نظام أوفيس الجديد

مع كل عملية طرح لمنتج جديد يبرز هناك تساؤل لدى كل مستخدمي ويندوز وأوفيس، ونضعه نصب أعيينا، وهو هل هناك فعلا ما يبرر الترقية لهذا القادم الجديد؟ طرحت مايكروسوفت إصدار بيتا 2 من أوفيس 2003 الملقب باسم أوفيس 11، وقمنا بتجربة هذا الإصدار لتقصي ما يخبئه لنا المستقبل فيه. وسنترك التفاصيل الكاملة لحين ظهور المنتج الكامل، أما هنا فسنكتفي بموجز يشبه صورة 'الإيكو' للجنين إلى أن يأتي المولود الجديد. ونستطلع في هذا المقال ما تكشفه إصدارات بيتا عادة، وآخرها هنا بيتا 2 من أوفيس والذي سيحمل اسم أوفيس 2003 على الأرجح عند طرحه في منتصف هذا العام.

  • E-Mail
نظام أوفيس الجديد ()
 Nawras Sawsou بقلم  April 1, 2003 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-


مقدمة|~||~||~|مع كل عملية طرح لمنتج جديد يبرز هناك تساؤل لدى كل مستخدمي ويندوز وأوفيس، ونضعه نصب أعيينا، وهو هل هناك فعلا ما يبرر الترقية لهذا القادم الجديد؟ طرحت مايكروسوفت إصدار بيتا 2 من أوفيس 2003 الملقب باسم أوفيس 11، وقمنا بتجربة هذا الإصدار لتقصي ما يخبئه لنا المستقبل فيه. وسنترك التفاصيل الكاملة لحين ظهور المنتج الكامل، أما هنا فسنكتفي بموجز يشبه صورة 'الإيكو' للجنين إلى أن يأتي المولود الجديد. ونستطلع في هذا المقال ما تكشفه إصدارات بيتا عادة، وآخرها هنا بيتا 2 من أوفيس والذي سيحمل اسم أوفيس 2003 على الأرجح عند طرحه في منتصف هذا العام. وأصبح من المعتاد تغيير اسم طقم أوفيس قبيل طرحه إلى جانب تغيير أسماء التطبيقات فيه، (كما هو حال تطبيق XDocx الجديد الذي أصبح حتى كتابة هذه السطور يحمل اسم إنفو باث InfoPath). وتقول مايكروسوفت أنه يمكن للراغبين باختبار Office System من شركات وأفراد الحصول على المزيد من المعلومات عن هذا النظام من الموقع: http://www.microsoft.com/office/preview.
ودعت مايكروسوفت زبائنها وشركاءها في قطاع تقنية المعلومات في كافة أنحاء العالم إلى تقييم النسخ الجديدة من نظام أدوات المكتب الجديد الذي وصل إلى مرحلته التجريبية الثانية التي تمهد لعملية إطلاقه رسمياً في منتصف العام الحالي. ومن المهم أن نقرأ بين السطور لنعرف ماذا تنوي مايكروسوفت أن تفعله مع أوفيس، فهاهي توجهه نحو المستخدمين في الشركات وتقول إن أوفيس لم يعد مجرد منتجات شخصية للإنتاجية، فقد تطور ليصبح نظاما أكثر شمولا وتكاملا يستند إلى أدوات أصبحت مألوفة يعرفها الكثيرون.
||**||مجموعة البرامج|~||~||~|
ويضم نظام أوفيس أنظمة الخادم والخدمات وتطبيقات سطح المكتب للعمل معا لتلبية مجموعة واسعة من حلول لحاجات العمل. فهناك إصدار الكمبيوترات المكتبية مثل إصدار المحترفين Microsoft Office 2003 Professional Edition 2003، الذي يقدم نواة أدوات الإنتاجية المكتبية بمزايا جديدة للعمل التعاوني والعمل المشترك مع الزملاء والشركاء والزبائن، ويقدم طرقا لجمع ولاستخدام المعلومات في الشركات. ويضم نظام أوفيس (ومجموعة بيتا 2 ذات الـ15 قرصا مدمجا) ما يلي:
Microsoft Office Word 2003
Microsoft Office Excel 2003
Microsoft Office Outlook® 2003
Microsoft Office Outlook 2003 with Business Contact Manager
Microsoft Office PowerPoint® 2003
Microsoft Office Access 2003
