تسريع ويندوز ميلينيوم

لا تقبل بالوضع التلقائي الذي يعمل به ويندوز ميلينيوم فقد قامت مايكروسوفت بجعل هذه الإعدادات التلقائية مناسبة لأكبر عدد ممكن من المستخدمين على اختلاف تهيئة كمبيوتراتهم، لكنك قادر على تخصيص هذه الإعدادات لجعل ميلينيوم يعمل كما تريده بالضبط.
يمكنك اتخاذ مجموعة كبيرة من الإجراءات التي تتراوح بين الخطوات البسيطة والخطوات الكبيرة المهمة، وكل ذلك لإطلاق قوة ويندوز المخبئة.

  • E-Mail
تسريع ويندوز ميلينيوم ()
 Nicola Hanna بقلم  April 16, 2001 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-


المقدمة |~||~||~|وفي البداية نقول أن ويندوز ميلينيوم هو عبارة عن الإصدار الثاني من ويندوز 98 مع الكثير من المزايا والخصائص المضافة وهناك الكثير من القدرات التي أصبحت متوفرة ولكن غير ظاهرة للعيان في ويندوز مي، وبداية نقول أن ميزة استعادة النظام System Restore تقوم تلقائياً بعملية حفظ احتياطي منتظمة لملفات النظام المهمة بحيث يمكنك العودة إلى حالة النظام السابقة في حال وقوع مأزق أو مشكلة ما، وبصورة مشابهة هناك ميزة هامة أخرى من تبليغ المستخدم بوجود تحديثات مهمة، وتقوم هذه الميزة تلقائياً بالتحقق من موقع مايكروسوفت من وقت لآخر لتنزيل وتثبيت الملحقات والتصحيحات ولكن هناك مزايا أخرى تحتل حيزا كبيراً على القرص الصلب يعادل المئات من الميغا بايت وربما تبطئ نظامك وهذا هو المأخذ الأساسي لويندوز ميلينيوم إذا تركته كما هو، ونقول بأنه يمكن لأي كمبيوتر أن يتراجع في الأداء والسرعة وبغض النظر عن نظام التشغيل إذا تركت الحبل على الغارب وتركت التثبيت التلقائي لنظام التشغيل كما هو، لكن الكمبيوتر الذي أعمل عليه بويندوز ميلينيوم لم يكن سلساً فقد واجهت عمليات مزعجة تدخل فيها النظام خلال عملي حيث قام ميلينيوم بإطلاق مهام داخلية أدت إلى توقف مؤقت إلى الأعمال الذي أقوم بها، ويأتي ذلك لأسباب كثيرة فهل هي تتعلق بالعتاد أم بالبرمجيات،؟ حاولت الاعتماد على كثير من الاختبارات وأمضيت أسابيع عديدة أحاول تجريب الكثير من عمليات الضبط لأتعرف على كيفية إطلاق القوة الهائلة التي أعتقد أنها موجودة هنا في ويندوز ميلينيوم ، وهذا المقال هو نتيجة تلك الاختبارات والتجارب، في نهاية المطاف أصبح لدي كمبيوتر يعمل بسرعة أكبر بحوالي 10% وفي مجالات عديدة ظهر هذا التحسن عن الحالة السابقة التي جاء بها التثبيت التلقائي لويندوز ميلينيوم .

