خير بديل للكمبيوتر المكتبي

تحقق الكمبيوترات الدفترية التي تستهدف استبدال منافستها المكتبية أكبر نسبة من المبيعات مقارنة مع الفئات الأخرى. ولكي ينتمي الكمبيوتر الدفتري إلى تلك الفئة لا بد من توافر حد أدنى من المواصفات مثل المعالجات القوية وبطاقات الرسوميات المستقلة والشاشة الكبيرة ولوحة المفاتيح ذات الحجم الكامل ومزايا أخرى تجدها في هذا التحقيق.

  • E-Mail
خير بديل للكمبيوتر المكتبي ()
 Mothanna Almobarak بقلم  November 6, 2008 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-


|~|cpu.jpg|~||~|تحقق الكمبيوترات الدفترية التي تستهدف استبدال منافستها المكتبية أكبر نسبة من المبيعات مقارنة مع الفئات الأخرى. ولكي ينتمي الكمبيوتر الدفتري إلى تلك الفئة لا بد من توافر حد أدنى من المواصفات مثل المعالجات القوية وبطاقات الرسوميات المستقلة والشاشة الكبيرة ولوحة المفاتيح ذات الحجم الكامل ومزايا أخرى تجدها في هذا التحقيق.

المعالج
أهم مكونات الكمبيوتر على الإطلاق، لأن على عاتقه تنفيذ مليارات من التعليمات لترى ما تراه على شاشة كمبيوترك، لذا عليك أن تحسن الاختيار ولا ترضى بديلا عن المعالجات ثنائية النوى كحد أدنى، ومن أمثلة هذه المعالجات كور تو ديو Core 2 Duo من إنتل و معالج توريون Turion 64 X2 من إيه إم دي. هذا هو الحد الأدنى الذي ننصح، وللحصول على أداء أقوى يمكنك البحث عن المعالجات رباعية النوى، وعلى الرغم من أن هذه الأخيرة توفر أداء أقوى إلا أنها تستنزف البطارية وتؤدي إلى ارتفاع حرارة مكونات الكمبيوتر الداخلية، ولا يمكن اعتبار أي من القضيتين السابقتين مشكلة كبيرة لأننا نبحث عن كمبيوتر دفتري للاستخدام المنزلي واستبدال الكمبيوتر المكتبي. ومن المعالجات الرباعية المستخدمة في الكمبيوترات الدفترية معالجات كور تو إكستريم Core 2 Extreme وكور تو كواد Core 2 Quad من إنتل.
||**|||~|ram.jpg|~||~|
الذاكرة
إن كنت تفكر في توفير المال من خلال النزول قليلا بموصفات الكمبيوتر فأجل تفكيرك لما بعد اختيار الذاكرة، لأن السعة القليلة لذاكرة النظام ستنعكس سلبا على أداء الكمبيوتر بشكل كلي وستسوء الأمور كلما زادت البرامج المثبتة لديك، فسعة 1 غيغابايت للذاكرة هي بالكاد تكفي لتشغيل الكمبيوتر بأداء متوسط. ومن الأفضل أن تكون ذاكرة الكمبيوتر الدفتري الذي يصلح أن يكون بديلا جيدا للكمبيوتر المكتبي بسعة 2 غيغابايت أو أكثر من ذلك. أما بشأن تردد العمل الخاص بهذه الذاكرة فسرعة 533 ميغاهرتز كافية لجعل الكمبيوتر متوافق مع واجهات إرو الموجودة في ويندوز فيستا، والحصول على ذاكرات بسرعة أكبر من 667 ميغاهرتز مستحسن لأنه يؤدي إلى رفع الأداء الكلي للكمبيوتر إلى حد كبير. يقوم بعض مصنعي الكمبيوترات الدفترية بتضمين الكمبيوتر بنظام الذاكرة المؤقتة الذي ابتكرته إنتل ويدعى تيربو ميموري Intel Turbo Memory ويحتوي هذا النظام على ذاكرة من النوع الفلاش تلعب دور الوسيط بين المعالج والذاكرة الرئيسية من النوع SDRAM وتسهم في زيادة أداء الكمبيوتر نتيجة زمن الوصول الصغير جدا لهذه الذاكرة.
||**|||~|HP-HDX-new.jpg|~||~|بطاقة الرسوميات
إن كنت تنوي تشغيل الألعاب الحديثة أو برامج تحرير الفيديو من خلال الكمبيوتر الدفتري فعليك البحث عن بطاقة رسوميات مع ذاكرة مستقلة، لأن بعض مصنعي الكمبيوترات يخصصون جزءا من الذاكرة الرئيسية لتستخدم من قبل بطاقة الرسوميات، فمن الأفضل الابتعاد عن هذا النوع من المواصفات لأنه ينعس سلبا على أداء الكمبيوتر وعلى أداء بطاقة الرسوميات معا. عليك توجيه السؤال بشكل مباشر إلى رجل المبيعات عما إذا كانت بطاقة الرسوميات تعتمد على ذاكرة مستقلة وما هي سعة هذه الذاكرة التي تعتمد عليها. تتوفر بطاقات الرسوميات في طرازين هما إنفيديا nVidia وإيه إم دي AMD (إيه تي آي Ati) وتنافس إنتل هاتين الشركتين في هذا المجال أيضا. وبدأ بعض مصنعي الكمبيوترات الدفترية بالاعتماد على تركيب مزدوج لبطاقة الرسوميات بالاعتماد على تقنية SLI، وتوفر هذه التركيبة قوة فائقة في معالجة الرسوميات تضمن تشغيل أحدث الألعاب وبرامج تحرير الفيديو.
أما إن كنت تنوي توفير بعض المال فيمكن الحصول على كمبيوتر دفتري ببطاقة رسوميات وحيدة ولكن بذاكرة مستقلة بسعة 128 ميغابايت على الأقل، لأنه الحد الأدنى اللازم لتشغيل واجهة إرو الكريستالية الموجودة في ويندوز فيستا.
