعزز من مبيعاته بما يقدر بحوالي ثلاثة أضعاف سرعة نمو الشركة التي حافظت على ريادتها طويلا لهذا القطاع – ألا وهي "إتش بي"، وذلك تأثرا بالإقبال الكبير على استخدام حلول الكمبيوترات الدفترية الصغيرة الجديدة "نت بوك". فقد استحوذت "إيسر" على حصة بلغت 82% من أسواق هذه الفئة من الكمبيوترات الصغيرة على مستوى أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا خلال الربع الثالث من العام بعد أن تفوقت سلسلة "أسباير ون" على طرز "إي بي سي" المنافسة التي تنتجها شركة :أسوس"، وذلك حسب بيانات صادرة عن "كناليسيس" للأبحاث.

  • E-Mail
مبيعات الكمبيوترات الدفترية المصغرة تعيد ترتيب الأوراق في الأسواق ()
 Imad Jazmati بقلم  November 24, 2008 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-


|~||~||~|نجحت شركة "إيسر" في تصدر قائمة شركات تصنيع الكمبيوترات الشخصية على مستوى أسواق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا بعد النتائج الملفتة التي تحققت لها في الربع الثالث من العام، والذي شهد تجاوز شحناتها حاجز الستة ملايين وحدة. واستطاع عملاق الصناعة التايوانية بهذا الأداء أن يعزز من مبيعاته بما يقدر بحوالي ثلاثة أضعاف سرعة نمو الشركة التي حافظت على ريادتها طويلا لهذا القطاع – ألا وهي "إتش بي"، وذلك تأثرا بالإقبال الكبير على استخدام حلول الكمبيوترات الدفترية الصغيرة الجديدة "نت بوك". فقد استحوذت "إيسر" على حصة بلغت 82% من أسواق هذه الفئة من الكمبيوترات الصغيرة على مستوى أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا خلال الربع الثالث من العام بعد أن تفوقت سلسلة "أسباير ون" على طرز "إي بي سي" المنافسة التي تنتجها شركة :أسوس"، وذلك حسب بيانات صادرة عن "كناليسيس" للأبحاث.

ويبدو أن الدور الذي ستلعبه هذه الكمبيوترات الدفترية المصغرة في تحديد ترتيب الشركات في الأسواق يتجه نحو مزيد من الريادة، وهو ما دفع بشركة "كناليسيس" إلى إسداء نصائحها لشركات التصنيع باعتمادها على عوامل اقتصاد الكم التي تتيحها هذه الكمبيوترات الدفترية المصغرة لا سيما في التعاطي مع التقارب فيما بين منتجات المستوى الابتدائي من حلول الحوسبة الجوالة من الكمبيوترات الدفترية وبين هذه الطرز من الكمبيوترات الدفترية المصغرة.

ويقول أدريان دروزد، كبير المحللين لدى "كناليسيس":" لطالما كانت المنتجات ذات الوزن الخفيف جدا تمثل الفئة العليا من هذه الفئة وتباع بأسعار مرتفعة، وبالتالي كانت حصتها تمثل تحجز نصيبا محدودا من إجمالي المبيعات. وتبدو هذه الفرصة مناسبة لقلب الأمور مع هذه الفئة، لكن يجدر بشركات التصنيع أن تتعامل بحذر مع إقدامها على الانتقال بسرعة نحو منتجات قد لا توفر إلا هوامش أرباح منخفضة نسبيا دون أن ينعكس ذلك بزيادة كبيرة على إجمالي المبيعات. ولتوضيح الأهمية التي تحظى بها هذه الفئة من المنتجات الجديدة، فإن معدل نمو أسواق الكمبيوترات الشخصية لقطاع المستهلك باستثناء هذه الكمبيوترات الدفترية المصغرة لم يتجاوز حاجز 22%. ولم تنعكس آثار مبيعات هذه الكبميوترات المصغرة على إجمالي مبيعات الكمبيوترات الدفترية، إلا أن هذا التأثير سيبدو أكثر وضوحا وستتغير الأمور ما إن تدخل الأسواق في مرحلة ما بعد إقتناء المستخدمين المبادرين لاستخدام أحدث التقنيات".

واستطاعت كل من "إيسر" و"إتش بي" تقاسم ما بلغ 40% من إجمالي أسواق الكمبيوترات الشخصية على مستوى أسواق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا فيما بينها خلال الربع الثالث من العام، وفي حين فقدت الأخيرة لقبها على رأس هذه الأسواق إلا أنها نجحت في تعزيز شحناتها بمعدل سنوي بلغ 20% مقارنة بالعام الذي سبق، لتصل إجماليا إلى 5.5 مليون وحدة. وتبقى الأضواء مسلطة على تقدم "أسوس"، والتي استطاعت أن تحرز تقدما تخطت به شركة "توشيبا" إلى المركز الرابع في الأسواق بعد أن تضاعفت شحناتها إلى حوالي مليوني وحدة. وباتت تحجز اليوم حوالي 7% من الأسواق، وهي تنظر حاليا إلى الاقتراب من "دل" التي تقبع ثالثة في الترتيب محافظة على حجم شحناتها في حين تمكن الشركات الأربع المنافسة من تعزيزها في الأسواق مسجلة معدلات نمو أعلى.

ويقول آندي باس، المحلل الرئيسي لدى "كناليسيس":" بالنظر إلى معدلات النمو الحالية فإن ترتيب "دل" في المركز الثالث يبدو تحت تهديد أداء "أسوس" في الربع الأخير من العام. فقد أخفقت محاولات "دل" لتعزيز حصتها من الأسواق، وحري بها أن تعيد النظر في منهجيات تصنيعها واستراتيجيات التعامل مع الأسواق إذا ما كانت حريصة على الحفاظ على مكانتها بين أفضل ثلاث شركات تصنيع على مستوى أسواق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا".

ولم تفلح كل من "فوجتسو سيمنز" و"لينوفو" في إيجاد موقع لها ما بين الشركات الخمس الكبار خلال هذا الربع من العام، بالرغم من إقدامهما مؤخرا على إطلاق طرزهم من الكمبيوترات الدفترية المصغرة، على أمل أن يساعدهم ذلك في تعزيز مكانتهم في الأسواق خلال الأشهر القادمة. ||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code