الإمارات العربية تتفوق على اليابان والولايات المتحدة

ضمن أول 20 دولة عالميا في الإنترنت السريعة حلت دولة الإمارات العربية المتحدة في المرتبة 17 (أي بمعدل67% )، تبعا لانتشار الاتصال السريع بالإنترنت (الموجة الواسعة). جاء ذلك وفقا لمسح جديد من مؤسسة الأبحاث ستراتيجي اناليتكس strategyanalytics.com. اعتمدت الدراسة على معايير قياس مختلفة لانتشار الإنترنت السريعة، وهي تقسيم إحصائيات الخدمة على عدد المنازل per household ، بينما تعتمد الدراسات الأخرى عادة على تقسيم إحصائيات الخدمة على عدد السكان الإجمالي per-capita. وجاء ترتيب أول عشرين دولة كالتالي:

  • E-Mail
الإمارات العربية تتفوق على اليابان والولايات المتحدة ()
 Samer Batter بقلم  June 20, 2009 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


ضمن أول 20 دولة عالميا في الإنترنت السريعة حلت دولة الإمارات العربية المتحدة في المرتبة 17 (أي بمعدل67% )، تبعا لانتشار الاتصال السريع بالإنترنت (الموجة الواسعة). جاء ذلك وفقا لمسح جديد من مؤسسة الأبحاث ستراتيجي اناليتكس strategyanalytics.com.
ويعزو معدو التقرير تفوق كوريا الجنوبية على كل دول العالم، إلى تبني الحكومة الكورية لسياسة شامل لدعم انتشار الموجة الواسعة.
اعتمدت الدراسة على معايير قياس مختلفة لانتشار الإنترنت السريعة، وهي تقسيم إحصائيات الخدمة على عدد المنازل per household ، بينما تعتمد الدراسات الأخرى عادة على تقسيم إحصائيات الخدمة على عدد السكان الإجمالي per-capita. وجاء ترتيب أول عشرين دولة كالتالي:
كوريا الجنوبية (95%)
سنغافورة (88%)
هولندا (85%)
الدنمارك (82%)
تايوان (81%)
هونغ كونغ (81%)
الكيان الإسرائيلي" (77%)
سويسرا (76%)
كندا (76%)
النرويج (75%)
أستراليا (72%)
فنلندا (69%)
فرنسا (68%)
بريطانيا (67%)
دولة الإمارات العربية المتحدة (65%)
اليابان (64%)
السويد (63%)
إيستونيا (62%)
بلجيكا (62%)
الولايات المتحدة الأمريكية (60%)
(يمكن تفسير الأرقام الجديدة لانتشار الإنترنت في الإمارات العربية المتحدة بالاستناد إلى وجود قرابة مليون عامل موسمي يرتبط وجودهم بإنشاء مشاريع البناء وغيرها، بينما يستخدم هؤلاء خدمات الإنترنت العامة من مراكز ومقاهي الإنترنت وشركاتهم وغيرها من الطرق. وعند تقييم عدد المشتركين بالإنترنت بالنسبة إلى عدد السكان يحتسب هؤلاء العمال ضمنهم ويصبح معدل انتشار الإنترنت أقل مما تورده الدراسة الجديدة. المحرر)
للمزيد يمكن مراجعة التقرير على الرابط: http://tinyurl.com/mwqpfs

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code