مشاريع الحكومة الإلكترونية تعيد اختراع العجلة!

تنجح أحيانا الجهات الخارجية التي ترصد المشاريع والمبادرات في كشف مواضع الثغرات والخلل أكثر من أصحاب الشأن الضالعين بتلك المشاريع عن كثب. فها هوسكوت ماكنيلي رئيس مجلس إدارة صن مايكروسيستيمز والشريك المؤسس، يحذر خلال المؤتمر العالمي الذي عقد خلال معرض أسبوع جيتكس للتقنية، من أن مشاريع الحكومة الإلكترونية في المنطقة العربية مكررة وتعيد كل دولة إنجاز ما يجري تطويره في منطقة الشرق الأوسط في كل دولة على حدة.

  • E-Mail
مشاريع الحكومة الإلكترونية تعيد اختراع العجلة! ()
 Samer Batter بقلم  October 26, 2008 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-


|~|2Scott-McNee).gif|~||~|تنجح أحيانا الجهات الخارجية التي ترصد المشاريع والمبادرات في كشف مواضع الثغرات والخلل أكثر من أصحاب الشأن الضالعين بتلك المشاريع عن كثب. فها هو سكوت ماكنيلي رئيس مجلس إدارة صن مايكروسيستيمز والشريك المؤسس، يحذر خلال المؤتمر العالمي الذي عقد خلال معرض أسبوع جيتكس للتقنية، من أن مشاريع الحكومة الإلكترونية في المنطقة العربية مكررة وتعيد كل دولة إنجاز ما يجري تطويره في منطقة الشرق الأوسط في كل دولة على حدة. فقد ذكر ماكنيللي أن 75% من كود الحكومة الإلكترونية في كل بلد عربي بدأ بمشروع الحكومة الإلكترونية هي كود مكررة وسبق تطويرها. يطالب رئيس مجلس إدارة صن مايكروسيستيمز باستخدام المصادر المفتوحة لتحسين كفاءتها. فبدلا من أن تقوم كل دائرة ومؤسسة حكومية أو خاصة بتطوير تطبيقاتها الخاصة بها بشكل منفصل عليها أن تكون أكثر انفتاحا بالمشاركة على الكود وخاصة في أنظمة الحكومة الإلكترونية. ويقول ماكنيلي: " هناك فقط 6% بين مبادرات من أصل 268 من حكومات العالم تأتي من الشرق الأوسط مما يعني تخلف المنطقة. وأورد قيام المملكة العربية السعودية ببناء أنظمة إدارة الهوية وكلمات المرور وأنظمة الصحة والمشتريات، بينما قامت كل من الأردن وعمان والكويت والبحرين ببناء أنظمة منفصلة لكنها متماثلة تماما في بعض الأحيان، مما يوحي أن التعاون في بناء هذه الهيكلية سيكون مفيدا جدا لو حصل. وذكر ماكنيلي أن شركته تبرعت بكود برامج لمجتمع المصادر المفتوحة أكثر من أي شركة في العالم بهدف جعل لغة الحوسبة متوفرة مجانا كما هو حال اللغات البشرية. ويضيف ماكنيلي بأنه من خلال المشاركة على الكود والمعايير المفتوحة يمكن لعدد أكبر من المؤسسات أن تحصل على التقنية دون عوائق في الوصول إليها مما يحسن بتطوير حلول أفضل للجميع مع قابلية أكبر لتبادل البيانات بين الأنظمة مع حماية أكبر. وأثبتت الابتكارات البرمجية التي أطلقتها صن على شكل مصادر مفتوحة أنها ناجحة نجاحا استثنائيا خاصة مع طقم أوبن أوفيس الذي يحقق قرابة مليوني عملية تنزيل عبر الويب كل أسبوع وفقا لماكنيلي، الذي يضيف أن رقم عمليات تنزيل قاعدة البيانات ماسيكيول MySQL هو 70 ألف يوميا مع 13 مليون عملية تنزيل لنظام التشغيل سولاريس، كما أن هيكلية المصادر المفتوحة سبارك Sparc microprocessor architecture. قد اعتمدت كمعيار أساسي من قبل الحكومة الصينية. ويشير ماكنيلي إلى أنه رغم اعتماد بعض حلول صن من المصادر المفتوحة في المنطقة، مثل ماسيكيوال التي تستخدم في كل من بلدية دبي وبنك الإمارات وطيران الإمارات وهيئة الطرق والخطوط القطرية، إلا أن المؤسسات والشركات في المنطقة يجب أن تستفيد أكثر من حلول المصادر المفتوحة لضمان قدرتها على المنافسة مع باقي دول العالم. واختتم ماكنيلي بخطابه داعيا دول المنطقة للاستفادة من الكم الهائل من الكود الذي تساهم فيه صن للمصادر المفتوحة ويقول: بلغت قيمة استثماراتنا في تطويره قرابة 26 مليار دولار، وتتحمس كل من الصين والهند لهذه الكود فما الذي تنتظره دول المنطقة؟"
لا يطالب سكوت بالوحدة العربية، معاذ الله، بل بمجرد تجنب اختراع العجلة، فهو أمريكي وسليل نجيب للرأسمالية فما رأيكم دام فضلكم؟

||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code