قائمة الرواد

أصبحت قائمة الرواد في عالم قنوات التوزيع تقليدا أخذت مجلتا تشانل العربية وتشانل الشرق الأوسط على عاتقهما تقديمه لأسواق المنطقة ليكون دليلا واضحا ومؤشرا على دور ونشاط شركات التوزيع العاملة في أسواق تقنية المعلومات انطلاقا من دبي، وها هي قائمة العام أوسع وأشمل من أي وقت مضى. وفي الدورة الثالثة لها، تسلط المجلة الضوء في هذا التحقيق على مجموعة من التطورات والقطاعات التي تشمل تطور أعمال توزيع القيمة المضافة، وهي تستضيف خمسة من رواد شركات التوزيع المحليين في السوق السعودية، إحدى أهم وجهات الأعمال حتى للشركات العاملة في دبي، سواء كانوا مصنعين أو موزعين إقليميين، وتستعرض نشاط هذه الشركات على الساحة المحلية.

  • E-Mail
قائمة الرواد ()
 Imad Jazmati بقلم  March 12, 2007 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-


|~||~||~|واصلت شركات التوزيع لمنتجات تقنية المعلومات في المنطقة تحقيق النجاح تلو النجاح، حتى طرقت القيمة الإجمالية لمبيعات الشركات الخمس عشرة المشمولة بهذا التقرير حاجز 3.202 مليار دولار خلال العام الماضي، لتعكس التقدم والنمو الذي أحرزته هذه الشركات، ليس فقط في أسواق دبي بل على مستوى أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا بشكل عام. إلا أن الكثير من المطلعين على أحوال المنطقة يصرون على أن المنطقة لا تزال تزخر بالعديد من فرص النمو وتطوير الأعمال. ولا شك أن حجم استثمارات الشركات التي نستعرضها على الصفحات التالية من هذا العدد تؤكد على جديتها في الاستفادة من هذه الفرص.
لكن لا بد من إدراك حقيقة واقعة ألا وهي أن قنوات التوزيع في أسواق الشرق الأوسط وفي ظل هذا التطور المتواصل تسير نحو مزيد من المنافسة، وتبدو متطلبات بيئة العمل أكثر تعقيدا مع مرور الوقت. وترسم قائمة الرواد في قنوات التوزيع لهذا العام صورة لأحوال الأسواق التي تواجه اليوم تحديات كبيرة وعصيبة لم تعرفها أبدا من ذي قبل. صحيح أن المبيعات لا تزال تعانق عنان السماء، لكن الشركات ما عادت تأخذ بالحسبان سرعة نضوج هذه الأسواق ومعدل نمو المبيعات على أنها مقاييس الحكم على نجاحهم في أسواق المنطقة.
وكانت معدلات النمو خجولة عموما خلال العام 2006، بل كانت غائبة لبعض الشركات الرئيسية في الأسواق. فقد بدت آثار عاصفة هروب بعض معيدي بيع معالجات "إنتل" وتهربهم من الالتزام بالسداد واضحة جلية في موازنات شركات التوزيع المزود لهم، في حين اضطر بعض آخر من الشركات إلى التخلي عن التركيز على زيادة حجم مبيعاتهم لأسباب أكثر خصوصية. فكان انفصام عرى العلاقة ما بين "إي سيس" و"سيغيت"، عملاق صناعة سواقات التخزين، سببا رئيسيا ومباشرا في كبح جماح نمو المبيعات التي تراجعت لشريك التوزيع بحوالي 14 مليون دولار عن العام الذي سبقه، ليؤثر ذلك بشكل واضح على أعمال الشركة خلال الربع الأخير من العام الماضي. من ناحية أخرى فقد آثرت "الماسة" للتوزيع التركيز على إعادة هيكلة الشركة البنى التحتية للشركة والتأسيس للمستقبل من أن تسعى وراء زيادة مبيعاتها على مدار العام، وقد وضعت حجر الأساس لأعمالها في أسواق مثل مصر والسعودية وخصصت لها مزيد من الموارد. ومن المنتظر أن تشهد السنة القادمة عودة قوية لأعمال الشركة وفقا لما أورده فرانك شو، الرئيس التنفيذي للشركة.
وما تزال الأمور تبدو غاية في الحساسية عندما يتعلق الأمر بالشفافية حول المعلومات المالية الخاصة بالشركات في الشرق الأوسط، ويبقى هذا الأمر عائقا دون تقديم صورة أكثر وضوحا وتفصيلا عن الوضع في المنطقة. فخمسة شركات فقط من بين الشركات الخمس عشرة التي نستعرضها على الصفحات التالية من التقرير هي شركات مساهمة عامة في واقع الأمر، ومع ذلك فإن هذا لا يعني أنه بإمكانك الوقوف على تفاصيل البيانات المالية لها. فشركة مثل "تيك داتا" تخضع لقوانين ومتطلبات صارمة فيما يتعلق بأهلية الشركة في أسواق الولايات المتحدة، لا تقدم على تفصيل الحجم الإجمالي لمبيعاتها في أسواق أوروبا الشرق الأوسط وأفريقيا رسميا، بالرغم من أن الإدارة الإقليمية لشركة التوزيع في الشرق الأوسط استطاعت أن تزودنا بحجم مبيعاتها في المنطقة.
وحتى يأتي ذلك اليوم الذي يبدي فيه جميع الموزعون استعدادا كافيا لتتعامل بشفافية مطلقة مع التفاصيل المتعلقة بالأمور المالية والحسابات المفتوحة وتقديم شرح مفصل عن قاعدة عملاء الشركة، سيبقى احتمال تكرار حساب المبيعات داخل أقسام الشركة قائما، مما يحول دون الوصول إلى صورة دقيقة التفاصيل لأحوال أسواق المنطقة وتنظيم هيكليتها. مرة أخرى، تشمل قائمة الرواد لهذا العام مجموعة من الشركات التي تقدم علامتها التجارية الخاصة من الأنظمة التي تجمعها محليا إضافة إلى نشاطها التقليدي في توزيع المنتجات التقنية. ولا بد من التأكيد على أن هذا النموذج للأعمال لا يزال سائدا في أسواق الشرق الأوسط، وهذا ما دفع بنا إلى إدراج هذه الشركات الأربعة التي تندرج ضمن هذه الفئة من شركات التوزيع. ||**|||~|online.jpg|~||~| 15 - أون لاين ديستريبيوشن
مبيعات 2006: 45 مليون
الشخص المسؤول: كيث ريتش
المنطقة: الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

