اختبار موقع الكوكب السعيد

يقدم موقع الكوكب السعيد اختبارا للسعادة، http://www.happyplanetindex.org/ وهو يكشف تفاصيل احتساب مدى السعادة أو التعاسة لدى الدول والأشخاص وفق معايير جديدة جديرة بالاهتمام، وهناك اختبار يمكن لأي كان تجربته لمعرفة تقييم مستوى السعادة لديه أو لديها، وهو على الموقع الثانوي http://www.itint.co.uk/hpisurvey/

  • E-Mail
اختبار موقع الكوكب السعيد ()
 Samer Batter بقلم  August 20, 2006 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-


|~|2happy.jpg|~||~|يقدم موقع الكوكب السعيد اختبارا للسعادة، http://www.happyplanetindex.org/
وهو يكشف تفاصيل احتساب مدى السعادة أو التعاسة لدى الدول والأشخاص وفق معايير جديدة جديرة بالاهتمام، وهناك اختبار يمكن لأي كان تجربته لمعرفة تقييم مستوى السعادة لديه أو لديها، وهو على الموقع الثانوي http://www.itint.co.uk/hpisurvey/
يقدم الموقع مؤشرات عديدة للسعادة التي يعتبر شرطها الأول أن لا تكلف البيئة والأرض ثمنا باهظا حيث يمكن للناس أن يعيشوا عمرا مديدا بسعادة دون استهلاك أكثر من حصتهم المنصفة من موارد الأرض، ويكشف بذلك صورة مغايرة للثروة والفقر لدى الدول حسب تأثيرها السلبي على الأرض وسلامة العيش بصورة عامة بدلا من الطريقة التقليدية التي تحسب الناتج القومي ومتوسط دخل الفرد. يتبع الموقع لمؤسسة الاقتصاد الجديد nef (the new economics foundation)، والتي تقيس كفاءة الدول في تأمين حياة راغدة بأقل ضرر ممكن بالكرة الأرضية. و تصدم النتائج التي تقدمها هذه المؤسسة وتثير الجدل حولها حيث تضع دول غنية جدا في أسفل قائمة السعادة مثل بعض دول الخليج العربي والولايات المتحدة وبريطانيا. وتحقق دول مثل اليمن نقاطا عاليا نظرا لضعف استهلاكها لموارد الطبيعة وإضرارها بالبيئة. وتختصر مؤشرات تلك المؤسسة في احتساب معدل السعادة لدى الدول إلى عوامل أساسية مثل حساب كل ما يوظف من موارد وما ينتج عنها من سعادة وعمر مديد للسكان.
تظهر دراسات المؤسسة أنه يمكن تحقيق مستويات رفاهية عالية دون الحاجة لاستهلاك عال في الموارد في حين تستنفذ كثير من الدول مواردها بصورة زائدة دون تحقيق معدلات عالية من الرفاهية والسعادة. ويؤسس الاختبار للعوامل الإيجابية في السعادة على أنها ترتبط بالنظام الغذائي ونوعيته، وتوفر الخدمات الصحية مع التركيز على سلامة العلاقات الإنسانية بين الناس والتوازن مع البيئة، لكن ناحية لا تبرز وضوح في معايير السعادة هنا هي ناحية معنوية وهي دور الضمير الحي في الحرص على تجنب الهدر والحفاظ على الخيرات للأجيال القادمة دون استنفاذ كل شيء بدوافع مثل الانانية والجشع أو الجهل بالمسؤولية البيئية.||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code