"إنتل" تستحدث منظومة للأعمال في أسواق الشرق الأوسط

أعادت شركة "إنتل" صياغة منظومة عملياتها في أسواق الشرق الأوسط، بعد أن أقدمت على فصل هذه الأخيرة عن تبعيتها السابقة إلى هيكلية ضمتها إلى جانب كل من تركيا وأفريقيا، وأسندت إلى سمير الشماع مهام مدير عام "إنتل" في منطقة الشرق الأوسط. وقد عللت الشركة هذه الخطوة بأنها تمنح أسواق الشرق الأوسط مزيدا من التركيز، كما أنها تسمح للشركة التعامل مع الطبيعة المشتركة لمختلف هذه الأسواق النامية خاصة فيما يتعلق بالمبادرات الحكومية والمشاريع المشتركة، سيما وأن هذه العوامل المشتركة لا تجمعها مع أسواق تركيا أو جنوب أفريقيا على سبيل المثال.

  • E-Mail
"إنتل" تستحدث منظومة للأعمال في أسواق الشرق الأوسط ()
 Imad Jazmati بقلم  July 23, 2009 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


أعادت شركة "إنتل" صياغة منظومة عملياتها في أسواق الشرق الأوسط، بعد أن أقدمت على فصل هذه الأخيرة عن تبعيتها السابقة إلى هيكلية ضمتها إلى جانب كل من تركيا وأفريقيا، وأسندت إلى سمير الشماع مهام مدير عام "إنتل" في منطقة الشرق الأوسط.

وقد عللت الشركة هذه الخطوة بأنها تمنح أسواق الشرق الأوسط مزيدا من التركيز، كما أنها تسمح للشركة التعامل مع الطبيعة المشتركة لمختلف هذه الأسواق النامية خاصة فيما يتعلق بالمبادرات الحكومية والمشاريع المشتركة، سيما وأن هذه العوامل المشتركة لا تجمعها مع أسواق تركيا أو جنوب أفريقيا على سبيل المثال.

وتنضوي مظلة الشرق الأوسط الجديدة على أربعة أسواق لكل منها مدير يتولى متابعة تطوراتها، وهي أسواق السعودية بإشراف عبد العزيز النغيثر، في حين يخلف ناصر نوثوا سمير الشماع في الإشراف على باقي أسواق دول الخليج. واعتبر نوثوا أن مهمته الجديدة لا تقل إثارة عن الإشراف على أعمال قنوات التوزيع، مشيرا إلى أن الشماع ترك له إرثا لا يستهان به لا سيما على صعيد العلاقات الحكومية والمشاريع المشتركة في المنطقة.

كما فصلت أسواق مصر عن باقي أسواق شمال أفريقيا، وأسندت مسؤولية الإشراف عليها إلى طه خليفة، والذي أشرف سابقا على برنامج "العالم إلى الأمام" World Ahead في أسواق الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا. وقد عمل خليفة مع "إنتل" على مر 15 عاما مضت أسهم خلالها في قيادة عدد من المبادرات الإستراتيجية التي استهدفت تعزيز انتشار الاتصال السريع بالإنترنت وزيادة استخدام الكمبيوتر.

أما مسؤولية أسواق شمال أفريقيا والمشرق العربي فقد أسندت إلى محمد عامر، والذي سبق وأن شغل الأربع سنوات الأخيرة مع قنوات التوزيع لمنتجات "إنتل"، ليكون تطوير الأعمال في أسواق مثل ليبيا ولبنان والأردن والمغرب وتونس هو عنوان المرحلة المقبلة.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code