التسوق عبر الإنترنت

كانت خدمات مواقع التجارة الإلكترونية مرتبطة بالشركات الكبيرة، إلى أن التطورات المتلاحقة جعلت هذه الخدمات متاحة أمام كافة المستخدمين، وأصبحت منتجاتها تغطي كافة الاستخدامات، أي كما يقول المثل الشعبي من الإبرة إلى السيارة. والسؤال الأهم الذي يطرح نفسه، هل نحن فعلا بحاجة لعملية التسوق عبر الإنترنت، وما مدى خطورة هذه العملية عندما يتم التعامل ببطاقات الدفع الإلكتروني مثل فيزا Visa أو ماستر كارد MasterCard ؟

  • E-Mail
التسوق عبر الإنترنت ()
 Fadi Ozone بقلم  February 4, 2008 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-


|~|newTrolly.jpg|~||~|كانت خدمات مواقع التجارة الإلكترونية مرتبطة بالشركات الكبيرة، إلى أن التطورات المتلاحقة جعلت هذه الخدمات متاحة أمام كافة المستخدمين، وأصبحت منتجاتها تغطي كافة الاستخدامات، أي كما يقول المثل الشعبي من الإبرة إلى السيارة.

والسؤال الأهم الذي يطرح نفسه، هل نحن فعلا بحاجة لعملية التسوق عبر الإنترنت، وما مدى خطورة هذه العملية عندما يتم التعامل ببطاقات الدفع الإلكتروني مثل فيزا Visa أو ماستر كارد MasterCard ؟

الجواب على هذه الأسئلة ينطلق من واقع البلد الذي تعيش فيه، فقد تحتاج إلى بعض المنتجات التي تباع في دول أخرى ولا تتوفر مثلا في بلدك، وعلى سبيل المثال فإن هاتف آي فون الجديد من شركة آبل لا يزال غائبا عن الكثير من الأسواق العربية، وبالتالي تكون عملية الشراء عبر الإنترنت الوسيلة الوحيدة للحصول عليه.

الجانب الآخر الذي يشير إلى أهمية التسوق الإلكتروني أو الشراء عبر الإنترنت هو الجانب الاقتصادي، ففي البلدان ذات الأسواق المفتوحة أو التي لا تخضع للرقابة تكون فيها أسعار بعض المنتجات مرتفعة بشكل كبير في الوقت الذي تتوفر فيه هذه المنتجات في الدولة المصنعة مثلا بسعر أقل بكثير، حتى بعد إضافة أجور الشحن والجمارك، وبالتالي يكون الشراء عبر الإنترنت في هذه الحالة أكثر جدوى من الناحية الاقتصادية.
أما خطورة التعاملات المالية عبر الإنترنت فيمكن الحد منها اعتمادا على بعض الإجراءات التي سنشير إليها لاحقا.
||**||السلامة أولاً:|~||~||~|تعتمد كافة المعاملات التجارية عبر الإنترنت على بطاقات الدفع الإلكتروني أو الائتمان Credit Card، وإن وصول بيانات هذه البطاقة إلى جهات غير موثوقة سيؤدي إلى كارثة كبيرة لأنها ستصبح قادرة على الوصول إلى حسابك في البنك وسحب أي مبلغ نقدي منه، وبالتالي فلا بد من التحقق جيدا قبل إدخال هذه البيانات اعتمادا على عدة معايير نعرض لها سريعا هنا.

بالنسبة للمتاجر الإلكترونية الشهيرة فلا داعي للقلق تجاه هذا الموضوع، وذلك لأنها تتمتع بمصداقية عالمية في مجال البيع والشراء عبر الإنترنت، إذ يمكنك مثلا الاطمئنان إلى كافة المعاملات التجارية التي يمكن أن تنجزها عبر موقع أمازون www.amazon.com أو موقع سوق www.souq.com أو أي من المواقع المعروفة عالميا، وذلك لأن مكانة هذه الشركات لا تسمح لها بالقيام بأي تلاعب من هذا النوع، لكن هذه المسألة تظهر فقط في الأسماء الجديدة وغير المعروفة في عالم التجارة الإلكترونية.

