هل هي مفاجأة أخرى من أبل؟

تتداول الصحف ومواقع الإنترنت الأمريكية توقعات حول مغزى تعيين كبار مطوري تقنيات الشرائح وأشباه الموصلات في شركة أبل مما اعتبر تحولا في شركة أبل نحو تصنيع شرائح خاصة بها. ويرى البعض أن هذه الاستراتيجية الجديدة المتوقعة تهدف إلى تقديم مزايا فريدة في أجهزة آي فون وآي بود وغيرها من منتجات الشركة لتتميز عن المنافسين.

  • E-Mail
هل هي مفاجأة أخرى من أبل؟ ()
 Samer Batter بقلم  April 30, 2009 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


تتداول الصحف ومواقع الإنترنت الأمريكية توقعات حول مغزى تعيين كبار مطوري تقنيات الشرائح وأشباه الموصلات في شركة أبل مما اعتبر تحولا في شركة أبل نحو تصنيع شرائح خاصة بها. ويرى البعض أن هذه الاستراتيجية الجديدة المتوقعة تهدف إلى تقديم مزايا فريدة في أجهزة آي فون وآي بود وغيرها من منتجات الشركة لتتميز عن المنافسين.
والمؤكد هو أن أبل بدأت بتعيين مجموعة كبيرة من خبراء الشرائح بما فيهم مهندسي تصميم شرائح متعددة المهام للهاتف الجوال، فضلا عن تشغيل الفيديو عالي الوضوح وبرامج الألعاب ذات الرسوم المجسمة والواقعية. فقد عينت الشركة مؤخرا كل من رئيس التقنية السابق في شركة إي إم دي، والذي كان يتولى قسم شرائح الرسوميات ATI، وسلفه في ذات الشركة بوب دربن، وأصبح الاثنين يعملان حاليا لصالح أبل. ويشير قسم التوظيف في موقع آبل إلى وظائف عديدة شاغرة في مجال اختبارات شرائح السيليكون، فضلا عن عدد حالي من المهندسين الذين كانوا سابقا لدى كل من إنتل وكوالكوم وسامسونغ.
سيتيح ذلك لأبل تجنب كشف تفاصيل خططها التقنية أمام مزودي الشرائح الذين يعملون لتقديم المكونات لمنتجاتها. كما تشير عمليات التوظيف القوية في الشركة إلى نجاحها الذي سمح لها بالنمو في أوج حالة الركود الاقتصادي الراهنة ومع قيام شركات تقنية عديدة بتسريح نسب متفاوتة من موظفيها. وتزود أبل مثلا، شركة سامسونغ التي تقدم معالج من فئة آرم مما يتيح للأخيرة الإطلاع على خطط أبل.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code