الإنترنت في المملكة

تحتفل "أول نت" بالذكرى الخامسة لاندماج ثلاث مزودي خدمة إنترنت في ذلك الوقت وهم "الفيصلية – أول نت"، و"العالمية" و"نسيج"،وهو ما نتج عنه أكبر مزود خدمة إنترنت في المملكة. وقد ساعدها هذا الاندماج في حجز مكانة مناسبة في الأسواق وتطوير خدماتها وزيادة عائداتها، لا سيما وأن أسواق تزويد خدمة الإنترنت تشهد طلبا كبيرا في المملكة. وبالإضافة إلى إطلاقها مركزي توصيل في الجبيل وينبع، حرصت شركة تزويد خدمة الإنترنت الرائدة على التوقيع مع أكثر من مزود للاتصال بالإنترنت. تشانل العربية كان لها هذا اللقاء مع فهد الحسين، مدير عام "أول نت" والذي كشف فيه عن معالم مسيرة مزود الخدمة في المملكة.

  • E-Mail
الإنترنت في المملكة ()
 Imad Jazmati بقلم  May 8, 2007 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-


|~|Fahad.jpg|~||~|تحتفل "أول نت" بالذكرى الخامسة لاندماج ثلاث مزودي خدمة إنترنت في ذلك الوقت وهم "الفيصلية – أول نت"، و"العالمية" و"نسيج"،وهو ما نتج عنه أكبر مزود خدمة إنترنت في المملكة. وقد ساعدها هذا الاندماج في حجز مكانة مناسبة في الأسواق وتطوير خدماتها وزيادة عائداتها، لا سيما وأن أسواق تزويد خدمة الإنترنت تشهد طلبا كبيرا في المملكة. وبالإضافة إلى إطلاقها مركزي توصيل في الجبيل وينبع، حرصت شركة تزويد خدمة الإنترنت الرائدة على التوقيع مع أكثر من مزود للاتصال بالإنترنت. تشانل العربية كان لها هذا اللقاء مع فهد الحسين، مدير عام "أول نت" والذي كشف فيه عن معالم مسيرة مزود الخدمة في المملكة.||**||في الذكرى الخامسة وأين وصلت "أول نت" في أسواق المملكة، والحصة السوقية لها؟|~||~||~|حدث اندماج في العام 2002 بين أكبر ثلاث مزودي خدمة إنترنت في ذلك الوقت وهم "الفيصلية – أول نت"، و"العالمية" و"نسيج"، واليوم نحتفل بالذكرى الخامسة لإطلاق أكبر مزود خدمة إنترنت في المملكة. وقد ساعدنا هذا الاندماج في حجز مكانة مناسبة في الأسواق وتطوير خدماتنا وزيادة عائداتنا. أسواق تزويد خدمة الإنترنت تواجه طلبا كبيرا، وعليك أن تلبي احتياجات عدد كبير من العملاء لتكون قادرا على تحقيق عائدات مناسبة لمواصلة توفير الخدمات الملائمة، وهذا كان الدافع لهذا الاندماج في بداية الأمر. وبالحديث عن الحصة السوقية اليوم فإننا نحجز ما يزيد عن 25% من إجمالي الأسواق في المملكة لقطاعي الشركات والمستخدم الشخصي. ومن المتوقع أن يصل عدد المشتركين إلى حوالي 6 مليون مشترك، والمهم هنا هو معدل النمو، غذ من المتوقع أن تسجل هذه الأسواق نموا بمعدل 25% كل عام. صحيح أن معدل انتشار الخدمة وخاصة الاتصال عبر الموجة العريضة يعد من أقل المعدلات على مستوى دول الخليج. ||**||ما الذي يميز "أول نت" عن باقي شركات تزويد الخدمة في السوق المحلية للملكة؟|~||~||~|الفارق الرئيسي هو القدرات الفائقة التي نتجت عن الاندماج والاستثمارات التي وظفت من قبل الملاك السابقين، إذ عملنا على تعزيز بنية خلفية Backbone مركبة ومتقدمة جدا قادرة على توفير الدعم للخدمات المتاحة للعملاء إضافة إلى توفير الحجم الكافي من الموجة العريضة لتقديم الخدمة. ||**||هل بلمحة عن آخر المشاريع التي قمتم بها في المملكة؟