جيتكس الرياض 2006

انطلقت في العاصمة السعودية- الرياض- فعاليات الدورة الخامسة للمعرض الدولي لتقنية المعلومات -جيتكس السعودية 2006 في الفترة ما بين 23-27 من أبريل الماضي بمشاركة أكثر من 900 شركة عالمية من رواد قطاع تقنية المعلومات. وقد أتاح هذا المعرض الذي افتتحه معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، المهندس محمد الملا، فرصة مثالية للمشاركين لتقديم أحدث منتجاتهم وتقنياتهم لأسواق المملكة التي تعد من أهم وأكبر أسواق المنطقة. كما أقيمت مجموعة من ورش العمل والندوات التدريبية والتوعوية التي حرصت من خلالها هذه الشركات على تأكيد التزامها بتطوير أسواق المنطقة، كما تعتبر فرصة مثالية للموزعين وأصحاب القرار في قطاع تقنية المعلومات للإطلاع على آخر التطورات التي تقدمها هذه الشركات العالمية. كما سجل جناح التسوق المرافق للمعرض توافد عشرات الآلاف من المستخدمين المحليين في المملكة والذين يبدون اهتماما متزايدا باقتناء أحدث المنتجات التقنية التي تقدمها لهم شركات التصنيع العالمية.

  • E-Mail
جيتكس الرياض 2006 ()
 Imad Jazmati بقلم  May 7, 2006 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-


|~|Opening-Ceremonymain.jpg|~||~|انطلقت في العاصمة السعودية- الرياض- فعاليات الدورة الخامسة للمعرض الدولي لتقنية المعلومات -جيتكس السعودية 2006 في الفترة ما بين 23-27 من أبريل الماضي بمشاركة أكثر من 900 شركة عالمية من رواد قطاع تقنية المعلومات. وقد أتاح هذا المعرض الذي افتتحه معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، المهندس محمد الملا، فرصة مثالية للمشاركين لتقديم أحدث منتجاتهم وتقنياتهم لأسواق المملكة التي تعد من أهم وأكبر أسواق المنطقة. كما أقيمت مجموعة من ورش العمل والندوات التدريبية والتوعوية التي حرصت من خلالها هذه الشركات على تأكيد التزامها بتطوير أسواق المنطقة، كما تعتبر فرصة مثالية للموزعين وأصحاب القرار في قطاع تقنية المعلومات للإطلاع على آخر التطورات التي تقدمها هذه الشركات العالمية. كما سجل جناح التسوق المرافق للمعرض توافد عشرات الآلاف من المستخدمين المحليين في المملكة والذين يبدون اهتماما متزايدا باقتناء أحدث المنتجات التقنية التي تقدمها لهم شركات التصنيع العالمية.
وفي الوقت الذي عمدت معظم شركات التصنيع العالمية إلى المشاركة في المعرض من خلال شركائها الملحيين في المملكة، سجل المعرض تأكيد ''أيسر'' التزامها المباشر بتطوير أسواق المنطقة، وكانت حاضرة بجناحها المستقل في المعرض. كريشنا مورتي، مدير عام ''أيسر'' الشرق الأوسط تحدث عن المعرض قائلا:'' إننا نمتلك حضورا جيدا في أسواق المملكة، ونلحظ طلبا متزايدا فيها، وهناك العديد من الجهات المتحمسة لمشاركتنا النجاحات التي نحققها، فالسوق تزخر بالعديد من الفرص الواعدة التي لا تزال تعد بالكثير من التطور لأسواق المنطقة، وهناك بعض القطاعات التي نود تلبية احتياجاتها في ظل هذا النمو، مما يفسح المجال أمامنا لتقديم قيمة مضافة إلى هذه القطاعات. ولا شك أن جيتكس الرياض يعد الفرصة الأنسب لاستهداف هذه القطاعات وعرض قائمة المنتجات التي توفرها ''أيسر'' بعد معرض دبي الذي يتم خلاله عادة الإعلان عن المنتجات الجديدة التي تطرحها