آن الآوان ليصبح المصحف رقميا

يقدم مصحف التجويد الرقمي DPQ، كما يحلو لشركة دار المعرفة المنتجة لهذا الجهاز تسميته، إحدى الأفكار الرائعة التي تساعد قراء القرآن الكريم على تعلم أحكام التجويد، وهذه الفكرة هي فكرة الترميز اللوني لتلك الأحكام، حيث يخصص لكل حكم لون معين، ولكل حالة خاصة من هذا الحكم درجة لونية معينة، وبذلك يستطيع القارئ باستخدام هذا الجهاز وببعض التدرب على تلك الألوان ودلالاتها تمييز تلك الأحكام وممارستها أثناء قراءة القرآن.

  • E-Mail
آن الآوان ليصبح المصحف رقميا ()
 Mothanna Almobarak بقلم  March 1, 2007 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-


|~|largedpq.jpg|~||~|يقدم مصحف التجويد الرقمي DPQ، كما يحلو لشركة دار المعرفة المنتجة لهذا الجهاز تسميته، إحدى الأفكار الرائعة التي تساعد قراء القرآن الكريم على تعلم أحكام التجويد، وهذه الفكرة هي فكرة الترميز اللوني لتلك الأحكام، حيث يخصص لكل حكم لون معين، ولكل حالة خاصة من هذا الحكم درجة لونية معينة، وبذلك يستطيع القارئ باستخدام هذا الجهاز وببعض التدرب على تلك الألوان ودلالاتها تمييز تلك الأحكام وممارستها أثناء قراءة القرآن.
يتميز الجهاز بعدة أمور جديرة بأن تأخذ بعين الاعتبار، أولها أن البرنامج الذي يقوم عليه الجهاز أعد في بلد عربي، أي لم تتدخل فيه خبرات أجنبية، بالإضافة إلى الكثير من الأمور الأخرى فمثلا عند استخدام هذا المصحف في تلاوة سورة من السور، ومقاطعة عملية التلاوة، إما بانتقالك إلى وظيفة أخرى، أو حتى نفاذ شحن البطارية وتوقف الجهاز عن العمل، يعود المصحف في المرة المقبلة ليكمل القراءة من الآية التي توقفت عندها القراءة.
كما يتمتع مصحف التجويد الرقمي بوضوح الكلمات القرآنية بسبب حجمها الكبير وبسبب استخدامه للرسم العثماني ذاته المستخدم في المصاحف الورقية، بالإضافة إلى كتابة الآيات كما تلفظ بالأحرف الإنكليزية لتمكين الناطقين بهذه اللغات من قراءة القرآن بالشكل السليم، علاوة على تقديم تفسير للآيات باللغة الإنكليزية أيضا، ويمكن الانتقال بين اللغتين العربية والإنكليزية من خلال مفتاح اللغة En/Ar، ولو كنا نعيب بعض الشيء على عدم شمولية التفسير في اللغة العربية، إذ يقتصر على شرح المفردات الصعبة، كما أن عملية تصفح تفسير الآية وكذلك تصفح المواد الأخرى كشرح أحكام التجويد وفكرة الترميز اللوني وغيرها، تشكو من خلل فيما يتعلق باستخدام الأسهم في لوحة المفاتيح الخاصة بالمصحف، إذا عليك استخدام مفتاح السهم الذي يشير إلى اليمين للانتقال إلى الصفحة التالية، في حين أن المنطق يفرض استخدام مفتاح السهم الذي يشير إلى الأسفل.
وقد زودت الشركة المطورة هذا المصحف بوظيفة التحفيظ التي تعين على حفظ آيات الكتاب، عن طريق تخصيص مجال معين من سورة معينة ليقوم الجهاز بتكرار هذه الآيات حتى يتسنى للمستخدم حفظها، وإن كنا نعيب على الجهاز عدم إتاحة المجال للمستخدم لتخصيص عدد المرات التي ستتكرر فيها تلاوة الآيات، بدلا من تكرارها بشكل غير منته أي حتى يقوم المستخدم بإيقافها.
وزيادة على هذه الوظائف يقدم مصحف التجويد الرقمي ميزة التنبيه إلى أوقات الآذان، فبمجرد ضبط الجهاز على المدينة التي تعيش فيها، يضبط الجهاز نفسه تلقائيا على أوقات الأذان في هذه المدينة، وقد تميزت هذه الأوقات بدقة لا بأس بها في جميع الصلوات إلا في صلاة العشاء، فقد قارنا بين أوقات الصلاة المخصصة في الجهاز لمدينة دبي، وبين أوقات الصلاة الفعلية في المدينة والتي حصلنا عليها من مركز المعلومات الخاص بالمدينة، فكان وقت صلاة الفجر في المصحف عند الساعة الخامسة والدقيقة الحادية والثلاثون بينما كان وقت نفس الصلاة في مركز المعومات الخامسة والدقيقة الثانية والثلاثون، بينما كان لصلاة العشاء في المصحف عند الساعة السابعة ودقيقتين، وفي مركز المعلومات عند الساعة السادسة وست وأربعون دقيقة، وهناك فرق ست وعشرون دقيقة بين التوقيتين.
والمهم فيما يتعلق بالأذان قدرة الجهاز على الإقلاع والتنبيه إلى وقت الأذان حتى ولو كنا مغلقا، وتوفير تخصيص منبه عادي للتنبيه أو رفع الأذان الحقيقي أو عدم التنبيه على الإطلاق.

السعر:240 دولار
الاتصال:00965600969
الموقع: http://www.easyquran.com

المواصفات:
نظام تشغيل خاص، سماعات داخلية، طقم سماعات للرأس، سماعات خارجية تعتمد على تكبير الصوت حسب مبدأ آلة العود، آلية الشحن عبر منفذ الناقل العام، دعم لكل من العربية والإنكليزية.

الإيجابيات:
يقدم الجهاز صورة واضحة للكلمات القرآنية، ووزنه خفيف مع إمكانية وصله إلى سماعات الرأس أو السماعات الخارجية.
السلبيات :
ارتفاع سعره، وضعف المتانة في التصميم، بالإضافة إلى افتقاره إلى نظام اختبار الحفظ، وتقسيم القرآن إلى أجزاء.
النتيجة:
يقدم الجهاز فوائد كبيرة لأولئك المهتمين بحفظ وتلاوة القرآن الكريم مع أحكام التجويد، مع مرونة في الخرج الصوتي (سماعات داخلية وسماعات رأس وسماعات خارجية)، ولكن لابد من إعادة النظر في السعر.
||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code