نبذة عن الشركة: بالإضافة إلى احتفاظها بحقوق التوزيع لمنتجات شركة "جونيبر" في الشرق الأوسط، تمكنت الشركة المتخصصة في قطاع الشبكاتمن تعزيز أعمالها في مجال حلول الحماية وتعريف الهوية خلال العام الماضي. كما أن الاتفاقية الأخيرة مع "أرامكس" تعزز من الإمكانيات اللوجستية المتاحة لدى الشركة في المنطقة.

2007: تخطط "أون لاين ديستريبيوشن" لإطلاق وحدة أعمال خاصة بخدمات القيمة المضافة خلال العام الجاري، وذلك بهدف تعزيز قيمة العروض التي تقدمها، كما ستعمل على تعزيز استثماراتها في أسواق مثل السعودية والهند.||**|||~|skyThaker.jpg|~||~|
14 - سكاي إلكترونكس

مبيعات 2006: 72 مليون
الشخص المسؤول: مانوج ثاكر


نبذة عن الشركة: يحصل الموزع المعتمد لمنتجات كل من "أسوس" و"إيه إم دي"، على حوالي 30% من مبيعاتها – وهو ما يقدر بحوالي 22 مليون دولار- من تجميع الكمبيوتر محليا. وتمثل أعمالها في منطقة دول الخليج ما لا يقل عن 80% من الإجمالي.

2007: ستسعى إلى زيادة حصة التجميع المحلي للكمبيوتر من إجمالي أعمالها. وستتضمن هذه الخطة التركيز على قطاع البيع بالتجزئة وقطاع المحترفين||**|||~|asbis Hisham.jpg|~||~|
13 - أسبيس

مبيعات 2006: 75 مليون
الشخص المسؤول: هشام طنطاوي

نبذة عن الشركة: لقد كان العام 2006 عاما حافلا بالإنجازات. ونجحت بزيادة عائداتها 20 مليون دولار إضافة إلى حقوق التوزيع لمنتجات "بيونير" و "توشيبا"، واقتربت من توزيع "إيه إم دي" في الإمارات.

2007: تؤكد "أسبيس" عزمها التركيز على تعزيز أعمال جميع المنتجات على قائمة التوزيع لديها خلال العام 2007، وتطوير خدماتها وأنظمتها باستخدام الويب، الأمر الذي خصصت له استثمارات امتد على مر السنوات الماضية.||**|||~|GoldenSystemsehsan.jpg|~||~|
12 - غولدن سيستمز

مبيعات 2006: 80 مليون
الشخص المسؤول: احسان هاشمي

نبذة عن الشركة: احتفلت الشركة بالذكرى العاشرة لإطلاق أعمالها خلال العام الماضي لتتخطى بمبيعاتها حاجز 80 مليون دولار، معززة بذلك سمعتها في بلوغ أسواق مليئة بالتحديات مقل إيران.

