الماسحات الضوئية

تراجع عدد الشركات المصنعة للماسحات الضوئية في المدة الأخيرة، وفضل عدد منهم التركيز على أسواق الأجهزة متعددة المهام بدلا منها، إلا أن أسواق هذه الأجهزة لا تزال تشهد إقبالا جيدا من المستخدمين الذين ينقسمون إلى قسمين، الأول يبحث عن ماسحة ضوئية تناسب حلول إدارة المستندات التي يعتمدها، أما الأخر فلا يفضل أن يحتكم إلى جهاز واحد لإنجاز ( الأجهزة متعددة المهام) للقيام بمختلف الوظائف.

  • E-Mail
الماسحات الضوئية ()
 Nawrez Khalil بقلم  June 29, 2005 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-


|~||~||~|تراجع عدد الشركات المصنعة للماسحات الضوئية في المدة الأخيرة، وفضل عدد منهم التركيز على أسواق الأجهزة متعددة المهام بدلا منها، إلا أن أسواق هذه الأجهزة لا تزال تشهد إقبالا جيدا من المستخدمين الذين ينقسمون إلى قسمين، الأول يبحث عن ماسحة ضوئية تناسب حلول إدارة المستندات التي يعتمدها، أما الأخر فلا يفضل أن يحتكم إلى جهاز واحد لإنجاز ( الأجهزة متعددة المهام) للقيام بمختلف الوظائف.
وتترافق صناعة الماسحات الضوئية مع ارتفاع الدقة بشكل دراماتيكي وتطور في مهامها، حيث كانت مهمة المسح الضوئي للأفلام والشرائح بقياس 35 ميليمتر من اختصاص ماسحات منفصلة عن الماسحات الضوئية العادية، إلا أننا بدأنا نجد بعض الماسحات المسطحة التي أصبحت قادرة على إجراء المسح لبعض الأفلام وتضم هذه الميزة. وغالبا ما تفتقر الأجهزة متعددة المهام لهذه الميزة، مما يجعلها تصب في صالح الماسحات الضوئية المنفصلة. ولم يتأثر سعر هذه الماسحات مع تراجع أعداد الشركات المصنعة لها، غير أن المنافسة دفعت بأسعارها إلى مستوى جديد ليبلغ سعر أرخص الطرز حوالي 32 دولارا.
وقد شهدت التقنيات المستخدمة في هذه الماسحات تطورا طفيفا إلا أنها بقيت ذاتها المستخدمة في هذه الأجهزة. فمعظم ماسحات الفئة المتوسطة إلى العليا تعتمد حساسا للصور من نوع CCD، في حين أن ماسحات الفئة الدنيا والماسحات المبسطة تعتمد تقنية CIS الأرخص ثمنا.
وبالرغم من حقيقة أن تقنية CIS تسهم في تصنيع ماسحات ضوئية رخيصة الثمن إلا أن جودة العمل لا ترقى إلى المستوى الذي تقدمه تقنية CCD. وبالتالي فإنه من الضروري أن تحدد الاستخدام وطبيعة الحاجة إلى الماسحة قبل اتخاذ قرار الشراء.
فإذا ما كانت جودة الصور وسرعة الأداء مهمة لديك، فلا غنى لك عن ماسحات تقنية CCD. أما إن كنت محكوما بميزانية محددة ولم تكن بحاجة إلى دقة عالية فإنك ستقتنع بأداء ماسحات تعتمد تقنية CIS. وما يميز هذه الأخيرة أنها غالبا ما تدعم التوصيل عبر منفذ الناقل العام، مما يجعلها الأنسب للمستخدمين كثيري الحركة.
العامل الهام الآخر الذي يجب الانتباه إليه هو الدقة القصوى التي يمكن للماسحة الضوئية أن توفرها، إذ يمكن الحكم على دقة التفاصيل التي يمكن للماسحة تسجيلها وبالتالي التأثير على جودة الصور التي تجرى لها عملية المسح. ولكن عليك أن لا تأخذ دوما بالدقة القصوى التي توفرها هذه الطرز، ذلك أنها غالبا ما تعتمد على برنامج خاص مدمج في الماسحة لزيادة عدد النقاط المسجلة في الإنش، إلا أنها لا تزيد من جودة النسخ الرقمية للصور.
أما إذا كنت تحتفظ بأعداد كبيرة من الصور التي ترغب بأرشفتها فابحث عن ميزة المسح الضوئي للنسخ السلبية من الأفلام Negatives، مما سيساعدك على القيام بذلك بسرعة وسهولة، إضافة إلى إمكانية تصحيح وإدخال بعض الرتوش على الصور التي أتى عليها الزمان.
||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code