الشركة، وكانت ''أيسر'' من أوائل الشركات العالمية التي تشارك بصورة مباشرة في معرض جيتكس الرياض من خلال جناحها المستقل بين الشركات العالمية المصنعة للمنتجات التقنية، وتعد هذه المشاركة الثالثة لنا في المعرض لحرصنا على تكرار ما فعلناه في جيتكس دبي، وهو يعكس حجم استثمارات الشركة في السوق السعودية من خلال طيف متنوع من المنتجات التي نقدمها بأسعار مناسبة، وتقديم العروض التي تجذب العملاء إلى هذه المنتجات''. وتحاول شركة ''أيسر'' الاستفادة من الفرصة التي يتيحها المعرض لدفع منتجاتها المتنوعة إلى السوق المحلية، مما يسهم في زيادة حصتها من هذه السوق. ويضيف مورتي:'' لقد لمسنا استجابة رائعة من الزوار على ضوء هذه المشاركة، فالسوق ينمو عاما بعد عام، ونحن نعمل على دفع المزيد من منتجاتنا إلى هذه السوق، بما يحقق لنا الريادة في أسواق المملكة. وقد تنبه بعض المنافسون إلى أهمية المشاركة في المعرض من واقع حرصنا على التواجد فيه، وبدأوا بتركيز جهودهم على استغلال الفرص التي يتيحها المعرض، وذلك من خلال تقديم أحدث منتجاتهم وتقنياتهم فيه''. وتتميز السوق السعودية بأهمية كبيرة لدى ''إيسر''، إذ تسهم هذه الأسواق بحوالي 30 إلى 35 في المائة من حجم أعمالها في منطقة الشرق الأوسط، وتحرص على التركيز على قطاعات البيع بالتجزئة وقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة وأخيرا قطاع المشاريع والشركات الكبيرة. وهناك فريق متفرغ لكل قطاع من هذه القطاعات يهتم بتلبية احتياجاته من مختلف المنتجات التي نقدمها. ولا شك أن التعاون مع شركة AEC يفتح لنا باب الاستفادة من المبادرات الحكومية التي تطلقها الحكومة السعودية، والتي تستفيد منها حاليا كل من ''زاي'' و''إتش بي''، ويبدو أن الفرصة لا تزال متاحة لانضمام ''أيسر'' إلى شركات تزويد الكمبيوترات لهذه المبادرة.
كما تتفاوض ''أيسر'' حاليا مع شركات توزيع محلية في المملكة بهدف توقيع عقد شراكة لتزويد خدمات الإمداد اللوجستي لخط التجميع المحلي الذي أطلق مع AEC للكمبيوترات المكتبية، وذلك لتوفير هذه الكمبيوترات لأسواق منطقة الخليج، هذا بالإضافة إلى أجزاء من أسواق المشرق العربي ومصر.
ولم يستبعد مورتي إمكانية إضافة تجميع الكمبيوترات الدفترية محليا إلى أعمالها في المملكة إذا استدعى الأمر ذلك، وقال:'' إننا شركة مرنة جدا، وهذا أحد أسباب النمو السريع الذي تشهده أعمالنا. ولهذا فإننا مستعدون لأية تغيرات تحقق لنا الربحية والنمو والتطور للأعمال. إننا على استعداد دائم لمواكبة أية تغييرات في توجهات الأسواق أو متطلباتها''.
وقد أشارت إحصائيات مؤسسة آي دي سي للأبحاث إلى أن حصة ''أيسر'' بلغت 23,7 في المائة، مما يحقق لها المرتبة الأولى في الشرق الأوسط، في حين أن ''إتش بي'' جاءت ثانية بحصة بلغت 20,2 في المائة، مما يمنحها تقدما بنسبة 2,5 في المائة على مستوى المنطقة وفقا لمورتي، وقال:'' تتفاوت حصتنا من سوق لآخر في أسواق المنطقة، ولكن السوق السعودية تعد من بين الأسواق التي نحتل فيها مكانة متقدمة، كما أننا لا نبتعد كثيرا عن الصدارة في باقي الأسواق، حتى أن الفارق قد يصل إلى ما بين 50 إلى 80 وحدة بيننا وبين مرتبة الصدارة. ونحن سعداء بكوننا في صدارة أسواق المنطقة عموما في حين أننا نواصل تطوير وتنمية أعمالنا''.
