الخطى الهادفة

لطالما كانت أسواق أجهزة العرض المكتبي على موعد مع التجديد، بداية من الانتقال إلى شاشات الملونة، أو الترقية من الشاشات المنحية إلى الشاشات المسطحة، وأخيرا إلى شاشات الكريستال السائل. وها هي أسواق هذه المنتجات التي لعبت دورا كبيرا في توجه التقارب الرقمي تنتحي اليوم مسارا يبتعد قليلا عن القياسات التربيعية إلى مسطحات عرض أكبر أو أعرض، سيما في بيئات الاستخدام المكتبي أو المسرح المنزلي.

  • E-Mail
الخطى الهادفة ()
 Imad Jazmati بقلم  November 1, 2007 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-


|~||~||~|لطالما كانت أسواق أجهزة العرض المكتبي على موعد مع التجديد، بداية من الانتقال إلى شاشات الملونة، أو الترقية من الشاشات المنحية إلى الشاشات المسطحة، وأخيرا إلى شاشات الكريستال السائل. وها هي أسواق هذه المنتجات التي لعبت دورا كبيرا في توجه التقارب الرقمي تنتحي اليوم مسارا يبتعد قليلا عن القياسات التربيعية إلى مسطحات عرض أكبر أو أعرض، سيما في بيئات الاستخدام المكتبي أو المسرح المنزلي. ||**|||~|200Qasem,-AhmadAL-YOUSUF.jpg|~|أحمد قاسم، مدير عام "اليوسف ديجيتال" |~|سلبت التطورات المتسارعة في أسواق الكمبيوتر الدفتري في المنطقة ملك العديد من المنتجات التقنية الأخرى التي كانت لها صولات وجولات في أسواق المنطقة، واستطاعت إغراءات منصات الحوسبة الجوالة هذه أن تلفت انتباه بل وتأسر ألباب العديد من الشركات العاملة في قنوات التوزيع، ونالت الاهتمام الأكبر على حساب باقي المنتجات، مما انعكس بالأثر على باقي قطاعات الأسواق التي لم تشهد النمو الذي شهدته الكمبيوترات الدفترية في وقت من الأوقات.

لكن الحال لم تبدو كذلك مع أسواق شاشات العرض الرقمية، والتي استطاعت هي الأخرى أن تسير مشوار التطور بخطى واثقة مع الكمبيوترات الدفترية، ولا يمكن القول أن هنالك تراجعا في أسواق شاشات العرض يوازي حجم النمو في أسواق الكمبيوتر الدفتري. كما لم يحل اقتناء الكمبيوتر الدفتري دون سعي المستخدمين إلى اقتناء شاشات عرض تمنحهم تجربة استخدام أكبر ملاءمة وراحة عند العمل من مكاتبهم، وليس أفضل لهذه الشريحة من الاعتماد على شاشات مسطحة تشغل حيزا بسيطا من المساحة المتاحة على سطح مكتبهم.
وقد سجلت أسواق شاشات العرض نمو شحناتها بمعدل 25% في العام 2006 مقارنة بالعام 2005، في حين كان تقرير سابق لشركة "فروست آند سوليفان" قد أشار إلى أن أسواق لوحات العرض المسطحة في منطقة آسيا والباسفيك قد بلغت حاجز 67.4 مليار دولار في العام 2006، وتوقع أن تواصل نموها لتصل إلى حوالي 122.79 مليار دولار بحلول العام 2013. إلا أن أسواق الشرق الأوسط، ووفقا لما أورده مانيش باخشي، مدير عام "بنكيو" في الشرق الأوسط وأفريقيا قد سجلت معدلات نمو سنوية ملفتة تجاوزت 51% خلال العام الجاري، وسيطرت شاشات الكريستال السائل على حصة تراوحت ما بين 75إلى 90%، لتفرض سيطرة تامة على هذه الأسواق. وقال:" تعتلي أسواق الإمارات والسعودية قائمة أوليات "بنكيو" على سعيد الأسواق الإقليمية لشاشات العرض، يليها في الترتيب أسواق مثل إيران، ومصر وباكستان. كما أن أسواق أفريقيا لا تقل أهمية عنها بحال من الأحوال. ومن خلال الجمع ما بين معدلات الاستجابة العالية وقدرة العرض الواسعة، فإننا نتوقع وصول مزيدا من الطرز المتطورة إلى الأسواق والتي ستغدو خيارا مثاليا للاستخدام الشخصي أو الاحترافي لمن يبحث عن جودة الصورة الثابتة والرسوميات المتحركة".
