الهواتف الخليوية، ما وراء المكالمات الهاتفية

لم تكن الهواتف الخليوية أول ما ظهرت أكثر من أجهزة إلكترونية لإجراء المكالمات وتبادل الرسائل النصية، ليتغير الوضع لاحقا، بعد أن أصبح كل يوم يحمل جديدا إلى هذه الهواتف، الأمر الذي انعكس على مستخدميها وفجر لديهم الرغبة الدائمة للتغيير سعيا منهم لمواكبة أحدث التقنيات. وفي هذا السياق تشير إحصائيات إلى أن العمر الوسطي للهاتف الخليوي (الفترة التي ينتظرها المستخدم قبل تغيير هاتفه الخليوي) في الشرق الأوسط هو سنتين فقط بالمقارنة مع ثلاث سنوات للعمر الوسطي العالمي. وكشف استطلاع للرأي شمل أكثر من 16 ألف شخص في أكثر من 30 سوق عالمية أرقاما تشير إلى أن هناك نماذج معينة لاستخدام الهواتف الخليوية، ويحدد هذه النماذج الإمكانيات المتطورة الجديدة التي أصبحت متاحة في الهواتف.

  • E-Mail
الهواتف الخليوية، ما وراء المكالمات الهاتفية ()
 Mothanna Almobarak بقلم  July 1, 2008 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-


|~|phoneall.jpg|~||~|لم تكن الهواتف الخليوية أول ما ظهرت أكثر من أجهزة إلكترونية لإجراء المكالمات وتبادل الرسائل النصية، ليتغير الوضع لاحقا، بعد أن أصبح كل يوم يحمل جديدا إلى هذه الهواتف، الأمر الذي انعكس على مستخدميها وفجر لديهم الرغبة الدائمة للتغيير سعيا منهم لمواكبة أحدث التقنيات. وفي هذا السياق تشير إحصائيات إلى أن العمر الوسطي للهاتف الخليوي (الفترة التي ينتظرها المستخدم قبل تغيير هاتفه الخليوي) في الشرق الأوسط هو سنتين فقط بالمقارنة مع ثلاث سنوات للعمر الوسطي العالمي. وكشف استطلاع للرأي شمل أكثر من 16 ألف شخص في أكثر من 30 سوق عالمية أرقاما تشير إلى أن هناك نماذج معينة لاستخدام الهواتف الخليوية، ويحدد هذه النماذج الإمكانيات المتطورة الجديدة التي أصبحت متاحة في الهواتف.
تزيد نسبة شراء الهواتف الخليوية لدى الشباب عن تلك النسبة لدى الشابات، ليس
لقلة حاجتهن إلى استخدام تلك الهواتف بل لأنهن غالبا ما يحصلن على هذه
الهواتف كهدية مجانية، وهذه الطريقة أي إهداء الهواتف الخليوية تنتشر بكثرة في
دولة الإمارات العربية المتحدة، وخاصة في الفئة العمرية الشابة بين 16 و20
عاما وفئة الكبار بين 51 و60 عاما، ويدفع هذا المنهج القائمين على بيع الهواتف
الخليوية إلى التركيز على موضوع الهدايا في حملاتهم الترويجية.