2007: تبدي الشركة ثقتها بأن 2007 سيكون شاهدا على زيادة مبيعاتها التي تطمح لبلوغها 89 مليون دولار. وتخطط الشركة لإفتتاح مقرها الجديد في جبل علي على مساحة تصل إلى ستة آلاف متر مربع، ، والذي سيضم مركزا لخدمة وخط تجميع ومستودع للتخزين.||**|||~|EmpaEsys.jpg|~|(من الأعلى) رحب حميد الدين من إمبا، وبافان غوبتا من إي سيس|~|
11 - إمبا للتوزيع

مبيعات 2006: 83 مليون
الشخص المسؤول: رحب حميد الدين

نبذة عن الشركة: تحظى قائمة حقوق التوزيع لدى شركة "إمبا" مجموعة من الأسماء البارزة في أسواق تقنية المعلومات منها "إيسر" و"أسوس" و"كنغستون" و"فيليبس". ولقد كانت الشركة على أشد الحذر خلال العام 2006 لا سيما بعد أن تعرضت لآثار هروب بعض معيدي بيع "إنتل"، غير أنها تمكنت من تجاوز هذه المحنة وتمكنت من افتتاح مقرها الرئيسي في جبل علي والذي يضم كافة الخدمات والتسهيلات المطلوبة إلى جانب مستودع التخزين.

2007: : يبدو أن قطاع البيع بالتجزئة يحمل عنوان النجاح لثروة "إمبا" المنشودة خلال 2007. والمفاوضات مستمرة مع شركات التصنيع التي تهتم بقطاع المستهلكين وذلك في سعي لتعزيز المنتجات وتقديمها لعدد أكبر من بائعي التجزئة.


10 - إي سيس تكنولوجيز

مبيعات 2006: 129 مليون
الشخص المسؤول: بافان غوبتا

نبذة عن الشركة: ستذكر "إي سيس" العام 2006 جيدا، فقد شهد فسخ العقد مع "سيغيت"، إحدى أهم العلامات التجارية التي كانت تدر عليها العائدات على إثر خلاف نشب بينها يتعلق بتدقيق المصنع على تفاصيل المبيعات حول العالم. جدير بالذكر أن 25% من مبيعات "إي سيس" هي من خط التجميع المحلي الذي تمتلكه الشركة.

2007: تواصل "إي سيس" سعيها للنهوض من هذه العقبة التي تعرضت لها، ومن المتوقع أن تتعافى من ذلك بالكامل بحلول الصيف القادم. ويبدو أن قائمة المنتجات الجاهزة التي تمتلك الشركة حقوق التوزيع لها ستنال قسطا أكبر من نشاط الشركة.||**|||~|LogicomContronix.jpg|~|(من الأعلى) نيكولاس أرغريدس من لوجيكوم، ومحمود إبراهيمي من كومترونكس|~|
9 - لوجيكوم دبي

مبيعات 2006: 150 مليون
الشخص المسؤول: نيكولاس أرغريدس

نبذة عن الشركة: ستواصل شركة "لوجيكوم"، والتي تتخذ من قبرص مقرا لها، سعيها إلى تجاوز الديون المترتبة لها على شركات إعادة البيع الهاربة من الأسواق، والتي بلغت قيمتها حوالي ستة ملايين دولار، هذا بالإضافة إلى انضمام شريك توزيع آخر لمنتجات "سيسكو" إلى الساحة.

2007: لا تزال أسواق السعودية وباكستان محور اهتمام بالغ لدى الشركة، وموضع استثمار جدير بالاهتمام لديها. كما أنه من المنتظر أن تعزز الشركة من تواجدها في أسواق دول الخليج والمشرق العربي من خلال التركيز على ثلاثة عوامل تجدها مهمة للنجاح، ألا وهي التواجد المحلي للشركة وتوفير المنتجات محليا وتقديم خدمات القيمة المضافة.



8 - كومترونكس المحدودة

مبيعات 2006: 193 مليون
الشخص المسؤول: محمود إبراهيمي

نبذة عن الشركة: تعتبر شركة "كومترونكس" هي الأخرى من بين تلك الشركات التي تتبنى نموذج عمل مزدوج يجمع ما بين قدر وافر من أعمال التجميع المحلي لأنظمة تحمل علامتها التجارية إلى جانب أنشطتها الأساسية في توزيع مكونات الكمبيوتر. وقد أسهمت أعمال تجميع المكونات بما لا يقل عن 50 مليون دولار من إجمالي مبيعاتها خلال العام الماضي.

