إغلاق مجلة بي سي ماجازين وفوربس العربية

تشير مصادر عديدة إلى أن مجموعة الدباغ للنشر قامت بإغلاق مجلاتها وتسريح موظفيها في مدينة دبي للإعلام، وأكد الخبر لنا مصدر في الشركة رفض الإفصاح عن اسمه وذكر أن الشركة قررت صرف العاملين لديها في مجلات بي سي ماجازين وفوربس العربية وعدد آخر من المجلات نتيجة للظروف الاقتصادية الحالية.

  • E-Mail
إغلاق مجلة بي سي ماجازين وفوربس العربية ()
 Samer Batter بقلم  April 20, 2009 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


تشير مصادر عديدة إلى أن مجموعة الدباغ للنشر قامت بإغلاق مجلاتها وتسريح موظفيها في مدينة دبي للإعلام، وأكد الخبر لنا مصدر في الشركة رفض الإفصاح عن اسمه وذكر أن الشركة قررت صرف العاملين لديها في مجلات بي سي ماجازين وفوربس العربية وعدد آخر من المجلات نتيجة للظروف الاقتصادية الحالية. وبتسريح موظفي المؤسسة البالغ عددهم نحو 25 موظفاً، تبرز محطة هامة في عمر مجلات التقنية خاصة مجلة بي سي التي كانت من أوائل العناوين التقنية في المنطقة بعد مجلة بايت العربية التي كانت تصدر في الأردن. وكانت مجلة بي سي الشرق الأوسط قد أطلقت عام 1996 من قبل المحرر مات بيرد تلتها النسخة العربية التي تعاقب على تحريرها عبد القادر الكاملي وتلاه خالد زرقا ثم أحمد شهم شريف و أخيرا باسمة دمشقية. وتساق تفسيرات عديدة وارء إغلاق المؤسسة منها أنها قامت بتصفية أعمالها بسبب ظروف الأزمة المالية العالمية، بين تشير مصادر أخرى إلى أنه لا علاقة للأزمة بقرار الإغلاق بل يرتبط بالتزامات مالكها في السعودية، عمرو الدباغ رئيس هيئة الاستثمار السعودية، بسبب توليه مناصب رسمية حساسة تستدعي تخليه عن استثمارات خارج المملكة. أما مجلة فوربس العربية فكانت تنشر بترخيص من الناشر الأمريكي المعروف بذات الاسم وبانتمائه للمحافظين المتشددين في الولايات المتحدة الأمريكية.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code