وأظهر ذات الاستطلاع أن ليس لدى مستخدمي الهواتف في منطقتنا مشكلة في دفع المزيد من المال للحصول على هاتف جديد، وتصل نسبة الزيادة التي لديهم الاستعداد لتقبلها إلى 30% من سعر الهاتف السابق للحصول على هاتف جديد وذلك في فترة زمنية لا تتجاوز العامين. والهدف من هذا التغيير هو الحصول على أحدث التقنيات التي أضيفت إلى الهواتف الخليوية، مثل الكاميرات ذات الدقة العالية أو تشغيل الموسيقى أو تحديد المواقع الجغرافية أو الوصول إلى شبكات واي فاي وبالتالي تصفح الإنترنت، ولا تقف القيود المادية في معظم دول الشرق الأوسط وخاصة الخليجية مها في وجه هذه الرغبة الجامحة لاقتناء التقنيات الجديدة. ويزداد في الوقت ذاته استخدام الهواتف الذكية إذ تبلغ نسبة مالكيها حوالي 33% من العدد الإجمالي لمستخدمي الهواتف، أي أن واحدا من بين كل ثلاثة مستخدمين للهواتف الخليوية يملك هاتفا ذكيا.وقد أظهر الاستطلاع أن 78% من مستخدمي الهواتف الخليوية في دولة الإمارات يعتمدون على هذه الهواتف في الاستماع إلى الموسيقى سواء من خلال الراديو أو الملفات الموسيقية الخاصة بهم، كما أظهر الاستطلاع أن مدة استخدام هذه الهواتف للأغراض الموسيقية هي تقريبا أربع ساعات في الأسبوع.
وأشار الاستطلاع إلى أن 82% من المستخدمين على علم بخدمات التراسل
الفوري من خلال الهاتف الخليوي، بينما يعتمد 9% فقط من المستخدمين على هذه
الخدمات بشكل فعلي.
ندرك جمعيا أن الهواتف الخليوية أصبحت على درجة كبيرة من الذكاء، فبعد
أن كانت تتيح لأصحابها إجراء المكالمات وتبادل الرسائل النصية فقط،
أصبحت الآن تتيح إرسال واستقبال رسائل البريد الإلكتروني وتصفح
الإنترنت وتشغيل الموسيقى والفيديو وتحرير وعرض المستندات وتحديد المواقع الجغرافية وتشغيل الألعاب.

||**|||~||~||~|الألعاب
لم تعد ألعاب الفيديو مقتصرة على الكمبيوتر بما فيها الألعاب المحلية أو ألعاب الإنترنت أو منصات الألعاب المتطورة مثل بلاي ستشين وإكس بوكس، بل شقت هذه الألعاب مثلها مثل كافة التطبيقات الأخرى طريقها إلى الهواتف الخليوية، خاصة بعد تطور معالجات هذه الهواتف واعتمادها على أنظمة تشغيل أكثر تطورا.
ومع قدرات الاتصال الحالية المتطورة للهواتف الخليوية وخاصة تقنية بلوتوث
التي أصبحت متواجدة في معظمها، أصبح للألعاب الجماعية مكان على هذه
الهواتف، إذ توفر بعض الألعاب المعدة للهواتف الخليوية إمكانية البحث عن
اللاعبين المجاورين لبدء تنافس بين الطرفين في الأماكن العامة أو على طريق
السفر. تعد منصة N-Gage الخاصة بنوكيا من أهم مبادرات شركات الهواتف
الخليوية في مجال الألعاب، والمنصة هي عبارة عن تطبيق متوافق مع عدد من
هواتف نوكيا التي تنتمي إلى عائلة "إن سيريس"، بعد تحميل التطبيق وتثبيته على
الهاتف يصبح المستخدم قادرا على الانضمام إلى مجمتع "إن-غيج" سواء على
الإنترنت أو من خلال قدرات الاتصال المحلية مثل بلوتوث، كما يمكن للمستخدم
تجريب ما يشاء من الألعاب المتوفرة هناك وشراء أي من هذه الألعاب إن أعجبته.
ولكن هذا لا يعني أن ليس بمقدور مستخدمي الهواتف الأخرى الاستمتاع بالألعاب،
إذ يتوفر طيف واسع جدا من ألعاب الهواتف الخليوية وتختلف إمكانيات هذه
الألعاب حسب الهواتف التي تستهدفها، ويمكن القول أن لمنصة العمل جافا الدور
الكبير في انتشار الألعاب على مختلف طرز الهواتف، وذلك لكون هذه المنصة
متوافقة مع جميع أنظمة التشغيل الخاصة بالهواتف وتعمد مطوري الألعاب توافق
ألعابهم معها.