2007: تؤكد "كومترونكس" عزمها الحفاظ على معدلات النمو العالية التي سجلتها في توزيع بعض المكونات مثل المعالجات والأقراص الصلبة والذاكرة خلال العام الماضي. ولا تبدو الشركة أقل حماسا لتعزيز قائمة المنتجات التي تحوز حقوق توزيعها.||**|||~||~||~|ولكن وللمرة الأولى نحاول تفصيل حجم المبيعات الإجمالي بذكر نسبة المبيعات التي جنتها الشركة من كلا النشاطين وذلك في النبذة المختصرة عن كل من شركات التوزيع، لنقدم وصفا دقيقا لنشاط الموزع المنقسم ما بين التجميع المحلي وبين أعمال البيع بالجملة. وقد بلغ إجمالي المبيعات لشركات التوزيع الأربعة التي تمتلك خط تجميع للكمبيوتر والوارد ذكرها في القائمة حوالي 179 مليون دولار خلال العام 2006. وفي الحقيقة فإن إضافة مبيعات أنشطة التجميع المحلي تأثر قليلا على الترتيب النهائي لتصنيف الشركات في قائمة الرواد، بالرغم من أن التركيز على أعمال التوزيع فقط يجعل "لوجيكوم" تتفوق على شركة "كومترونكس" و"إميتاك" للتوزيع تتقدم على "إف دي سي".
صحيح أن المعيار المستخدم لتصنيف الأسماء الواردة والترتيب النهائي لشركات التوزيع، إلا أن هذا لا يعكس بالضرورة ربحية هذه الأعمال والابتكار فيها ومرونة الشركة في التعامل مع متطلبات الأسواق وتغيراتها، تماما كما هو الأمر بالنسبة لمستوى رضى العملاء بمستوى الخدمات المتاحة. وبالتالي فإن المعيار الوحيد المعتمد في القائمة لهذا العام هو الحجم الإجمالي للمبيعات على مدار العام، وإن كانت هناك أمور أخرى وتفاصيل عديدة جديرة بالنظر عليها. ||**||الرواد في السوق السعودية|~|ASaudiTop5.jpg|~|الشركات الخمس الأولى في السوق السعودية|~|
1 - بدل للتوزيع

مبيعات 2006: 133 مليون دولار
الشخص المسؤول: تامر اسماعيل
المقر الرئيسي: الرياض

نبذة عن الشركة: كان العام صعبا على السوق المحلية بشكل عام وذلك نتيجة لما حدث لأسواق الأسهم، وقد انعكس ذلك على قطاع التجزئة، ولكن بدل تمكنت من بيع حوالي 125 ألف وحدة كمبيوتر دفتري خلال العام الماضي، وذلك بالتعاون مع الشريك الاستراتيجي لها وهو شركة "إيسر". وتمكنت بالتالي من الحفاظ على صدارة أسواق الكمبيوتر الدفتري في أسواق المملكة وفقا لمؤسسة "آي دي سي" للأبحاث. ونجحت بدل في الانتقال إلى المستوى الإقليمي بعد افتتاح فرع مصر خلال العام الماضي.

2007: ستواصل بدل العمل على زيادة مبيعاتها بأمل بلوغ 240 مليون دولار تقريبا في كل من مصر والسعودية، وتركز على زيادة حصة قنوات التوزيع وذلك من خلال الأنشطة التسويقية والبرامج التحفيزية التي تقدمها لهم، كما تعمل على زيادة التوعية لدى المستخدمين وتوسيع هوامش الأرباح لدى الشركاء. وتأمل أن يمكنها ذلك من أن تحكم سيطرتها على ما لا يقل عن 50% من أسواق الحوسبة الجوالة في مصر والسعودية، والعمل على استهداف المزيد من قطاع المتاجر الكبرى، إضافة إلى تركيز الجهود لتطوير مبيعات القطاع التجاري والمشاريع وذلك من خلال مجموعة من الشركاء الاستراتيجيين من شركات الاتصالات وشركات الحلول التي ستساعدها في تحقيق أهدافها، وستعزز من قائمة منتجات التوزيع التي تقدمها لعملائها.


2 - جمال الجاسم

مبيعات 2006: 120 مليون دولار
الشخص المسؤول: شريف خطاب
المقر الرئيسي: الخبر

نبذة عن الشركة: نجحت الشركة بالفوز بحقوق التوزيع لعلامة "فوكسكون" بكامل منتجات من لوحات رئيسية وبطاقات رسوميات وصناديق كمبيوتر على مستوى أسواق المملكة، كما حصلت على حقوق التوزيع لشركة سويسرية متخصصة في حقائب حمل الكمبيوترات، وهذه تمثل أهم الإضافات التي تحققت خلال العام 2006 إضافة إلى خط المنتجات الكامل لمنتجات "إل جي". وسجلت أعمال "الجاسم" ارتفعا بلغ حوالي 30% خلال العام الماضي مقارنة بالعام 2005 الذي سبقه. وتعمل الشركة على تغطية كافة مناطق أسواق التوزيع في السعودية من خلال صالات العرض المنتشرة إضافة إلى قسم متخصص في تلبية احتياجات قطاع الشركات، وقسم آخر متخصص في حلول الشبكات بالاعتماد على منتجات "دي لينك".

2007: تؤكد شركة التوزيع أنها تعتزم العمل على زيادة حجم أعمالها مع شركة "إتش بي"، مما يؤهلها لحجز مكانة متقدمة مع الشركة بكونها مزودا استراتيجيا للأعمال، هذا بالإضافة إلى باقي المنتجات مثل "تريب لايت" و"دي لينك" و"إل جي" وعلامة "بي سي نت" المحلية الخاصة بها للكمبيوترات المجمعة محليا والتي تقود حملة مع شركة "إنتل" من أجل تقديم المعالجات رباعية النواة، إذ يبدو أنه هذه المعالجات الجديدة ستسهم في دعم أعمال التجميع المحلي خلال الفترة القادمة.


