ضربات نووية ضد مخترقي الأنظمة الأمريكية!

صرح جنرال أمريكي خلال مؤتمر صحفي عقد مؤخرا أن رد الولايات المتحدة على الهجمات عبر الإنترنت قد يكون بالسلاح النووي! فعند سؤال الجنرال كيفن شيلتون رئيس القيادة الاستراتيجية في الجيش الأمريكي عن طبيعة استجابته لمن يهاجم الشبكات الأمريكية عبر الإنترنت أجاب أنه يمكن أن يستخدم أسلحة نووية لمعاقبة المهاجمين.

  • E-Mail
ضربات نووية ضد مخترقي الأنظمة الأمريكية! ()
 Samer Batter بقلم  May 14, 2009 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


صرح جنرال أمريكي خلال مؤتمر صحفي عقد مؤخرا أن رد الولايات المتحدة على الهجمات عبر الإنترنت قد يكون بالسلاح النووي! فعند سؤال الجنرال كيفن شيلتون رئيس القيادة الاستراتيجية في الجيش الأمريكي عن طبيعة استجابته لمن يهاجم الشبكات الأمريكية عبر الإنترنت أجاب أنه يمكن أن يستخدم أسلحة نووية لمعاقبة المهاجمين. لكنهأوضح أن تحديد بلد المهاجمين ليس بالأمر السهل. ويعتقد أن هاكرز من الصين قد شنوا هجمات عديدة واخترقوا عدة كمبيوترات في وزارة الدفاع الامركية عدا عن وصولهم لبرنامج قاذفة عسكري كلفته 300 مليار دولار وهو برنامج المقاتلة Joint Strike Fighter فضلا عن هجمات شن في اختراقات لشبكات الكهرباء الأمريكية مع حقنها بفيروسات يمكنها قطع الكهرباء لاحقا. ويعتقد أن من يشن هذه الهجمات هم هاكرز من الصين وروسيا. وعلق الجنرال عن طبيعة الرد بالقول:" أي هجوم على الولايات المتحدة يستدعي وضع كل الخيارات بعين الاعتبار بما فيه الرد النووي حتى ضد دول لديها ترسانة نووية مثل الصين". ويخرق الجنرال الأمريكي قاعدة دبلوماسية متبعة في السياسة الخارجية الأمريكية (وهي الغموض المقيد 'calculated ambiguity) والتي توصي سواء بتجنب التهديد العلني باستخدام القوة النووية أو الجزم في استبعاد استخدامها. لكن شيلتون أضاف بالقول إن القانون الدولي يسمح للولايات المتحدة بالرد على أي هجوم إلكتروني ضدها كما هو الحال مع أي هجوم فيزيائي بالأسلحة التقليدية.
لكن خبراء القانون الأمريكيين لا يشاطرون شيلتون رأيه في الرد النووي، فقد تنطلق الهجمات من مدينة لا ترتبط بالضرورة بالمهاجمين. ويشير غاري سوليس أستاذ قانون الحروب في كلية جورج تاون، بالقول: " اي هجوم على دولة أخرى برا أو بحرا أو جوا أو حتى عبر الفضاء الإلكتروني يعتبر هجوما لكن لا يوجد أي نص في قوانين وأعراف النزاعات المسلحة حول طبيعة الرد على ذلك الهجوم، ولم تحدث أي سابقة تاريخية في القانون عن استجابة عسكرية ضد هجمات إلكترونية".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code