||**|||~|gps.jpg|~||~|تحديد المواقع الجغرافية
إذ يمكن للمستخدم من خلال الهواتف المزودة بهذه الوحدات مع خدمات تحديد
المواقع الجغرافية، تحديد الموقع الحالي للمستخدم والاستفادة من خدمات
التوجيه النصي أو الصوتي للوصول إلى مكان ما. تتيح بعض الهواتف
المزودة بخدمات تحديد المواقع الجغرافية توجيه المستخدم خطوة بخطوة إلى
المكان الذي يرغب بالتوجه إليه، وتوفر بعضها مزايا لإخبار المستخدم في
حالة سلوكه الطريق الخطأ، مع توجيهه إلى طريق العودة مرة أخرى ليصبح
في المسار الصحيح.
وصحيح أن مثل هذه الوظائف غير ملائمة بشكل مطلق للهواتف الخليوي
لصغر شاشة مثل هذه الهواتف، ولأن هذه الميزة دائما ما تستنزف طاقة
البطارية، ولكن هاتين المشكلتين بسيطتين إذا نظرنا إلى أن المستخدم يمكن
أن يستغني عن حاجته إلى شاشة الهاتف لمعرفة مكانه الحالي من خلال
التعليمات الصوتية، كما يمكن حل موضوع شحن البطارية من خلال الشاحن
المخصص لذلك والخاص بالبطارية.
هناك حالتين لتحديد المواقع الجغرافية بالاعتماد على الهواتف الخليوية، الأولى من
خلال الحصول على وحدة استقبال إشارات تحديد المواقع الجغرافية ووصلها بالهاتف الخليوي، وطريقة الوصل تتم من خلال تقنية بلوتوث، بحيث يتم استقبال الإشارات من الوحدة المذكورة ونقلها إلى الهاتف الذكي الذي يقوم من خلال برنامج الخرائط المخصص بإظهار الموقع الحالي وبقية المعلومات.
الحالة الثانية وهي الأكثر بساطة عندما تكون وحدة استقبال إشارات تحديد المواقع
الجغرافية مضمنة في الهاتف ذاته.
||**|||~||~||~|خيارات الاتصال
كان وصل الهاتف الخليوي بالكمبيوتر بداية الأمر يتم بواسطة وصلة سلكية تختلف من هاتف لآخر وكان التوصيل يتم بإحدى المنافذ التسلسلية com1 أو com2 وغالبا ما كانت تجلب هذه التوصيلات الكثير من التعقيدات، إذ لا يمكن نقل البيانات من الهاتف إلى الكمبيوتر عبرها إلا من خلال البرنامج المخصص لكل طراز من الهواتف. لكن الأمور تحسنت فيما بعد عند ظهور معايير موحدة للاتصال وخاصة اللاسلكية منها، وأكثرها انتشارا في الهواتف الحالية تقنية الاتصال بالأشعة تحت الحمراء IR وتقنية بلوتوث Bluetooth. إذ توفر الأولى معيار اتصال لاسلكي موحد ولكنه مفيد للمدى القريب الذي لا يتجاوز المتر الواحد، ومع ذلك يبقى حلا مقبولا لتبادل البيانات. أما تنقية الاتصال اللاسلكي التي أحدثت ثورة فعلية في عالم الهواتف الخليوية فهي تقنية بلوتوث، وذلك لأن عرض حزمة البيانات التي يمكن تبادلها من خلال هذه التقنية أكبر كما أن مدى تبادل المعلومات أوسع. وقد فتحت بلوتوث الباب أما كثير من الخيارات لمستخدمي الهواتف الخليوية فقد أصبح بالإمكان الرد على المكالمات من خلال سماعات الأذن اللاسلكية، كما ظهرت السماعات المتوافقة مع بلوتوث والتي أصبحت تتيح الإمكانية للاستماع إلى الملفات الموسيقية المخزنة على الهاتف من خلالها. وكذلك تتيح التقنية للهاتف الخليوي العمل كمودم للاتصال بالإنترنت.
