التصوير الرقمي

لم تعد مجرد دقة الصور التي تقاس بالميغابكسل المؤشر الوحيد والأهم لجودة الصور الرقمية، فلن تطبع صورا رديئة سواء كانت قد التقطت بكاميرا 10 أو حتى 2 ميغابكسل. فقد أظهرت أبحاث السوق عوامل عديدة تتنافس الشركات على تقديمها حاليا لكسب الزبائن بمنتجات تتمتع بمزايا لا تقل أهمية عن دقة الصور. فالصور التي تعاني من الاهتزازات وخلل الإضاءة ستبقى عيوبا تصيب كل الكاميرات بغض النظر عن عدد الميغابكسل فيها. لهذه الأسباب أصبحت بعض المزايا الجديدة هي المقياس الفعلي للجودة. توجهنا بهذه الأسئلة إلى شركات الكاميرات الرقمية لاستكشاف أهم ما تقدمه فعلا في منتجاتها وحصلنا على إجابتهم حول ذلك الموضوع. والمثير في سوق التصوير الرقمي هو اختلاف كبير في طبيعة الشركات فهناك شركات عريقة في عالم الطابعات مثل هيوليت باكارد والتي تقدم مجموعة متكاملة من الحلول للتصوير مثل كاميرا وطابعة مناسبة لها، فضلا عن شركات دخلت مؤخرا هذا السوق مثل شركة سامسونغ وشركات ذات جذور في عالم التصوير التقليدي بالأفلام.

  • E-Mail
التصوير الرقمي ()
 Samer Batter بقلم  August 3, 2006 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-


|~|2digipho.jpg|~||~|لم تعد مجرد دقة الصور التي تقاس بالميغابكسل المؤشر الوحيد والأهم لجودة الصور الرقمية، فلن تطبع صورا رديئة سواء كانت قد التقطت بكاميرا 10 أو حتى 2 ميغابكسل. فقد أظهرت أبحاث السوق عوامل عديدة تتنافس الشركات على تقديمها حاليا لكسب الزبائن بمنتجات تتمتع بمزايا لا تقل أهمية عن دقة الصور. فالصور التي تعاني من الاهتزازات وخلل الإضاءة ستبقى عيوبا تصيب كل الكاميرات بغض النظر عن عدد الميغابكسل فيها. لهذه الأسباب أصبحت بعض المزايا الجديدة هي المقياس الفعلي للجودة. توجهنا بهذه الأسئلة إلى شركات الكاميرات الرقمية لاستكشاف أهم ما تقدمه فعلا في منتجاتها وحصلنا على إجابتهم حول ذلك الموضوع. والمثير في سوق التصوير الرقمي هو اختلاف كبير في طبيعة الشركات فهناك شركات عريقة في عالم الطابعات مثل هيوليت باكارد والتي تقدم مجموعة متكاملة من الحلول للتصوير مثل كاميرا وطابعة مناسبة لها، فضلا عن شركات دخلت مؤخرا هذا السوق مثل شركة سامسونغ وشركات ذات جذور في عالم التصوير التقليدي بالأفلام. ولكل من هذه الشركات نقاط قوة تبرز في منتجاتها بطريقة أو بأخرى عند تقديم قدرات جذابة في أحدث طرز كاميراتها الرقمية.

فمن المواصفات التي أصبحت تكتسب أهمية كبيرة هناك القدرة على التقريب وميزة تثبيت الصور وجودة الحساسية إيزو وغيرها. فهناك مثلا حساسية الضوء التي تقاس بمعيار إيزو والتي تتوفر حاليا بين 100 و 400 إيزو وهي ميزة تساعد على مواجهة ظروف الإضاءة العاتمة. لكن زيادة الضوء في الفلاش أحيانا هي مصدر تشويه لبعض الصور فهو يطغى على التفاصيل والإضاءة الطبيعية في الصور ويكثف تعرضها للضوء الزائد، وتخطو هيوليت باكارد في اتجاه مثير آخر وهو يبرز في كاميرا Photosmart R927، والتي تقترح للمستخدم بعد التقاط بعض الصور من خلال برنامج Image Advice ، والذي يتولى تحليل الصور وتقديم اقتراح لتحسين التقاط الصور التالية بالاستناد إلى العيوب في الصور التي تم التقاطها. كما تتولى الكاميرا مهام أخرى لتصحيح الصور مثل تكثيف إضاءة المواضع العاتمة في الصور.

