''إي إم دي'' والتواصل مع الشركاء

يشرف فيليبي بايت على أعمال وحدة أنظمة الخادم ومحطات العمل لدى 'إيه إم دبي، وهو متفرغ لدعم أعمال شركائها في قنوات التوزيع حول العالم، وبالتالي دعم أعمال مكتبها في الشرق الأوسط والذي يشرف عليه الدكتور غيث قادر من خلال المساعدة في تعيين مزيد من الشركاء الجديد أو دعم الشركاء الحاليين في قنوات التوزيع. وهذا يشمل التدريب وتطوير مهارات البيع والعمل على التوعية بالرسالة التي تحملها منتجاتنا إلى الأسواق. وفي جولة لعرض المعمارية الخاصة بالمعالجات الرباعية التي أعلنت عنها الشركة، التقت تشانل العربية به وكان لها معه ومع الدكتور قادر الحوار التالي:

  • E-Mail
''إي إم دي'' والتواصل مع الشركاء ()
 Imad Jazmati بقلم  January 7, 2007 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-


|~|Payet,-Felipe.jpg|~|فيليبي بايت، مدير تطوير أسواق الشركاء لأنظمة الخادم ومحطات العمل|~|يشرف فيليبي بايت على أعمال وحدة أنظمة الخادم ومحطات العمل لدى 'إيه إم دبي، وهو متفرغ لدعم أعمال شركائها في قنوات التوزيع حول العالم، وبالتالي دعم أعمال مكتبها في الشرق الأوسط والذي يشرف عليه الدكتور غيث قادر من خلال المساعدة في تعيين مزيد من الشركاء الجديد أو دعم الشركاء الحاليين في قنوات التوزيع. وهذا يشمل التدريب وتطوير مهارات البيع والعمل على التوعية بالرسالة التي تحملها منتجاتنا إلى الأسواق. وفي جولة لعرض المعمارية الخاصة بالمعالجات الرباعية التي أعلنت عنها الشركة، التقت تشانل العربية به وكان لها معه ومع الدكتور قادر الحوار التالي:||**||ما هي المقومات الرئيسية لاستراتيجية ''إيه إم دي'' في التعامل مع قنوات التوزيع حول العالم؟ وكيف تسقطها على أسواق الشرق الأوسط؟|~||~||~| فيليبي بايت: بالحديث عن استراتيجيتنا حول العالم، وأعني هنا أنظمة الخادم ومحطات العمل، وإن كنت أعتقد شخصيا أن هذا ينطبق أيضا على جميع وحدات العمل لدى الشركة، أولا وأهم شيء هو الالتزام التام من ناحيتنا، فنحن لن ننسى أبدا أنه وقبل أن يتحقق لنا هذا النجاح مع مجموعة من الشركات الكبرى للتصنيع الأولى فإن قنوات التوزيع كانت هي قائدة هذا النجاح، ونحن ملتزمون بمواصلة تقديم الدعم لهذه القنوات، وهو ما يعني تخصيص فريق من العاملين من أمثالي لتقديم الدعم لهذه القنوات حول العالم، فأنا أشرف على سبيل المثال على أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا وأجزاء من أوروبا، وبعض الأجزاء من أسواق أمريكا اللاتينية، وأنا شخصيا من بيرو. كما أننا نعمل عن قرب مع عدد من شركات تزويد البنى التحتية، وتربطنا علاقات وطيدة مع عدد الشركات التايوانية التي تعمل على تصنيع اللوحات الرئيسية والأنظمة الأساسية Barebones Systems، وهذا ما يجعلنا نختلف عن منافسينا، إذ لا نعمل على تسويق علاماتنا التجارية، وهذا يعني أننا لا ننافس شركاءنا في قنوات التوزيع، ولا يمكن لأحد أن يحصل من ''إيه إم دي'' مباشرة على أية منتجات، ونحن نعمل حصرا من خلال شركائنا لضمان توفيرهم لأفضل معايير الجودة في الحلول التي يقدمونها بالاعتماد على معالجات ''إيه إم دي'' وذلك من خلال برنامج تقييم لهذه الحلول نقوم خلاله باختبار مستويات الجودة التي يوفرها الشركاء للحفاظ على مستويات متقدمة للجودة في جميع المنتجات التي تعتمد حلولنا مقارنة بتلك التي توفرها شركات التصنيع العالمية التي تمتلك علامة تجارية أولى، ونتيح للشركاء خيار تقديم هذه الحلول تحت مظلة علامتهم التجارية الخاصة أو إعادة بيعها بنفس العلامة التجارية المتوفرة من شركات التصنيع الأولى. نحن حريصون على تزويدهم بكل الأدوات اللازمة لتحقيق النجاح والمنافسة في الأسواق دون أن ننافسهم من خلال التركيز على تقديم منتجاتنا الخاصة في الأسواق. ونعتقد أن هذه الاستراتيجية هي أكثر وضوحا مما يقدم عليه منافسونا، ويرحب غالبية الشركاء بذلك عموما. وأحد أسباب وجودي هنا اليوم هو عرض بعض الوحدات المتقدمة من أنظمة الخادم الحديثة التي تعتمد آخر المعالجات التي تقدمها الشركة.