||**|||~|Murthy,-KrishnaAcerGM.jpg|~|كريشنا مورتي، مدير عام ''أيسر'' الشرق الأوسط |~|من ناحية أخرى عملت بعض شركات التوزيع الإقليمية على توفير المنصة المثالية لتطوير أعمال الشركات العالمية التي تتولى مهام تطوير أعمالها في المنطقة، وهذا ما تمثل في مشاركة ''تيك أكسيس''، شريك تطوير الأعمال لدى شركة ''صن مايكروسيستمز''. وقال كمران حسين، نائب الرئيس للمبيعات والتسويق لدى ''تيك أكسيس'':'' إن المشاركة في معرض جيتكس الرياض تعد بالغة الأهمية، فنحن نركز كثيرا على السوق السعودية، ولا شك أن هذا الحدث هو الأهم بالنسبة لهذه السوق، ولهذا كان تواجدنا مهما جدا في هذا المعرض. ولدينا حوالي ستة شركاء حاليا في السوق المحلية، ولكن مع النمو الكبير الذي تشهده أسواق المملكة فإننا بطبيعة الحال نسعى إلى إيجاد المزيد من الشركاء. ونحن من جهتنا نحرص على الاستثمار في السوق السعودية، ونحن بصدد افتتاح مكتب لنا في العاصمة الرياض، بحيث يكون لدينا أشخاص متفرغين للاهتمام بمتطلبات السوق في السعودية، وهذا الفريق في نمو متواصل''.
ومع تطور المزيد من القطاعات التخصصية تسعى ''تيك أكسيس'' إلى الاهتمام بهذه القطاعات التخصصية من قطاعات الخدمات المصرفية والصحية والقطاع الحكومي والمواصلات وغيرها من القطاعات، ولم يعد قطاع النفط هو القطاع التخصصي الوحيد وإن كان لا يزال الأقوى بينها. وتشير الإحصاءات الصادرة حول أسواق المنطقة إلى أسواق المملكة تشكل قرابة 80 في المائة من الحجم الإجمالي لهذه الأسواق، ولهذا فإنها تحظى بأهمية كبيرة بطبيعة الحال، ومن جهتها فإن ''تيك أكسيس'' تلمس نموا مطردا في السوق السعودية عاما بعد عام، لكن هذا بالطبع لا يقلل من أهمية أسواق أخرى، فلكل من أسواق المنطقة خصوصيته.
وتعمل ''تيك أكسيس'' مع ''صن مايكروسيستمز'' التي أعلنت مؤخرا عن برنامج تحالف الشراكات الاستراتيجية الذي يركز على تعيين الشركاء المناسبين للانضمام إلى قائمة شركائها، بما يحقق لها الأهداف المرجوة من النجاحات في أسواق تقنية المعلومات.
وكانت الشركة قد وسعت من قائمة المنتجات التي توزعها في أسواق المنطقة بما فيها السوق السعودية، وأكد حسين أن ''تيك أكسيس'' حريصة على تعيين معيدي البيع الذين تنسجم أعمالهم مع طبيعة المنتجات التي تقدمها مختلف شركات التصنيع والاستراتيجيات التي تتبعها هذه الشركات. إلا أنها ركزت وبشكل واضح خلال مشاركتها في معرض جيتكس على تطوير أعمال ''صن مايكروسيستمز'' في المملكة. وقال حسين:'' إن هوامش الأرباح التي تتيحها منتجات ''صن'' تبقى دائما مشجعة ومغرية، ولا يمكن تحديدها فعلا، إلا أنها تناسب الجميع حتما في سلسلة التوزيع التي تسلكها هذه المنتجات''. وقال:'' تختلف طبيعة المعرض حتما عنه في دبي، لكن مستوى الزوار جيد بشكل عام، إذ يحظى المعرض بإقبال متزايد من الزوار، وهناك العديد من معيدي البيع الذين زاروا المعرض للتعرف على الجديد الذي تقدمه لهم ''صن''، ونأمل بانضمام المزيد منهم إلى قائمة شركائنا في المملكة''.
وكانت شركة ''صن مايكروسيستمز'' قد تعاونت مع شركة ''تيك أكسيس''، شريك تطوير قنوات توزيع منتجات ''صن'' في المنطقة، على إطلاق مجموعة واسعة وشاملة من البرمجيات والحلول المستندة إلى نظام تشغيل لينوكس في معرض جيتكس السعودية 2006، مسلطة الضوء على أهمِّ التطورات وأحدث التطبيقات في مجال تقنية المعلومات للزوار من الموزعين وصناع القرار في المملكة العربية السعودية.
كما سلطت ''صن مايكروسيستمز'' خلال المعرض الضوء على مجموعة أنظمة خادم ''جالاكسي''، وهي أنظمة خادم مخصصة للشركات وتضم أحدث التقنيات وأكثرها تقدماً وتمتاز بإمكانية توسعتها. وقد لاقت أنظمة ''جالاكسي'' اهتماماً واسعاً من الشركات على اختلاف أعمالها وأحجامها في دول الخليج لما تجمعه من البساطة اللافتة والوظائف المتعددة بطريقة غير مسبوقة.