Microsoft Office FrontPage® 2003
Microsoft Office InfoPath™ 2003
Microsoft Office OneNote™ 2003
Microsoft Office Publisher 2003
Microsoft Project Standard
Microsoft Project Professional
Microsoft Project Server
Microsoft Office Visio Standard
Microsoft Office Visio Professional
Microsoft SharePoint™ Portal Server "v2.0"
Microsoft Windows® SharePoint Services
Microsoft Windows Server 2003
Microsoft Exchange Server 2003
سيعمل أوفيس مع كل من ويندوز إكس بي وويندوز 2000، لكنه لن يدعم الأنظمة الأخرى مثل ويندوز 98 وميلينيوم. ورغم أن هذه ستزعج البعض من مستخدمي نظامي 98 وميلينيوم إلا أنها مبررة بدواعي التركيز على جعل ''النظام'' مستقرا أكثر في أنظمة التشغيل الحالية ( ويندوز إكس بي وويندوز 2000مع الإصدار الخدمي Service Pack 3)، مع تقديم تقنيات جديدة ومتطورة بدلا من تركيز كل الجهود على التوافق الرجعي مع الأنظمة الأقدم.
وكانت هناك مجموعة أوفيس المعهودة على قرص مدمج وعلى قرص مدمج آخر جاء كل من فرونت بيج 2003 بيتا وببلشر2003 بيتا والبرنامج الجديد تطبيق OneNote ون نوت 2003 بيتا. يتيح البرنامج OneNote أخذ وتدوين الملاحظات والرسوم والكتابة بخط اليد أو حتى تسجيل الصوت عند توفر الأجهزة الملحقة اللازمة. ويفيد هذا الاستخدام في أجهزة الكمبيوتر اللوح Tablet PC ويتيح ون نوت وهو عضو جديد في عائلة أوفيس، التقاط وترتيب وإعادة استخدام الملاحظات إلكترونيا على أي كمبيوتر حسب الحاجة. ويتيح البرنامج التعامل مع الملاحظات بأنساق مختلفة وترتيبها و يوفر إمكانية البحث فيها ودمجها في تطبيقات أوفيس الأخرى مثل وورد وأوتلوك وباور بوينت. وهناك قدرات إضافية لهذا التطبيق مع الكمبيوتر اللوح أو أي كمبيوتر مجهز بوسيلة إدخال بالقلم الرقمي أو لوحة رسم خاصة. ويظهر أن هذا البرنامج هو أداة مرنة لجمع الملاحظات من مصادر عديدة، فهو يسمح بتسجيل الصوت في حال رغبة المستخدم بتسجيل ملاحظات صوتية في محاضرة أو اجتماع هام أو تدوينها بقلم رقمي خاص. ووفقا لرد مايكروسوفت الشرق الأوسط فإن ون نوت سيتوفر بالعربية بينما سيستغرق توفير ذلك الدعم في إنفو باث بعض الوقت. ويشي ذلك بأن مايكروسوفت قد تجمع أو تفصل بين هذه البرامج في إصدارات تختلف حسب استخداماتها في الكمبيوتر المكتبي أو الدفتري أو 'اللوح'. فما هي أبرز التطبيقات والمزايا الجديدة والتغييرات في البرامج المعروفة مثل وورد وإكسل؟
||**||وورد وإكسل|~||~||~|
إصدار بيتا تحت الاختبار
قمنا بتجربة بيتا 2 بروفيشنال، وحقيقة نقول إننا لا يمكن أن نفي حق هذا المنتج في مقال أو اثنين، حيث صدرت كتب من مئات الصفحات لتغطية الأوجه الرئيسية لنظام أوفيس. ولذلك سنقدم موجزا عاما مع بعض التفاصيل، لنقوم لاحقا بنشر مقالات موسعة بعد صدور النسخة الكاملة والنهائية وحصولنا على رد مايكروسوفت حول تساؤلات عديدة، مثل مساعدة المستخدمين في مسألة خطط إكس إم إل والاستفادة المثلى منها في كل التطبيقات. ويعلم الكثير من المستخدمين أن مزايا عديدة في أوفيس يتم إهمالها رغم فائدتها الكبيرة، لمجرد عدم معرفة المستخدمين بوجودها، فهم في وظائفهم مطالبون بأن يبرعوا في عملهم المحدد لا أن يكونوا محترفين في كل مزايا أوفيس.

