نمو قطاع الخدمات

تبدو التغيرات التي يشهدها الطلب في أسواق الشرق الأوسط من الاستثمارات في تطوير البنى التحتية والاتجاه نحو تبني المزيد نمن مشاريع أكثر استراتيجية مثالا واضحا على التطورات التي تعيشها أسواق خدمات تقنية المعلومات على مستوى المنطقة، والتي يتوقع لها أن تواصل السير على هذه الخطى في أسواق الإمارات على مر السنوات الثلاث إلى الأربع القادمة. إذ تصر شركة "آي دي سي" للأبحاث على أن قطاع خدمات تقنية المعلومات في أسواق دولة الإمارات العربية المتحدة كان قد سجل نموا ملفتا فاق كل التوقعات خلال السنة الماضية، وذلك بعد أن شهدت القيمة الإجمالية للأسواق ارتفاعا ضارخا بمعدل بلغ 41% لتصل قيمتها إلى 791 مليون دولار أمريكي.

  • E-Mail
نمو قطاع الخدمات ()
 Imad Jazmati بقلم  November 10, 2008 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-


|~||~||~|تبدو التغيرات التي يشهدها الطلب في أسواق الشرق الأوسط من الاستثمارات في تطوير البنى التحتية والاتجاه نحو تبني المزيد نمن مشاريع أكثر استراتيجية مثالا واضحا على التطورات التي تعيشها أسواق خدمات تقنية المعلومات على مستوى المنطقة، والتي يتوقع لها أن تواصل السير على هذه الخطى في أسواق الإمارات على مر السنوات الثلاث إلى الأربع القادمة.

إذ تصر شركة "آي دي سي" للأبحاث على أن قطاع خدمات تقنية المعلومات في أسواق دولة الإمارات العربية المتحدة كان قد سجل نموا ملفتا فاق كل التوقعات خلال السنة الماضية، وذلك بعد أن شهدت القيمة الإجمالية للأسواق ارتفاعا ضارخا بمعدل بلغ 41% لتصل قيمتها إلى 791 مليون دولار أمريكي.

ومع هذه الحالة الصحية لأقتصاد الدولة، واستمرار التطورات التي تشهدها هذه السوق التقنية النامية التي تزدهر فيها خدمات تقنية المعلومات من الفئة العليا، تعتقد شركة "آي دي سي" أن الأسواق تواصل نموها بمعدل يصل إلى 24% على مر السنوات الخمس القادمة، حتى تصل بحلول العام 2012 إلى حوالي 2.3 مليار دولار.

ولا شك أن الشركات التي نجحت في حجز مكانتها في سوق دمج الحلول مثل "إم دي إس" و"الإمارات للكبميوتر" و"إنجازات" لأنظمة البيانات ستكون الأوفر حظا في الاستفادة من هذا النمو، سيما وأن هذه الشركات استطاعت فيما بينها حجز ما يقدر بحوالي 25% من إجمالي أسواق قطاع الخدمات خلال السنة الماضية. غير أنه وفي ظل إقدام عدد من شركات تزويد خدمات تقنية المعلومات على تركيز استثماراتهم في المنطقة بهدف تعزيز كل من فريق العمل لديهم والعروض التي يوفرونها، لن يكون من المستبعد أن تشتد المنافسة بين مزيد من اللاعبين الجادين في حجز حصة مرضية لهم من هذه السوق أيضا.

وفي حين أسهمت الخدمات المتعلقة بالبنية التحتية- كتثبيت العتاد والبرمجيات – في قيادة الأسواق خلال السنتين الماضيتين، فإن الأحوال قد تغيرت تغيرا كبيرا جدا خلال الأشهر الإثني عشر الأخيرة. إذ باتت شريحة شركات دمج الأنظمة تشغل حيزا كبيرا من الأسواق، وتحجز حصة لا تقل عن 19% من إجمالي الإنفاق. كما أن التعهيد الخارجي حل لاحقا بنسبة 18%، في حين كانت أعمال تركيب وتوفير الدعم للأجهزة والعتاد في مرحلة تلتها بحصة بلغت 16% من الأسواق.

أما على جانب الطلب، فقد كانت الريادة من نصيب القطاعين المالي والحكومي اللذان فرضا حضورهما على الأسواق، فمثلت قرابة 27% و17% من الإنفاق على خدمات تقنية المعلومات على التوالي في أسواق الإمارات العربية المتحدة خلال العام الماضي.

وفي ظل هذه التغيرات والمستجدات على الساحة المحلية في أسواق الإمارات التي تلعب دورا إقليميا محوريا على مستوى أسواق الشرق الأوسط، هل تنعكس آثار هذه التطورات وتظهر على باقي أسواق المنطقة؟||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code