يوم المقاطعة ضد شركات الخليوي في سوريا

ينظم اليوم شباب من نشطاء حماية المستهلك في سوريا مقاطعة لخدمات شركات الخلوي احتجاجا على الأسعار المرتفعة والممارسات الاحتكارية التي تقوم بها شركات الخليوي. كما يشتكي هؤلاء من سوء خدمات الاتصال الخليوي والخدمات الأخرى مثل خدمات الانترنت التي تعاني ضعفا كبيرا في الاتصال إلى جانب حجب خدمات عالمية كثيرة، بينما تقوم شركات أمريكية بالمساهمة فيتفاقم مشكلات متصفحي الإنترنت من خلال منع بعض خدماتها التقنية في سوريا التزاما بقرار الخارجية الأمريكية حول تصدير وتقديم الخدمات التقنية لبعض الدول، مثل برامج وخدمات الحماية والاتصالات وغيرها. أما أسعار الاتصال بالإنترنت عبر الجوال فيصفها البعض بأنها خيالية.

  • E-Mail
يوم المقاطعة ضد شركات الخليوي في سوريا ()
 Samer Batter بقلم  June 1, 2009 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


ينظم اليوم شباب من نشطاء حماية المستهلك في سوريا مقاطعة لخدمات شركات الخلوي احتجاجا على الأسعار المرتفعة والممارسات الاحتكارية التي تقوم بها شركات الخليوي.
كما يشتكي هؤلاء من سوء خدمات الاتصال الخليوي والخدمات الأخرى مثل خدمات الانترنت التي تعاني ضعفا كبيرا في الاتصال إلى جانب حجب خدمات عالمية كثيرة، بينما تقوم شركات أمريكية بالمساهمة فيتفاقم مشكلات متصفحي الإنترنت من خلال منع بعض خدماتها التقنية في سوريا التزاما بقرار الخارجية الأمريكية حول تصدير وتقديم الخدمات التقنية لبعض الدول، مثل برامج وخدمات الحماية والاتصالات وغيرها. أما أسعار الاتصال بالإنترنت عبر الجوال فيصفها البعض بأنها خيالية.
ووفقا لمصادر اتصلت بنا فإن المقاطعة بدأت من خلال حملة عبر الرسائل الإلكترونية التي تطالب بمقاطعة شركات الجوال يوم 1 يونيو،أي اليوم للضغط على شركات الخليوي لتخفيض أسعارها وتحسين خدماتها، بينما يستهجن البعض كيف تدافع مؤسسة الاتصالات الحكومية عن شركات الخليوي الخاصة وأسعارها التي تقول إنها ضمن حدود متوسطة في المنطقة.
وتدعو رسائل المقاطعة إلى عدم إجراء اتصال باستخدام خطوط الخليوي في سوريا اليوم ونشر المقاطعة من خلال نقل الرسالة إلى أكبر عدد ممكن من الأشخاص.
وتحتكر سوق الاتصالات الخليوية في سوريا شركتين هما سيريا تيل وإم تي إن mtn حيث يبلغ رسم الاشتراك بخدمة الجوال 400 ل.س بينما تحتسب الدقيقة بستة ليرات بين الجوال والخط الأرضي و4 ليرات بين جوال وآخر.
ولم يتسنى لنا الاتصال بشركات الجوال اليوم إما لأن هواتف قسم العلاقات العامة والمكتب الصحفي لديهم خارج التغطية أو بسبب انضمامهم للمقاطعة.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code

قبل 2792 يوم
مواطن شريف

على كل مواطن شريف -سمع بهذه المقاطعة- أن يشارك بهذه الحملة لمقاطعة شركتي النهب والاستغلال.