3 - الدولية للتوزيع

مبيعات 2006: 61 مليون دولار
الشخص المسؤول: أكرم إلياس
المقر الرئيسي: جدة

نبذة عن الشركة: لم تكن الأسواق على أحسن حال مع الشركة الدولية للكمبيوتر، فقد مرت شركات التوزيع بشكل عام في أسواق المملكة بظروف صعبة خلال العام الماضي عموما. غير أن "الدولية" نجحت في الحفاظ على أعمالها دون أن تؤثر أحوال الأسواق على تراجع مبيعاتها، واستطاعت أن تحقق مبيعات مقنعة بدون أي نمو على مبيعات العام الماضي.

2007: تحولت الشركة إلى مجموعة من الشركات خلال العام الماضي، وهنالك بالنسبة لشركة التوزيع خطة لإنشاء شركة توزيع إقليمية بالتعاون مع شركة توزيع إقليمية، وستكون أعمال هذه الشركة الجديدة في السوق السعودية التي تشهد منافسة متزايدة، ولكن التفاصيل لم توضح بعد، والقرار النهائي لم يتخذ بعد.


4 - الشركة المتطورة للوسائل المتكاملة AIM

مبيعات 2006: 58 مليون دولار
الشخص المسؤول: بسام أبو بكر
المقر الرئيسي: الرياض

نبذة عن الشركة: كان العمل ممتازا مع منتجات "إتش بي" و"مايكروسوفت" خلال العام الماضي، لكن الضربة الوحيدة التي واجهتها كانت مع "فوجتسو سيمنز"، وفيما عدا ذلك فقد كان الأداء على المستوى المطلوب مع منتجات أخرى مثل "كرييتف" و"يو إس روبوتكس".

2007: تسعى الشركة للوصول إلى شراكة ذهبية مع "إتش بي"، وتركز كل الموارد المتاحة للشراكة معهم، فقد تبين لها في النهاية أنهم أفضل مزود للمنتجات والطلب مرتفع على هذه المنتجات، خاصة بعد أن حازت الشركة مطلع يناير الماضي حقوق التوزيع لمجموعة الكمبيوترات الشخصية في أسواق المملكة.


5 - الجماز للاتصالات

مبيعات 2006: 50 مليون دولار
الشخص المسؤول: عاصم الجماز
المقر الرئيسي: الرياض

نبذة عن الشركة: منهجية "الجماز" في إنجاز الأعمال تركز على التخصص في القطاع، وتلحظ تطورا ملحوظا عاما بعد عام، وتلمس فرصا وافرة إلا أنها تحرص على التعامل مع شركاء جادين ومهتمين بالسوق السعودية، وهي تكاد تضاعف استثماراتها في الخدمات اللوجستية عاما بعد عام، وذلك لإدراكها بأنها تمثل أهم محاور الخدمات التي تقدم للشركاء.