أنواع الكاميرات الرقمية
تنقسم الكاميرات الرقمية إلى فئتين رئيسيتين، الأولى هي الفئة المدمجة compacts والثانية هي فئة العدسة المفردة S.L.R، وتتميز الكاميرات المدمجة بمزايا قوية فهي رخيصة وسهلة الاستخدام ويمكن وضعها في الجيب. كما أنها تتيح معاينة الصور قبل وخلال التقاطها من خلال شاشة LCD فضلا عن التقاط الفيديو وهاتان ميزتان لا تتوفران في كاميرات العدسة المفردة SLR على الجانب الآخر، تقدم كاميرات العدسة المفردة مثل تلك من كانون ونيكون، صورا فائقة لكن ضخامة جهاز الالتقاط الضوئي light sensor فيها يعيق بعض المهام، فحجمه يعادل عشرة أضعاف حجم مثيله في الكاميرات المدمجة ليقدم حساسية ضوئية أعلى بعشرة أضعاف. وتحصل بفضله على تفاصيل دقيقة وحادة بدقة ألوان عالية رغم الإضاءة الخفيفة أحيانا. ولكن لسوء الحظ فإن ذلك الحجم يحرم المستخدم من متعة كبيرة وهي معاينة الصورة في شاشة الكريستال السائل في الكاميرا قبل التقاطها لتحدي إطار الصورة وتكوين اللقطة المناسبة لعناصر الصورة. وفي الكاميرات المدمجة يمكن استخدام الشاشة التي تعرض المشهد قبل التقاط الصورة، بينما في كاميرات العدسة المفردة ستحتاج لرفع الكاميرا لمستوى عينيك لمعاينة المشهد من فتحة المنظار البصري الصغيرة، وتبقى لشاشة الكاميرا مهمة بسيطة هي معاينة الصور بعد التقاطها وليس قبل أو عند التقاطها. و تتيح لك كاميرات العدسة المفردة مشاهدة ما ستلتقطه العدسة تماما من خلال المنظار البصري viewfinder ويتم ذلك من خلال آلية أو تجهيزات من موشور prism ومرآة.


ابتكارات هيوليت باكارد
تساعدك ميزة "نصيحة الصور" Image Advice في كاميرات هيوليت باكارد التي تضم هذه الميزة، على تحسين مهارات التقاط الصور. فبعد التقاط صورة هناك خيار لعرضها مع النصائح في قائمة التشغيل Playback واختيار Image Advice، وتتم العملية تلقائيا لتظهر النصائح فورا عقب التقاط الصور وتظهر على الشاشة أيقونة على شكل نظارات يمكن اختيارها لمعاينة النصيحة.
وحول توجهات التصوير الرقمي الرئيسية من نواحي السوق والمستخدمين والشركات، ترى هيوليت باكارد نموا شاملا في سوق التصوير الرقمي وخاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة والسعودية والكويت. ويظهر المستهلك في هذه الدول دراية واسعة في توجهات السوق. إذ تورد مؤسسة الأبحاث أي دي سي أن 50% من مبيعات منتجات التصوير الرقمي تذهب نحو كاميرات من الفئة المتوسطة أي تلك التي تقدم جودة تصوير ما بين 5 و8 ميغابكسل. وبسؤالنا عن توجه جديد تبرزه تقارير وأبحاث مرتبطة بالسوق التصوير، إذ تشير الأرقام فيها إلى تراجع معدل طباعة الصور الرقمية التي يتم التقاطها نظرا لعوامل كثيرة منها صعوبة الحصول على جودة عالية تستحق الطباعة للصور أو الصور الرديئة، تعارض هيوليت باكارد هذا الرأي بالقول إن التصوير الرقمي يتيح التقاط المزيد من الصور حتى الحصول إلى صور ناجحة خاصة مع إمكانيات الكاميرات الرقمية وحتى كاميرات الهاتف الجوال، وهو أمر لم يكن متاحا مع كاميرات الفيلم العادية، وتقدم شركات الكاميرات نصائح وحيل للحصول على أفضل الصور.
وبهدف تقديم مزايا جديدة تساهم في تحسين نوعية وجودة الصور الرقمية في فئة الكاميرات الصغيرة ترى هيوليت باكارد أن الحجم الصغير هو عامل مهم وكلما كانت الكاميرا أصغر كلما كانت جاذبيتها أكبر وبمزايا أكثر. هناك مزايا هامة تضيفها هيوليت باكارد لكاميراتها الجديدة مثل إزالة برامج وأدوات مؤثرات العين الحمراء وتعويض الإضاءة المنخفضة ونصائح لالتقاط الصور الناجحة وتوصيل الصور معا لعمل مشاهد بانورامية من خلال تقنيات واقعية من الشركة اسم HP Real Life Technologies. وتضم كل كاميرات هيوليت باكارد من عائلة آر R-series هذه الميزة وهي كاميرات R927 و R817 وأحدث طراز بدقة 10 ميغابكسل وهو HP Photosmart R967. وإذا كنت تنوي طباعة الصور في المنزل بطابعة مخصصة للصور من هيوليت باكارد فستحصل على أعلى جودة ممكنة من خلال استخدام حبر فيفيرا Vivera
التي تصمد لأعوام عديدة دون أن تتراجع جودتها.
مزايا هامة من كانون
تقدم كانون9 طرز للمستهلك وهي من طراز إكسوس IXUS بدقة ما بين 4 و6 ميغابكسل وشاشة معاينة كبيرة بقياس 3 إنش، لكن المزايا الأهم أصبحت في قدرات الكاميرا الأخرى مثل التقريب zoom وما يقدمه معالج ديجيك 2 الخاص بكانون DIGIC II، والذي يتولى معالجة الصور وضبط اللون الأبيض وتحسن الألوان وتعديل إعدادات الكاميرا تلقائيا.
وتتدخل هنا أيضا مزايا ذكية تتمثل من خلال ميزة iSaps وهي تستخلص عند التقاط الصورة مقارنة ظروف الإضاءة من قاعدة بيانات مخزنة في المعالج لتضمن لك التقاط صورة جيدة.
يقدم هذا المعالج أيضا مهام تبديل الألوان بحيث يمكن تعديل لباس شخص تم التقاط صورة له بعد التقاط صورة أخرى للون يراد له أن يحل بدلا عن لون اللباس الأصلي في ميزة تدعى my color. يضاف إلى ذلك تولي هذا المعالج مقارنة المشهد قبل تصويره لتحسين ظروف الإضاءة من خلال تعديل فتحة العدسة وسرعة الغالق.
تقدم كانون مجموعة من البرامج المفيدة التي تغني المستخدم عن استخدام برامج وأجهزة إضافية بل يمكن الطباعة مباشرة بميزة دايريكت برينت أو بكت بريدج.
أما ميزة تبديل الألوان My Colors فيمكن استخدامها بطرق عديدة، فهي تتيح تبديل الألوان قبل التصوير ومن خلال الشاشة خلال عملية التقاط الصورة. وهناك 9 خيارات في هذه الميزة لتسمح لك بتعديل نسب الألوان الرئيسية مثل الأحمر والأخضر والأزرق لكل من الصور ومقاطع الفيديو بحيث تدخل مؤثرات جذابة عليها.