وفي معرض تعليقه على مشاركة ''صن مايكروسيستمز'' و''تيك أكسيس'' في معرض جيتكس السعودية 2006، قال كريس كورنيليوس، المدير التنفيذي لدى ''صن مايكروسيستمز'' الشرق الأوسط: ''ركزت صن هذا العام، ومعها شركة ''تيك أكسيس''، على عرضِ مجموعتنا الشاملة من الحلول المناسبة لأسواق المنطقة الرأسية والأفقية. وقد تحدث عملاؤنا في السعودية عن أهمِّ تحديات الأعمال التي يواجهونها حالياً وأهم احتياجاتهم المُلحة، بما في ذلك سبل ضمان المعلومات، وتقليل التكلفة، وتعزيز البساطة، وإدارة الشركات بشكل فعال؛ لذا فإننا حرصنا على تلبية هذه الاحتياجات وإزالة مخاوف عملائنا من خلال برمجياتنا وأجهزتنا وحلولنا لإدارة المعلومات''. وختم كورنيليوس تعليقه بالقول: ''لقد كان معرض جيتكس السعودية 2006 فرصة مثالية لشركائنا في المملكة لإبهار الزوار بخبرتهم المحلية الواسعة''.
كما أن جيتكس هذا العام كان ذا نكهة خاصة بالنسبة ''لشركة الكمبيوتر الدولية'' التي احتفلت باليوبيل الفضي وفقا لبشير الجابري، مدير عام الشركة، والذي قال:'' جيتكس هذا العام يأتي وقد أصبح عمر الشركة 25 عاما أي في ذكرى اليوبيل الفضي للشركة، وبعد عام من العمل الدؤوب على إعادة هيكلة الشركة وطريقة عملها من شركة توزيع تقليدية إلى شركة تبحث عن وجود لها في عالم أعمال تقنية المعلومات. فهذه الأعمال تشهد تطورا كبير جدا في المملكة وخاصة بعد الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية، مما يتيح المجال أمام المزيد من الشركات الإقليمية للدخول إلى أسواق المنطقة، ويدفع شركات التصنيع العالمية إلى طلب خدمات أعلى بكثير من السابق من قبل الشركات والأسواق المحلية. كما أن العميل أصبح أكثر تطلبا بعد أن كان يقبل بالموجود. وفي ظل هذه التغيرات وجدنا أنه لا بد من تغيير صورة عمل الشركة، وقمنا بإعادة هيكلة شاملة لأعمال الشركة، على أساس أن يكون لديها شركة توزيع وشركات أخرى في التصنيع وخدمة العملاء وخدمة الشركات وغيرها من القطاعات. وأهم توجه بالنسبة لنا هو الانضمام إلى المبادرات الحكومية السعودية التي كانت بدايتها مع مبادرة المليون كمبيوتر'' من قبل هيئة الاتصالات السعودية، وستكون هذه المبادرات عامل التغيير الأساسي للمجتمع السعودي في المجال التقني، وهناك حديث عن إطلاق قريب لمبادرة خاصة بقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، مما سيتيح جميع الخدمات التقنية المتعلقة من بنية تحتية وفوقية لهذه الشركات لقاء مبلغ بسيط من المال. ونحن نحرص على إقامة علاقات جيدة مع جميع الشركات العالمية المشرفة على هذا المجال مثل ''سيسكو'' و''إنتل'' و ''مايكروسوفت'' وذلك لتطوير أعمالنا بشكل عام.