هنالك الكثير من المفارقات في ويندوز ميلينيوم ، فهو نظام تشغيل صمم للمستخدم المستجد نوعا ما، ولكن بعض الخطوات اللازمة لجعله يحلق بسرعة هي خطوات أبعد ما تكون عن متناول المستخدم المستجد بصورة آمنة، كما أنه هناك خطوات تتطلب إزالة بعض مزايا الأمان المبنية في نظام التشغيل وحتى المتمرسين والخبراء قد يجدون بعض هذه الخطوات متشددة.
ولنبدأ بنصيحة عامة وهي بأنه إذا كنت تعتمد ويندوز ميلينيوم وأعجبك كما هو، فدعه على حاله ولا تقم بتغييرات لا داع لها لنظام التشغيل لديك خاصة أن الكثير من التغييرات التي سنناقشها تتطلب إجراءات لا يمكن الرجوع عنها، وبصورة مماثلة عليك بتقييم اقتراحاتي مقابل الفائدة المحتملة التي ستكسبها لذلك لا أنصحك بتخريب نظام تشغيل يعمل بصورة جيدة ما لم تكن متأكداً من أن النتائج ستكون جديرة بعنائك، كما أنه من المفيد أن تتذكر أن ويندوز ميلينيوم هو أحد إصدارات ويندوز 98 المتطورة وتنطبق الكثير من الحيل التي أوردناه في ويندوز 98 على ويندوز ميلينيوم ولن نكرر تلك الخطوات ولكنها جديرة بالنظر، وقبل القيام بتعديلات كبيرة على النظام، عليك القيام بنسخة احتياطية كاملة وبعد ذلك يمكنك عمل نقطة استرداد Restore Point وذلك من قائمة البداية ثم برامج وملحقات ثم أدوات النظام ثم استرداد النظام System Restore أو يمكنك النقر على مجلد ويندوز ثم نظام ثم استرداد Restore ومنه اختر الملف Rstrui.exe وتختار تشكيل نقطة استرداد Create Resotre Point وذلك قبل كل تغيير ولو كان طفيفاً وبذلك يمكنك الرجوع إلى حيث كنت سابقاً في حال حدث خطأ أو ساءت الأمور أو لم تعجبك النتائج.
إذن هل أنت مستعد الآن لننطلق نحو تسريع ويندوز ميلينيوم !
||**||تصحيح الأساسات المائلة |~||~||~|
الأساس الصلب/
تصحيح الأساسات المائلة
يعمل كل نظام تشغيل بصورة تتوقف على عملية التثبيت الأولية وسواء كنت على وشك تثبيت ميلينيوم لأول مرة أو حصلت عليه في كمبيوتر جديد مثبت مسبقاً أو إذا كنت قد أجريت ترقية منذ مدة، عليك ضمان إجراء عملية التثبيت الصحيحة وذلك بالاهتمام بعملية الضبط الخاصة وعليك بعمل قرص بدء تشغيل لحالة الطوارئ وإذا كنت تواقاً لقوة الدوس وفوائده فإنه لا زال كامناً ولكنه مخفياً في ويندوز ميلينيوم ، ويمكنك التوجه إلى موقع الإنترنت التالي لاسترداد دوس في ميلينيوم ، وإذا أردت الوصول إلى دوس في ميلينيوم إضافة إلى القدرة على تعديل ملفات التهيئة Config, autoexec ، فالكثيرون يرغبون بذلك مثلك ويرغب المستخدم المتمرس بالقدرة على اللجوء إلى دوس لصيانة النظام بصورة قوية وسريعة أو لإجراء عمليات تشخيص قوية ولأن ويندوز ميلينيوم يعتمد على الإصدار الثاني من ويندوز 98 بدرجة كبيرة، فمن الممكن للمستخدم المتمرس أن يستعيد طريقة الوصول إلى دوس كما هي في ويندوز 98 ويعمل وفق الأسلوب المشروح هنا، ورغم أن العملية المحددة لاسترجاع دوس لم تصمم للمستخدم المستجد أو أصحاب القلوب الضعيفة إلا أنها كانت قد طورت لإصدار بيتا من ويندوز ميلينيوم ، ويمكن أن تعمل بالإصدار النهائي من ميلينيوم لتتيح للمستخدم المتمرس تحكماً أكبر بمهام النظام ذات المستوى المنخفض.(انظر صندوق دوس)

التحديث
لمجرد تشغيل ويندوز ميلينيوم ، يمكنك تنزيل وتحديث كافة التحديثات الهامة، كما أنها فكرة جديرة بالاهتمام أن تقوم بتحديث إنترنت إكسبلورر حتى لو كنت تستخدم متصفحاً آخر، لأن الخط الفاصل بين نظام التشغيل والمستعرض غير واضح تماماً، ولأن تثبيت إصدار محدث من إنترنت إكسبلورر سيعزز ويحدث بعض مكونات النظام بإصدارات أكثر أماناً وأفضل ويمكنك الحصول على كافة التحديثات الهامة عن طريق اختيار تحديث ويندوز من قائمة البداية، كما أنه من المهم زيارة المواقع الشركات المصنعة للأجهزة الهامة لديك وكذلك البرامج حيث يمكن لويندوز ميلينيوم أن يستخدم نوعاً مختلفا من المشغلات مغايراً للإصدار السابق من ويندوز، ويمكنك أن تجد في مواقع شركات المشغلات تحديثات خاصة بويندوز ميلينيوم ولنظامك وبرامجه ، وحدث معي عند أول تثبيت لويندوز ميلينيوم أن مشغل بطاقة الشبكة الداخلية الذي قدمه لي ويندوز ميلينيوم كان يعمل جيدا في البداية لكنني فقدت الاتصال بالإنترنت بسبب ذلك المشغل، وعندما توجهت لموقع الشركة المصنعة لبطاقة الشبكة في جهازي، كان تثبيت المشغل من ذلك الموقع حلاً أنهى مشكلة الاتصال بالإنترنت لدي.