احرص عند القيام بالشراء عبر بطاقة الائتمان على عدم إدخال إي معلومات إضافية، أي أنك ستحتاج مثلا لإدخال رقم بطاقة الائتمان وتاريخ انتهاء صلاحيتها وعنوانك ورقم هاتفك، وعند طلب أي معلومات إضافية مثل رقم الضمان الاجتماعي أو رقم الحساب المصرفي مثلا فهذا دليل على عدم مصداقية الموقع.

ومع ذلك فقد تقوم بعض المواقع الموثوقة بالسؤال عن الاهتمامات الاجتماعية مثلا، ولكن بشريطة أن لا تكون الإجابة عن تلك الأسئلة شرطا لإتمام عملية الشراء.

إذا صادفك موقع جديد وغير معروف في التسوق الإلكتروني فتأكد أن يستخدم الموقع تقنية ويب آمنة، وذلك بأن يبدأ عنوان الموقع بالكلمة https بدلا من http، وأن يظهر قفل الأمان SSL في شريط الحالة أسفل المستعرض.

ومع ذلك فقد توجد العديد من المتاجر الإلكترونية الموثوقة التي لا تخضع للمعايير السابقة، لكن الأمر يبقى عرضة للشبهة، ولذلك فمن الأفضل البحث عن متاجر إلكترونية بديلة تلتزم بالمعايير السابقة.

وقبل استعراض مواقع الإنترنت التي توفر خدمة التسوق الإلكتروني لا بد من الإشارة إلى مجموعة من النقاط الهامة المرتبطة بالشراء عبر الإنترنت، وأهمها نوع السلعة التي يراد شراؤها، وذلك لأن بعض السلع تتطلب معاينة مباشرة قبل شرائهاـ ولا يكفي الاطلاع على التفاصيل التقنية الخاصة بها أو على صورها للحكم على مدى جودتها، ومن ذلك الثياب مثلا، فمن الأفضل شراء هذه السلع من المتاجر التقليدية مباشرة.

نقطة أخرى تسترعي الاهتمام أيضا وهي وزن المادة التي سيتم شراؤها عبر الإنترنت، وذلك لأن شركات الشحن تتقاضى أجورا مرتبطة بوزن السلعة عند شحنها، وتكون هذه الأجور مرتفعة نسبيا، وبالتالي فإن أجور شحن السلع ثقيلة الوزن تكون مرتفعة، مما يجعل أجور شحن هذه السلع تضاهي أو تفوق في بعض الأحيان سعر السلعة ذاتها.

وقد تقصينا أهم المواقع الخاصة بالتسوق عبر الإنترنت، والموثوقية المرتبطة باستخدام كل منها، بعض هذه المواقع عربية وتقدم خدماتها في المنطقة، والبعض الآخر مواقع عالمية توفر خدماتها على مستوى العالم، ونحن بدورنا نميل إلى المواقع التي توفر خدمات محلية مثل مكاتب الدعم المحلي أو الخدمات الفورية على تلك التي لا تحظى بتمثيل مباشر في المنطقة. ونعرض فيما يلي مجموعة من المواقع المتخصصة بالتجارة الإلكترونية والمواقع التي تساهم في إتمام هذه العملية مثل مواقع الشحن ومواقع الدفع الوسيطة.
||**||www.souq.com|~|souqsmall.jpg|~||~|التقييم: خدمات متكاملة للمستخدم العربي مع دعم كامل للعربية ووجود مكاتب محلية للدعم المباشر للمستخدمين.

يعتبر موقع سوق دوت كوم أهم المواقع المتخصصة بالبيع والشراء عبر الإنترنت في المنطقة العربية، وقد بلغ هذا الموقع مرتبة جعلته يتفوق على المواقع العالمية في المنطقة العربية.
بدأ موقع سوق نشاطاته في المنطقة أواخر العام 2005، ليقدم خدمات البيع والشراء لكافة المستخدمين في المنطقة، ويتم استثمار خدمات الموقع في كافة الدول العربية، وخصوصا في السعودية والإمارات والأردن.