وبالرغم من تأكيده لتقدم السوق السعودي إلا أنه يجد الأرباح التي تتيحها أسواق المنطقة لا تزال لا تسمح للشركات بتقديم خدمات على المستوى المطلوب، ولهذا تسعى ''الدولية'' مع شركائها إلى إتاحة فرصة تحقيق هوامش أرباح مقنعة للأسواق لتتمكن هذه الأخير من توفير الخدمات المناسبة للعملاء. ويرى أن الحل لهذه المشكلة يبدأ من قبل شركات التصنيع التي يجب أن تفكر في هذه الأسواق المحلية ليس فقط لتطوير الأعمال وجني الأرباح فحسب بل لاستثمار أموالها في سبيل توفير الخدمة، ولا شك أن العمل على توفير هذه الخدمات سيمكنها من تحقيق الأرباح مستقبلا. وعليها أن تشارك التاجر المحلي في تحمل أعباء هذه الأعمال ومتطلبات تقديم هذه الخدمات. وأضاف:'' إننا نسعى إلى أن تكون ''الدولية'' شركة توزيع محلي يرتاح إليها المصنع كما يرتاح إليها معيد البيع المحلي، فيجد عندها ما يحتاج إليه في الوقت المطلوب والسعر المقبول والكفاءة العالية وبأفضل العلامات التجارية التي يطلبها. فليس من السهل حتى الآن أن توفر المنتج المطلوب دائما في السوق السعودية''. ||**|||~|Jabri.jpg|~|بشير الجابري، مدير عام "شركة الكمبيوتر الدولية"|~|وتزامنا مع مشاركتها في معرض جيتكس الرياض لهذا العام، أعلنت ''الشركة الدولية للكمبيوتر'' عن إعادة هيكلة شاملة، في استجابة واضحة لمتطلبات ومتغيرات السوق المحلية. وتعتبر ''الدولية'' من رواد الشركات المحلية التي تشمل أنشطتها توزيع المنتجات التقنية والبيع بالجملة والتجزئة ودمج الأنظمة، وتنتشر معارضها في مختلف أنحاء المملكة. وقال أكرم إلياس، نائب الرئيس للعمليات والتسويق لدى الشركة:'' لقد حرصنا من خلال مشاركتنا في المعرض هذا العام على تقديم الطيف المتكامل من المنتجات التي تندرج تحت مظلة التوزيع في السوق المحلية لدينا، كما أكدنا على تقديم علامة ''زاي'' التجارية كإحدى العلامات التجارية الأخرى التي نقدمها من بين طيف واسع من المنتجات التقنية، خاصة بعد إضافة الكمبيوتر الدفتري إلى سلسلة المنتجات التي يتم تجميعها محليا في المملكة. كما سجل المعرض هذا العام حضورا جيدا من قبل الزوار مقارنة بالسنة الماضية، فهذا المعرض يعد الحدث التقني الأهم الذي يقام في المملكة، وأصبح الزوار يقصدونه من مختلف أنحائها''. وأضاف:'' تتزايد أهمية أسواق الشرق الأوسط لدى شركات التصنيع العالمية التي تدرك يوما بعد يوم حجم الفرص التي تزخر بها المنطقة. ولا شك أن الزيارات الأخيرة لعدد من كبار مسؤولي ورؤساء الشركات العالمية إلى المملكة تعكس هذا الاهتمام المتزايد. من ناحية أخرى فإن النضوج الذي بلغته أسواق أوروبا دفع بهذه الشركات إلى البحث عن أسواق أخرى تتيح لها مزيدا من فرص النمو، وهو ما توفره أسواق الشرق الأوسط. ونحن من ناحيتنا عدنا إلى المشاركة في معرض جيتكس بعد انقطاع لمدة ثلاث سنوات تقريبا بسبب الإقبال الضعيف عليها سابقا، لكننا لمسنا حجم الفرص الواعدة التي تزخر بها الأسواق بعد المبادرات والاستثمارات التي ساعدت في تطوير أسواق المملكة، وحرصنا على الظهور من جديد على الساحة المحلية ''. وقد عرضت الشركة مجموعة جديدة من المنتجات التي حازت حقوق التوزيع لها مؤخرا في المملكة، وشملت منتجات الشبكة وشاشات العرض وأقراص التخزين والكمبيوترات الدفترية. وقد حرصت الشركة على إطلاق هذه الكمبيوترات في وقت يتزامن مع وضع اللمسات الأخيرة على المبادرة المنتظرة والخاصة بالكمبيوتر الدفتري. وتقدم ''الدولية'' خدمات الدعم والصيانة وغيرها من الخدمات لمجموعة شركائها التي تضم قرابة 700 معيد بيع من خلال مجموعة من صالات العرض المنتشرة في مختلف