غراند ستور
توزع شركة غراند ستور منتجات التصوير الرقمي مثل كاميرات نيكون وترى أن سوق كاميرات التصوير يشهد نموا متواصلا مع زيادة وعي المستهلك بما هو متوفر من أحدث التقنيات
وترى الشركة أنه قبل سنوات كان الحال مغاير تماما مع كاميرات الفيلم التي كانت في الصدارة وتتمتع بنمو بمعدل 100% بينما اختفت كاميرات الفيلم حاليا وتواجه استوديوهات التصوير خللا في أعمالها نتيجة لانتشار الكاميرات الرقمية فضلا عن كاميرات الهواتف الجوالة التي تقدم دقة عالية تصل إلى 4 ميغابكسل في بعض الأحيان. كما يقول سانجي دابور مدير التسويق والمبيعات في غران ستور إن حرب الميغابكسل قد انتهت لأن المصنعين اليوم أصبحوا يركزون على قدرات التقاط الصور المتطورة مثل ما تقدمه نيكون في كاميراتها كميزة تقليص الاهتزاز وعدسات محسنة، بينما تقدم فوجي فيلم معدلات إيسو أعلى لتتيح التصوير بإضاءة خفيفة جدا مثل أضواء الشموع مع زيادة في عمر البطارية في الكاميرا. تقدم مثلا كاميرات فاين بكس في 10 من فوجي فيلم ثلاثة ألعاب مدمجة في الكاميرا ووضعيتي تصوير الأولى بالضوء الطبيعي والثانية بضوء فلاش مع شاشة كبيرة بقياس 3 إنش وقدرات ذكية للفلاش، كما أن قدرات الزووم في تلك الكاميرا تقدم حساسية إيسو عالية وهي بمستوى 1600 لتجمع بين قدرات التسلية والمزايا الاحترافية للتصوير. ورغم أن غراند ستور أصبحت تبيع أعداد كبير لخارج سوق الإمارات أي لإعادة التصدير إلا أنه ضمان مع هذه الكاميرات والفرق في السعر المنخفض أحيانا لبعض الكاميرات يكون بسبب عدم وجود ضمان. تدمج نيكون كول بكس مزايا فريدة مثل إصلاح العين الحمراء Red Eye Fix وتحسين التقاط الوجوه Face Priority AF، مع موازنة الضوء تلقائيا وتقليص الاهتزازات VR (Vibration Reduction). وستطرح الشركة طرازا صمم خصيصا للسيدات وهو Finepix Z3 Zoom مع ميزة منع التشوه من خلال زر خاص اسمه anti-blur لالتقاط الصور بإغلاق العدسة بسرعة أكبر لتقليص اهتزازات اليد والحركة في المشهد. ومن المزايا المتطورة أيضا وصل الكاميرات لاسلكيا بتقنية واي فاي في كاميرات نيكون لنقل الصور لاسلكيا إلى الكمبيوتر أو الطابعة. أما كاميرا فوجي فيلم فاين بكس إف 30 فهي الأولى في العالم في تقيم حساسية إيسو من 3200 في فئة الكاميرات المدمجة، مما يعني التقاط صور حادة حتى في الليل أو للعناصر المتحركة بسرعة مع وضعيات تصوير مجهزة مسبقا لحالات مثل التصوير على الشاطئ وتحت الماء وفي حالات الثلج والغروب والألعاب النارية وكل هذه لتسهيل التقاط الصور الجيدة. وحول نوعية بطاقات التخزين الخاصة بكاميرات التصوير الرقمية يقول سانجاي إن سعة هذه البطاقات تتزايد مع رفع معدلات نقل الصور من الكاميرا إلى الكمبيوتر وتقدم سان ديسك حوالي نصف بطاقات فلاش في العالم