وقد أشار رونالدو مشحور من الشركة إلى العوائق التي تقف في وجه انتشار التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت في المنطقة العربية، والأساليب التي اتبعتها إدارة موقع سوق للتغلب عليها، وأول هذه المشاكل هي اعتماد الناس على مراكز التسوق التقليدية لشراء كل شيء، وهو الأمر الذي ردت عليه سوق بفتح الباب واسعا أمام تشكيلة أوسع من المنتجات، مما يجعل عروض الموقع تتفوق في تنوعها على ما تقدمه أضخم المتاجر التقليدية.

ويأتي التنوع الكبير لمنتجات الموقع من الاعتماد على عروض المستخدمين الآخرين، إذ يمكن لأي مستخدم أن يعرض أي منتج يود بيعه على الموقع، فتخيل الكم الهائل من المنتجات التي ستظهر في الموقع عندما يكون كل المستخدمين العرب طرفا في عملية البيع.

المشكلة الثانية هي تخوف الناس من استخدام بطاقات الائتمان للشراء عبر الإنترنت، وهو الأمر الذي عالجه موقع سوق بتوفير ما يسمى بالمحفظة الإلكترونية لكل مستخدم والتي يتم فيها تسجيل حساباته، كما أن الموقع يؤمن طرق لتسديد ثمن المنتجات بطريقة تناسب كل دولة، ففي الإمارات مثلا يتم الاعتماد على بطاقات الائتمان التي تحظى بشعبية كبيرة، وفي السعودية يتم الاعتماد على البطاقات مسبقة الدفع مثل كاش يو والتي تتمتع بحضور أقوى.

المشكلة الثالثة هي عدم توفر الاتصال بالإنترنت أمام كافة المستخدمين في المنطقة العربية، أو على الأقل عدم توفر اتصال سريع ودائم بالإنترنت، وفي هذا المجال حرصت إدارة موقع سوق على الاعتماد على الرسائل النصية القصيرة sms بصورة أكبر، وذلك لأن الهاتف الجوال أكثر استخداما من الإنترنت في المنطقة العربية.

يوفر الموقع ثلاث خدمات رئيسية هي خدمة البيع وخدمة الشراء وخدمة المتاجر الإلكترونية، وتتطلب كل هذه الخدمات التسجيل في الموقع، ويكون التسجيل مجانيا بالنسبة لخدمات البيع والشراء، ولقاء بعض الرسوم لخدمة المتاجر الالكترونية.
||**||خدمة المتاجر الإلكترونية:|~||~||~|هذه الخدمة خاصة بالشركات، ويمكن استخدامها أيضا من قبل الأفراد، وهي تتيح للشركة إنشاء بوابة خاصة في الموقع فيما يشبه متجرا إلكترونيا، وذلك لعرض منتجاتها فيها. ويتقاضى الموقع أجرا شهريا مقداره 35 دهم إماراتي من الشركة لقاء هذه الخدمة، يضاف إلى ذلك النسبة الخاصة بالبيع والتي تتراوح بين 2 و5 % من قيمة كل منتج. يوفر الموقع للشركات أدوات لتطوير صفحة المتجر الإلكتروني الخاصة بهم. بقي أن نشير إلى أن الموقع يتوفر باللغة العربية للمستخدمين في السعودية وباللغة الإنكليزية للمستخدمين في الإمارات، أما الصفحة الخاصة بالأردن فتتوفر باللغتين العربية والإنكليزية، وعلى المستخدمين من الدول الأخرى اختيار الدولة الأقرب إليهم من الدول الثلاث السابقة.||**||خدمة البيع:|~|selling-1.jpg|~||~|لنقل أنك تريد بيع سلعة معينة عبر الموقع، عليك تسجيل الدخول أولا وتحديد البلد الأقرب إليك بين الدول الثلاثة الأساسية، وهي السعودية والإمارات والأردن.

انتقل الآن إلى البوابة بيع أو Sell حسب لغة الاستخدام التي حددتها، واتبع الخطوات التالية:

1. حدد الفئة التي تنتمي إليها السلعة التي تود بيعها، فمثلا إذا أردت بيع هاتف نوكيا N73 فعليك اختيار فئة الأجهزة الخليوية، ثم اختيار شركة نوكيا بين الشركات المطورة للهواتف الجوالة، وأخيرا اختيار الطراز N73 الذي تود بيعه.