وقد أصبحت الهواتف الخليوية الحالية قادرة على الاتصال بشبكات الجيل الثالث 3G وشبكات الجيل الثالث المتطورة 3.5G محققة بذلك سرعات كبيرة في تصفح الإنترنت تصل إلى 7.2 ميغابت في الثانية. ولكن مثل هذه المزايا تغيب عن بعض الهواتف المتطورة وأشهرها هاتف آي فون الذي تتسرب أخبار حول تطوير نسخ منه تتيح الاتصال بشبكات الجيل الثالث المتطورة.
أما ميزة الاتصال الأكثر فائدة في الهواتف الذكية فهي دعمها لشبكات واي فاي، مما يتيح لحاملي هذه الهواتف الاتصال بالإنترنت من خلال نقاط النفاذ اللاسلكية التي تعتمد على ذلك النوع من الشبكات.
||**|||~|music.jpg|~||~|الموسيقى
أصبح توفر مشغل الموسيقى في الهواتف الخليوية أمرا أساسيا، لدرجة أن هذه
المشغلات فرضت تواجدها في ما يزيد على 80% من الهواتف. ليس ذلك فقط بل
أصبحت الكثير من شركات الهواتف تركز في حملاتها الترويجية على مزايا تشغيل الموسيقى التي يوفرها الهاتف أكثر من تركيزها على مزايا الهاتف الأساسية. ولا يقتصر ذلك على الحملات الترويجية بل يتجاوزه ليؤثر على شكل الهاتف، فمن الشركات من أضافت إلى هواتفها أزارا خاصة للتحكم بتشغيل الموسيقى كأزرار التنقل والإيقاف المؤقت ليصبح الهاتف أشبه بمشغل الموسيقى.
ولجأت بعض الشركات المصنعة إلى طرح هواتف بوجهين الأول ليعمل كهاتف
والثاني ليعمل كمشغل للموسيقى.
يستخدم أكثر من 82% من مستخدمي الهواتف الخليوية هواتفهم للاستماع إلى
الموسيقى ولهذا الاستماع طريقتان، الأولى هي تخزين ملفات الموسيقى على ذاكرة
الهاتف المدمجة ذات السعة الصغيرة غالبا، أو على بطاقة الذاكرة الإضافية التي تأتي كخيار إضافي في الهواتف لزيادة قدرته على تخزين عدد أكبر من الملفات الموسيقية. الطريقة الثانية للاستماع إلى الموسيقى هي عن طريق خدمات البث الصوتي التي تشترك فيها مزودات خدمات الاتصالات مع شركات التوزيع الموسيقي لبث الموسيقى على هواتفهم الخليوية مقابل رسوم معينة، ولكن مثل هذه الخدمات ليست متوفرة بعد في الشرق الأوسط.
وتؤمن كبرى شركات تصنيع الهواتف الخليوي بوابات على الويب لتوفير المحتوى
الموسيقي الذي يمكن الوصول إلى بالمجان أو مقابل رسوم مادية، ونذكر مثالا لذلك آي تيونز الخاص بهاتف آي فون على الموقع
http://www.apple.com/itunes/overview/، وبوابة OVI الخاصة بهواتف نوكيا والمتوفرة على الموقع
http://www.ovi.com/ovi/app/ovi/web/index/
||**|||~|camera.jpg|~||~|التصوير
وصلت معظم شركات تصنيع الهواتف الخليوية بهواتفها إلى حاجز الخمسة ميغابيسكل فيما يتعلق بدقة كاميرات التصوير المستخدمة في هذه الهواتف، وكانت نوكيا أول من وصل إلى هذه الدقة من خلال الهاتف نوكيا N95 وتلتها إل جي وسوني إركسون.
وهذه الدقة العالية في الهواتف الخليوية تشكل نقطة تحول في عالم التقنية وتسهم إلى حد كبير في جذب الانتباه إلى الهواتف الخليوية وتحول الأنظار بعض الشيء عن الكاميرات الرقمية وذلك لأن الدقة التي توفرها هذه الهواتف في كاميراتها تشبع رغبات الكثير من هواة التصوير على الرغم من أن هذه الكاميرات المضمنة في الهواتف تفتقر إلى كثير من المزايا الموجودة في الكاميرات الرقمية المستقلة.
