أجهزة العرض الرقمي

دخلت أجهزة العرض الرقمي مؤخرا معركة حامية الوطيس مع أجهزة العرض التي تستخدم تقنية الأشعة المهبطية أو الكريستال السائل،LCD ويتزامن ذلك مع تطور أجهزة العرض وتحديثها دوريا وانخفاض أسعارها وأحجامها.

  • E-Mail
أجهزة العرض الرقمي ()
 Nawrez Khalil بقلم  April 25, 2005 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-


|~|projector-2.jpg|~||~|دخلت أجهزة العرض الرقمي مؤخرا معركة حامية الوطيس مع أجهزة العرض التي تستخدم تقنية الأشعة المهبطية أو الكريستال السائل،LCD ويتزامن ذلك مع تطور أجهزة العرض وتحديثها دوريا وانخفاض أسعارها وأحجامها.
كانت أجهزة العرض في الماضي مقتصرة على المكاتب لكن انخفاض أسعارها وازدياد عدد الشركات المصنّعة لها ساهم في نقل هذه التقنية إلى المنازل التي تصمم لأغراض الترفيه وتشغيل أقراص الفيديو و،DVDبينما تحتاج الشركات لجهاز عرض سهل الحمل بقدرات متقدمة كدعمها لتقنية المعالجة الرقمية للضوءDLP التي تساعد على إنتاج أجهزة عرض بأحجام صغيرة، إضافة تقنية الكريستال السائل فوق السيليكون -Liquid Crystal On Silicon- LCOS. تترك أجهزة العرض التي تعتمد تقنية الكريستال السائل التقليدية فجوات بين كل بكسل لتحدث تأثيرا أشبه بشبكة خطوط مزعجة للنظر، واستطاعت الأجهزة الجديدة سد هذه الثغرة باعتماد تقنية الكريستال السائل فوق السيليكون والتي تقوم برصف كافة البكسلات بشكل متراص مع بعضها البعض لتوفر دقة في العرض ومشاهدة مريحة.
ورغم الفارق المتوقع في مستوى الأداء، إلا أن التطور الحاصل في تقنية الكريستال السائل قلّص الفارق بشكل كبير. وقد يكون اختيار جهاز عرض بمواصفات جيدة إحدى المهام الصعبة التي تواجه المستخدم ويعود السبب في ذلك إلى التنوع الكبير في أشكالها ومواصفاتها وأسعارها.
وتختلف الأسباب التي تدفع المستخدمين لاقتناء جهاز عرض، وبالتالي تتباين المواصفات الواجب توفرها في الطراز المناسب لهم، فالشركات تحتاج لجهاز عرض بمواصفات مميزة، بينما ترتكز حاجة المستخدم المنزلي على جهاز عرض يوفر درجات ألوان متباينة.
يتوجب على المستخدم عند شرائه لجهاز عرض التركيز على الجودة الاقتصادية والأداء الجيد والمواصفات المميزة ولابد من مراعاة عامل دقة العرض واختيار الجهاز بدقة عالية لعرض الصور ومقاطع الفيديو بثبات ووضوح عاليين. وننصح المستخدمين عند شرائهم لجهاز عرض التركيز على معدل إضاءة يزيد عن 1000 أنسي لومينز كما يجب التركيز على معدل التباين الذي يظهر قدرة أجهزة العرض على إدراك الفروق بين الألوان المختلفة ويزود العرض بألوان براقة وتفاصيل دقيقة. ولكن عليك أن تدرك أن تكاليف الحصول على جهاز عرض لاتقف عند الثمن الذي تدفعه للحصول على أحد هذه الطرز، بل ستتكلف شراء مصباح جديد عندما يتعطل هذا الأخير في جهاز العرض الذي تمتلكه عاجلا أم آجلا، وهذه المصابيح مكلفة بالفعل. لكن كل هذا لايؤثر على جاذبية أجهزة العرض، فهي تبقى أقل سعرا من شاشات البلازما باهظة الثمن.
||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code