||**||ضبط خصائص النظام|~||~||~|
ضبط خصائص النظام
إليكم هذه السلسلة البسيطة من عمليات الضبط التي تقدم سعة أكبر وأداء أفضل، قم بنقر الماوس اليمين على جهاز الكمبيوتر ثم خصائص ثم أداء ثم نظام الملفت وعلى زر القرص الصلب اختر خادم شبكة على أنه تصنيف كمبيوترك حتى لو لم يكن خادم شبكة، حيث يزيد هذا الإعداد حجم الذاكرة المخبئة الداخلية الأمر الذي يسرع بعض عمليات القرص الصلب الكثيفة، كما أن ذلك يسرع عمل الملفات ويقلص الحجم الذي تشغله عمليات الحفظ في استرداد النظام على القرص الصلب، وعلى زر القرص الصلب أيضاً عليك أن تقرر كم من سعة التخزين ترغب لتخصيصها لميزة استرداد النظام، وعليك أن تحدد بأن استرداد النظام يحمي ملفات النظام فقط وليس البيانات، ولهذا السبب ستحتاج للقيام بعمليات حفظ احتياطي على أية حال، مما يجعلك تستغني عن عملية استرداد النظام وإذا كنت من المستخدمين الحريصين على بياناتهم فلا بد أنك تقوم بعمليات حفظ كاملة لبيانات الجهاز لديك سواء كان ذلك على أقرص مدمجة أو غير ذلك، ولا بد أنك ستستغني عن ملفات استرداد النظام التي تشغل 400 ميغا بايت على القرص الصلب والتي يستخدمها ويندوز ميلينيوم ، ولذلك يمكنك سحب المؤشر لضبط السعة لـ 200 ميغا بايت وعلى زر القرص المرن، أزل تحديد البحث عن القرص المرن للتخلص من الثواني التي تستغرقها تلك العملية مع كل تشغيل للجهاز، وعلى زر القرص القابل للفك أنقر تمكين التخزين المؤقت Enable Write Behind Caching ويؤدي ذلك إلى تسريع بعض العمليات على الأقراص القابلة للفك مثل القرص المرن،وبعد ذلك انقر على الأمر موافق لإغلاق صندوق الحوار في نظام الملف. الخطوات التالية تمتاز بأنها كبيرة وفوائدها أيضاً كذلك ولكنها معقدة نوعاً ما،

يمكنك تمكين DMA بالنسبة للأقراص التي تدعم هذه الميزة وستسرع الأقراص بحوالي 15% وفي الوقت ذاته ستقلص العبء على المعالج بنحو 40%، انقر باليمين على جهاز الكمبيوتر ثم خصائص ثم مدير الأجهزة، ثم انقر على محركات الأقراص Disk Drive ثم القرص الصلب وقد تجد اسماً عاما مثل: Generic IDE Disk Type 01 وبعد ذلك انقر على زر خصائص ثم إعدادات، وشاهد إذا كان صندوق النفاذ إلى الذاكرة المباشرة DMA محدداً، وإن لم يكن محدداً فعليك النظر لتحديده ثم اتبع نفس الخطوات بالنسبة إلى سواقة الأقراص المدمجة التي تظهر في قائمة مدير النظام، وإذا كان جهازك يدعم استخدام DMA فقد تشهد كسبا كبيراً في سرعة عمل الأقراص يصل لغاية 15% من الناتج الموقوت وتقليص 40% من عبء المعالج، ولكن النفاذ إلى الذاكرة dma هو موضوع صعب وشائك لذا فعليك تفهمه جيداً قبل الشروع بتلك الخطوة.

