الإنترنت عبر الأقمار الاصطناعية

شركات كويتية وسعودية تقدم خدمات الاتصال بالإنترنت عبر الأقمار الاصطناعية للمنطقة العربية، ويبدو أن هذه الإنترنت الفضائية بدأت تغزو المنطقة العربية بقوة

  • E-Mail
الإنترنت عبر الأقمار الاصطناعية ()
 Samer Batter بقلم  October 2, 2001 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-


|~||~||~|تتوفر طرق عديدة للاتصال بالأقمار الاصطناعية ، وهي من الناحية التقنية البحتة، مناسبة جداً بالنسبة لأولئك القاطنين في المناطق الريفية النائية الساعين إلى الحصول على اتصال عريض الموجة بالإنترنت. وقد بدأت شركات عربية في المنطقة بتوفير الاتصال بالإنترنت عبر الأقمار الاصطناعية ومن أهم هذه الشركات هناك الشركة الكويتية داتا ستريم ديجيتال نتورك التي تقدم حلولا ناجحة لتقديم الإنترنت عبر الأقمار الاصطناعية. وما يميز تقنية الاتصال بالإنترنت عبر الأقمار الاصطناعية أنها لا تتطلب أية خطوط هاتفية أو أنظمة كيبل أو ما شابه، بل تعتمد في المقابل على الصحن اللاقط في عملية تحميل وتنزيل Upload & download البيانات من الإنترنت، وتبلغ سرعة التنزيل لهذه التقنية حوالي 500 كيلو بت في الثانية downstream (نزولا نحو كمبيوتر المستخدم)، فيما تنخفض هذه السرعة إلى الخمس أثناء عملية التحميل upstream (صعودا باتجاه القمر الاصطناعي)، ورغم أن سرعة التنزيل عبر الأقمار الاصطناعية أقل بكثير من تلك المحققة عبر تقنية DSL وكيبل التلفزيون، إلا أنها تبقى أسرع بعشر مرات تقريباً من المودم العادي. وتشهد هذه التقنية إقبالاً كبيراً نوعاً ما خاصة من قبل مستخدمي الإنترنت في المناطق النائية.
||**|||~||~||~|
وفي هذا الإطار، أشارت صحيفة الرياض السعودية إلى انتشار الاتصال بالإنترنت عبر الأقمار الاصطناعية في المملكة، مشيرة إلى وجود بعض الموزعين الذين يقومون بصورة علنية ببيع المعدات والأدوات التي تلزم المستخدمين من أجل الحصول على طريقة أسرع وأقل تكلفة للاتصال بالإنترنت.
ولكن هذا التوجه ليس بجديد على المملكة، حسب ما ذكره الدكتور بدر البدر، رئيس مجلس إدارة شركة العالمية للاتصالات والإنترنت، الذي أوضح قائلاً: " أصبحت وسيلة الاتصال بالإنترنت عبر الأقمار الاصطناعية من الأمور الشائعة في المملكة، وهي منتشرة على نطاق واسع في كافة أنحاء السعودية حتى بين الشركات الكبيرة، ويعود مرد ذلك إلى أن هذه الطريقة توفر الكثير من التكلفة على مستخدميها من ناحية، إضافة إلى أن البنى التحتية المحلية ليست موثوقة بشكل كامل طوال الوقت"، ويضيف الدكتور البدر:" ثمة إشاعات تشير إلى إقبال الشركات المزودة لخدمات الإنترنت ISP على استخدام الأقمار الاصطناعية من أجل النفاذ إلى الإنترنت، وقد حذرت مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية تلك الشركات من القيام بذلك ".
وحسب ما يتردد فإن الاتصال بالإنترنت عبر الأقمار الاصطناعية لا يبدو عملية صعبة على الإطلاق.