||**|||~|optic.jpg|~||~|القرص الصلب
تعد سعة 100 غيغابايت كافية لحاجات التخزين لدى المستخدمين العاديين، أما هؤلاء الذين يتعاملون مع ملفات الوسائط المتعددة ذات الحجم الكبير أو يعملون في تحرير الفيديو أو الذين يخططون لتشغيل ألعاب الكمبيوتر المتقدمة فهم بحاجة إلى سعة 250 غيغابايت على الأقل. وقد أصحبت تتوفر في الكمبيوترات الدفترية المخصصة لاستبدال الكمبيوترات المكتبية أقراص صلبة بسعات تصل إلى 500 غيغابايت، وذلك من خلال تركيب أكثر من قرص صلب والاعتماد على المستوى 0 أو 1 أو 2 من تقنية تركيب عدة أقراص صلبة والتي تسمى RAID. هناك عامل آخر يخص الأقراص الصلبة بعيدا عن السعة هو سرعة دوران أطباق التخزين في القرص الصلب، وعادة ما تكون سرعة الدوران هذه 5400 دورة في الدقيقة RPM (Rotate Per Minute) ولكن بعض الكمبيوترات الدفترية المتقدمة توفر أقراص بسرعات دوران تبلغ 7200 دورة في الدقيقة، ومن المؤكد أنك ستدفع ثمن هذه السرعة الزائدة التي تساهم في سرعة تشغيل التطبيقات والألعاب. إن كنت تنوي توفير بعض المال يمكنك اختيار الأقراص الصلبة العادية ففارق الأداء ليس بالكبير.
أخذ بعض مصنعي الكمبيوترات الدفترية مؤخرا يعتمد على نوع آخر من أقراص التخزين التي لا تحتوي على أجزاء متحركة وتعتمد في التخزين على ذاكرة فلاش وتسمى Solid-State Drive أو SSD. توفر هذه الأقراص سرعة كبيرة في الوصول إلى البيانات بالمقارنة مع نظيرتها العادية، لأن الوصول إلى البيانات فيها يتم بطريقة إلكترونية وليس بطريقة ميكانيكية. وفي الوقت ذاته توفر هذه الأقراص مقاومة للصدمات لعدم احتوائها على أجزاء متحركة. ولكن مع كل هذه المزايا لابد من الإشارة إلى إن أسعار هذه الأقراص مرتفعة وتسبب زيادة في سعر الكمبيوتر بالإضافة إلى أن سعاتها صغيرة جدا، فأكبر سعة متوفرة منها حاليا هي 128 غيغابايت. وننصح بتجاهل هذا النوع من الأقراص حاليا ريثما تتوفر سعات كبيرة وتنخفض أسعارها قليلا، والعودة إلى الأقراص التقليدية.
||**|||~||~||~|محركات الأقراص الضوئية
بما أن الكمبيوتر الدفتري الذي تبحث عنه يفترض أن ينجز جميع المهام المطلوبة بما فيها مهام النسخ إلى أقراص التخزين على اختلاف أنواعها، فابحث في الكمبيوتر عن محرك الأقراص الضوئية الذي يدعم النسخ على أقراص DVD وCD بالطبع بحيث يدعم أكبر قد ممكن من معايير النسخ التي يعبر عنها بالأحرف DVD±RW.
الحرف R يعني أن محرك الأقراص يوفر القدرة على نسخ البيانات مرة واحدة فقط، أما وجود الحرف W فيشير إلى دعم محرك الأقراص لمسح محتويات القرص ونسخها مرة ثانية عند توفر الأقراص المتوافقة. أما الحرف + فيشير إلى المعيار الأحدث للنسخ والذي يعد نسخة مطورة عن المعيار الذي يشار إليه بالرمز – وهذا يعني ضرورة توافق محرك الأقراص في كمبيوترك الدفتري الجديد مع المعيار الأحدث +.
بعد اختيار محرك الأقراص المتوافق مع أكبر عدد من معايير النسخ عليك التركيز على عامل آخر وهو سرعة محرك نسخ الأقراص والتي لن تكون عاملا مهما إلا إذا كنت بحاجة دائمة إلى نسخ الأقراص الليزرية سواء CD أو DVD .
إن كنت تخطط لمشاهدة أفلام الفيديو عالي الوضوح High Definition فابحث عن الكمبيوتر المتوافق مع تركيب محرك أقراص Blu-Ray يتيح بالإضافة إلى مشاهدة الفيديو عالي الوضوح نسخ 50 غيغابايت من البيانات على الأقراص المتوافقة.
ياك واختيار كمبيوتر دفتري بمحرك أقراص HD DVD لأن هذا النسق قد ذهب ولن يعود، ولن تتمكن من إيجاد أي فيديو عالي الوضوح على أقراص من هذا النسق.
||**|||~|harddisk.jpg|~||~|الوزن
لا تقلق بشأن الوزن ولا حتى حجم الكمبيوتر الدفتري المخصص لاستبدال الكمبيوتر المكتبي، لأن المفترض بهذا الكمبيوتر أن يستخدم في المنزل أو أن يتم نقله بين غرفة وأخرى على أبعد تقدير. وبما أن هذا النوع من الكمبيوترات مزود بمكونات فائقة الأداء فستؤدي هذه الأخيرة إلى ارتفاع حرارة الكمبيوتر لذا كلما كان حجمه أكبر كلما قل احتمال ارتفاع حرارة الكمبيوتر إلى درجة كبيرة. ومن العوامل التي تساعد على تبديد الحرارة التي قد تنتج عن عمل المكونات لفترة طويلة الهيكل المعدني المصنوع من المغنيزيوم أو الألمنيوم، وهي أفضل بكثير من الهيكل البلاستيكي.