2007: تأمل الشركة أن تتخطى حاجز 100 مليون دولار على الأقل هذا العام، وتعمل الشركة على تفعيل وحدة أعمال توزيع المكونات إلا أن ذلك لن يكون بالتوقيع مع أي شركة تصنيع، فهناك مواصفات خاصة تضعها "الجماز" لهذه الشراكة، وأهم الأمور هي الالتزام وتوطيد العلاقات على المدى البعيد والجدية في الاستثمار في السوق السعودية.||**|||~||~||~|وقد حرصنا وللمرة الأولى في هذا العام على ذكر عدد الموظفين العاملين لدى شركات التوزيع الإقليمية، لنلقي الضوء على مزيد من التفاصيل حول التنظيم الداخلي لهيكلية العمل لدى شركة التوزيع وحجم القوى العاملة لديه. وكما هو متوقع، فإن العلاقة تبقى طردية ما بين الحجم الإجمالي للمبيعات وحجم فريق العاملين لدى الشركة في معظم الأحيان. ولعله من المثير حقا أن نتمكن من تفصيل النتائج بحيث تقارن ربحية الأعمال المنجزة بعدد العاملين لدى الشركة.
كما أضيف حقل "عدد الحسابات المفتوحة" إلى قائمة هذا العام، وهو يشير إلى عدد العملاء النشطين لدى شركات التوزيع. وبالرغم من وجود ما يصل إلى حوالي ثلاثة أو أربعة آلاف عميل في قاعدة عملاء كل موزع، إلا أننا نشير إلى معيد البيع الذي واصل تعاملاته مع الشركة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة على أنه "عميل نشط".
إذا فما الذي يعنيه ذلك؟ إن هذا ليحمل إشارة إضافية واضحة إلى وصول الموزع إلى قاعدة أكبر من العملاء المنتشرين في الأسواق، كما أنه يسلط الضوء على حجم التعاملات التي تجمع شركة التوزيع مع هؤلاء العملاء سعيا منها لتحقيق حجم الأعمال المنتظر والمنشود. وفي حين تفضل مجموعة من شركات التوزيع الاعتماد على نخبة مختارة من العملاء الملتزمين ممن تثق بهم، تقدم بقية شركات التوزيع على بناء علاقات تجارية مع عدد أكبر من معيدي البيع بحيث يبقى معدل القيمة الإجمالية لطلبات هذا الشريك منخفض نسبيا. شركة مثل "إي سيس" على سبيل المثال لا الحصر تتبنى نموذج أعمال مبني على تقليل كلفة للعمليات، ولهذا فإنها تعتمد على نخبة من شركاء إعادة التوزيع وتعتمد عليهم في بلوغ الهدف المنشود، وهو ما يعني أن المنتجات ستمر بثلاث أو أربع مستويات عبر قنوات التوزيع قبل بلوغها المستخدم النهائي. وعلى العكس من ذلك، فإن موزعين آخرين مثل "ردينغتون" و"تيك داتا" يفضلون التعامل مع شريحة أوسع من معيدي البيع، ولكن هذا النموذج يبقى أعلى كلفة عند مقارنته بالمنهجية السابقة.
كما لم تغب شركات التوزيع المحلية في السوق السعودية عن الأنظار هذا العام أيضا، فقد كانت تركت الشركات المحلية العاملة في سوق المملكة بصمة واضحة على سير الأعمال خلال العام 2006. ففي الوقت الذي واصلت فيه الأسواق التقنية نموها، تحتل هذه الأسواق مكانة خاصة لدى معظم الشركات المصنعة في عالم الاتصالات وتقنية المعلومات. وسيكون من المثير حقا أن تبدأ هذه الشركات المحلية في المملكة بشق طريقها نحو الأعمال الإقليمية لتبدأ بإحراج الشركات الإقليمية التي تتخذ من دبي مقرا لها.
لكن العام 2006 لم يحمل أخبارا سارة لعدد من العاملين في السوق المحلية بالمملكة، وكان من بين أهم الأحداث ما حدث لأسواق الأسهم، وقد انعكس ذلك على قطاع التجزئة، ولكن النمو المتواصل ساعد الشركات المحلية في تحقيق معدل نمو عال في المبيعات والأرباح، بالرغم من كونه مهمة صعبة تحقق في ظل ظروف اقتصادية عالية وقوة شراء ضعيفة في يد المستخدم الذي تورط في سوق الأسهم. من ناحية أخرى فقد بدأت الشركات المحلية فعلا بالانتقال إلى مرحلة المنافسة إقليميا، فقد أطلقت "بدل" على سبيل المثال فرع مصر خلال العام 2006 بعد أن استطاعت الشركة أن تحافظ على صدارة أسواق الكمبيوتر الدفتري في أسواق المملكة وفقا لمؤسسة "آي دي سي" للأبحاث، وذلك بالتعاون مع الشريك الاستراتيجي وهو شركة "إيسر"، وتمكنت من بيع حوالي 125 ألف وحدة كمبيوتر دفتري خلال العام الماضي. أما من جهتها وبعد أن تحولت الشركة إلى مجموعة من الشركات، تناقش "الدولية للتوزيع" ذراع التوزيع التابع لشركة الكمبيوتر الدولية التي تتخذ من جدة مقرا لها، خطة لإنشاء شركة توزيع إقليمية بالتعاون مع شركة توزيع إقليمية، وستكون أعمال هذه الشركة الجديدة في السوق السعودية التي تشهد منافسة متزايدة، ولكن التفاصيل لم توضح بعد، والقرار النهائي لم يتخذ بعد. وفي هذه الأثناء، تتواصل المشاورات والمفاوضات والدراسات التي تتبناها شركات مختلفة قنوات التوزيع، فشركة "تيك داتا" لا تخفي رغبتها في إطلاق أعمالها محليا في المملكة بتشجيع من مجموعة من شركات التصنيع من الشركاء، وبعد أن لم تصل إلى اتفاق نهائي بشأن الشراكة مع "الشركة المتطورة للوسائل المتقدمة AIM، لم تنفك "إميتاك" للتوزيع تفكر وتدرس الخيارات الممكنة لطرق أبواب أسواق المملكة. ||**|||~|mindwareChammas.jpg|~||~|
7 - مايندوير

مبيعات 2006: 195 مليون
الشخص المسؤول: جاك شماس

نبذة عن الشركة: تواصل "مايندوير" سيرها بخطى ثابتة نحو تعزيز أعمالها، ويبدو أنها أفلحت حتى الآن في الموازنة ما بين القيمة والحجم الإجمالي للأعمال. فالشراكة مع "إنتل" و"سيغيت" تمنحانها معدل تطور صحي للأعمال من ناحية الحجم الإجمالي لها، أما الشراكة مع "بزنس أوبجكتس" و"كمبيوتر أسوشيتس" و"نت آب" و"نوفل" تعززان من دور إضافة القيمة.