|~||~||~|من آخر المشاريع التي قمنا بها مشروع توفير مركز عمليات الخدمة في كل من الجبيل وينبع، بعد أن كان سابقا في مناطق الرياض وجدة والدمام. وبها فقد استكملنا تغطية خمسة مدن حتى الآن في المملكة من ناحية الشبكات، أما من ناحية البيع والتوزيع فنحن متواجدون طبعا في كل مناطق المملكة. المشروع الآخر الذي تم هو أننا لم نعد على اتصال بالشبكة العالمية من خلال جهة واحدة فقط، بل تم التوقيع مع ثلاث جهات توفر هذا الاتصال، وذلك لتوفير أفضل قيمة للعميل بحيث لو أصابت مشكلة ما أحد خطوط الاتصال الارتباط الخارجي، فهنالك ارتباط بديل Redundant Link، وهذا من آخر المشاريع التي أضافت قيمة حقيقية للعملاء. المشروع الآخر الذي عملنا عليه هو متعلق بشبكة واي فاي، إذ هنالك شبكة واي فاي تغطي جميع مقاهي ستاربكس غضافة إلى بعض المطارات والفنادق، ونعمل بقوة على هذا المشروع الذي يعد من المشاريع الرئيسية، فنحن مزود خدمة لدينا خدمات الاتصال التقليدي بالإنترنت، لكننا نعتبر أن خدمات واي فاي هي المدخل للمستقبل، ولذا فإننا نعمل على بناء شبكات تغطي كل المملكة. ||**||يشتكي المستخدم عادة من عدم توفر خدمات DSL، فما هي الحال بالنسبة لـ"أول نت"؟|~||~||~|بداية فإن المالك لشبكة خطوط الاتصال الرقمي DSL هو شركة الاتصالات السعودية STC ونحن كمزود خدمة نقدم خدمة الإنترنت من خلال هذه الشبكة. وبالفعل فهي تعاني من مشاكل متعلقة بالتوافرية لسبب رئيسي وهو عامل الحجم والانتشار الأفقي للمدن. خطوط الهاتف التي تصل العميل بمقسم DSL لابد ن لا تتجاوز 5.5 كيلومتر، في حين المسافة تتجاوز ذلك بكثير في أسواق المملكة. وإذا ما قارنت ذلك بأسواق أخرى تجد أن نسبة كبيرة من البيوت تقع خارج نطاق 5,5 كيلومتر التي تتيح توفير خدمة اتصال سريع عبر خطوط DSL. طبعا فإن شركة الاتصالات السعودية تبذل جهدا للتغلب على هذه العقبة، وبدأت مشكورة بخطة طموحة للعام 2007، وسيكون لديهم حوالي مليون مشترك من خلال إضافة أجهزة ربط Repeaters لبعض المناطق البعيدة، إضافة إلى العمل على إيجاد حلول جديدة لتغطية النقص هذا. ||**||ما هي أكثر الخدمات التي يتركز عليها الطلب في السوق السعودية؟ وما هي خططكم لتلبية هذا الطلب؟|~||~||~|لا شك أن خدمة الاتصال عبر الموجة العريضة Broadband تعد من أكثر الخدمات التي يتركز عليها الطلب عموما، ولكن لا تزال النية التحتية لهذه الخدمة غير متاحة في أسواق المملكة، وهي متاحة حاليا عن طريق خطوط الاتصال الرقمي DSL أو عبر الاتصال اللاسلكي. الخطة القادمة تتركز وبالتعاون مع شركة الاتصالات السعودية على نشر هذا الاتصال عبر الموجة العريضة، لا سيما أننا لا نزال من أقل الدول فيما يتعلق بنسبة انتشار الاتصال السريع عبر الموجة العريضة بالإنترنت على مستوى المنطقة. ولهذا نركز على نشر خدمة الاتصال عبر الموجة العريضة بين مختلف شرائح وطبقات المجتمع السعودي، ونتحدث هنا على مستوى الأفراد، في حين أن الوضع لا يقل سوء على مستوى الشركات. فهذه الشركات تعاني من مشكلة البنى التحتية التي تعد مشكلة كبيرة، كما أن عددا محدودا جدا من الشركات في المملكة تمتلك اتصالا بالإنترنت وخاصة في قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، والسبب في ذلك يعود إما لعدم توفر هذه الخدمة أو لارتفاع تكلفتها في حال توفرت فما يتعلق بخط الاتصال