وبعد ذلك وتحت جهاز الكمبيوتر، خصائص، أداء، الذاكرة الافتراضية Virtual Memory ثم حدد الخيار '' دعني أحدد إعدادات الذاكرة'' Let me specify my own memory settings وقم باختيار ملف تبديل بحجم ثابت أو بحجم أدنى ثابت بحيث لا يقضي ويندوز بعض الوقت لحساب وقت وتخصيص سعة لملف التبديل خلال استخدامك للنظام وتكسب بذلك تشغيلاً اكثر سلاسة وتوقفات مؤقتة أقل ونشاط مفاجئ أقل بالنسبة للقرص الصلب، كما أن تحديد ملف التبديل سيؤدي إلى إزالة التجزئة فيه عند تشغيل الأداة الخدمية لإزالة التجزئة حيث أن ذلك يضمن اكتسابك لنفس السرعة على الدوام، كما ويضمن تحديد الذاكرة الافتراضية عدم قيام ميلينيوم باستغراق وقت طويل لاستخدام مساحة ملف التبديل بدلاً من إدراته بصورة ديناميكية، وإن لم تكن سعة القرص مسألة هامة، يمكنك ضبط السعة الدنيا للذاكرة الافتراضية بدرجة تساوي الذاكرة العشوائية لديك في النظام، والسعة القصوى بقدر يماثل ما يظهره صندوق القرص الصلب، أما إذا كانت سعة القرص الصلب مسألة هامة بالنسبة لك وفي نظام بذاكرة عشوائية منخفضة فعليك ضبط الحد الأقصى والأدنى بحوالي ضعفين ونصف لكمية الذاكرة في النظام وإذا كان ذلك أكبر نسبياً من ما يتحمله النظام، عليك بضبط الحد الأدنى بدرجة يكون فيها مساوياً لنصف الذاكرة والحد الأقصى مماثلاً للذاكرة، وهناك طرق عديدة لضبط الذاكرة الافتراضية أو ملف التبديل، وكل الإجراءات هي عمليات غير محددة المعالم وعليك لذلك بتجريبها وتعديلها حسب الحاجة.

||**||تخلص من تعقيدات الشبكة |~||~||~|
تخلص من تعقيدات الشبكات
يشابه ويندوز ميلينيوم كل أنظمة التشغيل السابقة من ويندوز حيث يأتي بتشكيل عام عندما يتعلق الأمر بإعدادات الشبكة وهو غير معزز لسرعة معينة ضمن بيئة شبكات خاصة وإعداداته العامة تضمن أوسع أشكال التوافق ولكن عليك تحسين ذلك وتخصيصه بالشكل الذي يناسب احتياجاتك وعليك النظر على إعدادات الشبكة المحلية بالنقر على الجوار الشبكي My Network Place واختيار خصائص وقم بالتخلص من أية مكونات شبكات غير ضرورية وإذا كانت الشبكات الخاصة الافتراضية مثبتة على كمبيوترك Virtual Private Networking VPN ولكنك لا تحتاجها قم بتحديد كل مكونات الشبكات الخاصة الافتراضية وانقر على إزالة، وإذا أردت سرعة أكبر بالاتصال بالإنترنت عبر الاتصال بالمودم، تأكد من اختيار بروتوكول TCP/IP على أنه بروتوكول الشبكة المسموح Allowed Network Protocol، وبصورة مشابهة عليك التوجه إلى إعدادات الشبكة بالاتصال Dial up Networking DUN وانقر باليمين على كل أيقونة اتصال DUN واختر خصائص ثم شبكات لتضمن بأنك تستخدم فقط البروتوكولات التي تحتاجها وتحتاج اتصالات الإنترنت لبروتوكول TCP/IP على سبيل المثال، وإذا كانت وصلات الاتصال بالإنترنت تحاول أيضا استخدام بروتوكولات IPX أو NETPU دون جدوى، فمن المؤكد أن زمن عملية الاتصال يستغرق مدة أطول من الحاجة، وقم بإزالة تحديد كل شيء ما عدا بروتوكول TCP/IP.

إعدادات الاتصال بالإنترنت الخفية:
بعد القيام بالخطوات السابقة، انظر على إعدادات الاتصال الخفية مثل MTU Maximum Transmission Unit ونافذة الاستلام Receive Window، وعليك باختيار الأنسب لنوع الاتصال لديك.