غيث قادر: بالنسبة لأسواق الشرق الأوسط وكما أسلف فيليبي فإننا لا نستثني أسواق الشرق الأوسط من برامجنا المطبقة حول العالم، ونقوم بصياغتها كما يتوافق مع أسواق الشرق الأوسط، ونركز على إسهامنا بفاعلية في تحقيق النجاح لشركائنا وتعزيز قدراتهم من خلال توفير ما تحتاجه أسواقهم والقطاعات التي يركزون عليها فيها. ونعمل على توعيتهم بمزايا أنظمة الخام ثنائية المعالجات، ومع توفر المعالجات الرباعية فإننا سنعمل على مواصلة هذه المهمة معهم أيضا. لقد وضعنا خطة عندما بدأنا أعمالنا بمعالجات ''أوبترون''، وكانت كل خطوة في المرحلة أثناء الانتقال إلى المعالجات ثنائية النواة ورباعية النواة وفقا لهذه الخطة وفي الوقت المناسب، وأن يكون الشركاء قادرين على إيصال الرسالة التي نحملها للعملاء وقطاعات الأسواق التي يستهدفونها بأعمالهم. ونحرص على أن يتزود شركاؤنا بكل ما يحتاجونه للقيام بذلك، وكما ذكر فيليبي فنحن هنا للاستماع إلى الشركاء والعملاء والعمل على تلبية احتياجاتهم. ||**||ما أهمية أسواق الشرق الأوسط بالنسبة لـ ''إيه إم دي''؟ وأين هي اليوم من هذه الأسواق؟|~|Kadir,-Gaith.jpg|~|الدكتور غيث قادر، مدير عام "إيه إم دي" في المنطقة|~|قادر: إن هذه الأسواق تبقى غاية في الأهمية بالنظر إلى استراتيجيات وتطور أعمال الشركة، ولهذا فإن العمل جار على توفير الموارد المطلوبة، ونقوم بتوظيف فريق عمل مخصص لهذه الأسواق التي تعتبر من الأسواق التي تشهد نموا كبيرا، وهي تحظى بقسط وافر من تركيز ''إيه إم دي''، وتبقى أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا من أهم الأسواق بنظرنا، ولهذا قامت بإعادة هيكلة الأسواق الصاعدة ضمن منظومة عمل مشتركة للعمل على تلبية الاحتياجات المتنامية لهذه الأسواق. ||**||كيف تعمل ''إيه إم دي'' على ضمان ولاء شركائها؟ وما هي البرامج التي تقدمونها لهم؟|~||~||~|بايت: بداية من الأمور الهامة والتي يجب التركيز عليها هو ثقة شركائنا بالتزامنا معهم. ونحرص على إتاحة الفرصة أمام جميع الشركاء للوصول إلى مختلف الموارد المتاحة حتى لشركاء التصنيع العالميين. وهذا ما يعني أنهم يشاركونا في إطلاق الجديد من منتجاتنا، ولا يبقى هذا مقتصرا على الشركاء العالميين، بل يتواجد شركاء قنوات التوزيع بتصاميمهم المميزة مستفيدين من فرصة حصولهم على نماذج مبكرة من المنتجات التي نطلقها كي يتمكنوا من تطوير منصاتهم لتتوافق معها. ويدرك شركاؤنا في قنوات التوزيع مدى التزامنا معهم، ونحن حريصون بدورنا على تزويدهم بالبنى التحتية المطلوبة لذلك. من ناحية أخرى فإننا نعتمد برنامج شركاء يصنفهم إلى أكثر من مستوى، ويتيح لهم الاستفادة من حوافز ومكافآت متفاوتة.
