"بي دي إل" تعيد تنظيم هيكلة عملياتها في الخليج

عززت مجموعة "بي دي إل" من عمليات فرعها في دبي، وأعادت ترتيب أوراق فرعها في خطوة تهدف إلى توسيع هذه العمليات ودفع عجلة نموها. إذ أسندت المجموعة مهام الرئيس التنفيذي لشركة "بي دي إل" الخليج إلى تامر إسماعيل، الرئيس التنفيذي لمكتبي المجموعة في كل من المملكة العربية السعودية ومصر، وذلك خلفا لسونيل ناير، والذي ترك مهام عمله لدى الشركة لأسباب شخصية بعد أن كان مديرا عاما لعمليات الشركة في دبي في المرحلة السابقة.

  • E-Mail
"بي دي إل" تعيد تنظيم هيكلة عملياتها في الخليج ()
 Imad Jazmati بقلم  July 14, 2009 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


عززت مجموعة "بي دي إل" من عمليات فرعها في دبي، وأعادت ترتيب أوراق فرعها في خطوة تهدف إلى توسيع هذه العمليات ودفع عجلة نموها. إذ أسندت المجموعة مهام الرئيس التنفيذي لشركة "بي دي إل" الخليج إلى تامر إسماعيل، الرئيس التنفيذي لمكتبي المجموعة في كل من المملكة العربية السعودية ومصر، وذلك خلفا لسونيل ناير، والذي ترك مهام عمله لدى الشركة لأسباب شخصية بعد أن كان مديرا عاما لعمليات الشركة في دبي في المرحلة السابقة.

وقد وقع اختيار المجموعة على هاني عبد المنعم، مدير المبيعات في أسواق السعودية لتولي مهمة مدير عام "بي دي إل" الخليج، بعد أكثر من 11 عاما قضاها مع الشركة في المملكة، أسهم خلالها في تأسيس فرعيها في كل من البحرين والكويت.

من ناحية أخرى وفي خطوة وصفها إسماعيل بأنها "مكسب حقيقي للمجموعة"، أسندت المجموعة مهام مستشار التسويق وتطوير الأعمال الإقليمي إلى محمد شرف، مدير التسويق السابق لدى كبرى شركات تقنية المعلومات العاملة في المنطقة مثل "آي بي إم" و"لينوفو"، ليتولى بدوره مهام تطوير قنوات التوزيع للمجموعة. وأوضح شرف أن "إستراتيجية عمله في الفترة القادمة ستركز على التوسع والانتشار بالإضافة إلى التركيز على تطوير الأعمال لتحقيق الربحية وهذا أحد أهم محاور التطوير وإعادة الهيكلة الذي سيتم البدء فيها والتي ستلعب دوراً مهما في تعزيز ودفع نمو الشركة للدخول في مرحله جديدة من الأعمال ستساهم وبشكل كبير في لعب دور أكبر لشركة "بي.دي.إل" في سوق الخليج، مما سيمنحنا مكانة متقدمة تستطيع من خلالها المنافسة وبقوة على تأكيد ريادة "بي دي إل" على مستوى سوق الخليج".

وقد أعرب إسماعيل عن سعادته بالثقة التي أولته إليها المجموعة وعلى رأسها الأمير وليد بن سعود آل سعود، وقال:" بالرغم من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها العالم وتداعياتها على الدول الكبرى إلا أن "بي دي إل" تمكنت من إدارة مواردها بصورة استطاعت من خلالها التحكم في الأسواق لتحقيق نمو جيد بما يتناسب مع مواجهة الأزمة الاقتصادية وتأثيراتها".

وأشار إلى أن الشركة لم تحصل بعد على الحصة السوقية التي تطمح إليها في أسواق دبي، وهو ما يعني أن الفرص لا تزال سانحة فيها بالرغم مما تشهده من ظروف

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code