2007: تبقى الحاجة إلى توقيع شراكات في قطاع الشبكات وأمن المعلومات على رأس أولويات الشركة خلال 2007، إلى جانب تركيزها على تعزيز قائمة منتجات التوزيع وفريق العاملين في المبيعات والبنية التحتية للأعمال المكتبية التي تساعدها في تحقيق أهدافها للأعوام الثلاثة القادمة.||**|||~|emitacKhreino.jpg|~||~|
6 - إميتاك للتوزيع

مبيعات 2006: 235 مليون
الشخص المسؤول: عامر خرينو

نبذة عن الشركة: أحرزت أعمال شركة "إميتاك للتوزيع"، والتي تمتلك أعمالا في قطر والأردن أيضا، نموا في أعمالها بلغ حوالي 16% خلال العام الماضي، وذلك بعد ارتفاع الطلب على جميع المنتجات في قائمة التوزيع لشركة "إتش بي". وتحظى "إيسر" بأهمية متزايدة لدى الشركة التي أضافت في أغسطس منتجات "نت غير" إلى قائمتها.

2007: تضع "إميتاك" تنشيط آلية البيع والتركيز على الأنشطة التسويقية نصب أعينها للعام القادم الذي تحاول خلالها الحفاظ على مكانتها في أسواق "إتش بي" التي تشهد تنافسا متزايدا. وكما هو الحال مع الكثيرين، تبقى أسواق البيع بالتجزئة محط أنظار الشركة واهتمامها.||**|||~|fdcMarissaSafe.jpg|~||~|
5 - إف دي سي العالمية

مبيعات 2006: 305 مليون
الشخص المسؤول: ماريسا سيف

نبذة عن الشركة: مكنت أعمال التوزيع لمجموعة "إف دي سي" خلال العام الماضي من تحقيق ما لا يقل عن 75% من إجمالي عائداتها، وهو ما يقارب 229 مليون دولار، أما الباقي فقد تحققت من التجميع المحلي للأنظمة. ويعمل قرابة 50 موظفا في وحدة أعمال التجميع هذه، مما يعكس الأهمية البالغة التي ترصدها الشركة لمستقبل هذه الأعمال.

2007: تسعى "إف دي سي" لزيادة أعمالها من وحدة الأنظمة، والارتقاء بعلامة "إكس بي سي" في أسواق الشرق الأوسط إضافة إلى تعزيز إمكانيات مركز الخدمة في السعودية.||**|||~|aptecBaghdadi.jpg|~||~|
3 مكرر - أبتك للتوزيع

مبيعات 2006: 320 مليون
الشخص المسؤول: علي بغدادي

نبذة عن الشركة: مرة أخرى استطاعت "آبتك" أن تؤكد على حضوها القوي، لتثبت أنها إحدى أهم الشركات العاملة في المنطقة. فبالإضافة إلى حصولها على حقوق التوزيع الإقليمي لبرامج "صن"، أتمت شراكة استراتيجية مع شركة "برايت ستار"، الموزع الرائد للهواتف الجوالة.

2007: تواصل الشركة تركيزها على تعزيز أعمالها مع قطاع المشاريع، مما يعني أن عينها ستكون على شراكة مع مصنعين في مجال الشبكات والحلول الأمنية والتخزين.||**|||~|almasafrank.jpg|~||~|
3 مكرر- الماسة للتوزيع

مبيعات 2006: 320 مليون
الشخص المسؤول: فرانك شو

نبذة عن الشركة: لم تغب شركة "الماسة" عن قائمة الرواد في قنوات التوزيع، وتعد من أبرز الأسماء في قنوات التوزيع في المنطقة. وقد عملت على تعزيز حضورها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال افتتاحها مكتبي السعودية ومصر.

2007: توجه "الماسة" تركيزها هذا العام على زيادة هوامش الأرباح بعد أن عمدت إلى إعادة هيكلية وتنظيم الشركة وإعادة تعريف المنصة الداخلية لتقنية المعلومات. ومن المتوقع أن تتبنى الشركة قريبا نظاما مؤتمتا لطلب المنتجات وإدارة المرتجعات.||**|||~|tech-dataHanspeter.jpg|~||~|
2 - تيك داتا

مبيعات 2006: 360 مليون
الشخص المسؤول: هانزبيتر آيزلت

نبذة عن الشركة: مرة أخرى، حجزت "تيك داتا"، شركة التوزيع المملوكة من قبل مجموعة أمريكية، مكانة في قائمة الرواد، وهي تؤكد من جهتها التزامها بأسواق الشرق الأوسط.وبالرغم من أنه لم يكن عاما سهلا عليها، إذ بلغت العلاقة مع مجموعة من شركات التصنيع مفترق طرق، بالإضافة إلى بعض القلاقل التي مرت بالشركة فيما يتعلق بحفاظها على العاملين لديها. غير أن التغيير الأبرز الذي طرأ على ذلك هو انضمام هانزبيتر آيزلت، والذي حل محل سلفه عدنان الفلاح. وقد بادر آيزلت إلى إعادة توجيه دفة القيادة وقاد حملة لإعادة بناء العلاقات والنظر في حسابات معيدي البيع التي أهملت في الفترة السابقة، وأشرف على إعادة تنظيم آلية عمل فريق البيع داخليا في المؤسسة.