قادر: إننا بصدد إطلاق هذا البرنامج هنا في أسواق الشرق الأوسط مع بداية العام الجديد، وسيصنف الشركاء على ضوئه إلى ثلاثة تصنيفات مختلفة، وذلك وفقا للقدرات التي يمتلكها كل منهم، وذلك بما يمكننا من دعم أعمالهم وتوفير المعلومات التي يحتاجونها لتحقيق النجاح في أعمالهم. سيتم الإعلان عنه بشكل مفصل، فهذا البرنامج غني بالمعطيات لضمان ولاء الشركاء ويعكس التزامنا معهم، وسيكون هنالك شراكات فضية وذهبية وبلاتينية، وكل من هذه التصنيفات سيختص بتوفير مزايا متفاوتة عن الآخر.
بايت: إن هذه البرامج تنعكس بالفائدة على كلا الطرفين، فالشركاء يحصلون على مزيد من المكافآت لقاء التركيز في عملهم مع ''إيه إم دي''، مما يحقق للشركة مزيدا من الأعمال. وكلما زاد الشريك أعماله معنا كلما زادت درجة استفادته من البرنامج، وبالتالي فإن ذلك يساعدهم في دعم أعمالهم ومواكبة نمو الأسواق والفرص فيها. وهذا يشمل توفير المواد الإعلانية والدعائية التي يحتاجونها، وتزويدهم بالمعلومات المطلوبة وتخصيص فريق من العاملين لدى الشركة لدعم أعمالهم، وإمكانية تواصلي الشركاء مع تنفيذيي الشركة وتقديم برامج تدريب وعقد أنشطة مشتركة، بحضور ممثلي عن ''إيه إم دي'' في الأنشطة التي ينظمها شركاؤنا. ||**||ما هي المواصفات التي تنظر إليها الشكة قبل تعيين الشريك في قنوات التوزيع؟|~||~||~|قادر: بالحديث عن أنظمة الخادم، لا بد من قدرة هذا الشريك على تقديم حلول أنظمة الخادم هذه إلى الأسواق، كما يجب أن يحصل الشريك على التدريب المطلوب وأن يركز أعماله على تقديم وتلبية احتياجات هذه الأنظمة لقطاع محدد من الأسواق، بحيث يتسنى لنا تزويده بالدعم الذي يحتاجه هذا القطاع المختار من الأسواق. وبشكل عام كي يكون الشريك قادرا على تقديم هذه الحلول لابد من توفر منصة أنظمة الخادم، ونحن بدورنا سنساعدهم في تقديم هذه الحلول للأسواق وسنوفر لهم التدريب الذي يحتاجونه لإتمام ذلك. وبهذا فإن الحلول متوفرة لدى الشركاء، ونحن نساعدهم في تقديمها للأسواق.||**||ما الذي يدفع الشركاء إلى الانضمام إلى برنامج ''إيه إم دي'' للشركاء؟|~|Filipe.jpg|~||~|بايت: من أهم الأمور التي تؤمن بها شركة ''إيه إم دي'' هي المنافسة المفتوحة والعادلة. وعندما نحاور شريكا ما فإننا لا ندعوه لأن يكون شريكا حصريا لنا، ولا نطلب منه إيقاف أية أعمال أخرى مع غيرنا من الشركات، بل نقدم لهم الأمر على أنه من مصلحتهم ومصلحة عملائهم أن يتوفر أمامهما الخيار، وهذا موجود في الأسواق فعلا، بعض الشركاء يقدمون منتجات ''إيه إم دي'' إلا أنهم يقدمون في الوقت ذاته منتجات الشركات المنافسة في ذات الوقت. وهم بدورهم يرحبون ويبدون اقتناعهم بهذه الفكرة، خاصة أنها تمكنهم من تقديم قيمة أكبر للشركاء، في حين أن تواجد منتجاتنا إلى جانب منتجات الشركاء يدفعنا إلى العمل بجد على تقديم منتجات منافسة عالية الأداء تتيح قيمة أعلى للعملاء. في حين أنه يمنح الشركاء مرونة أكبر في تقديم مختلف المنتجات، وإذا ما قرر الشريك أن يكتفي بتقديم منتجاتنا فهذا أمر لا شك أننا نرحب به، لكننا نؤمن ونرحب بالمنافسة العادلة والمفتوحة أمام الجميع، وهذا ما نكرره باستمرار. ||**||بالحديث عن أسواق أنظمة الخادم ومحطات العمل، ما أهمية هذا القطاع في أسواق الشرق الأوسط؟ وماذا يعني ذلك لكم؟