SamsunG


أما سامسونغ فترى أن سوق الكاميرات الرقمية يشهد تحولات كبيرة مثل اختفاء الكاميرات التي تقدم جودة 2 إلى 3 ميغابكسل لتبرز تلك التي تقدم 4 ميغابكسل للمستخدمين المستجدين، كما تراجعت أهمية الزووم الرقمي وتتراجع أسعار الكاميرات مع نمو متواصل في فئة الكاميرات أحادية العدسة SLR.

كما ترى سامسونغ أنه هناك حرب أسعار وتنافس شرس في سوق الكاميرات الرقمية حيث تنخفض الأسعار في مضاربات لإغراق السوق والاستحواذ على حصة أكبر دون اهتمام بالأرباح. كما أن المستخدم بدأ يسعى لقدرات متعددة في أي جهاز مثل الهواتف الجوالة التي تدمج كاميرات رقمية وموسيقى مع بلوتوث وهناك بحث عن المزايا الجديد لتعزيز جودة الصور. وترى سامسونغ أن كاميراتها تقدم مزايا فريدة فكانت أول من دمج مشغل موسيقى إم بي ثري في كاميراتها مع تطور أحدث هو ميزة تشغيل الفيديو PMP وتنزيله من الانترنت لمشاهدته في الكاميرا وذلك في طراز كاميرات Digimax i6، وسعره 1490 درهم ورغم هذه المزايا إلا أن السعر لا يتأثر كثيرا ويبقى في حدود منتجات الشركات الأخرى.

أما شركة كوداك فترى نموا مضاعفا في سوق الكاميرات الرقمية ويزداد عدد الصور التي يتم التقاطها بمعدل لم يسبق له مثيل سواء كان ذلك بكاميرا الجوال أو الكاميرات الرقمية الصغيرة أو حتى كاميرات الويب. ولجعل الصور جديرة بالطباعة لا بد من تحسن جودتها ونظر لعدم وجود كلفة في التقاط الصور كما كان الحال مع صور الفيلم ذات العدد المحدود والتي كانت تستدعي التحضير والتأني قبل التقاط الصور ، فإن الضغط على زر التصوير بسرعة لا يساعد في الحصول على صور جديرة بالطباعة، وهناك الصور ذات الدقة المحدودة بأقل من 2 ميغابكسل والتي تناسب البريد الإلكتروني أكثر من ملائمتها للطباعة بقياس متوسط. تقدم كوداك مزايا معيارية في كاميراتها الجديدة مثل تثبيت الصور لمنع ظهور الاهتزازات فيها ووضعيات محددة مسبقا للتصوير مع قدرات قوية للزووم بصري، ولكن الأهم من كل هذه سهولة الاستخدام مثل مزايا كوداك إيزي شير. وتدمج كاميرات كوداك شريحة خاصة لضمان تقديم ألوان حيوية تحاكي الواقع. تضم كاميرات كوداك أحدث التقنيات المبتكرة في عالم التصوير مثل طراز إيزي شير V570، وهي أول كاميرا ثنائية العدسة في العالم مع زاوية مشاهدة واسعة، وطراز V610 هو أول كاميرا مدمجة ثنائية العدسة بزووم 10 س أمام كاميرا طراز V603 فهي تقدم قدرات لاسلكية بلوتوث لنقل الصور إلى أي جهاز يدعم بلوتوث.وتسهل كوداك عملية الطباعة من خلال برنامج إيزي شير.

||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code