السريع Leaseline بالنسبة للشركات. ولهذا فإننا نركز في المرحلة القادمة على تقديم خدمات للشركات بحيث تكون بسعر مناسب وذلك بالتعاون مع شركة الاتصالات السعودية والآخرين ITC وبيانات من مزودي خدمات البيانات Data Service Providers لتجسير هذا الفراغ بحيث تكون هنالك حلول للبنية التحتية، وبالنسبة لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة فإن البنية التحتية أمر مهم ولكن هنالك أمر آخر لا يقل أهمية وهو توفر المحتوى والتطبيقات التي تدفعهم إلى العمل عبر الويب، كما أن جهود الحكومة الإلكترونية التي نأمل أن تساعد في تشجيعهم على ذلك حين تتوفر عمليات وتأمينات لهذه العمليات عن طريق الإنترنت، وهذا ما يشجعهم على الارتباط بالإنترنت من البداية. ||**||ما الذي يميز السوق السعودية عن باقي الأسواق؟ وكيف ينعكس ذلك على استراتيجياتكم ومنهجياتهم في التعاطي مع الأعمال والتخطيط لها في المملكة؟|~||~||~|حجم السوق وحجم البلد، وبحجم مساحة البلد التي تمتد على حوالي 2,25 مليون كيلومتر مربع يعني أنه لا بد من وجود وسيلة ما لربط الفروع والحكومات مع القطاع الخاص بحيث تتم العمليات عبر الويب، فأنت لست في بلد صغير يمكنك أن تتنقل بين مختلف هذه الجهات لإتمام معالة ما، ولهذا فإنه لا بد من وجود نظام شبكات جيد يعمل على ربط هذه الجهات ويسهل إتمام هذه الاتصالات بين أرجاء المدن المتناثرة جغرافيا. هذا بالإضافة إلى أن شريحة الشباب من السكان يبدون شغفا إلى تبني أحدث التقنيات، وهم أكثر قدرة على تجاوز هذه الفجوة ومواكبة أحدث التطورات، ونسبة كبيرة من المجتمع هي من الشباب الذي تلقى هذه العلوم والتقنيات منذ مراحل الدراسة، مما يمنح استخدامات الإنترنت دفعة قوية نسبيا. الأمر الثالث هو معدل النمو الاقتصادي وحجم اقتصاد البلد، فناتج الدخل المحلي عالي جدا للأفراد مما يمكنهم من استخدام التقنيات. وهذه العوامل الثلاثة هي التي تميز السوق السعودية عن الأسواق الأخرى. ||**||هل هنالك أية خطط لدى "أول نت" للتوسع خارج حدود المملكة والانتقال إلى أسواق أخرى؟|~||~||~|حتى الآن لا توجد حقيقة أية نية لذلك، ونتيجة لطبيعة عملنا في تقديم خدمات الإنترنت عبر الخطوط السلكية وحتى اللاسلكية تحتم علينا العمل بداخل أسواق المملكة، إضافة إلى كونها سوقا كبيرة. لكن خدمات القيمة المضافة Added Value Services وهي التي عادة تكسر حاجز الدول والحدود مثل خدمات المواقع الإلكترونية والبيع الإلكتروني فهي نطمح إلى تقديم مواقع تتعدى الحدود. ||**||ما مدى جاهزية البنية التحتية لخدمات الإنترنت في أسواق المملكة؟|~||~||~|هنالك مشكلة تعرف باسم الميل المفقود Lost Mile في الوصول إلى العميل، وتحتاج البلد إلى وقت حتى تواكب باقي الدول المتقدمة حين يتمكن العميل من الاتصال بالإنترنت بسرعة جيدة وكلفة مناسبة، وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في السعودية حقيقة قامت بجهود جيدة لفتح الأسواق Deregulate أمام مزيد من المشغلين، ولربما سمعتم بالترخيص الثالث لتشغيل خدمات الهاتف الجوال، والآن أصبح لدينا ثلاث مشغلين لشبكات GSM وقريبا سيكون هنالك ترخيص بمشغل ثاني للخطوط الثابتة Landline، ومع نهاية العام 2008 سيكون السوق متحرر تماما ومفتوح تماما، وهذا ما يساعد في تخفيض الأسعار بسبب المنافسة وإيجاد حلول لمشكلة البنية التحتية. ||**||بالحديث عن قطاع الشركات، ما مدى تركيز "أول نت" على هذا القطاع؟ وكيف يمكنك إضافة قيمة فعلية لهذه الشريحة من العملاء؟|~||~||~|قطاع المشاريع والشركات حيوي جدا في المملكة، وعدد الشركات التجارية المسجلة يتجاوز نصف مليون شركة، أما عدد الشركات التي تستفيد من خدمات الإنترنت فهي بالآلاف، وهو رقم قليل جدا، ما يعني أن هنالك فرصة كبيرة جدا يستلزم تضافر الجهود حقيقة، وهنالك مبادرة من هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات مشابهة لمبادرة المليون حاسب التي تمت سابقا لقطاع المستخدمين من الأفراد، وهنالك عمل على مشروع مبادرة لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة يتعدى موضوع الإنترنت والاتصال بها فقط، فهذا القطاع بحاجة إلى تطبيقات حقيقية وتطبيقات فعالة تشجعه على الاتصال بالإنترنت، وهناك تعاون مع شركات مثل "مايكروسوفت" و"أوراكل" وغيرها لجعل هذه الحزمة تجتذب العملاء. ولقد نجحت دول مثل ماليزيا وكوريا نجحت في تطوير العملية وربطها بالحكومة الإلكترونية بحيث أن قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة لمست فائدة في الموضوع وذلك أن الاتصال بالإنترنت يمنحهم مزيدا من فرص الأعمال وفرصة اكبر لإنجازها عبر الإنترنت. ودورنا في "أول نت" هو قيادة هذه المبادرة والوقوف على احتياجات بعض القطاعات التخصصية، ولو أخذنا قطاع الخدمات الطبية على سبيل المثال فإننا نتعاون مع مزود خدمات التطبيقات ASP والمتخصصين في تقديم حلول للمستوصفات تغنيهم عن شراء أنظمة ضخمة لإدارة الموارد ERP ولكنها تزودهم بتطبيقات يمكن استخدامها بالتعاون مع مزودي خدمة هذه التطبيقات عبر الإنترنت، الأمر ذاته بالنسبة لقطاع التأمين، وهنالك قصة نجتح حقيقة في هذا القطاع من خلال شركة "وصيل" والتي تقدم خدمة الربط بين المستشفيات وشركات التأمين، وهو يعد نموذج ناجح لعمليات التأمين، وهو ما ينعكس بفائدة كبيرة على شركات التأمين من خلال الاستغناء عن استخدام الاتصالات والفاكس التقليدي في إتمام العمليات. ولكل قطاع تخصصي تطبيقات معينة، تعمل "أول نت" على التعاون مع المتخصصين في تقديم هذه التطبيقات للقطاع بحيث تقدم حزمة متكاملة لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في الأسواق. ||**||ما هي الخطط التي تسعى "أول نت" من خلالها إلى تسهيل اتصال الأفراد بالإنترنت؟|~||~||~|وسيلة الوصول المتاحة للأفراد هي إما الاتصال التقليدي Dialup وخطوط الاتصال الرقمي DSL، والموجة العريضة Broadband أو الموجة الضيقة Narrowband. ولقد سهلت خدمة "إيزي نت" – والتي تتيح الاتصال مباشرة بالإنترنت دون الحاجة إلى الاشتراك مسبقا- انتشار الخدمة بشكل كبير، وهنالك مشروع مشترك بيننا وبين شركة الاتصالات السعودية لتسهيل المهمة على المستخدم النهائي بحيث يمكنه الحصول على اتصال بالإنترنت بمجرد توصيل كابل الإنترنت، ويحتاج العميل حاليا للمرور عبر عدة مراحل من اتصال وإدخال اسم المستخدم وكلمة المرور ثم تشغيل الشبكة الداخلية السلمية أو اللاسلكية في المنزل، ولقد كانت مهمة تسهيل هذه العملية هاجس الكثير من الشركات، ونأمل أن يصل إلى مرحلة تصبح شبيهة بالهاتف الثابت في المنازل، بحيث