|~||~||~|قادر: إن هذا القطاع مهم جدا في أسواق المنطقة، وهو يسجل معدلات نمو متسارعة. ومن المعلوم أن أسواق محطات العمل كبيرة جدا، وهناك قطاعات في الأسواق مثل النفط والغاز، والترفيه والألعاب، وفي تطبيقات rendering التي تنتشر تحديدا في مدينة دبي للإعلام، فالحاجة إلى هذه الحلول تبدو كبيرة في أسواق الشرق الأوسط، لا سيما التي تعتمد معالجا المنفرد أو اثنين. وهذا لا يقل إثارة في قطاع أنظمة الخادم بمعالج أو اثنين أو حتى أربع معالجات، وهناك بعض عملائنا في الشرق الأوسط ممن يمتلكون ما بين سبعة إلى ثمانية آلاف نظام خادم يعمل بالاعتماد على منصة ''أوبترون'' من ''إيه إم دي''. ||**||هل ما تزال ''إيه إم دي'' تطمح إلى تعزيز تواجدها في أسواق معينة في الشرق الأوسط؟ وكيف يتسنى لها ذلك؟|~||~||~|قادر: إن تعزيز تواجدنا لا يقل أهمية في أي من أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا، وهذه مهمة مستمرة ومتواصلة. ونحن بحاجة إلى مواصلة العمل على ذلك، ولن يتوقف ذلك سريعا، فمن الضروري أن نواصل العمل على تعزيز وتوطيد تلك العلاقة مع العملاء والشركاء وقنوات التوزيع سواء على المستوى المحلي مع شركات التجميع المحلي أو على المستوى الإقليمي. وهذا ما يجري العمل عليه من خلال برامج ولاء الشركاء والتدريب والتوعية بمنتجاتنا وفرص الإطلاع على المعلومات المطلوبة والتأكد من حصولهم على احتياجاتهم من صور الدعم المختلفة، ومساعدتهم على التميز والتفوق على المنافسين. ||**||هل تنوون افتتاح أية مكاتب أخرى في المنطقة أم أنكم تفضلون مواصلة العمل من خلال مكتبكم الإقليمي في دبي؟|~||~||~|قادر: نعم، وهذا يمثل جزء من التزام ''إيه إم دي'' بأسواق المنطقة، وتخطط الشركة في ضوء لافتتاح مكتب محلي في جوهانسبيرغ في جنوب أفريقيا والتي تقع اليوم ضمن مسؤوليات مكتبنا في دبي، أما بالنسبة للشرق الأوسط فإن أسواق مثل السعودية ومصر تمثلان أهم الأسواق في المنطقة، وسيكون تواجدنا كبير في هذه الأسواق أيضا كي نكون قادرين على تلبية احتياجات الشركاء والعملاء في هذه الأسواق.||**||هل لا زلتم تفضلون التوقيع مع شريك إقليمي بدلا من شريك محلي؟|~|Filipe2.jpg|~||~|قادر: إننا نشير بالشريك الإقليمي إلى الشريك الذي يتولى تلبية احتياجات إقليم معين أو دولة ما من داخل هذه السوق، وهذه هي المنهجية التي تتبعها ''إيه إم دي'' في التعامل مع الشركاء المحليين في السعودية ونيجيريا ومصر وغيرها. في حين يقوم الموزع الرئيسي master distributor بتوفير هذه المنتجات من خلال تواجده في أسواق أخرى كسوق دبي مثلا. وبالتالي هناك مستويان من الشركاء، الأول رئيسي master والآخر إقليمي يباشر أعماله محليا من داخل السوق. ||**||ما هي أغنى الأسواق بفرص النمو على مستوى الشرق الأوسط حاليا؟|~||~||~|قادر: تشهد أعمال الشركة في الشرق الأوسط زخما متزايدا وترحيبا متواصلا من قبل الأسواق بهذه المنتجات، وهذا يشمل السعودية - إحدى أهم الأسواق في المنطقة- ومصر ثم بلاد المشرق العربي ودول الخليج، قطر والكويت والبحرين وعمان، وهذه جميعا تحظى باهتمام بالغ، ونركز على أعمالنا فيها ونحرص على تلبية احتياجاتها من مكتبنا في دبي إضافة إلى قائمة شركائنا العالميين مثل ''إتش بي'' و''آي بي إم'' و''صن''. ||**||ماذا عن العراق؟ وما هو مصدر منتجاتكم إليها؟ هل هو الكويت أو الأردن أم دبي؟|~||~||~|قادر: لدينا أعمال في العراق، ويقوم شركائنا بالبيع إلى هذه الأسواق، ونحن نحرص على دعم أعمال شركائنا، وأنا ألحظ شخصيا أن تلبية احتياجات هذه الأسواق تأتي من خلال أسواق دبي والأردن. ولكن هذا لا يمنع وصول المنتجات عن طريق شركائنا في دول أخرى. ||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code