الخطوة الأولى
تظهر قائمة الإعداد في أوفيس مجموعة من البرامج المعروفة في أوفيس وهي وورد وإكسل وباوروبوينت وأوتلوك وأكسيس. عرض برنامج الإعداد متطلبات التثبيت وهي حوالي250 ميغابايت على القرص الصلب. وانتهت عملية الإعداد خلال دقائق معدودة وأصبحنا جاهزين للعمل.
تمت عملية الإعداد دون الحاجة لإعادة التشغيل بفضل اعتماد Windows Installer 2.0، وهي ميزة محببة للمستخدمين وقد نالت إعجابنا. وهناك تحسينات أخرى في عملية الإعداد لكنها مخصصة للشركات الكبيرة التي تعتمد التثبيت لكمبيوترات متعددة من خلال الشبكة.
وفي قائمة ''ابدأ'' ظهرت برامج أوفيس المعهودة وهي أكسيس 2003 وإكسل وأتولوك وباوربوينت وورد وتطبيق مكتبة الصور( بكتشر لايبراري)، وضمن أدوات أوفيس Office tools هناك مزايا جديدة إلى جانب تلك المعهودة مثل الشهادة الرقمية لمشروع فيجيوال بيسك وإعدادات اللغة واسترداد تطبيق أوفيس وتصوير الوثائق والمسح الضوئي للوثائق ومعالج حفظ الإعدادات الخاصة بالمستخدم. ومنذ البداية، ظهر أن مايكروسوفت تنوي الاستفادة من المواصفات العالية للكمبيوترات الحالية، حيث طورت واجهة الاستخدام في كل برامج أوفيس هذا وأصبحت ملونة وبنفس أسلوب ويندوز إكس بي من ناحية الألوان والتصميم العام.

وورد وإكسل
بدأنا باستعراض برامج أوفيس تلك بدأ من وورد، فلم يتغير الكثير بصورة جذرية في هذا البرنامج ، لكن التغيرات الكبيرة فيه لا تبدو في القوائم بصورة واضحة. وفي قائمة ''ملف'' هناك خيار حفظ باسم وورد xml، وهو الخيار الأهم في وورد.
كما يوجد ضمن قائمة ''ملف'' أيضا خيار حماية الوثيقة بحيث لا يمكن فتحها لغير المصرح لهم. وتقوم أنت بتحديد هؤلاء المستخدمين، وعليك قبلها تنزيل أداة إدارة الوثائق من الإنترنت وهو ملف صغير يسهل تنزيله بسرعة.
وتضم هذه الميزة الجديدة وهي إدارة حقوق المعلومات Information Rights Management، نظام تحكم على مستوى الملفات لتحديد المخولين بالوصول للمعلومات. ويتيح هذا النظام للمدراء والمستخدمين المخولين بتحديد تفاصيل خاصة بالصلاحيات التي تحدد من يحق له الوصول للملفات في بياناتهم. فإذا أردت مثلا لرسالة بريد إلكتروني أو ملف وورد المرفق بها، أن تصل شخصا واحدا دون إمكانية أن يحيلها لغيره فسوف تتمكن من منع إحالتها للغير فضلا عن تقييدات أخرى يمكنك فرضها.
في لوحة المهام الجانبية هناك زر أبحاث Research، وتعتمد هذه على لغة XML ويمكن من خلالها أن يقوم المستخدمون في الشركات بالاتصال بمصادر عديدة داخل الشركة أو بجهات خارجية مثل قاموس إنكارتا أو موسوعات أخرى ومكتبة Elibrary ، وخدمة Factiva وخدمات معلومات أخرى. وتتوفر خدمة Factiva لكل مستخدمي أوفيس 2003، وتقدم Factiva وهي شراكة بين داو جونز ورويترز، خدمات الأخبار الاقتصادية والتجارية للشركات من موارد وخدمات هاتين الشركتين.