2007: تأمل "تيك داتا" أن تتمكن من تعزيز قائمة العلامات التجارية المشمولة بقائمة التوزيع، مركزة على باقي القطاعات مثل حلول الحماية وبرامج المشاريع. وقد أسندت مهمة الإشراف على هذه الأعمال إلى كريستيان واينلت، والذي عين مؤخرا للإشراف على أعمال وحدة "أزلان" التابعة للشركة. كما يشدد آيزلت على أن "تيك داتا" ستواصل خوضها لمزيد من التحديات مع مناقشة الشركة لخطة إطلاق أعمال الشركة محليا في أسواق السعودية.||**|||~|redingtonShankarRaj.jpg|~||~|
1 - ردينغتون الخليج

مبيعات 2006: 640 مليون
الشخص المسؤول: راج شنكر

نبذة عن الشركة : يعتلي اسم شركة "ردينغتون" الخليج قائمة رواد التوزيع في المنطقة للسنة الثانية على التوالي، بعد الأداء القوي الذي أظهرته الشركة في قنوات التوزيع على مستوى أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا. وقد ساهم النمو المتواصل للأعمال وخاصة مع أعمال شركات تصنيع مثل "إتش بي" و"إيسر" في تحقيق هذا النمو الملحوظ في الأعمال على مر الأشهر الإثني عشر الماضية. وستهم مبيعات الشرق الأوسط بحوالي 80% من إجمالي المبيعات، أي ما يعادل 512 مليون دولار، في حين تسهم أعمال الشركة في أسواق أفريقيا بالنسبة المتبقية. غير أن الشركة تمتلك اليوم القدرة على تقديم خدمات إمداد لوجستي متقدمة في أسواق شرق أفريقيا لا سيما في نيجيريا حيث تمتلك حقوق التوزيع لمجموعة من المنتجات الرائدة من بينها "سيسكو".

2007: تبدو "ردينغتون" على أتم استعداد لمواصلة هذا النمو في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا عم الروح العالية التي تتوفر في الشركة إضافة إلى حوالي 34 مليون دولار من رأس المال الذي توفر لها بعد إدراك الشركة في أسواق الأسهم، وتضع الشركة على رأس أولوياتها إنشاء مركز توزيع مؤتمت في منطقة جبل علي في دبي، والذي سيعمل على تعزيز إمكانات وقدرات الشركة على تقديم خدمات التخزين والإمداد اللوجستي. كما تعتزم الشركة تطوير وزيادة مراكز الصيانة المعتمدة والمنتشرة في أسواق الشرق الأوسط، إذ يصل عدد هذه المراكز إلى حوالي 60 مركزا، منها 12 مركزا تمتلكها وتديرها الشركة بالكامل، أمنا الباقي فبالشراكة مع شركات أخرى.||**|||~||~||~|إن التفكير في مستقبل قنوات التوزيع في أسواق الشرق الأوسط وما يمكن أن تؤول إليه أحوالها يدفع إلى التفاؤل حتما، فمعظم شركات التوزيع تعيد النظر في توظيف مزيد من الاستثمارات لتطوير البنى التحتية لأعمالهم بما يضم لهم الاحتفاظ بعملائهم في ظل المنافسة المتزايدة في الأسواق، فشركة مثل "الجماز" للاتصالات تستثمر كثيرا في تطوير الخدمات اللوجستية التي تقدمها، كما تعمل على الاستثمار في تنمية البنية التحتية التي تضمن رضى عملاءها الحاليين قدر المستطاع. من ناحية أخرى تعمل شركات توزيع أخرى على توسيع مقراتها ومستودعاتها لتمكينها من بلوغ مستوى المرونة والفاعلية المطلوبة في تلبية احتياجات العملاء. فليس عجبا أن يكون عنوان لعبة المنافسة هو تحقيق رضى أكبر شريحة من معيدي البيع وضمهم إلى قاعدة العملاء. ولا شك أن القادر على المشاركة باستراتيجية مربحة على المدى البعيد في هذه اللعبة مع الحفاظ على استمرار هذه الأعمال سيكون في يوم ما هو المتربع على عرش صدارة رواد قنوات التوزيع في المنطقة.||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code