أنحاء المملكة. وقال إلياس:'' إن هدفنا هو تقديم أحدث التقنيات المتوفرة في الأسواق لعملائنا من أفراد ومؤسسات''. وتواصل شركة التوزيع المحلي تطوير أعمالها بشكل ملحوظ في المملكة، ويتوقع إلياس مضاعفة حجم أعمالها خلال هذا العام. وأكد بدوره أن الهدف من تقديم هذه الشراكات الجديدة والمنتجات المختلفة هو جذب المزيد من معيدي البيع المهتمين بتقديم هذه المنتجات في الأسواق. هذا وقد أطلقت ''غيغابايت تكنولوجي'' أحدث منتجاتها من اللوحات الرئيسية وبطاقات الرسوميات وملحقات الكمبيوتر في معرض جيتكس الرياض. فقد طرحت اللوحة الرئيسية G1- Turbo والمزودة بشريحة Intel 975 Express chipset الحديثة من شركة إنتل، كما كشفت عن أحدث منتجات بطاقات الرسوميات المزودة بمعالجات من شركة ''إيه تي آي'' وخصوصاً بطاقة الرسوميات المزودة بمعالج ATI Radeon X1900XT والمزودة بذاكرة فيديو سعة 512 ميغابايت، بالإضافة إلى نظام تبريد سائل للمعالج. ||**|||~|Rahmani.jpg|~|عبد القادر رحماني، مدير منتج ''غيغابايت'' لدى شركة الكومبيوتر الدولية|~|وقال عبد القادر رحماني، مدير منتج ''غيغابايت'' لدى شركة الكومبيوتر الدولية:'' ''غيغابايت'' اسم عريق وكبير في عالم تقنية المعلومات وتتميز الشركة بالمنتجات المبتكرة والتي تحتوي على مميزات خاصة تميز دائماً منتجات ''غيغابايت'' عن المنافسين، وتحرص ''شركة الكمبيوتر الدولية'' دوما على طرح أحدث المنتجات من ''غيغابايت'' بشكل مستمر وتعريف الجمهور عليها وإظهار مميزاتها ومواصفاتها الخاصة''. وعن أداء ''غيغابايت'' وحصتها في السوق السعودية أضاف رحماني:'' لقد حققنا إنجازات ضخمة في السنة السابقة حيث استطاعت شركة الكمبيوتر ''الدولية'' و''غيغابايت'' السيطرة على أكثر من 50% من السوق السعودي في قطاع اللوحات الرئيسية، فعلامة ''غيغابايت'' هي الاسم الأول بدون منازع في السوق السعودية، ونحن نطمح لتحقيق قفزات نوعية في عام 2006 والوصول إلى مبيعات تصل إلى 150 ألف لوحة رئيسية فقط في السوق السعودي المحلي، حيث تعد ''شركة الكومبيوتر الدولية'' إحدى أكبر شركات توزيع منتجات ''غيغابايت'' في الشرق الأوسط''. من جهته قال أغنالو فرناندس، المدير العام لدى مكتب مشعل السديري ''إم إس أو'' للخدمات التجارية، إحدى أهم شركات التوزيع المحلي في المملكة:'' لقد نجحنا خلال العام الماضي ومنذ مشاركتنا في الدورة السابقة للمعرض في إضافة منتجات ''إم جي إي'' و''دي لينك'' إلى قائمة التوزيع لدينا. ودخلنا مؤخرا في مفاوضات مع شركة ''سيلينك'' التي تقدم مجموعة من منتجات تقنية بلوتوث اللاسلكية، وقد بدأنا بالفعل بيع هذه المنتجات ومن المتوقع أن نوقع معهم عقد شراكة قريبا''. ||**|||~|Fernandes,-AgnelloMSO.jpg|~| أغنالو فرناندس، المدير العام لدى مكتب مشعل السديري ''إم إس أو'' للخدمات التجارية|~|وتركز ''إم إس أو'' بشكل كبير على توزيع مكونات الكمبيوتر بعد أن عملت سابقا في توزيع برمجياته، وذلك تماشيا مع النمو المتزايد والملحوظ للطلب عليها في أسواق المنطقة. ويبد هذا واضحا من خلال المنتجات التي عرضتها الشركة في جناحها بالمعرض هذا العام. وتسعى الشركة، والتي تضم حاليا أكثر من أربعين موظفا، إلى تطوير أعمالها بتعيين المزيد من الموظفين تماشيا مع حجم الطلب في الأسواق. وتتخذ الشركة من الرياض مركزا لعملياتها حيث تعمل على تلبية الطلب على المنتجات التي توفرها من خلال ثلاثة نقاط تخزين بالمدينة، ومن خلال علاقاتنا الوطيدة مع شركات الخدمات اللوجستية فإننا قادرون على إرسال الشحنات التي ترسل قبل الساعة الخامسة في نفس اليوم، بحيث تصل