2. الخطوة الثانية هي تحديد مواصفات الهاتف الذي تود بيعه، وهو أمر اختياري، أي بإمكانك عدم كتابة تفاصيل عن الهاتف إذا كنت ترى أنها معروفة من قبل الجميع ولا داعي لذكرها مثل سعة الذاكرة ودقة الكاميرا المدمجة، لكن هناك تفاصيل خاصة بهاتفك بالذات، مثل لون الهاتف وحالة الغطاء وحالة البطارية، وحالة الهاتف بشكل عام إذا ما كان مستخدما أم لا، وذلك لتكون هذه المعلومات معروفة من قبل المشتري.

3. الخطوة الثالثة تتعلق بطريقة الدفع وتوصيل الهاتف للمشتري، وهنا يمكن الاختيار بين النوعين الأساسيين للبيع، وهما المزاد العلني أو السعر الثابت، ففي الحالة الأولى عليك تحديد سعر ابتدائي للمزاد العني مع تحديد أدنى سعر يمكنك القبول به، يضاف إلى ذلك الفترة التي ستستمر فعاليات المزاد العلني ضمنها، أما الطريقة الثانية فهي بتحديد سعر ثابت بدون مزايدات، يلي ذلك طريقة تحديد الدفع وشحن السلعة من البائع والمشتري، وهناك ثلاثة أنواع أيضا:

• إما الاعتماد على بطاقات الائتمان للدفع الإلكتروني ليقوم المشتري بإدراج السعر في محفظتك الإلكترونية الخاصة بموقع سوق.

• أو بالدفع المباشر عن طريق شركة الشحن أراميكس، إذ تقوم الشركة باستلام السعة من المشتري وتسليمها للبائع بعد استيفاء سعره منه، وتكون كلفة الشحن قليلة للغاية إذا كان البائع والمشتري من نفس البلد.

عند انتهاء فترة المزاد سيتم إرسال رسالة SMS لكل من البائع والمشتري الذي رسى عليه المزاد، وتتضمن الرسالة رقم هاتف الطرف الآخر ليتم الاتصال بين البائع والمشتري والاتفاق على آلية تسليم المنتج.
||**||خدمة الشراء:|~||~||~|تتميز خدمة الشراء بأنها تتيح لك تشكيلة واسعة من المنتجات قد لا تجدها في أضخم المتاجر الاستهلاكية، ويعود السبب كما ذكرنا إلى كثرة المستخدمين الذين يعرضون منتجاتهم عبر الموقع السابق.

عند الانتقال إلى صفحة الشراء تظهر مجموعة المنتجات المعروضة للبيع، وتكون هذه المنتجات مرتبة ضمن عدة تصنيفات، مثل الالكترونيات والسيارات وغيرها.
إذا كنت تبحث عن منتج معين فتستطيع كتابة اسمه مباشرة في مربع البحث أعلى الصفحة، إذ تستطيع مثلا أن تكتب Nokia N73 دون الحاجة للانتقال إلى المجموعات السابقة، أما إذا كنت ما تزال مترددا بشأن المنتج الذي تريد شراءه فبإمكانك الانتقال إلى إحدى التصنيفات السابقة واستعراض محتوياتها.

عند العثور على المنتج المطلوب عليك إدخال سعر في المزاد أعلى من آخر سعر تمت إضافته، فإذا كان آخر مبلغ تمت إضافته 950 ريال مثلا فعليك اقتراح السعر 975 ريال كحد أدنى أو الانسحاب.

وعند الانتهاء من عملية المزايدة يتم الاتصال بالبائع والمشتري كما سبق وأن أشرنا إليه.

أشرنا فيما سبق إلى آلية اقتطاع الرسوم الخاصة بالبيع والشراء عند استخدام بطاقات الاعتماد أو البطاقات مسبقة الدفع مثل كاش يو، لكن ماذا عن عمليات البيع والشراء التي يتم فيها تسليم المبلغ باليد؟ وكيف يقوم الموقع باقتطاع الرسوم التي يتقاضاها؟

في الواقع يقوم الموقع بتجهيز ما يشبه الفاتورة الشهرية للمستخدم، ويتم إرسالها إلى عنوان بريده الإلكتروني آخر كل شهر، وعندها لا بد للمستخدم أن يدفع المستحقات المترتبة عليه عن طريق الموقع أو يتم حذف حسابه من الموقع.