يتسنى الاتصال بالإنترنت بمجرد توصيل الكابل، وهي مسألة تضع العديد من الشركات ومزودي الخدمة عالميا جهودا حثيثة لها، وقد أعلن عن معايير جديدة مثل TR069 يتيح مراقبة الاتصال مع الأجهزة النهائية لدى المستخدمين النهائيين مركزيا، بحيث أن المستخدم النهائي يحصل على خدمة الاتصال بالإنترنت فقط، وأما ترقية النظام فتتم مركزيا من مركز المراقبة في حال الحاجة إليها. ||**||هل هناك أية عروض خاصة بالمستخدم النهائي تقدمونها لتعزيز انتشار خدمات الاتصال السريع عبر الموجة العريضة بالإنترنت؟|~||~||~|طبعا هنالك دوما عروض مختلفة لتشجيع المستخدمين على الاشتراك بهذه الخدمات، وفي الوقت الحالي هناك عرض يجمع خدمة الاتصال عبر خطوط DSL مع شركات تصنيع كمبيوترات دفترية عديدة بحيث أن أي شخص يشتري الجهاز يحصل على اشتراك بسعر مناسب يمكنه من الاتصال بالإنترنت. من ناحية أخرى فإننا اتفقنا مع شركة سوني بلاي ستيشن 3 يتيح الاستمتاع ببعض الألعاب عبر الويب عن طريق "أول نت"، وهنالك عرض خاص على بلاي ستسشن 3 مع اشتراك DSL من "أول نت" يمكنه من اللعب عبر الويب. ونعول على هذا التعاون، لا سيما أن الشريحة المستهدفة من هواة بلاي ستيشن 3 يبدون حماسا كبيرا لهذه الألعاب، وهذه الخدمة ستمكنهم من الاستمتاع بهذه الألعاب مع أشخاص آخرين داخل المملكة وخارجها. ||**||هل هنالك أية خطط أو مساهمات في مشروع واي ماكس في المملكة؟ وهل هنالك ما تود الإشارة إليه حول ذلك؟|~||~||~|بالنسبة لهذا الأمر وحسب تعليمات هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات فإن الجهات المرخص لها بتقديم هذه الخدمات هي شركات تزويد خدمات البيانات DSP، وهنالك ثلاثة شركات مرخصة حتى الآن وهي شركة الاتصالات السعودية وشركة الاتصالات المتكامة ITC وشركة بيانات الأولى، وترتبط "أول نت" باتفاقيات مع كل الشركات الثلاثة هذه لاستخدام تقنية واي ماكس، إلا أن النجاح لم يحالفهم بل واجهوا بعض المتاعب مع شركات التصنيع، وفنيا لم يحقق المشروع النجاح الذي كنا نتوقع، إذ كنا نأمل منه أن يحل مشاكل DSL وخاصة ممن لا تصلهم الخدمة بأن تصلهم واي ماكس، بحيث نتمكن من توفير الخدمة بسرعة للعميل، لكن لم يحصل هذا الأمر لعدة عوامل إدارية وفنية ومالية، والآن بدأت الشركات الثلاثة مع شركات تصنيع أخرى في مشروع واي ماكس 2,0 وهم يدرسون الوسائل والطرق الأخرى التي توصيل واي ماكس للعملاء. ولأسباب مالية وفنية لا أتوقع أن يصل واي ماكس للأفراد والأشخاص كبديل عن DSL خلال السنتين القادمتين. سيصل للشركات نعم، وبدأ توصيله للعديد من الشركات التي نقدم لها الخدمة حاليا، لكن للأفراد فإنه سيحتاج وقت لكي تصبح الكلفة أقل وكي تنضج التقنية أكثر وتصبح متاحة للأفراد. ||**||هل هناك نية للإعلان عن أي تغيير على استراتيجية الأسعار خلال الفترة القادمة؟|~||~||~|نأمل أن يكون هنالك على نهاية العام تخفيض في الأسعار، وهي انعكاس لأسعار سعة الموجة عالميا، وعادة ما ينعكس أي تخفيض على المستوى العالمي محليا على أسعار المحلية. وهذا يعد من أهم عوامل انتشار الخدمة، وعوامل الانتشار هذه ثلاثة: البنية التحتية والمحتوى والسعر. البنية التحتية تشهد تطورا ملحوظا ونأمل بإذن الله أن يزداد عدد مشتركي خدمة الموجة العريضة نموا ضخما. أما بالنسبة للمحتوى فالعمل يجري بجد من قبل الحكومة الإلكترونية، كما أن المبادرة لتطوير المحتوى العربي تسير بقوة، ويبقى عامل السعر عاملا مهما جدا، وإذا ما انخفض السعر فسيكون التأثير كبيرا جدا في انتشار الخدمة. ||**||هل ترى أن الأسعار التي تقدمها "أول نت" للسوق السعودية أسعارا منافسة؟