إلى الشريك في اليوم التالي. وأكد فرناندس أن ما يميز شركته لدى عدد من شركات التصنيع هو حجم قاعدة العملاء المنتشرين في المملكة، ويقول:'' إننا نركز فقط على الطلبات الصغيرة، ولا نقحم أنفسنا في صفقات ضخمة، لأن نسبة الخطورة فيها أكبر، كما أن هامش أرباحها أقل، كما أنها تعرقل الاستفادة من تسهيلات الدفع التي يتيحها المصنع عادة لفترة محدودة. ولهذا فإننا نركز على تلبية احتياجات معيدي البيع الأصغر حجما مما يضمن لنا عائدات يومية وهوامش أرباح مقبولة''. ويرى فرناندس أن بعض الشركات العالمية وخاصة مزودي البرامج يبذلون جهودا مشكورة في محاربة ممارسات السوق الرمادية في المملكة، وبالرغم من استمرار هذه الأعمال إلا أنه بدا واثقا من قدوم اليوم الذي تختفي فيه هذه الممارسات. ويقول:'' إن الأسواق تشهد نموا متزايدا، وقد حققت مبيعاتنا نموا بلغ 32 في المائة خلال الربع الماضي مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. وكانت مبيعات الشركة قد تجاوزت حاجز 20 مليون دولار خلال العام الماضي، ويأمل فرنانيس أن ينجح في زيادتها إلى حوالي 25 مليون دولار خلال العام القادم. ويرى أن المنافسة كبيرة في السوق السعودية، إلا أنهم يحرصون على توفير الكميات المناسبة للمنتجات في الوقت المناسب وفقا لحجم الطلب في الأسواق، مما يميزهم عن غيرهم من الموزعين الذين لا يلقون بالا لذلك، إضافة إلى تركيزهم على الصفقات المربحة والمتوافقة مع سياسة الشركة.
وقال فرناندس حول معرض الرياض لهذا العام:'' لقد كان المعرض هذا العام فرصة جيدة جدا بالنسبة لمعيدي البيع الراغبين في تطوير أعمالهم، ولقد حرصنا وبدعم من شركات التصنيع على توسيع حجم الجناح لهذا العام كي نتمكن من عرض أكبر مجموعة من طيف المنتجات التي نقدمها للسوق المحلية، وهو ما يستدعي شكر شركات التصنيع هذه''. غير أنه أعرب عن عدم رضاه عن مستوى جناح التسوق المصاحب للمعرض، وقال:'' من الملاحظ على جناح التسوق غياب عدد كبير من معيدي البيع، حيث يشارك عدد محدود من هذه الشركات إلى جانب مزودي الخدمة ومحلات بيع الهاتف الجوال. ولا بد من توفير فرصة بيع المنتجات التي تستثمر شركات التصنيع لقاء عرضها من خلال معرض جيتكس، ونحرص من جهتنا على التعاون مع شركائنا في سبيل دعم مبيعاتهم من المنتجات التي نعرضها والتعاون معهم في سبيل ذلك. ولقد كنا الموزع الوحيد الذي شارك في جناح التسوق للعام الماضي لأن أحدا من معيدي البيع لم يشارك في هذا المعرض. وقد يكون ذلك بسبب فرص المشاركة المحدودة جدا في المعرض''. ويعتقد أنه ليس من العدل أن تمنح المساحات لقطاع دون غيره، فذلك ينعكس بطبيعة الحال على أعمال شركات التوزيع وإعادة البيع في الأسواق المحلية.
||**|||~|Al-Helayyil,-Abduaziz.jpg|~|عبد العزيز الهليل، مدير إدارة المنتجات لدى "أول نت"|~|كما سعت شركة ''الجماز'' للاتصالات من خلال مشاركتها في جيتكس الرياض إلى تشجيع شركائها على تطوير أعمالهم من خلال تقديم خدمات قيمة مضافة على المنتجات التي توفرها لهم إضافة إلى مساعدتهم في دمج هذه المنتجات لتقديمها كحلول متكاملة، مما يتيح له زيادة معدل هوامش الأرباح التي يحققونها. وقال عاصم الجماز، نائب الرئيس لدى الشركة:'' تميزت مشاركتنا هذا العام بكونها الأكبر مقارنة المشاركات السابقة، وذلك بهدف جذب أكبر عدد ممكن من معيدي البيع للاجتماع بهم في الركن المخصص لمناقشة فرص العمل المتاحة مع الشركاء، واستعراض الوسائل التي يمكن ''للجماز'' المساعدة بها للاستفادة من هذه الفرص المتاحة''. وأضاف الجماز:'' إننا واثقون من أننا نمتلك علاقات مع أفضل شركات