||**|||~||~||~|
فقد أخبرنا أحد مستخدمي هذه الطريقة- الذي فضل ألا يذكر اسمه- بأن بإمكان أي شخص تأسيس نظام لاستقبال الإنترنت عبر الأقمار الاصطناعية بنفسه، فكل ما يتطلبه الأمر هو جهاز استقبال Receiver يتم وصله إلى الكمبيوتر عبر منفذ سكزي ،حيث تقدم بعض أجهزة الاستقبال (receiver) بطاقة سكزي SCSI، ومن ثم القيام بتنزيل البرنامج الخاص من الإنترنت وتشغيله، وبذلك يحصل المستخدم على اتصال دائم بالإنترنت باتجاه نازل downstream أي من القمر الاصطناعي إلى كمبيوتر المستخدم. ولا يمكن تأسيس الاتصال دون توفر اتصال أرضي يتم عبره تحديد المحتوى المطلوب من المواقع ليتم تنزيله، أي يلزم اتصال أرضي لمباشرة الاعتماد على التنزيل بالأقمار الاصطناعية، حيث لا يمكن تحميل المطلوب بإرساله للقمر الاصطناعي لا سلكيا upstream دون أجهزة أرضية خاصة لطلب المحتوى من القمر الاصطناعي بصورة صاعدة uplink.
ويحار مستخدمو المؤسسات في الطرق القانونية وأمامهم خياران اثنان، إما أن يتوجهوا إلى أحد الموزعين المتخصصين في هذا المجال في ، أو شراء الحل كاملاً من جهة خارجية، وفي كلتا الحالتين يتجاوزون القوانين المعمول بها.
ومن جهته صرح دوغلاس أرمسترونغ، المدير التنفيذي لشركة تقنية الاتصال بالإنترنت عبر الأقمار الاصطناعية، ويب- سات Web-Sat، بأن شركته على دراية تامة بأن تقنياتها تستخدم بطريقة غير شرعية، بينما أكد في المقابل بأن الشركة لن تسكت عن تلك المخالفات التي ترتكب بحقها، وأوضح أيضاً بأن شركته على علم بأن الكثير من منتجاتها تقبع في مخازن بعض الموزعين السعوديين، غير أنه لا يمكن القيام بأي شيء إزاء ذلك حتى الآن.
||**|||~||~||~|
كما تشير تحقيقات مفصلة حول الموضوع ذاته، إلى توفر أنظمة أخرى من نفس المنتج، ولدى أحد الموزعين في المملكة ثلاثة إصدارات جديدة من ذلك النظام، لم يرد ذكرها في موقع الشركة بعد.
تباع أنظمة ويب- سات إضافة إلى أجهزة أخرى مماثلة من غالاكسي Galaxy، بأسعار تتفاوت حسب النوعية والخيارات التي يتم انتقاؤها، وعلى كل حال فإن أرخص هذه الحلول ما يزال مرتفع التكلفة، فنظام ويب- سات يكلف قرابة 11 ألف ريال سعودي ( بما في ذلك تكلفة التركيب والتدريب إضافة إلى فترة كفالة لمدة عام كامل مع الدعم المباشر) للمستخدم الواحد. كما يعتبر الاشتراك الشهري مرتفعاً نوعاً ما إذ تبلغ قيمته 850 ريال سعودي، مع سرعة تبلغ 200 ميغا بايت في عملية التنزيل، و 20 ميغا بايت في عملية التحميل.
إلا أنه بالإمكان تخفيض هذه التكلفة في حال تم اقتناء جهاز مستعمل، وهي طريقة يتبعها الموزعون من أجل تخفيض التكلفة على المستخدم، وتلك الأجهزة المستعملة هي عبارة عن أجهزة يبيعها أصحابها عادة لاقتناء أجهزة أكثر تطوراً. وتباع تلك الأجهزة بسعر 9800 ريال، عدا عن 500 ريال من أجل عملية التركيب.
||**|||~||~||~|
تشكل وسائل الاتصال بالإنترنت عن طريق الأقمار الاصطناعية حلاً مناسباً جداً بالنسبة لقطاع الشركات السعودي، فنظام غالاكسي 2000 غولد Galaxy 2000 Gold على سبيل المثال، يعتبر نظاماً سريعاً وقوياً يلبي احتياجات الشركات الصغيرة والمتوسطة الراغبة في استبدال الخطوط المؤجرة بخيار أفضل وأقل تكلفة.
وعلى ما يبدو فإن السلطات السعودية غير قادرة على السيطرة على ظاهرة الاستخدام غير القانوني للإنترنت عبر الأقمار الاصطناعية، وعلى الرغم من التحذيرات والإنذارات التي وجهتها مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، فإن الكثير من الشركات لم تأبه بها ونشاطاتها ما زالت مستمرة.
أما فيما يخص المستخدم النهائي، فإن تشكيل لجنة الاتصالات السعودية STC لن يكون له أي تأثير يذكر على هذه المسألة، حسب رأي الدكتور البدر، الذي أوضح قائلاً:" لا أظن بأنه سيكون بمقدور لجنة الاتصالات السعودية فعل أي شيء من شأنه الحد من هذه الظاهرة نظراً لغياب السلطة التي تخولها القيام بذلك، وحتى في حال طلب منها ذلك، فإن مستخدمي الإنترنت عبر الأقمار الاصطناعية لن يمتنعوا".
وحسب الدكتور البدر، " فإن الحل الوحيد القادر على وضع حد لمشكلة الاتصال غير القانوني بالإنترنت عبر الأقمار الاصطناعية، يكمن في تطوير وتحسين سرعة وأداء خدمات الإنترنت القانونية كي لا يضطر المستخدمون إلى اللجوء إلى تلك الأساليب، فعندما تحصل على خدمة إنترنت قانونية ممتازة وبسعر معقول، فإنك لن تفكر أبداً بالحلول الأخرى البديلة".

للمزيد يرجى الاتصال بـ :الكويت
هاتف
96-5) 2437277
فاكس
: (96-5) 2437441
DataStream Digital Network

اعداد
سامر باطر
samer.batter@itp.net
||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code