كما أشار أحمد حجازي، مدير التسويق والمبيعات المساعد في قسم شاشات العرض لدى "سامسونغ" الخليج إلى أن أسواق شاشات العرض تمر في مرحلة من التطورات على مختلف المستويات والأصعدة. وقال:" هنالك العديد من التوجهات المتوقعة والتي تشمل التحول من شاشات الأشعة المهبطية CRT إلى شاشات الكريستال السائل، ومن القياسات الصغيرة إلى الأحجام الأكبر، وحتى من شاشات البلازما إلى شاشات الكريستال السائل بالنسبة للقياسات الكبرى. والسبب في ذلك يعزى إلى التوعية المتزايدة لدى مستهلكي المنتجات التقنية وأهمية توفر منتجات تقديم تجربة أكثر راحة وتنوعا بالنظر إلى خيارات العرض المتاحة. هذه العوامل تجعل من أسواق شاشات العرض من أسرع الأسواق التقنية نموا، وعلى رأسها أسواق الشرق الأوسط التي تسجل نموا يفوق معدل النمو لها، مما يترجم إلى فرص إضافية وإمكانية لتطوير الأعمال في مختلف القطاعات".||**|||~|200SamsungHijazi.jpg|~|أحمد حجازي، مدير التسويق والمبيعات المساعد في قسم شاشات العرض لدى "سامسونغ" الخليج |~|ويرى نديم ملا، مدير المبيعات لدى قسم تقنية المعلومات في "إل جي" أنه وبالرغم من "أن التوجهات في أسواق المنطقة متأخرة قليلا عن الركب في الأسواق الأكثر نضوجا وتقدما، إلا أن المستخدم النهائي في أسواق الشرق الأوسط يدرك مزايا وخصائص غالبية المنتجات الجديدة التي تتوفر". وقال:" ستواصل أسواق شاشات العرض نموها بمعدلات تفوق التوقعات، وستواصل شركات التصنيع الرائدة مثل "إل جي" عملها في تلبية احتياجات العملاء من خلال تقديم حلول عرض مبتكرة ومتقدمة".
وقد أسهمت بعض العوامل إسهاما رئيسيا في إثراء مبيعات هذه الأسواق، خاصة أن شركات التصنيع التي تقدم هذه الشاشات باتت اليوم تقدم طرزا من الفئة العليا لقاء أسعار منافسة ومغرية بعد أن وصلت إلى معادلة الإنتاج المثالية التي تحقق لهم التوظيف الأمثل للموارد المتاحة لهم. وبالنظر إلى فارق الأسعار البسيط ما بين المنتجات، فإن المستخدمين الذين يبدون استعدادهم لاقتناء شاشات الطرز العليا لا يترددون غالبا في إنفاق دولارات إضافية للحصول على تجربة أفضل مع مقتنياتهم الرقمية.
وتجمع شركات التصنيع على أهمية الدور الملقى على عاتق شركاء التوزيع في الأسواق، ويعتبرونه عامل أساسي لنجاح أو فشل شركة التصنيع فيها. وفي أسواق تعرف بسرعة التطورات وارتفاع معدلات النمو فإنه لا بديل للشركاء عن سرعة الاستجابة لمتطلبات السوق، وذلك بتقديم مجموعة واسعة من المنتجات،وعدم الاقتصار على تلك الطرز التي يكون الطلب عليها موجود أصلا، بل العمل على تطوير أسواق جديدة. وقال آرون فرايت، مدير "فيوسونيك" في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا:" لطالما عرفت "فيوسونيك" بالاهتمام الكبير الذي تبديه بشركاء وقنوات التوزيع. وتعتمد الشركة نموذجا مبني على أسس وقواعد صلبة في التعامل مع الأسواق، وذلك من خلال الشراكات طويلة الأمد، حيث تتمتع بعدد من أفضل الشركاء المخلصين والملتزمين بعلامة "فيوسونيك" التجارية في جميع أرجاء المنطقة. ويعكس شركاؤنا في قنوات التوزيع منهجية وفلسفة "فيوسونيك" الخاصة في الإنتاج والتوزيع، وعلى هذا الأساس فإن الموزعين وشركاء البيع بالتجزئة يتفقون مع أهداف "فيوسونيك" التي ترتبط بقنوات التوزيع في المنطقة. ولذلك تمتلك الشركة بشبكة من شركاء التوزيع تتمتع بهيكلية واضحة تعمل على أعلى مستويات من الشفافية والوضوح في جمع أرجاء المنطقة".