يمكن سداد المستحقات إلى الموقع باستخدام بطاقات الدفع الإلكتروني، ويمكن دفع مبالغ إضافية تبقى في المحفظة الإلكترونية للمستخدم، بحيث يتم تلقائيا اقتطاع المال منها عندما يقوم المستخدم بالبيع مجددا عن طريق الموقع، وقد قمت شخصيا باستخدام هذه الطريقة في البيع عن طريق الموقع، ووجدتها الأفضل إذا كان المشتري مقيما في نفس البلد.
||**||www.ebay.com|~|ebaysmall.jpg|~||~|التقييم: خدمات مميزة مع غياب الدعم المباشر للمنطقة العربية.

يحتل موقع إي باي الصدارة على مستوى العالم كأهم موقع للبيع بالمزاد العلني للأفراد.

المثير في قصة هذا الموقع أنه وليد فكرة راودت أحد الطلاب الأمريكيين في عطلة نهاية الأسبوع، إذ انكب على كتابة الشيفرة الخاصة بالموقع بمفرده بادئ ذي بدء، ثم تحول الموقع إلى أحد أكبر مشاريع التجارة عبر الإنترنت.

وكموقع عالمي يقع مقره في الولايات المتحدة الأمريكية فإن التعامل معه يجب أن يتم عن طريق وسيط للشحن مثل شركة آراميكس أو DHL مثلا.

تشبه آلية البيع والشراء في هذا الموقع ما هو متبع في موقع سوق دوت كوم، وسنشير إلى كيفية البيع في الموقع، وبطريقة مشابهة تتم عملية الشراء.

1. التسجيل في الموقع هو الخطوة التي تسبق كل المعاملات التجارية عبره، ويتم ذلك بشكل مجاني إذ يتم إرسال رسالة بريد إلكتروني لتأكيد الاشتراك في الموقع، وبعد ذلك يتم الانتقال إلى بوابة Sell أعلى الموقع وتحديد اسم المنتج الذي يتم بيعه، وليكن هاتف نوكيا من طراز N73 كما في المثال السابق، مع الإشارة إلى أن المدخلات جميعها يجب أن تتم في اللغة الإنكليزية في هذا الموقع.

2. يقوم الموقع بعدها باقتراح مجموعة الفئات التي يمكن أن يتم تصنيف المنتج ضمنها، ففي مثالنا هذا يتم عرض عدة مجموعات هي الهواتف الجوالة ومجموعة الملحقات الإلكترونية الخاصة بالسيارات، وكما هو واضح فإن فئة الهواتف الجوالة هي الأكثر ارتباطا بالمنتج.
3. الخطوة التالية هي تحديد صورة للمنتج، وهي غير إلزامية، إلا أنها تساعدك في عملية البيع لأنها توفر عليك كتابة وصف مطول للمنتج. يمكنك هنا إضافة صورة واحدة بشكل مجاني، أما إضافة مزيد من الصور فإنه مرتبط برسوم تبلغ 0.15 دولار لكل صورة إضافية.

4. في المرحلة التالية عليك بكتابة بعض البيانات عن المنتج (الهاتف) الذي تود بيعه، وكما ذكرنا فلا مجال هنا للكتابة باللغة العربية، ولابد من استخدام اللغة الإنكليزية. يمكن هنا كتابة اسم الطراز الذي ينتمي إليه الهاتف ولونه وحالة البطارية، فضلا عن مساحة فارغة يمكن فيها كتابة أي معلومات يرغب المستخدم بإضافتها.

