الإنترنت الجديدة

لم تعد الإنترنت مع تقنية أجاكس Ajax كما كانت، كيف ذلك؟ كلمة أجاكس هي اختصار لعدة تقنيات إنترنت تجمع جافا سكريبت غير المتزامنة مع لغة XML، Asynchronous JavaScript and XML ، يسرع هذا الأسلوب بالاعتماد على تطبيق من تقنية أجاكس، تعامل متصفح الإنترنت مع المواقع دون الحاجة لانتظار لتحديثها refresh من خادم ويب. ولا يتم تغيير سوى الجزء الذي يحتاج إلى تحديث ويتم ذلك محليا أي في متصفح إنترنت لدى المستخدم دون الاتصال بالموقع. يمكن للمستخدم مواصلة التفاعل مع الصفحة لتقوم جافا سكريبت في المتصفح بتقليص طلباتها من الخادم ليتم تمرير تعاملات المستفيد والخادم في الخلفية، بينما تستدعي التطبيقات العادية بدون أجاكس تحديثا كاملا لكل بيانات الصفحة عند الحاجة لأي تعديل مهما كان حجمه مع تعديل في عنوان الصفحة URL في حال ملء الاستمارات أو طلبات الشراء أو غير ذلك من خدمات

  • E-Mail
الإنترنت الجديدة ()
 Samer Batter بقلم  July 12, 2006 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-


|~||~||~|لم تعد الإنترنت مع تقنية أجاكس Ajax كما كانت، كيف ذلك؟ كلمة أجاكس هي اختصار لعدة تقنيات إنترنت تجمع جافا سكريبت غير المتزامنة مع لغة XML، Asynchronous JavaScript and XML ، يسرع هذا الأسلوب بالاعتماد على تطبيق من تقنية أجاكس، تعامل متصفح الإنترنت مع المواقع دون الحاجة لانتظار لتحديثها refresh من خادم ويب. ولا يتم تغيير سوى الجزء الذي يحتاج إلى تحديث ويتم ذلك محليا أي في متصفح إنترنت لدى المستخدم دون الاتصال بالموقع. يمكن للمستخدم مواصلة التفاعل مع الصفحة لتقوم جافا سكريبت في المتصفح بتقليص طلباتها من الخادم ليتم تمرير تعاملات المستفيد والخادم في الخلفية، بينما تستدعي التطبيقات العادية بدون أجاكس تحديثا كاملا لكل بيانات الصفحة عند الحاجة لأي تعديل مهما كان حجمه مع تعديل في عنوان الصفحة URL في حال ملء الاستمارات أو طلبات الشراء أو غير ذلك من خدمات
تعتمد أجاكس على التقنيات التالية: لغة XHTML وصفائح الأنماط المتعاقبة Cascading Style Sheets (CSS)
1- نموذج عنصر الوثيقة Document Object Model للعرض الديناميكي
2- لغة XML ولغة لتبادل البيانات Extensible Stylesheet Language Transformations
3- كود مايكروسوفت XMLHttpRequest للتعامل غير المتزامن بين الخادم والمستفيد (asynchronous client/server interaction)
4- لغة جافا سكريبت لتشغيل الأوامر في كمبيوتر المستفيد
لكن العنصر الذي ساهم في خروج التقنية إلى الضوء هو توفر وانتشار استخدام الموجة الواسعة، فهناك التحكم المحلي لدى المستخدم بلغة جافا سكريبت والذي يستدعي تنزيل عشرات الآلاف من كود جافا سكريبت، الأمر الذي كان يستدعي عملة تنزيل تستغرق وقتا طويلا. كما أن المعالجات الأحدث تؤمن قدرات ملائمة لتحليل وتشغيل جافا سكريبت
وهاهي مايكروسوفت تستعد لإطلاق المزيد من خدمات لايف.
بينما أطلقت غوغل خدمة للجداول الإلكترونية spreadsheets لتنافس إكسل من مايكروسوفت، وذلك بالاعتماد على تقنية آجاكس. وسبق لغوغل أن اشترت شركة تطور خدمة إنترنت لمعالجة الكلمات أجاكس رايت. يمكن للمستخدم حينها استخدام هذه الخدمات عبر الويب بدلا من تثبيت برامج خاصة لها في الكمبيوتر. تتوفر الخدمة على الموقع
http://spreadsheet.google.com/ قمنا بالاشتراك بالخدمة وتجربة العمل الجماعي على وثيقة واحدة فيها وكانت الاستجابة شبه فوري لدى قيام مستخدمين بإدخال البيانات والتعديلات على ذات الوثيقة التي تسمح بحفظها وتصديرها بأنساق عديدة مثل إكسل وكل من CSV و HTML وكذلك هو الحال مع استيراد تلك الملفات إلى ملف ضمن الخدمة . بمجرد تسمية الملف تتولى غوغل عمليات الحفظ الفوري بصورة تلقائية بحيث تحفظ التغييرات بمجرد حصولها.

تتوفر خدمات ويب عديدة للجداول الإلكترونية ويعود الفضل لدان بريكلن في تطوير أول برنامج للجداول الإلكترونية وهو VisiCalc والذي سمح للشركات والأفراد بإدارة شؤونهم المالية بسهولة دون معرفة بالبرمجة، مما أدى إلى انتشار الكمبيوتر الشخصي ليدخل حيز الاستخدام العام وتتحول شركات مثل مايكروسوفت إلى شركات عملاقة بفضل ذلك. يعمل دان حاليا على برنامج جداول الكترونية للاستخدام التعاوني واسمه wikiCalc بحيث يتيح لأكثر من مستخدم إدخال البيانات في ذات الوقت. تتميز خدمات الويب المشابهة للتطبيقات في الكمبيوتر، بسهولة تحديثها من قبل المطورين دون حاجة المشترك أو المستخدم للقيام بعملية التحديث بنفسه.

أما عيوب التقنية فهي عدم وجود مهمة الطباعة وبالتالي لا بد من تصدير الملف إلى نسق HTML لطباعته لاحقا، كما لا تتوفر أدوات إحصائية وأدوات تحليل ولا خيارات توضيح رسومية visualization لتخطيط حالة البيانات، ولا تتوفر أيضا عمليات تنسيق شرطية conditional formatting كما هو الحال مع إكسل.

||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code