مزايا الاتصال
توفير القدرة على الاتصال بشبكات واي فاي أصبح من البديهيات في الكمبيوترات الدفترية، لذا يجب أن يدعم الكمبيوتر الاتصال بهذه الشبكات وفقا للمعيار 802.11 a/g/Draft N، ومن الأفضل أن تدعم شريحة الاتصال اللاسلكي في الكمبيوتر تقنية الإرسال والاستقبال المتعدد MIMO التي من شأنها تقوية الإشارة وتوفير عرض حزمة عريض لتصفح الإنترنت يصل إلى 300 ميغابت في الثانية. يفضل لهذا الكمبيوتر أن يوفر الاتصال اللاسلكي بتقنية بلوتوث، ولضمان العمل بشكل سليم مع جميع أجهزة بلوتوث الحالية تأكد من إصدار بلوتوث الخاص بالكمبيوتر وأحدث الإصدارات هو 2.1.
إن كنت تنوي الاتصال بالإنترنت عبر شبكات الجيل الثالث المتطورة، فابحث عن كمبيوتر يوفر منفذ لشريحة الهاتف SIM Card لتتمكن من خلالها من تصفح الإنترنت أو تبادل الرسائل النصية، وهذا النوع من الاتصال بالإنترنت أصبح متوفرا في معظم دول الشرق الأوسط مثل الإمارات والسعودية والأردن. إن لم يحتوي الكمبيوتر على منفذ لشريحة SIM Card يمكن الحصول على بطاقة من النوع PCMCIA بسعر 210 دولار للاتصال بالإنترنت عبر شبكات الجيل الثالث المتطورة وهي توفر سرعة في الحال التغطية الكاملة تصل إلى 1.8 ميغابت في الثانية.


