إنتل والمنطقة

تهيمن إنتل على سوق المعالجات منذ سنين طويلة، وتبدي الشركة اهتماماً بالغاً بأسواق المنطقة، وتسعى لنشر الكثير من التقنيات الحديثة فيها، وعلى رأسها تقنية النقاط الساخنة، والمنزل الرقمي، هذا فضلاً عن دعما وتعاونها الكبيرين مع الكثير من حكومات الدول في المنطقة من أجل رفع مستوى الوعي حيال تقنية المعلومات بشكل عام. وكانت إنتل قد عينت سمير الشماع في أبريل الماضي مديراً عاماً لعملياتها في دول مجلس التعاون الخليجي، وعهدت إليه مهمة تحفيز الجهود التي تبذلها الشركة من أجل تطوير السوق، والعمل على زيادة الوعي حيال منتجات إنتل في دول مجلس التعاون الخليجي عامة، والسوق السعودية بشكل خاص، وذلك من خلال فريقه المتواجد في كل من السعودية والإمارات. تشانل العربية التقت الشماع، وتحدثت إليه حول أبرز توجهات الشركة واستراتيجياتها للفترة الحالية والقادمة في أسواق المنطقة.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code