واي ماكس الجوالة وصلت

أعلنت إنتل عن خططها لطرح شريحة روزديل 2 بتقنية واي ماكس للكمبيوتر الدفتري مع نهاية العام الجاري لتعيد قصة نجاح واي فاي في الكمبيوترات الدفترية للاتصال اللاسلكي (تتوفر حاليا شريحة روزديل 1 - PRO/Wireless 5116- لتقنية واي ماكس الثابتة). وترى إنتل أن واي ماكس ستتكامل مع تقنية واي فاي اللاسلكية لتعزيز توفر التغطية اللاسلكية لتأمين الاتصال في كل مكان بدلا من حصره بنقاط التغطية المعروفة بالنقاط الساخنة HOT SPOT. بحيث تتوفر تغطية على مدى عدة كيلومترات بعيدا عن محطة القاعدة الأساسية لبث الإشارات اللاسلكية وهي عادة برج هوائي ضخم. ويترتب على ذلك دخول منافسين جدد لسوق تزويد خدمات الاتصال بالإنترنت بحيث تتولى الشركات تثبيت جهاز استقبال على أبنيتها ليكون منفذا ضخما لخدمات اتصالات الإنترنت ثم يتم تفريعه عبر شبكة إيثرنت الداخلية لكل مستخدم في الداخل.

  • E-Mail
واي ماكس الجوالة وصلت ()
 Samer Batter بقلم  July 10, 2006 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-


|~|2wimma2.jpg|~||~|أعلنت إنتل عن خططها لطرح شريحة روزديل 2 بتقنية واي ماكس للكمبيوتر الدفتري مع نهاية العام الجاري لتعيد قصة نجاح واي فاي في الكمبيوترات الدفترية للاتصال اللاسلكي (تتوفر حاليا شريحة روزديل 1 - PRO/Wireless 5116- لتقنية واي ماكس الثابتة). وترى إنتل أن واي ماكس ستتكامل مع تقنية واي فاي اللاسلكية لتعزيز توفر التغطية اللاسلكية لتأمين الاتصال في كل مكان بدلا من حصره بنقاط التغطية المعروفة بالنقاط الساخنة HOT SPOT. بحيث تتوفر تغطية على مدى عدة كيلومترات بعيدا عن محطة القاعدة الأساسية لبث الإشارات اللاسلكية وهي عادة برج هوائي ضخم. ويترتب على ذلك دخول منافسين جدد لسوق تزويد خدمات الاتصال بالإنترنت بحيث تتولى الشركات تثبيت جهاز استقبال على أبنيتها ليكون منفذا ضخما لخدمات اتصالات الإنترنت ثم يتم تفريعه عبر شبكة إيثرنت الداخلية لكل مستخدم في الداخل.
ويقتصر الاتصال حاليا بالإنترنت بصورة متنقلة على شبكات الجيل الثالث بالنظام الخليوي للجوال لكن هذه الخدمات لا تزال باهظة الكلفة وتعاني من مشاكل السرعة. لكن نجاح إنتل في نشر واي ماكس سيكون أصعب مما كان عليه الحال في تقنية واي فاي، فهناك مسألة ترخيص وتخصيص الطيف الترددي، فضلا عن تمنع شركات الاتصالات التي استثمرت في بنى تحتية لشبكات الجيل الثالث.
تأتي تقنية واي ماكس الثابتة بمعيار (802.16d) ولا تتيح مجالا واسعا في حال التنقل والحركة بعيدا عن المفرع اللاسلكي الذي يتلقى الإشارات، بينما تتيح واي ماكس الجوالة بمعيار (802.16e) فهي تنافس تقنية الهاتف الجوال وتتيح الاتصال خلال التنقل بالسيارة على سبيل المثال.
وتؤمن هذه التقنية الجوالة انتقالا سهلا بين شبكة وأخرى بما يعرف بالتجوال roaming، أي الانتقال من شبكة إلى أخرى دون انقطاع للاتصال اللاسلكي، بميزة التجوال Mobile WiMAX والذي يشار له بالرمز (802.16
)في مدن نائية. يحصل هؤلاء على مودم خاص وبرنامج للاتصال من شركة Navini Mobile WiMAX. ومن جهة الشركة المزودة بالخدمة هناك محطات قاعدية base stations وهوائيات ونظام إدارة تغطية element management systems (EMS) لضمان توفر الخدمة الجوالة في مناطق واسعة.
قادرة على نقل البيانات النازلة downlink (التي يتلقاها المشترك) بسرعة 10 ميغابت بالثانية حتى لو كان في سيارة تسير بسرعة 120 كم بالساعة، وستصل تلك السرعة لاحقا إلى حوالي 40 ميغابت بالثانية مع نهاية عام 2007.

||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code