من جهته يؤكد أحمد قاسم، مدير عام "اليوسف ديجيتال" أن اقتصار دور الموزع على توفير المنتجات المطلوبة في الأسواق يجعل منه شريك تزويد للمنتجات Box Mover، يستفيد من موجة طلب أوجدها غيرها من الشركاء في قنوات التوزيع أو على الطلب الموجود في الأسواق، أما بالنسبة للعلامات التجارية التي تقدم طيفا متنوعا من المنتجات، فإن الفائدة سواء للمصنع أو الموزع هو توفير تشكيلة متنوعة من المنتجات. وقال:" إننا نعمل على إضافة قيمة حقيقية من خلال التركيز على سلسلة منتجات متكاملة تمكننا من الوصول إلى أسواق تخصصية، ولدينا على سبيل المثال حوالي 17 طراز شاشة عرض إضافة إلى خمس طرز تلفزيونات مسطحة، وهذا ما يجعلك قادرا على تمثيل العلامة التجارية الجيدة بصورة لائقة، وتبني سمعة جيدة لأعمالك التي لا تقتصر على تلبية الطلب بل تأخذ زمام المبادرة لعرض وتوعية العملاء بالمزيد من المنتجات التي يحتاجها العميل ولا يعلم بتوفرها". ||**|||~|200BenQManishBakshi.jpg|~|مانيش باخشي، مدير عام "بنكيو" في الشرق الأوسط وأفريقيا |~|وأضاف" إن قرار الشراكة مع شركات التصنيع يبدو أمرا غاية في الأهمية، ويجب أن تكون اختياراتنا منتقاة من بين ما هو متاح، وبما يتوافق مع منهجيتنا في العمل، وعليك أن تدرك استراتيجية هذه الشركات وما الذي يخدم منهجيتك أنت في الأعمال، وطريقة تفكير هذا المصنع. لقد قدمت إلينا بعض الشركات وعرضت عليها العمل إلى جانب شركاء آخرين. ولكننا نظرنا إلى أن انضمامنا كشريك خامس أو سادس لن يدع لنا أية فرصة للتميز أو إضافة قيمة حقيقية لأعمال الشركة المصنعة".
وتعاني أسواق شاشات العرض في أسواق المنطقة من زيادة عدد موزعي شاشات العرض بما يفيض عن احتياجات الأسواق، وهذا ما يربطه مدير عام "اليوسف ديجيتال" بالعدد الكبير لشركات التصنيع والتصنيع الأولي بالنظر إلى أسواق شاشات العرض، وعلى العكس من بعض المنتجات الأخرى مثل المكونات أو القطاعات المتخصصة التي يعمل فيها عدد محدود من شركات التصنيع أو تزويد الحلول. وأشار قاسم إلى أن نتيجة هذه الزيادة هي ارتفاع في شدة المنافسة واتساع مساحة التقاطع ما بين شركاء التوزيع، وقال:" أي موزعين في الأسواق تجمعهما منطقة تقاطع أعمال لا تقل عن 25% من العملاء تقريبا على الأقل، وهذا يؤدي إلى الحد من تطور ونمو الأعمال، والفكرة التي نرددها دوما وهي أن هذه الشراكة ليست مسألة حسابية ليكون حاصل إضافة واحد إلى واحد هي اثنان، فإضافة موزع آخر لن يعني لك مضاعفة حجم الأعمال. قد تصل إلى 1.5 ضعف الأعمال ولكن ليس مضاعفة الأعمال تماما، إلا في حال العمل مع موزع ضعيف أصلا، وهو ما لا ينطبق على الموزعين في المنطقة عموما، فغالبيتهم موجودون في الأسواق منذ ما لا يقل عن 15 عاما".