شاشة العرض
بما أن حجم الكمبيوتر ليس قضية كبيرة، فلا ترض أن يكون قياس الشاشة أقل من 15.4 إنش للحصول على عرض جيد للصور الفيديو وحتى النصوص، ولمشاهدة أفلام الفيديو العادية أو فائقة الوضوح بجودة عالية. وعند اختيارك لقياس معين للشاشة حاول أن تكون الدقة الأصيلة أكبر ما يمكن. وقد أصبحت شاشات الكمبيوترات الدفترية متوفرة حاليا بقياسات 17 و20 إنش، ومن هذه الشاشات ما يدعم الفيديو عالي الوضوح بالدرجة الممتازة مثل كومبيوتر كوزميو G30 من توشيبا ومنها ما يدعم الفيديو عالي الوضوح بالدرجة العادية مثل كومبيوتر إتش بي بافيليون الذي يعرف باسم Dragon. الأمر المهم الآخر المتعلق بالشاشة هو زوايا الرؤية ففي بعض الكمبيوترات تكاد تصبح مشاهدة محتويات الشاشة مستحلية عند الابتعاد عن المحور الأفقي أو الشاقولي للشاشة، أي عند النظر إلى الشاشة من الأعلى أو من الأطراف، لذا ننصحك أن تقوم بتجريب شاشة الكمبيوتر وهو في صالة البيع بالنظر إليه من زوايا غير مباشرة.


نماذج عن الكمبيوترات الدفترية المخصصة لاستبدال الكمبيوترات المكتبية

Acer Aspire 8920G
يعتمد هذا الكمبيوتر على معالج كور تو ديو من إنتل بسرعة 2.5 غيغاهرتز، وعلى ذاكرة رئيسية RAM بسعة 3 غيغابايت، أما بطاقة الرسوميات التي يعتمد عليها فهي GeForce 9650M GS من إنفيديا وتعتمد على ذاكرة بسعة 1 غيغابايت، والقرص الصلب بسعة 320 غيغابايت، وقياس شاشة الكريستال السائل هو 18.4 إنش تعمل بالدقة الأصيلة 1920×1080 بيكسل، ومحرك الأقراص الضوئية لهذا الكمبيوتر يدعم القراءة والكتابة على أقراص CD وDVD وBlu-ray، ويدعم الكمبيوتر الاتصال بشبكات واي فاي وفق المعايير 802.11 a/b/g/n، يعتمد الكمبيوتر على ويندوز فيستا هوم بريميوم، وأبعاده 441.4×300×44.2 ميليمتر، ويزن 4.1 كيلوغرام، ويباع هذا الكمبيوتر بسعر XXX.

