"ردينغتون" الخليج تواصل مفاوضات الاستحواذ

وقعت "ردينغتون" الخليج على مذكرتي عدم إفصاح مع شركتي توزيع على للحفاظ على سرية المفاوضات القائمة فيما بينها والتي تهدف إلى إيجاد صيغة لاستحواذ "ردينغتون" عليها، في خطوة ينتظر منها أن تتيح لشركة التوزيع الاستفادة من السيولة النقدية التي ضختها شركة خاصة في المجموعة. وكانت شركة التوزيع قد باعت شركة "إنفست كورب" حصة في عملياتها لقاء 98 مليون دولار في أكتوبر الماضي، في خطوة ينتظر منها أن تسهل على شركة التوزيع الانتقال باستراتيجياتها إلى المرحلة التالية من خلال تمكينها من إتمام بعض صفقات الاستحواذ وتوطيد علاقاتها المالية وتعزيز ميزانيتها.

  • E-Mail
"ردينغتون" الخليج تواصل مفاوضات الاستحواذ ()
 Imad Jazmati بقلم  August 19, 2009 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


وقعت "ردينغتون" الخليج على مذكرتي عدم إفصاح مع شركتي توزيع على للحفاظ على سرية المفاوضات القائمة فيما بينها والتي تهدف إلى إيجاد صيغة لاستحواذ "ردينغتون" عليها، في خطوة ينتظر منها أن تتيح لشركة التوزيع الاستفادة من السيولة النقدية التي ضختها شركة خاصة في المجموعة.

وكانت شركة التوزيع قد باعت شركة "إنفست كورب" حصة في عملياتها لقاء 98 مليون دولار في أكتوبر الماضي، في خطوة ينتظر منها أن تسهل على شركة التوزيع الانتقال باستراتيجياتها إلى المرحلة التالية من خلال تمكينها من إتمام بعض صفقات الاستحواذ وتوطيد علاقاتها المالية وتعزيز ميزانيتها.

وقد دفع تباطؤ الشركة في الكشف عن أية أنشطة استحواذ أو اندماج منذ الإعلان عن هذه الصفقة كثي من الشائعات عن تأجيل "ردينغتون" النظر في خططها، فقد أكد راج شنكر، الرئيس التنفيذي لدى الشركة بأن حماس للتوسع يبقى على أشده.

وقد أكد بدوره أن الحديث ما يزال قائما مع عدد من الأهداف المنشودة والتي يمكن أن تضع "ردينغتون" على "مسار جديد" في حال نجحت المفاوضات القائمة، لكنه شدد في الوقت ذاته عدم وجود أية ضغوط على شركة التوزيع للسعي من أجل إتمام أية صفقات على وجه السرعة.

وقال:" إذا ما تأملت أسلوب "ردينغتون" في العمل – لا سيما من خلال العلامات التي نقدمها – فإننا ننتقيها بعناية بعد كثير من المشاورات وعمليات الدراسة السابقة. كذلك، فإننا عندما نقدم على عملية استحواذ ما فإننا نتخذ قراراتنا بعناية فائقة، وأنا شخصيا أؤمن بمقولة وارين بافر: لا تشتري شركة لمجرد أنها تتوفر لك بثمن مغري"

وفي الوقت الذي رفض فيه الكشف عن الأسواق التي تغطيها أعمال شركات التوزيع التي تفاوضها أو العلامات التجارية التي تعمل على تقديمها لأسباب تتعلق بالحفاظ على سرية المباحثات، إلا أن شنكر أكد أن الشركة التوزيع لعلامات "إتش بي" و"نوكيا" و"سامسونغ" تأخذ باعتبارها أهمية أن تنعكس أية صفقة استحواذ على "إضافة قيمة للمساهمين".

كما أقر أن بعض الجوانب التي تتعلق بالقيمة، والأسعار، والتوقيت قد تكون السبب وراء إخفاق "ردينغتون" في إتمام أية صفقات حتى الآن، لكن شنكر بدا واثقا من أن الشركة ستتمكن من التوصل إلى اتفاق مع أحد الطرفين على الأقل.

وأضاف:" إننا نسير في الطريق الصحيح باتجاه ذلك، لكن بالنظر إلى الوضع الصحي لأعمال الشركات فإنه من الطبيعي أن لا تتم الأمور على عجل لأنه لا يوجد بين الأطراف من هو مستعجل لذلك. وهذا ما يعيدنا إلى النقطة الأولى، فإن كان أحد ما في حاجة ملحة أو مستعجل لإتمام البيع فإن هذا يعجل من إنجاز ذلك، لكن عندما تضطر إلى طلب طرف للجلوس إلى طاولة الحوار، وتقديم عرض ذا قيمة بالنسبة له وجعله يبدو ملفتا في نظرهم، فإن المفاوضات تسير في اتجاه مختلف قليلا. ويكفي القول أن هنالك أمامنا عدد من الفرص التي تبدو حظوظ إتمامها في نظري جيدا وأنا أتطلع إلى هذه الفرص بكل إيجابية".

وترتبط شركة التوزيع بتعاملات تجارية مع ما يزيد عن 2000 معيد بيع يتوزعون في أسواق المنطقة وتمتلك مجموعة من المكاتب تنتشر ما بين أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا. وقد تجاوزت مبيعاتها في العام الماضي حاجز مليار دولار في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code