5. أما الخطوة الأخيرة في العملية فهي تحديد السعر الابتدائي للمزاد ومدة المزاد، يضاف إلى ذلك طريقة الشحن التي سيتم بها إيصال المنتج إلى المشتري، وهنا تبرز أهمية شركات الشحن العالمية مثل آرامكس وDHL، وذلك لأن خدمات الشحن لهذه الشركات أكثر جدوى من الناحية الاقتصادية من الاعتماد على الموقع نفسه في توصيل المنتج إلى المشتري.
||**||مواقع الدفع الوسيطة |~|Paypalsmall.jpg|~||~|www.paypal.com
قد لا يخفى على أحد الدور الهام للمواقع الوسيطة في عملية التجارة الإلكترونية، ولعل أهم هذه المواقع على الإطلاق باي بال www.paypal.com

ولتبسيط الفكرة يمكننا تشبيه وظائف هذا الموقع بالمحفظة الإلكترونية التي تتيح لكل مستخدم الاحتفاظ بالمعلومات الخاصة ببطاقة الائتمان، بحيث يمكن الإشارة إلى هذه المعلومات عند القيام بأي عملية شراء عبر الإنترنت دون الحاجة إلى كتابة المعلومات مجددا في كل مرة.

يبدد هذا الموقع المخاوف المتعلقة بانتشار تفاصيل بطاقة الإئتمان عبر الإنترنت, وذلك لأنه يتعامل مع مواقع التجارة الإلكترونية بطريقة قياسية بحيث يزودها فقط بالمعلومات الضرورية اللازمة لعملية الشراء بعد التأكد من موثوقيتها.

من فوائد الموقع الحفاظ على المعلومات السرية بعيدة عن المتطفلين، وزيادة حماية هذه المعلومات عن طريق استخدام مرجع خاص بالموقع لإتمام عملية الشراء بدلا من كتابة معلومات بطاقة الائتمان السرية أكثر من مرة، لاسيما إذا كنت تستخدم كمبيوترا عاما أو تجلس في مكان عام.

يدعم الموقع بطاقات الائتمان من نوع فيزا Visa وماستر كارد Master Card، ولعل النوع الأول هو الأكثر أهمية واستخداما في المنطقة.

أما خطوات التسجيل في الموقع فهي كالتالي:

1. يتم أولا تحديد الدولة التي يتواجد المستخدم فيها واللغة المفضلة لديه، ولا وجود هنا للغة العربية إذ ينبغي على المستخدم الاختيار بين اللغات الإنكليزية والفرنسية والاسبانية والصينية.

2. بعدها يتم الانتقال إلى صفحة المعلومات الشخصية للمستخدم، وتضم هذه المعلومات اسم المستخدم ومكان إقامته ورقم هاتفه، والأهم من ذلك كله بريده الإلكتروني وكلمة المرور، إذ سيتطلبهما المستخدم عند القيام بالشراء من الإنترنت اعتمادا على خدمات باي بال.

3. يتم بعدها الانتقال إلى البيانات المصرفية، وتتضمن هذه الصفحة نوع بطاقة الائتمان ورقمها، والرقم السري الخاص بها، فضلا عن تاريخ انتهاء صلاحيتها، وعند إرسال هذه البيانات يتم إرسال رسالة بريد إلكتروني إلى عنوان المستخدم الذي سبق وأن سجله في الخطوة السابقة، وتحتوي هذه الرسالة على وصلة تنشيط الحساب.

بعد الانتهاء من كل هذه الخطوات يتم رمز مكون من أربعة أرقام عن طريق البنك الذي أصدر بطاقة الائتمان، ويتم استخدام هذا الرمز لتأكيد استخدام الحساب الجديد على موقع باي بال.

أصبح كل شيء جاهزا، وما عليك الآن للاستفادة من خدمات باي بال سوى كتابة البريد الإلكتروني الخاص بحساب باي بال في مواقع التجارة الإلكترونية التي تقبل الدفع بحساب باي بال، وبعدها تتم مطابتك بكلمة المرور الخاصة بهذا الحساب، وذلك بدلا من كتابة كافة بيانات بطاقة الائتمان في كل عملية شراء.

||**||شركات الشحن:|~|Aramex.jpg|~||~|تقدم بعض الشركات خدمات شحن ترتبط بعمليات التسوق عبر الإنترنت، ومن أهم هذه الشركات في المنطقة العربية شركة آراميكس وموقعها على الإنترنت www.aramex.com .