إكس ام ال في وورد وإكسل
ويمكن لوورد وإكسل أن يعرضا ويحررا ويحفظا وثائق XML ويمكن لمهندسي البرامج في الشركات استخدام تعريفات XML Schema definitions المرافقة لهذه الوثائق، لضمان جعل مستخدمي التطبيقات المكتبية يتقيدون بتوليد وصيانة بيانات ذات جودة عالية جاهزة للتكامل. وبذلك فإن مزايا XML تستهدف المستخدم النهائي بدون حاجة لمعرفته بلغة XML ذاتها. ولإرفاق ملف ورد بخطة العمل schema توجه إلى القوالب والإضافات Templates and Add-ins، وانقر زر XML Schema، ويمكنك تحديد الخطط التي تريد إرفاقها في صندوق:
'Checked schemas are currently attached'
وستتعاظم إنتاجية مستخدمي وورد وإكسل عند توفر مساعدة من المطورين بتقديم تعريفات لنماذج البيانات باستخدام خطط الأسلوب XML Schema، وكتابة تحويلات XML، وهي XSLT. ويمكن تعريف ماهية XSLT على أنها تحويل اللغة ذات النمط القابل للتوسع Extensible Style Language Transformation. وهي باختصار وسيلة للتوافق الشامل بين البرامج والأنظمة لأنها أداة لتحويل لغة XML لأنساق قابلة للقراءة والعرض في أنظمة مختلفة، ولذلك فهي مفيدة جدا في التجارة الإلكترونية وخدمات الويب حيث يلزم تحويل نفس البيانات لأنماط مختلفة من لغة XML حسب المطلوب للمنصة أو التطبيق المعني حيث لا تستخدم كل الشركات والمستخدمين نفس البرامج والتطبيقات وأنظمة التشغيل.
ولا يساعد أوفيس الجديد بكتابة خطط الأسلوب schemas، فذلك أمر يتطلب خبرات كبيرة، ولكن عند توفر خطط الأسلوب لديك لا يلزمك أي مهارات لربطها بوثيقة أو للتقيد بما تقدمه الخطة. وعلى سبيل المثال هناك استمارة في الشركة لديك تلزم الخطة المعتمدة في شركتك إتباع قواعد ثابتة لإدخال بيانات التاريخ كإدخال السنة بالأرقام يليها الشهر ثم اليوم، وذلك في كل مراسلات وعقود وتعاملات شركتك. وإذا كنت تطبع طلب صرف أجور أو ماشابه سيطلب منك وورد أو إكسل أن تتقيد بتلك القواعد لكتابة التاريخ والوقت في ذلك الطلب.
وعند التقيد بتلك القواعد سيتوقف وورد أو إكسل عن الشكوى ويصبح بإمكانك حفظ الوثيقة بنسق XML بطريقتين. الأولى وهي التلقائية في وورد بنسق WordML، وهي تحفظ تنسيق وأسلوب وورد بهيئة XML مفصولة عن البيانات التي تحكمها الخطة (schema-controlled data).
أو يمكنك الحفظ من خلال تحويلات XSLT transformation، وهي تقوم في حالة النشر إلى الويب بتحويل تنسيق WordML إلى تنسيق لوحات الأنماط المتعاقبة HTML/CSS.
أما إذا حددت خيار ''حفظ البيانات'' Save as Data، ستتمكن من حفظ بيانات XML الخام فقط. وفي تلك الحالة يمكنك ضم واحدة أو أكثر من لوحات أنماط XSLT للوثيقة، يمكن لكل منها توليد أنماط وتنسيق WordML.
ورغم أن خبرات XML لدى المستخدمين محدود حاليا إلا أن تطبيقات أوفيس الجديد عند طرحه ستتكفل بنشر هذه الخبرات والمهارات بسرعة. وعندها ستكون خدمات الويب أمرا مألوفا من خلال قدرة المستخدمين على التعامل معها في اوفيس عند الحاجة.

(يمكنكم قراءة المزيد عن هذا الموضوع على صفحات المجلة)||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code