وتوفر كثير من الهواتف التي تحتوي على كاميرات رقمية الكثير من المزايا في هذه الكاميرات، مثل أوضاع التصوير المختلفة كالتصوير الليلي وتصوير المشاهد
الرياضية أو تصوير الوجوه، وإمكانية ضبط مستوى الدقة المرغوبة وذلك في
الكاميرات ذات الدقة العالية لتخفيض المساحة اللازمة لتخزين هذه الصور، وتتيح
الكثير من هذه الهواتف خيارات متقدمة مثل ضبط مستوى الإضاءة والسطوع وتباين الألوان وكذلك نسبة التعرض للضوئي.
ليس ذلك فقط فبعض الهواتف توفر في كاميراتها مزايا التخلص من آثار العين
الحمراء، وإمكانية استخدام المؤقت الزمني لاستخدامها في التصوير التلقائي، وخيارات التقاط سلسلة متتالية من الصور.
وتتيح جميع الهواتف التي تحتوي على كاميرات رقمية التقاط مشاهد الفيديو بدقة تصل إلى 640×480 ومعدل إطارات وسطي هو 30 إطار في الثانية.
يبقى العائق الذي يترافق مع تضمين وظائف التصوير الرقمي في الهواتف هو صغر حجم العدسة فكلما كام حجم العدسة صغير كلما كانت المشهد الذي يمكن للكاميرا التقاطه أكبر، ولا يمكن لمصنعي الهواتف الخليوية زيادة حجم عدسة التصوير نظرا لصغر الحجم الذي يجب أن يكون عليه الهاتف الخليوي.
يلعب ضوء الفلاش دورا كبيرا في وضوح الصور الرقمية التي تلتقط في ظروف
الإضاءة المنخفضة، وتختلف الهواتف الخليوي من هذه الناحية فمنها من يقدم ضوء
فلاش بالإضافة إلى الكاميرا ومنها لا يفعل ذلك.
تتجاوز بعض شركات الهواتف الخليوية نقص بعض المزايا في كاميرات هواتفها
بتضمين هذه الهواتف ببرامج لتحرير الصور بعض التقاطها لمحاولة إصلاح بعض العيوب في هذه الصور.
ومن المزايا التي توفرها بعض الهواتف المخصصة للأعمال القدرة على مسح بطاقات التعريف بالمهنة من خلال الكاميرا وتحويلها إلى معلومات نصية وتخزينها في قوائم الاتصال.
تحتوي الهواتف المتطورة بالإضافة إلى كاميرا التصوير الرقمي الخلفية كاميرا أخرى أمامية لإجراء المكالمات المرئية.
||**|||~||~||~|مزايا الوسائط المتعددة
يوجد إضافة إلى وظائف التقاط الصور والفيديو في الهواتف الخليوية مزايا وسائط متعددة منها ترفيهية ومنها تقدم فوائد عملية. ومن الفوائد الترفيهية الإضافية مشغل الراديو إذ توفر معظم الهواتف ميزة استقبال موجات FM ومجموعة من الوظائف المحلقة مثل المسح التلقائي عن الإذاعات المتوفرة أو الضبط اليدوي.
ومن الوظائف الهامة مسجل الصوت الذي يتيح تبادل الرسائل الصوتية من خلال رسائل الوسائط المتعددة. ولا ننسى مزايا استقبال البث التلفزيوني التي تعتمد على خدمات شركات الاتصالات.

يبدو أن زحف المزايا التقنية والوظائف المتطورة إلى الهواتف لن يتوقف أبدا، فمن يدري ربما تتحول هذه الهواتف مثلا وفي المستقبل القريب إلى كاميرات لالتقاط الفيديو عالي الوضوح!!
||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code