توفر هذه الشركة عبر موقعها على الإنترنت خدمة اسمها Shop and Ship أوتسوق واستلم، وتتيح هذه الخدمة توصيل ما اشتريته من الإنترنت إلى أي مكان في العالم.
يتم الاشتراك في هذه الخدمة لقاء 35 دولارا، وهذا الاشتراك يدوم مدى الحياة، وعندها يتم إنشاء عنوان بريدي خاص به في الولايات المتحدة أو بريطانيا، فضلا عن العنوان البريدي في بلد الإقامة.

لنقل أنك اخترت الحصول على عنوان بريدي في الولايات المتحدة مع عنوان آخر في السعودية في حال كانت هي البلد الذي تعيش فيه، عندها إذا أردت الشراء عبر الإنترنت من المتاجر الإلكترونية فبإمكانك تزويدها بعنوان آراميكس الخاص بك والموجود في الولايات المتحدة الأمريكية، ومنه إيصال الشحنة إلى عنوان إقامتك في السعودية.

يتم مراجعة حالة صندوق البريد الخاص بك في أمريكا تلقائيا ثلاث مرات في الأسبوع، وبمجرد وجود أي سلعة فيها يتم شحنها إلى عنوان إقامتك.

يمكنك الاطلاع على حالة الشحنة الواردة إليك من أمريكا مثلا في أي وقت تشاء، وذلك بالانتقال إلى موقع آراميكس على الإنترنت ضمن بوابة Shop and Ship، إذ يتم عرض تقرير عن الشحنة والمراحل المتبقية لوصولها إلى عنوان إقامتك.

عند وصول الشحنة إلى بلد إقامتك يتم تبليغك بواسطة رسالة نصية قصيرة إلى هاتفك الجوال أو بالاتصال بالهاتف.

ويتم احتساب أجور الشحن الخاصة بأراميكس وفقا لوزن المنتج، إذ يتم اقتطاع 8 دولار إذا كان وزن المنتج نصف كيلوغرام، وإذا كان أكثر من ذلك يحتسب بواقع 8 دولار لأول نصف كيلوغرام و5.5 دولار لكل نصف كيلوغرام إضافي بعد النصف الأول.

والسؤال الذي يطرح نفسه هنا، ما الفائدة من الاعتماد على خدمة شحن البضائع من أراميكس، ولماذا لا يتم الاعتماد على خدمة الشحن التي يوفرها المتجر الإلكتروني نفسه؟

هناك نقطتان تبرران استخدام خدمة آراميكس للشحن.

1. إن كثيرا من المواقع لا توفر خدمة الشحن الدولية، أي أن الكثير من المتاجر الإلكترونية في أمريكا مثلا لا توفر خدمة شحن البضائع إلى منطقة الشرق الأوسط.

2. إن أسعار الشحن الخاصة بالمتاجر الإلكترونية عالية جدا إذا ما تمت مقارنتها بخدمات آراميكس للشحن، مما يجعل خدمات آراميكس أكثر جدوى من الناحية الاقتصادية، كما أنها أكثر موثوقية في المنطقة لوجود العديد من المكاتب التابعة لها والمنتشرة في الدول العربية.

3. إن خدمة آراميكس تتيح لك تتبع حالة الشحنة حتى وصولها، في حين لا تتوفر هذه الخدمة في الكثير من مواقع التجارة الإلكترونية.

نقطة جديرة بالاهتمام لا بد من الإشارة إليها هنا وهي أن شراء منتجات ثقيلة الوزن من الإنترنت يكون مكلفا، وذلك لأن أجور الشحن مرتبطة كما أشرنا بوزن السلع التي يتم شراؤها، وقد تفوق أجور الشحن الخاصة ببعض السلع سعر السلعة ذاتها بعدة أضعاف إذا كانت ثقيلة الوزن.
||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code

قبل 2587 يوم
محمد أحمد سيد Edited by ITP.net

يأسفني أنكم لم تذكرو موقع لقطة دوت كوم وهو الآن من أكثر المواقع إنتشارا ومن أهم المواقع التي أعجبتني وأعتمد عليها في التسوق