إغلاق الباب
إن تحسين أداء الاتصال المباشر أمر رائع إلا إذا قمت بجعلها تفتح لك ثغرات أمام هجمات عبر الإنترنت وحتى إذا لم تخسر بيانات أو ملفات يمكن للمتسليين أن يروا نظامك من خلال الإنترنت وقد تؤدي محاولاتهم للدخول إلى قطع أو إبطاء اتصالك بالإنترنت، ومهما يكن نوع الاتصال عبر ويندوز ميلينيوم سواء كان مودم أو كيبل أو DSL فعليك القيام ببعض الزيارات للمواقع التالية ؟؟؟ لإجراء عمليات مسح أمان وحماية مباشرة على الإنترنت بصورة مجانية وتأكد من اتباع كافة الاقتراحات التي تقدمها تلك المواقع لإغلاق أي ثغرة أمنية يكتشفها الاختبار، إذا لم يتمكن المتسللون من رؤية جهازك لن يقدروا على مهاجمة كمبيوترك وهنالك مواقع مثل: www.grc.com يتيح لك التأكد من حماية جهازك تلقائياً بالزمن الحقيقي بصورة مجانية.

تقليص تطبيقات الخلفية
بمقارنة ويندوز ميلينيوم مع إصدارات ويندوز السابقة نجد أن ميلينيوم يضم عدداً كبيراً من المهام التي تجري في الخلفية وتستغرق دورات عديدة من معالج النظام وتتسبب بعضها بنشاط إضافي للقرص الصلب والإنترنت، ولاحظت أن هذا يبرر سرعة ميلينيوم المنخفضة مقارنة مع ويندوز 89 الإصدار الثاني مع كمبيوتر نفسه حين بدلت بين الاثنين، ولكن يمكنك إغلاق بعض المهمات التي تعمل في الخلفية واسترداد الأداء الذي تخسره لصالحها، وعليك التأكد من كل مادة موجودة في جدول المهام Task Sckeduler لضمان أنه لن يحاول تشغيل مثل هذه المهام خلال استخدامك للكمبيوتر، وفي لوحة التحكم انقر على التحديث التلقائي Automatic Update وبصورة تلقائية يأتي البريمج مضبوطاً على تنزيل التحديثات تلقائياً وتبليغك بها عند جاهزيتها للتثبيت ولكن إذا كنت تقوم دورياً بتحديث ويندوز من خيار تحديث ويندوز يمكنك إغلاق هذه المهمة تماماً وعليك باختيار إغلاقها Turn Off Automatic Update.

وقد يكون في ويندوز ميلينيوم مهام تلقائية تعمل أيضاً وإذا كنت تقوم بتشغيل أمر الصيانة Maintenance Wizard وهو أمر جيد جداً، من قائمة أبدأ، برامج، ملحقات، أدوات النظام، فقد تكون قد برمجت موعداً لإجراء الصيانة ليجري خلال أوقات استخدامك للكمبيوتر، وفي حال حدوث هذا فإن مهمة الصيانة ستجهد عملك وتسبب بمشاكل كثيرة، فمثلاً لا يمكنك تشغيل أداة تجزئة القرص أو تنظيف القرص حيث لا يقوم الأخير بتفريغ الملفات المؤقتة، وتدريجياً سيتراجع أداء النظام لديك، ومن ناحية أخرى إذا كانت المهمة تعمل فقد تتداخل مع استخدام الكمبيوتر خلال إجراء الصيانة وحل ذلك هو أن تتم أنشطة الصيانة بالشكل الذي تعمل به خلال الأوقات التي لا تستخدم فيها الكمبيوتر عادة، كما يفضل البعض تعطيل بعض الأدوات بشكل كامل مثل PC Health والتي يمكن إزالة تحديد الصندوق لتعطيلها، وهناك طريقة بسيطة للتحكم بالكثير من مهام العمل بخلفية النظام تتضمن معالج الصيانة ويتم ذلك عن طريق فتح مجدول المهام الموجود في لوحة التحكم وانقر باليمين على كل مدرج فيه واختر خصائص ثم حدد الموعد لكل مهمة بصورة مناسبة وإذا كنت تقوم بعمليات حفظ احتياطي دورية فإن صحة النظام لا تقوم بالكثير لزيادة الأمان في نظامك وقد ترغب بتعطيلها تماماً بإزالة تحديد الصندوق في أسفل صفحة صحة النظام وذلك بالنقر باليمين على Property Sheet أو إن لم ترغب بذلك تأكد من أنها لا تعمل أثناء استخدام الكمبيوتر.