Satellite P300 Toshiba
يعتمد هذا الكمبيوتر على معالج كور تو ديو من إنتل بسرعة 2.0 غيغاهرتز، وعلى ذاكرة رئيسية RAM بسعة 3 غيغابايت قابلة للتحديث إلى 4 غيغابايت وتعمل بسرعة 667 ميغاهرتز، أما بطاقة الرسوميات التي يعتمد عليها فهي GMA X3100 من إنتل وتعتمد على جزء من ذاكرة النظام يصل إلى 358 ميغابايت، والقرص الصلب بسعة 250 غيغابايت يعمل بسرعة 5400 دورة في الدقيقة، وقياس شاشة الكريستال السائل هو 17 إنش، ومحرك الأقراص الضوئية لهذا الكمبيوتر يدعم القراءة والكتابة على أقراص CD وDVD ويدعم الطبقات المتعددة، ويدعم الكمبيوتر الاتصال بشبكات واي فاي وفق المعايير 802.11 a/b/g ، يعتمد الكمبيوتر على ويندوز فيستا هوم بريميوم، ويزن 3.35 كيلوغرام، ويباع هذا الكمبيوتر بسعر 2000 دولار.

HP Pavilion dv7
يعتمد هذا الكمبيوتر على معالج كور تو ديو من إنتل بسرعة 2.26 غيغاهرتز، وعلى ذاكرة رئيسية RAM بسعة 4 غيغابايت وتعمل بسرعة 800 ميغاهرتز، أما بطاقة الرسوميات التي يعتمد عليها فهي GeForce 9600M GT من إنفيديا وتعتمد على جزء من ذاكرة بسعة 512 ميغابايت، والقرص الصلب بسعة 320 غيغابايت يعمل بسرعة 5400 دورة في الدقيقة، وقياس شاشة الكريستال السائل هو 17 إنش، ومحرك الأقراص الضوئية لهذا الكمبيوتر يدعم القراءة والكتابة على أقراص CD وDVD ويدعم الطبقات المتعددة، ويدعم الكمبيوتر الاتصال بشبكات واي فاي وفق المعايير 802.11 b/g/n ، يعتمد الكمبيوتر على ويندوز فيستا هوم بريميوم، ويزن 4 كيلوغرام، ويباع هذا الكمبيوتر بسعر 2070 دولار.


Asus M70SA
يعتمد هذا الكمبيوتر على معالج كور تو ديو من إنتل بسرعة 2.5 غيغاهرتز، وعلى ذاكرة رئيسية RAM بسعة 4 غيغابايت وتعمل بسرعة 667 ميغاهرتز، أما بطاقة الرسوميات التي يعتمد عليها فهي ATI Mobility Radeon HD 3650 من AMD وتعتمد على جزء من ذاكرة بسعة 1024 ميغابايت، ويعتمد الكمبيوتر على قرصين صلبين كل منهما بسعة 250غيغابايت وكل منهما يعمل بسرعة 5400 دورة في الدقيقة، وقياس شاشة الكريستال السائل هو 17 إنش وتعمل بدقة عظمى هي 1920×1200، ومحرك الأقراص الضوئية لهذا الكمبيوتر يدعم القراءة والكتابة على أقراص CD وDVD وDVD-RAM، ويدعم الكمبيوتر الاتصال بشبكات واي فاي وفق المعايير 802.11 a/b/g/n ، يعتمد الكمبيوتر على ويندوز فيستا هوم بريميوم .
||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code