|~||~||~|الأسعار بصفة عامة مرتفعة جدا في المملكة العربية السعودية، وهي تعد من أغلى الأسعار في المنطقة والعالم، هي ليست أسعار مناسبة للشارع السعودي حاليا، لكنها ناتجة عن تبعيات تتعلق بسعة الموجة العالمية والبنية التحتية للبلد. المقارنة تأتي دوما ما بين سعر DSL في المملكة وبين سعره في أمريكا وأوروبا، فالسرعات أعلى بكثير في أمريكا مما هو لدينا وأرخص بكثير، وتتراوح ما بين 10 – 15 دولار شهريا، وكذلك الأمر بالنسبة لأوروبا. الأسعار لدينا هي حوالي 50 دولار تقريبا والسرعات أقل بكثير من السرعات الموجودة هناك. لا زلنا في بداية الطريق، نحتاج لتحسن في البنية التحتية وزيادة في المشتركين ونحتاج تخفيض على كلفة الاتصال الخارجي. إن تمت العوامل الثلاثة هذه إضافة إلى تحرير الأسواق ستزيد المنافسة وتقلل السعر. ||**||تم الإعلان عن استثمار شركة الاتصالات السعودية مع "أول نت"، ما تفاصيل هذه الصفقة؟ وما الهدف منها؟|~||~||~|سيكون لشركة الاتصالات السعودية أغلبية في الشركة بعد الاستثمار الأخير في "أول نت". وضعت شركة الاتصالات السعودية خطة طموحة، وسوف تستثمر في "أول نت"، والهدف الرئيسي من هذه الخطوة هو أن تكون "أول نت" الذراع الأيمن الديناميكي والمبتكر لشركة اتصالات كبرى. فشركات مثل شركة الاتصالات السعودية لا يمكنها الوصول إلى العملاء الصغار، مع أخذ عامل سرعة توفير خدمات القيمة المضافة بعين الاعتبار فإننا نستفيد من البنية الخلفية الهائلة لشركة الاتصالات وتوظيف الإبداع والديناميكية التي نمتلكها في ذات الوقت يجعلنا أسرع في الوصول إلى العملاء. ولا يعد هذا النموذج في العمل جديدا على الأسواق، ففي جميع أنحاء العالم تجد كبرى الشركات تمتلك ذراعا ديناميكيا للتعاطي مع متطلبات خدمات القيمة المضافة تعتمد عليها الشركة الكرى في توفير هذه الخدمات. ||**||هل سيؤثر ذلك على استراتيجيات وعمليات "أول نت"؟|~||~||~|سيؤثر إيجابيا، وسيكون التأثير إيجابيا حقيقة، ذلك أنه سيكون هنالك استثمار من قبل شركة الاتصالات السعودية في سبيل تطوير شبكة "أول نت" وتطوير خدمات القيمة المضافة، والأساس هي خدمات القيمة المضافة لأن كل شركة اتصالات تسعى إلى تحقيق عوائد إضافة إلى ما تحققه خدمات المكالمات الهاتفية، ولابد من جني هذه العوائد من خلال خدمات قيمة مضافة. و"أول نت" هي بدورها قادرة على تصميم حلول لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة على سبيل المثال إضافة غلى بعض الخدمات المضافة التي تناسب احتياجات كل قطاع تخصصي، وهذا ما سيحقق لها مزيد من العوائد إن شاء الله. ||**||بكونها ستتملك أغلبية في الشركة، هل يمكن وصف هذه الخطوة باستحواذ الاتصالات السعوديةعلى "أول نت"؟|~||~||~|كلا، فلا تزال الشركة مستقلة، ولا يزال هنالك شركاء آخرين. هي استثمار أكثر مما هي استحواذ، ولا أظننا يمكن أن نعتبرها استحواذا.||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code