ومن جانبها، لا تتردد شركات التصنيع في تقديم الدعم ومد يد العون لشركائها لتمكنهم من التغلب على هذه التحديات، ولا تقصر في تزويدهم بالأدوات التي تساعدهم في تخطي هذه العقبات. وقال حجازي من سامسونغ:" إننا حريصون على إطلاق حملات تسويقية مستمرة تضمن استمرار الطلب على منتجاتنا التي يفضلها العملاء بعد أن نخبرهم عنها تفصيلا. كما نتأكد من معرفة الموظفين وخاصة فرق البيع لدى شركائنا معرفة تامة بمنتجات "سامسونغ" والعروض التي تتوفر عليها، وهذا ما نقدمه لهم من خلال مبادرات تدريب موظفي المبيعات في صالات العرض التابعة للشركاء ضمان حصولهم على أحدث المعلومات وتبنيهم أفضل الممارسات التي تحقق أعلى مستويات رضى العملاء وتلبي طموحاتهم. كما أننا نفخر في "سامسونغ" بفاعلية العمليات واعتماد نظام إدارة ممتاز لسلسلة الإمداد، وهو ما يمكننا من ضمان استجابة سريعة وفعالة للطلب في الأسواق". ||**|||~|200Aaron-Fright-ViewSonic.jpg|~|آرون فرايت، مدير "فيوسونيك" في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا|~|من جهتها، فإن اهتمام "بنكيو" بشركائها لا يقل أهمية عن غيرها، وقد ركزت الشركة دوما من خلال شركائها في الأسواق على النمو والانتشار فيها. وقال باخشي:" حرصا على توطيد العلاقات المشتركة مع شركائنا، فإننا نحرص على تنظيم أنشطة تسويقية تساعد في الارتقاء بمكانة المنتجات وسمعة العلامة التجارية. كما أننا نحرص على انتقاء الشركاء في قنوات التوزيع، ونضع استراتيجيات التسعير المناسبة، ونقدم لهم خدمات الدعم المناسبة لفترة ما بعد البيع، ونوفر ضمانا لمدة عامين على المنتج، ونمنحهم حوافز ومكافآت وتسهيلات ائتمانية ميسرة للدفع إلى جانب مساعدتهم من خلال إطلاق برامج لشركاء المستوى الثاني في الأسواق. ويحظى الشركاء في قنوات التوزيع بتغطية للأسعار والمخزون من المنتجات، ونوفر لهم موظفي بيع في صالات البيع التابعة لهم".
ويرى ملا من "إل جي" أن تركيز الشركاء انصب سابقا على الامتياز في مجال العمليات، لكن الاستمرار في الأعمال يتطلب التعامل بفاعلية مع تنظيم وإدارة التكاليف. وقال:" من خلال التجارب السابقة مع تراجع الأسعار خلال بعض الفترات في الأسواق، فإننا نحرص على مساعدتهم في التصرف بمخزونهم من المنتجات بالصورة المثالية. فأولئك الذين لا يحسنون التعاطي مع مخزونهم من المنتجات يعرضون أنفسهم لمواقف لا تحمد عقباها في الأسواق".
لا بد من وجود الرؤية الواضحة في أعمال التوزيع التي توظف ملايين الدولارات في خلال تعاملاتها، فإن لم يكن لديك توقعات مبنية على معطيات ومصادر موثوقة عن تطورات الأسواق، فإنك خلال السنوات القادمة لن تكون قادرا على مواكبة الأحداث عند حدوثها، وعلى مر السنوات الثلاثة الماضية، شهدت أسواق المنطقة تغيرات كبيرة منها ما كان سلبيا ومنها ما كان إيجابيا، فما مدى جاهزيتك لمزيد من التغيرات في الأسواق؟||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code