كيف تختار طابعة

تستبعد الطابعات الليزرية أحادية اللون عندما يكون موضوع الحديث التقنية المتطورة ومنتجاتها على الرغم من كونها الجندي المجهول في كل مكتب ليس بسبب أدائها الجيد ودقة وسرعة الطباعة التي تقدمها هذه الطابعات وحسب، بل والجدوى الإقتصادية التي تقدمها آخذين بعين الاعتبار استهلاك الطابعة لخراطيش الحبر، ويأتي عامل الموثوقية بالمنتج ليكمل هذه المزايا الإيجابية ويجعل منها خيارا مناسبا للمستخدم.

  • E-Mail
كيف تختار طابعة ()
 Nawrez Khalil بقلم  September 21, 2005 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-


|~|printers-how-to-choose-two.jpg|~||~|تستبعد الطابعات الليزرية أحادية اللون عندما يكون موضوع الحديث التقنية المتطورة ومنتجاتها على الرغم من كونها الجندي المجهول في كل مكتب ليس بسبب أدائها الجيد ودقة وسرعة الطباعة التي تقدمها هذه الطابعات وحسب، بل والجدوى الإقتصادية التي تقدمها آخذين بعين الاعتبار استهلاك الطابعة لخراطيش الحبر، ويأتي عامل الموثوقية بالمنتج ليكمل هذه المزايا الإيجابية ويجعل منها خيارا مناسبا للمستخدم.
ومرت هذه الطابعات بمراحل متعددة من التطوير وإضافة مزايا جديدة رافقها انخفاض كبير في أسعارها بعد أن كانت حلما بعيد المنال للمستخدم المنزلي، لتصبح الآن بأسعارها المنافسة اقتصاديا شعبية وفي متناول شريحة واسعة من المستخدمين المنزليين.
ولا يعتبر حديثنا عندما نشير إلى انخفاض أسعار هذه الطابعات خياليا أو ضربا من الجنون والدليل على ذلك أن أرخص طابعة ليزرية أحادية اللون في اختبارنا الجماعي لهذا الشهر بلغ سعرها 130 دولار.
وتهدد الطابعات الليزرية أحادية اللون بأدائها السريع عالي الجودة وبزيادة عدد الصفحات التي تقوم بطباعتها في الدقيقة الطابعات نافثة الحبر.
ويعد شراء طابعة ليزرية أحادية اللون من خيارات الشراء التي يصنفها كثير من المستخدمين على أنها بدرجة عالية من الصعوبة والإرباك لوجود نماذج كثيرة منها في الأسواق، إلا أنه من السهولة بمكان شراء هذا النوع من الطابعات عند مراعاة مجموعة من الشروط والإجابة على عدد من الأسئلة كالهدف من شراء الطابعة والمهمة التي ستستخدم فيها والمكان وحجمه.
فإذا كان عمل الطابعة سينحصر بالاستخدام المنزلي عليك بدراسة مكان الاستخدام وحجمه لشراء طابعة تناسب هذه المساحة وتمكّن المستخدم من القيام بمهام الطباعة بمرونة ودون احتلال مساحة كبيرة من سطح مكتبه.
ولا بد من التركيز على الدقة القصوى التي توفرها الطابعة لأن هذه الدقة هي صاحبة اليد العليا في دقة مخرجات الطباعة سواء كانت نصوصا أو رسوميات.
وقد تكون دقة الطابعات الليزرية أقل من دقة الطابعات نافثة الحبر، إلا أنها جيدة وتناسب قطاعا كبيرا من المستخدمين. ويجب مراعاة عامل سرعة الطباعة التي تقدر بـ '' صفحة بالدقيقة '' مع الانتباه إلى أن الشركات المصنّعة لمثل هذا النوع من الطابعات قد تقدم أرقاما غير صحيحة أو مبالغا فيها لاعتمادها طرقا مختلفة لقياس هذا المعيار.
ومن المفيد اتباع قاعدة عامة بخصوص شراء الطابعة وهي التركيز على السرعة العالية سواء كان استخدام الطابعة في الأعمال المكتبية الضخمة أو الاستخدام المنزلي البسيط، والانتباه لسعة ذاكرتها وسرعة المعالج، ويكمن السبب وراء هذه القاعدة في أن المعالج هو الذي يتحكم بمهام الطباعة قبل بلوغ المرحلة النهائية المتمثلة بتحويل البيانات إلى مطبوعات.
ويؤثر المعالج السريع على أداء الطابعة عموما ويرتقي به وتلك حال الذاكرة المؤقتة أيضا التي تساعد زيادة سعاتها في الحصول على نتائج مميزة وأداء لا يجارى. وتكفي ذاكرة بسعة 8 ميغابايت مثلا لطباعة المستندات التي تضم بين ثناياها العديد من الصور والجداول والتفاصيل الدقيقة مع ضرورة الانتباه إلى إمكانية ترقية الذاكرة مستقبلا.

||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code