||**||إلغاء ميزة استرداد النظام|~||~||~|
إلغاء ميزة استرداد النظام :
System Restore
تشابه هذه الميزة برنامج Go Back الذي يتيح لك استعادة النظام لفترة سابقة من الوقت في حال مواجهة بعض المتاعب حيث يعيد النظام إلى مرحلة سابقة كان يعمل بها بصورة سوية، وبهذه الطريقة يمكنك استرداد النظام لحالته الجيد بعد تعرضه لتعديلات سببها عمليات تثبيت برامج فاشلة أو انهيار النظام أو مشاكل أخرى، ورغم أن ميزة استرداد النظام تقوم باستبدال ملفات النظام بنسخ جيدة إلا أن ذلك لا يعني تماماً استرداد النظام فمثلاً إذا قمت بتثبيت برنامج جديد يتصرف بصورة سيئة وينهار فإن ميزة استرداد النظام تعيد تشغيل ويندوز بصورة جيدة لكنها لا تزيل البرنامج المذكور ولا تقوم بمحو بقاياه إذا لم يتم إزالة تثبيته بصورة جيدة ولا يقوم بتنظيف المشاكل التي يخلفها البرنامج، ولا يمكن اعتماد ميزة استرداد النظام بديلاً لعمليات الحفظ الاحتياطي الدورية وإذا كنت تقوم بتلك العمليات وهي أمر ضروري فإذن لن تلزمك ميزة استرداد النظام تماماً ويمكنك إلغائها لتوفر في عدد دورات المعالج وسعة القرص الصلب، وإذا اختلفت بياناتك وملفاتك بسبب برنامج ورديء ستجد أن ميزة استرداد النظام لا تحاول أن تحفظ لك هذه البيانات أصلاً ولذلك فإن ميزة استرداد النظام ليست بديلاً أبداً لعملية النسخ الاحتياطي.

وفي النهاية يمكننا أن نقول أنه إذا كنت تجري هذه العمليات وتحفظ بياناتك فلن تحتاج إلى هذه الميزة لأن عمليات الحفظ الاحتياطي تقوم بأكثر من هذه الميزة فضلاً عن أنها تضمن حماية كل شيء على نظامك من ملفات النظام والبيانات الخاصة بك ويمكنها أن تعيد نظامك بشكل كامل لحاله الممتاز، كما أن استرداد النظام شرهة وثقيلة حيث تستهلك 200 ميغا بايت من القرص الصلب وأحياناً أكثر كما أنها تستهلك عمل المعالج والقرص الصلب كما أنها تعمل بصورة متكررة فعند بدء التشغيل مثلاً وكل عشر ساعات متواصلة وكل 24 ساعة وعند تثبيت أي برنامج يعتمد ميزة التثبيت مثل إنستول شيلد وما إلى ذلك، وإذا كانت ميزة استرداد النظام حلاً شاملاً 100%، يمكننا أن نقول بأنها تستحق ما تقوم به من الأداء ولكني وجدت تستهلك كثيراً ولا تقدم الكثير، ولتعطيل هذه الميزة انقر باليمين على جهاز الكمبيوتر، خصائص، أداء، نظام الملف، حل المشاكل Trouble Shooting ثم حدد تعطيل ميزة استرداد النظام Disable System Resotre وانقر موافق ثم اعد التشغيل عند طلب ذلك، وفي حال أردت إعادة تمكين هذه الميزة ثانية اتبع الخطوات السابقة نفسها وقم بإزالة تحديد صندوق تعطيل ميزة استرداد النظام، ويمكنك إجراء ذلك بين الحين والآخر إذا أردت تشكيل نقطة استراد قبل تثبيت برنامج جديد مثلاً قم بتمكين ميزة استرداد النظام وقم بتثبيت البرنامج ثم أعد ميزة استرداد النظام أو استخدمها لاسترداد النظام عند حدوث خلل ما، ولا أرى أي داع لترك هذه الميزة تعمل طوال الوقت..
||**||

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code