التصنيع في الأسواق، من خلال الشراكات مع الشركة الأفضل في قطاع الشبكات وهي ''سيسكو''، والأفضل في مجال الكمبيوترات الدفترية والمكتبية وهي ''دل''، والأفضل في أنظمة الخادم وهي ''صن مايكروسيستمز''، والأفضل في أجهزة الطاقة المستمرة وهي ''إيه بي سي''، بالإضافة إلى شركة ''برانريكس'' التي تعد من أفضل الشركات في مجال كابلات البنى التحتية والشراكة مع الشركة الأفضل في مجال شبكات المكاتب الصغيرة والمكاتب المنزلية وغيرها من الشراكات المميزة، ولذا فإننا نؤمن بأن قاعدة الشراكات الحالية تعد الأفضل وتمثل قاعدة قوية يمكننا الانطلاق منها، ونسعى إلى التركيز على تطوير أعمالهم وأعمالنا في الوقت ذاته''. وركزت ''الجماز'' من خلال مشاركتها على الوسائل التي يمكن من خلالها تعزيز أعمال الشركاء من معيدي البيع، وتقديم خدمات ذات قيمة حقيقية للشركاء تشمل مناقشة فرص تطوير أعماله دون التدخل طبعا في خصوصية نشاطه التجاري. وقال الجماز:'' إننا نتمتع بعلاقات جيدة مع الشركات العالمية، ويمكننا تقديم النصائح حول سبل وفرص تطوير أعماله، وكيف يمكنه التخصص وما هي التخصصات التي تتناسب مع طبيعة الخبرة التي يتمتع بها هذا الشريك. ونلمس نموا كبيرا فعلا في الأسواق، ونحاول مواكبة وتلبية هذه الاحتياجات المتزايدة لشركائنا، لتأكيد شراكتنا معهم في تحقيق النجاحات التي يرمون إليها، إضافة إلى تقديم خدمات مضافة ذات قيمة حقيقة لدى هؤلاء الشركاء''.
وتعد هذه الدورة الأخيرة للمعرض في المقر الحالي، إذ من المنتظر إن تقام فعاليات العام القادم في المقر الجديد لأرض المعارض في الرياض. فعدد الزوار يشهد تزايدا متواصلا عاما بعد عام، سواء من ناحية مستوى الزوار أو عددهم. و كانت مشاركة ''أول نت'' من بين الشركات المحلية الحاضرة بقوة في دورة هذا العام من المعرض. وقال عبد العزيز الهليل، مدير إدارة المنتجات لدى مزود الخدمة:'' من الملاحظ أن عدد زوار الزوار يزداد عاما بعد عام، مما يعكس انتشار الوعي بهذه التقنيات الحديثة وارتفاع عدد مستخدمي الكمبيوتر والإنترنت. ويحاول زوار المعارض وخاصة معرض بحجم جيتكس الرياض التعرف على التقنيات والخدمات الجديدة''. وقد قدمت ''أول نت'' من جهتها خدمة ''أول أمان للصور''، وهي خدمة تقوم على تنقية المحتوى الرقمي من الصور الإباحية، فبالرغم من الجهود المشكورة المبذولة من قبل المسؤولين إلا أننا جميعا واجهنا ظهور بعض هذه الصور من حين لآخر. فهذه الخدمة تضمن حجب هذه الصور على مستوى الصورة وليس على مستوى الموقع بما يحول دون ظهورها وإن كان عن طريق الخطأ. فقد لا يكون الموقع إباحيا بل يحتوي صورة كذلك، وبالتالي قد تظهر هذه الصور لبعض المستخدمين. وتعتمد هذه الخدمة على برنامج يعمل على مسح الصورة نفسها''. كما قدم مزود الخدمة خدمات تتعلق بقطاع الشركات، ومنها خدمات البريد الإلكترونية وعدد من المزايا التي يحتاجها المستخدمون في هذا القطاع، كما طرحت عروضا مغرية على خدمات الاستضافة تنافس حتى الشركات العالمية وعروضها على هذه الخدمات، إلى جانب خدمات الرسائل النصية التي عرضت في المعرض، ويفترض أن تتوفر للعملاء مباشرة بعده. ويشهد عدد مستخدمي الإنترنت ازديادا ملحوظا وخاصة بالنسبة لمستخدمي DSL. فهناك آلاف مؤلفة من المنافذ التي توفرها الاتصالات السعودية كل يوم، لكنها تحجز سريعا وخلال فترة قصيرة جدا. مما يدل على أن هناك إقبال جيد على هذه الخدمات. وتحاول ''أول نت'' التركيز على خدمات القيمة المضافة وجودة الخدمات التي تقدمها وخاصة خدمات ما بعد البيع. ||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code